طالبات تمريض بورسعيد يشاركن في الاستفتاء.. صور    مكرم: منطقة الخليج بها أكبر كتلة تصويتيه في الاستفتاء    بدء توافد الناخبين في اليوم الثالث من الاستفتاء بعزبة النخل وسط أجواء احتفالية    وزير التعليم ينشر رسما توضيحيا لمكونات مشروع بناء نظام التعليم المصري الجديد    اسعار الذهب اليوم الاثنين 22 أبريل 2019    مدبولي يلتقي رئيس الاتحاد العالمي للبورصات ويترأس المجموعة الاقتصادية.. اليوم    توافد المواطنين على اللجان الانتخابية بمدينة نصر فى ثالث أيام الاستفتاء    "القوى العاملة": إلغاء وإيقاف نشاط 7 شركات لإلحاق العمالة بالخارج لمخالفة القانون    اتهامات جديدة للرئيس السابق لشركة "نيسان" اليابانية    اتفاق مصري تونسي علي انشاء خط ملاحي وزيادة الاستثمارات المشتركة    قرار حاسم من الجيش السريلانكي لتوفير الأمن في العاصمة    الاستفتاء.. زفة وإقبال كثيف في صحف العسكر.. والإعلام المستقل: تزوير ورشاوى وتصويت بالإكراه    رئيس الوزراء الروسي يرى "فرصة" لعلاقات أفضل مع الرئيس الأوكراني الجديد    بلطجة حزب أردوغان.. قصة الاعتداء بالضرب على زعيم المعارضة التركية في سرداق عزاء    وزير الأوقاف: دعم الجماعات الإرهابية محادة لله ورسله وكتبه    السيسي في دائرة الاتهام.. طيران مصري يقصف “طرابلس” لحساب حفتر    بالصور تعرف على مشهد كارديف سيتى بين صلاح وقائد ليفربول الذى قلب ألفيس بوك وتويتر    باريس سان جيرمان يتوج رسميا بلقب الدوري الفرنسي    فيديو.. تفاصيل جلسة مرتضى منصور مع لاعبي الزمالك قبل مواجهة بيراميدز    ترك آل الشيخ: الأهلى الأقرب للفوز بالدورى ..ونجم بيراميدز تلقى عرضا احترافيا مقابل 17 مليون دولار    جهاد عامر تكشف آليات اختيار المتطوعين لبطولة الأمم الأفريقية    حملات مرورية مفاجئة للقبض على مساطيل الطرق    الأرصاد : طقس اليوم لطيف على الوجه البحري والعظمى بالقاهرة 23    نصائح لإنشاء «كلمة سر» صعبة الاختراق    ضبط 17 متهما بالبلطجة والسرقة بالإكراه خلال 48 ساعة    بسبب 3 أغنام.. أمن الجيزة يفك لغز مقتل طفل أبو النمرس    محمد رمضان يلبي أمنية سيدة عجوز بهذه الطريقة.. صور    أستاذ طب الأطفال يوجه نصائح هامة لاستخدام المضادات الحيوية بأمان وفاعلية    فيديو.. موسى: "المصريون ردوا على أهل الشر"    وزير الثقافة التونسى: مصر فخر العرب ومنبع الإلهام الثقافى والحضارى    السيطرة على حريق نشب داخل شقة سكنية فى الدرب الأحمر دون إصابات    زيوت تمنحك الراحة النفسية طوال اليوم.. 5 أنواع طبيعية تعرف عليهم    جوجل تقدم خدمة جديدة «البث الحي للموسيقى على الأنترنت» مجاناً    الملكة إليزابيث تحتفل بعيد ميلادها ال93    المعارضة السودانية تعلق المفاوضات مع المجلس العسكري: «أظهر وجهه المظلم»    تدريبات خاصة لحراسة مرمى المصري استعدادا للقاء الاهلى    الترجي التونسي يوضح حقيقة التعاقد مع ميدو    ضمن حملة 100 مليون صحة.. صرف علاج فيروس سي لأكثر من 26 ألف مريض بالمجان في الشرقية    شاهد.. تفوق فريق "ولاد الناس" على "الدواهى" فى سباق برنامج "الأوضة" ب"ON E"    انقلب السحر على الساحر .. الإخوان فشلوا فى الحشد لمقاطعة الاستفتاء فلجأوا إلى الكراتين أمام اللجان    فى الشرقية..    سوهاج الجديدة.. تكلفت 2٫4 مليار جنيه.. وتسكنها 500 أسرة فقط    رئيس الأهلى: رفع العقوبات عن اللاعبين مرهون بحسم الدورى وكأس مصر    حالة حوار    مجرد رأى    بطل «الشفرة النوبية» عاد من جنوب الوادى إلى شماله للإدلاء بصوته    توفيق عكاشة: الجزيرة إخوان الشيطان يصدرون الشائعات لإحباط الشعب    عمرو أديب: تغريم شاب إماراتى 250 ألف درهم بسبب سب ابنة عمه على "واتس آب"    وزيرة البيئة: تفعيل المشاركة المجتمعية للقطاع الخاص فى منظومة إدارة المخلفات    قطار الوزير وزلزال واستقالات شركات الحاويات وحوار حتاتة فى "سكة سفر"    بضمير    عبر الاثير    طبقا للقواعد    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماجي سالم.. امرأة قطر وإيران في واشنطن
نشر في صوت الأمة يوم 23 - 01 - 2019

«فتش عن المرأة» مقولة شهيرة لبونابارت أراده بها تقصي مدى تورط النساء فيما يقع من أزمات، وهذا ما ينسحب حديثا على امرأة قطر وإيران في واشنطن «ماجي ميتشل سالم».
ماجي ميتشل المدير التنفيذي لمؤسسة قطر الدولية

ماذا فعلت امرأة قطر وإيران مع جمال خاشقجي
لعبت «ماجي ميتشل سالم» ناشطة ودبلوماسية أمريكية سابقة، والمدير التنفيذي الحالي ل«مؤسسة قطر الدولية» دورا بارزا في صناعة الأزمات وتأجيج نيران التحريض بين الدول العربية، والدفع بقوة ضد دولا بعينها، ولم يكن أمرا مستغربا الكشف عن علاقتها بمقالات الكاتب السعودي جمال خاشقجي، الذي قُتل في سفارة بلاده بتركيا، وتورطها في إبلاغه اقتراحات جهات قطرية، للمواضيع الذي سيتناولها في مقالاته التي سيكتبها في الإعلام الأمريكي عن السعودية، في الصحيفة الأمريكية «الواشنطن بوست»،«مدفوعة الأجر»، بل أن الأكثر من ذلك أنها كانت تقوم بصياغة المقالات لخاشقجي، والأكثر من ذلك أن منظمتها وفّرت له مترجما بالإنجليزية وباحثا لتوثيق ما يكتبه في مقالاته خدمه لأهداف الموضوعات التي كلفته بها الجهات القطرية.
ظالت ماجي ميتشل، صديقة لخاشقجي طيلة 12 عاما، وربما ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم جمال خاشقجي بقطر ومؤسساتها، لكن صحيفة «الواشنطن بوست» فجرت العلاقة الغامضة والصلة القوية بينهما، من خلال تحقيقا نشرت فيه مفتاح اللغز الذي ربط الإثنين معا، وكشفت عن مساعدة ميتشل لخاشقجي، باقتراحات وصياغة المقالات التي حررها لصحيفة واشنطن بوست، ودفعه لإظهار تشدّد أكثر في مواقفه تجاه السعودية، علاوة عن افتضاح أمر اعتياده الاجتماع بماجي ميتشل، في الدوحة، منذ نشوب الخلاف بين السعودية وقطر، فهل تقف المدير التنفيذي ل«مؤسسة قطر الدولية» وراء مقتل خاشقجي تنفيذا لخطة الدوحة وطهران في المنطقة العربية؟
ماجى ميتشل مع جمال خاشقجي


جمال خاشقجي أراد التراجع فلماذا طالبته ميتشل بالاستمرار
كشف تحقيق الواشنطن، عن اجتماع خاشقجي وميتشل في لندن يوم 4 يوليو 2017، بأحد المطاعم الشهيرة في حديقة كوفينت في وسط لندن، أبلغها خلاله عن رغبته في الرحيل إلى واشنطن بعد إطلاق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، برنامجه الشامل للإصلاح، وعدم جدوى ما يكته ضد حكومة بلاده في ظل خطة بن سلمان الإصلاحية، فكان له ما تحقق وغادر إلى ما أراد، إلا أنه بعد أسبوعين من وصوله واشنطن، حاول خاشقجي التراجع عن استماره فيما يكتب بسبب خطورة ما يفعله، فتوجه إلى مكتب ماجي ميتشل في أغسطس 2018، للاستفسار منها ما إذا كان بإمكانه التوقف عما يفعله والاكتفاء بالذهاب بعيدًا للاختفاء عن فأجابته بأنه لايمكنه التخلي عن ذلك.
حاولت ماجي ميتشل، الدفاع عن علاقتها بخاشقجي، وردت على أسئلة الواشنطن بوست، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ولم تجد غضاضة في الاعتراف بتقديم مؤسسة قطر الدولية، لمساعدات لصحفي سعودي يقود حملة شرسة ضد بلاده، وأن المساعدات التي قدمتها لخاشقجي، لم تكن إلا من صديق يسعى إلى مساعدة صديق على النجاح في الولايات المتحدة، خاصة أن قدراته في اللغة الإنجليزية محدودة، وهو ما يكشف براعة اللغة الإنجليزية التي كان يكتب بها الصحفي السعودي مقالاته في الإعلام الأمريكي، وكذلك يؤكد توفير مؤسسة قطر الدولية لمحترفين في ترجمة نص مقالاته وصياغتها باللغة التي يمكن معها ضمان سهولة فهم للأمريكيين لها، فكثيرا ما تسائل البعض عن سر تمكن خاشقجي من الكتابة باللغة الإنجليزية على الرغم من عدم براعته فيها إلى هذا الحد وقدراته المحدودة في التعامل بها، ليظهر أن قطر شكلت مقالات خاشقجي في الواشنطن بوست، ضد السعودية، في الوقت الذي صنعت منه تركيا، شهيدًا للتلاعبت بالصحافة الغربية من خلاله، وتوجيه الرأي العام العالمي تنفيذا للخطة الموضوعة بين الدوحة وأنقرة، للضغط على الرياض، التي تتبنى المقاطعة العربية ضد قطر وتشترط المصالحة في حالة قطع علاقة الأخيرة مع إيران، التي تربطها عداوات مع المملكة العربية السعودية، فكان سلاحها الفتاك في حربها هو «ماجي ميتشل سالم»، التي كانت سببا في أن يقضي نحب جمال خاشقجي بأيدي قطر وتركيا وإيران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.