وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة    ولي العهد السعودي يعين خالد بن سلمان نائبًا لوزير الدفاع    محافظ الفيوم للمسئولين: لابد من تحكيم الضمير والاهتمام بالعمل الميداني    تخصيص أراضٍ لمشروعات خدمية وتنموية بالمحافظات    أمر ملكي بتعيين الأمير خالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع بمرتبة وزير    كواليس قطع العلاقات الدبلوماسية بين فنزويلا و كولومبيا    من هو وزير الدفاع السوداني عوض محمد أحمد بن عوف الذي أصبح نائبا للرئيس عمر البشير؟    شكوك حول مشاركة كومان جناح بايرن ميونيخ أمام ليفربول    حارس الزمالك: مواجهة بترو أتليتكو صعبة وتحتاج جهد كبير    تحرير 71 محضرا ضد المخالفين بحملة تموينية في الإسكندرية    حبس سائق توك توك بتهمة قتل شاب بزراعات مطاي في المنيا    أحمد موسى لوالدة أحمد الدجوي: «لو في مكان تاتي.. كان اتولع فيه»    شاهد.. عمرو أديب يسخر من أمير قطر بعد رفضه حضور القمة العربية الأوروبية    أحمد موسى: من يرفض الإعدامات إخواني إرهابي .. فيديو    بعد التهديد باستخدامه.. تعرف على استخدامات ترامب ل«الفيتو»    السلطات الأمنية العراقية تعتقل ممول تنظيم "داعش" الإرهابي بالنفط    المحاريث والهندسة تشارك بجرارات ومعدات ميكنة زراعية مصرية بأرض المعارض    "صوامع عتاقة" بالسويس تسد احتياجات المحافظة وجيرانها ب"القناة وسيناء".. "زين العابدين": استعدادات لاستقبال موسم حصاد القمح بعد شهر ونصف.. وتستوعب 60 ألف طن.. وتكلفة إنشائها 130 مليون جنيه    وزير الرياضة يشهد ختام نهائي بطولة الجائزة الكبرى لسلاح السيف    ساري: لا أعلم معنى "كرة ساري"!    بعد موافقة الرئيس على تمويله.. تعرف على أهمية «منظومة مياه بحر البقر»    البرلمان يوافق مبدئياً علي مشروع قانون الدفع الإلكتروني    تعليم الجيزة تناقش آليات قبول الأطفال بالمدارس التجريبية    حبس قاتل شقيقه الأكبر بمنطقة الدرب الأحمر    من «مسدس الصوت» إلى «المؤبد».. كيف تحوّل طارق النهري من «فنان» إلى متهم؟    مجلس النواب يرجئ التصويت علي إسقاط عضويتي سحر الهواري وخالد بشر    20 صورة| أصالة تتألق في حفل كبير ب«المنارة»    تامر عاشور يطرح «برومو» فيديو كليب أغنية «من غير ما أحكيلك» عبر «يوتيوب»    أحمد كرارة يبدأ تصوير أول مشاهده في "ياسمينا"    غداً.. "صحة أسوان" تستهدف تطعيم 246429 طفلاً بالحملة القومية ضد شلل الأطفال    وفد طبى مصرى فى غزة لاجراء عمليات جراحية لاول مرة منذ سنوات    تعرف على موعد مباراة الزمالك وبترو اتليتكو في الكونفيدرالية.. والقنوات الناقلة    مدير أمن جنوب سيناء يفتح تحقيقا في تعرض ضابط شرطة ل«عضة كلب»    اول تعليق لباسم مرسى بعد تعيين العميد فى سموحة    بالصورة .شاعر الاهلى يقلب الفيس بوك : اكثر حاجة اكرهها فى حياتى هى الاهلى    البنك المركزي: تراجع محفظة الأوراق المالية بالقطاع الحكومي ل 1.7 تريليون جنيه    اليوم.. جلسة تحضيرية لمؤتمر «أخبار اليوم» الثاني للتعليم    هل صلاة المرأة بدون جورب باطلة؟.. الإفتاء تجيب    حجاب المرأة: من البرقع إلى «التوربان»: عبدالناصر لقن الإخوان درسًا حين طلبوا منه فرضه على جميع المصريات    مصرع وإصابة 30 حوثيا في مواجهات بحجور بحجة    فيديو| «الجندي» يروي قصة مثيرة عن رؤية الإمام مالك لملك الموت    فيديو| «الجندي»: جثمان الإنسان حفنة ناقصة من الأرض وتفرح بعودته إليها    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة.. غداً    غدا.. بدء حملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال بالمنوفية    غدا.. 226 فرقة ثابتة ومتحركة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالوادي الجديد    تونس ضيف شرف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية    تكريم محمد سيف الأفخم في ختام مهرجان "مسرح بلا إنتاج الدولي"    ضياء رشوان يوجه رسالة لعبدالمحسن سلامة ويحيى قلاش    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    الرئيس الجزائري يوقع 5 مراسيم رئاسية حول اتفاقيات مع دول أخرى    وفاة الفنان مصطفي الشامي بعد صراع مع المرض    «لاسارتي» يتابع مباراة شباب الأهلي أمام الداخلية    مصرع شاب فى مشاجرة بالغربية    قافلة طبية لجامعة طنطا بقرية ميت حبيب بسمنود 9 مارس    نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي    تعرف علي تفاصيل حفل الهضبة القادم في جامعة MSA    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محافظ البحيرة يطالب بالتنسيق بين الجهات البحثية والتنفيذية لمواجهة التحديات المائية
نشر في صوت الأمة يوم 06 - 10 - 2016

أكد محافظ البحيرة الدكتور محمد سلطان ضرورة تضافر كافة الجهود والتنسيق بين الجهات البحثية والتنفيذية ومؤسسات المجتمع المدني لمواجهة التحديات المائية الحالية والمستقبلية وعلى رأسها التغيرات المناخية التي بدأت تلقى بظلالها على مواردنا المائية المتاحة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الأول للمياه الذي نظمته جامعة دمنهور، برئاسة رئيس الجامعة الدكتور عبيد صالح، الأربعاء، بمجمع دمنهور الثقافي، تحت عنوان "التأثيرات المعاصرة على الموارد المائية والطبيعية في حوض نهر النيل"، والذي شارك فيه وكيل أول وزارة الموارد المائية والري الدكتور رجب عبد العظيم نائبا عن الوزير الدكتور محمد عبد العاطي، وجمع كبير من الأساتذة وعمداء وطلبة وطالبات جامعة دمنهور.
وتم خلال المؤتمر مناقشة عدد من المحاور، منها التعريف بالموارد المائية ودول حوض نهر النيل، والاحتياجات المائية في مصر، والموقف المائي الحالي، وسبل وآلية ترشيد استخدام المياه، والخطة القومية للدولة حتى عام 2030، والاستراتيجية المائية المستقبلية بمحاورها الرئيسية.
وشدد محافظ البحيرة على ضرورة إيجاد الحلول العلمية والعملية للعمل على سد الفجوة بين الموارد المتاحة من المياه والاحتياجات المتزايدة عليها، وكذلك تأمين الاحتياجات المستقبلية من خلال ترشيد الاستهلاك وتعظيم الاستفادة وزيادة الكميات المتاحة من مصادرها المختلفة سواء كانت عن طريق نهر النيل أو الأمطار أو المياه الجوفية، مشيرا إلى أن مشكلة المياه في مصر تمثل بعدا أمنيا مهما.
واستعرض المحافظ الجهود المبذولة لمواجه التغيرات المناخية واحتمالات سقوط الأمطار والسيول، وخطة المحافظة للاستعداد لها من خلال رفع كفاءة محطات الصرف الزراعي وتطهير المصارف وتعلية جسورها، وكذلك تجربة ترشيد استهلاك المياه خاصة في المدارس والمساجد، وتكثيف حملات توعية المواطنين خاصة المزارعين بضرورة استخدام أساليب الري والزراعة الحديثة المتطورة، والحد من زراعة المحاصيل الشرهة للمياه، والتركيز على زراعة المحاصيل المستنبطة حديثا الأقل استخداما للمياه.
من جانبه، قال رئيس جامعة دمنهور ورئيس المؤتمر الدكتور عبيد صالح إن المؤتمر يأتي في إطار دور الجامعة في التصدي للقضايا القومية بالبحث العلمي والدراسة، لافتا إلى أن قضية المياه تعتبر قضية أمن قومي، ولا بد أن تتضافر جهود كل المؤسسات العلمية والبحثية في تقديم الحلول العلمية السليمة لحل أزمة نقص الموارد المائية، وتدبير احتياجات مصر من المياه لمواجهة التحديات المستقبلية المقبلة.
وأضاف الدكتور عبيد أن هذا المؤتمر يعد بداية سلسلة مؤتمرات علمية سوف تنظمها جامعة دمنهور في الفترة المقبلة للتصدي لمشكلة المياه كإحدى أهم المشكلات القومية الملحة التي تواجه مصر حاليا.
وأوصى المؤتمر بتفعيل دور البحث العلمي في ابتكار الحلول لتنمية الموارد المائية وترشيد استخدامها، وتنمية التعاون بين مصر ودول حوض النيل في شتى المجالات، وتطوير النظم المؤسسية والتشريعية لدعم السياسة المائية، مع تفعيل حملات وبرامج التوعية المائية للحفاظ على المياه والحد من التلوث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.