"الإصلاح والنهضة" يؤيد التعديلات الدستورية    فرع دولي لجامعة بنها بمدينة العبور    وزير الخارجية الفرنسي يرى لغزًا في سياسة أمريكا بشأن سوريا    وصول 3.4 مليون معتمر إلى السعودية وإصدار 3.8 مليون تأشيرة    2019 عام التنمية فى أفريقيا    شكري يبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية سبل استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط    فرنسا: السياسة الأمريكية في سوريا لغز    إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة    المقاولون يتقدم على طلائع الجيش بهدف في الشوط الأول    مشاهدة مباراة يوفنتوس وفروسينوني اليوم بث مباشر في الدوري الإيطالي    صبحي وعدد من الوزراء يشاركون في حفل فنون ذوى القدرات الخاصة..صور    الأرصاد: نشاط الرياح وسقوط الأمطار سيستمر إلى الغد    فيديو.. التضامن تُعد مشروعًا قوميًّا لتوعية الشباب المقبلين على الزواج    نهال عنبر وأحمد ماهر في عزاء نادية فهمى    وزيرة الثقافة: الراحل محسن نصر نجح فى خلق عوالم بصرية ساحرة على الشاشة الفضية    إيناس عز الدين عن طليقها: انفصلنا على الورق فقط.. ومازلنا نحترم بعضنا    هاني الناظر يرد على شائعة تسبب التطعيمات في مشاكل للأطفال    وفد من "حقوق الإنسان" بالداخلية يزور مستشفى الأورمان بالأقصر    بكين وواشنطن يعلنان التوصل لتوافق حول الخلافات التجارية بين الدولتين    سموحة يجدد الثقة في عادل عبد الرحمن بعد "رباعية" بيراميدز    مصرع سيدة وإصابة 17 في حادث مروع على صحراوي المنيا لسوء الطقس    وزير الثقافة تصدر قراراً بإنشاء فرع لأكاديمية الفنون بالإسكندرية    وثيقة الأخوة الإنسانية: دعوة لتصحيح العقول    محافظة القاهرة ترفع درجة الاستعداد للتعامل مع الأمطار    حركة المحليات.. عبدالمنعم حمدون رئيسا لمدينة ساقلتة بمحافظة سوهاج    برلمانية: الدستور ليس قرآنًا    وزير القوى العاملة يكلف بمتابعة أسباب الحريق بمشروع الطاقة الشمسية بأسوان    الأهلي يعلن تمديد عقد اجايي ثلاث سنوات    انطلاق النسخة الثانية لأولمبياد الفتاة الجامعية.. 17 فبراير    خطيب الجامع الأزهر: بالعمل والبناء تستمر الحياة    إخلاء منزلين مجاورين للعقار المنهار في شبين القناطر    محافظ المنوفية يفتتح مسجد سيدي منسي بمركز أشمون    خليها تفلس.. حملة جديدة يقودها سائقو أوبر وكريم لتنفيذ مطالبهم    إيرادات الفلانتين.. «نادي الرجال السري» يكتسح «عيش حياتك» و«قصة حب»    عمرو دياب يروج لحفل عيد الحب الأسبوع المقبل    إحباط تهريب 245 ألف فانوس رمضان و40 ألف ملصق آيات قرآنية بميناء غرب بورسعيد    ترامب سيصدر إعلانًا بشأن الحرب على داعش خلال 24 ساعة    تعرف على دعاء سقوط المطر    لاسارتي يريح المجهدين في موقعة الإنتاج    ضباط ومجندون بمديرية أمن الجيزة يشاركون في حملة للتبرع بالدم| صور    البورصة تربح 11.5 مليار جنيه الأسبوع الماضي    واشنطن: 99% نسبة الأراضى المحررة من قبضة داعش بسوريا    غدا.. مؤتمر إقليمي تحت عنوان "التعليم في الوطن العربي"    مطلب برلماني باستثمار زيارات الرئيس الخارجية لجذب السياحة    وزيرة السياحة تشارك في ماراثون الأهرامات .. وتؤكد: ندعم جهود الترويج لمقاصدنا    خطيب الجامع الأزهر: بالعمل والبناء تستمر الحياة ويستقر الأمن ويعم السلام    وكيل «إسكان النواب»: دعوة وزير الإسكان الجديد إلى اللجنة الأسبوع المقبل    عمليات جنوب سيناء: استقرار الأحوال الجوية والموانيء البحرية تعمل بشكل طبيعي    أسرار عمل المكرونة بقرع العسل و الجبنة السايحة    التعليم: طالب أولى ثانوي يرد التابلت للوزارة فى هذه الحالة    الحب    كأس إنجلترا: تشلسي و مانشستر يونايتد الأبرز في ثمن النهائي    استئصال المرارة خلال فترة الحمل تزيد مخاطر الولادة المبكرة    المواد البلاستيكية الكيميائية تؤثر على وظائف المبيض    رئيس وزراء إيطاليا: لا ندعم مادورو ولا للخيار العسكرى فى فنزويلا    الهند تسحب وضع "الدولة الأولى بالرعاية" من باكستان عقب هجوم إرهابي بكشمير    فيديو.. أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الجمعة في سوق الجملة    توقعات الأبراج| تعرف على حظك اليوم الجمعة 15-2-2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماجي سالم.. امرأة قطر وإيران في واشنطن
نشر في صوت الأمة يوم 23 - 01 - 2019

«فتش عن المرأة» مقولة شهيرة لبونابارت أراده بها تقصي مدى تورط النساء فيما يقع من أزمات، وهذا ما ينسحب حديثا على امرأة قطر وإيران في واشنطن «ماجي ميتشل سالم».
ماجي ميتشل المدير التنفيذي لمؤسسة قطر الدولية

ماذا فعلت امرأة قطر وإيران مع جمال خاشقجي
لعبت «ماجي ميتشل سالم» ناشطة ودبلوماسية أمريكية سابقة، والمدير التنفيذي الحالي ل«مؤسسة قطر الدولية» دورا بارزا في صناعة الأزمات وتأجيج نيران التحريض بين الدول العربية، والدفع بقوة ضد دولا بعينها، ولم يكن أمرا مستغربا الكشف عن علاقتها بمقالات الكاتب السعودي جمال خاشقجي، الذي قُتل في سفارة بلاده بتركيا، وتورطها في إبلاغه اقتراحات جهات قطرية، للمواضيع الذي سيتناولها في مقالاته التي سيكتبها في الإعلام الأمريكي عن السعودية، في الصحيفة الأمريكية «الواشنطن بوست»،«مدفوعة الأجر»، بل أن الأكثر من ذلك أنها كانت تقوم بصياغة المقالات لخاشقجي، والأكثر من ذلك أن منظمتها وفّرت له مترجما بالإنجليزية وباحثا لتوثيق ما يكتبه في مقالاته خدمه لأهداف الموضوعات التي كلفته بها الجهات القطرية.
ظالت ماجي ميتشل، صديقة لخاشقجي طيلة 12 عاما، وربما ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم جمال خاشقجي بقطر ومؤسساتها، لكن صحيفة «الواشنطن بوست» فجرت العلاقة الغامضة والصلة القوية بينهما، من خلال تحقيقا نشرت فيه مفتاح اللغز الذي ربط الإثنين معا، وكشفت عن مساعدة ميتشل لخاشقجي، باقتراحات وصياغة المقالات التي حررها لصحيفة واشنطن بوست، ودفعه لإظهار تشدّد أكثر في مواقفه تجاه السعودية، علاوة عن افتضاح أمر اعتياده الاجتماع بماجي ميتشل، في الدوحة، منذ نشوب الخلاف بين السعودية وقطر، فهل تقف المدير التنفيذي ل«مؤسسة قطر الدولية» وراء مقتل خاشقجي تنفيذا لخطة الدوحة وطهران في المنطقة العربية؟
ماجى ميتشل مع جمال خاشقجي


جمال خاشقجي أراد التراجع فلماذا طالبته ميتشل بالاستمرار
كشف تحقيق الواشنطن، عن اجتماع خاشقجي وميتشل في لندن يوم 4 يوليو 2017، بأحد المطاعم الشهيرة في حديقة كوفينت في وسط لندن، أبلغها خلاله عن رغبته في الرحيل إلى واشنطن بعد إطلاق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، برنامجه الشامل للإصلاح، وعدم جدوى ما يكته ضد حكومة بلاده في ظل خطة بن سلمان الإصلاحية، فكان له ما تحقق وغادر إلى ما أراد، إلا أنه بعد أسبوعين من وصوله واشنطن، حاول خاشقجي التراجع عن استماره فيما يكتب بسبب خطورة ما يفعله، فتوجه إلى مكتب ماجي ميتشل في أغسطس 2018، للاستفسار منها ما إذا كان بإمكانه التوقف عما يفعله والاكتفاء بالذهاب بعيدًا للاختفاء عن فأجابته بأنه لايمكنه التخلي عن ذلك.
حاولت ماجي ميتشل، الدفاع عن علاقتها بخاشقجي، وردت على أسئلة الواشنطن بوست، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ولم تجد غضاضة في الاعتراف بتقديم مؤسسة قطر الدولية، لمساعدات لصحفي سعودي يقود حملة شرسة ضد بلاده، وأن المساعدات التي قدمتها لخاشقجي، لم تكن إلا من صديق يسعى إلى مساعدة صديق على النجاح في الولايات المتحدة، خاصة أن قدراته في اللغة الإنجليزية محدودة، وهو ما يكشف براعة اللغة الإنجليزية التي كان يكتب بها الصحفي السعودي مقالاته في الإعلام الأمريكي، وكذلك يؤكد توفير مؤسسة قطر الدولية لمحترفين في ترجمة نص مقالاته وصياغتها باللغة التي يمكن معها ضمان سهولة فهم للأمريكيين لها، فكثيرا ما تسائل البعض عن سر تمكن خاشقجي من الكتابة باللغة الإنجليزية على الرغم من عدم براعته فيها إلى هذا الحد وقدراته المحدودة في التعامل بها، ليظهر أن قطر شكلت مقالات خاشقجي في الواشنطن بوست، ضد السعودية، في الوقت الذي صنعت منه تركيا، شهيدًا للتلاعبت بالصحافة الغربية من خلاله، وتوجيه الرأي العام العالمي تنفيذا للخطة الموضوعة بين الدوحة وأنقرة، للضغط على الرياض، التي تتبنى المقاطعة العربية ضد قطر وتشترط المصالحة في حالة قطع علاقة الأخيرة مع إيران، التي تربطها عداوات مع المملكة العربية السعودية، فكان سلاحها الفتاك في حربها هو «ماجي ميتشل سالم»، التي كانت سببا في أن يقضي نحب جمال خاشقجي بأيدي قطر وتركيا وإيران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.