وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسي ب عيد الأضحى    لأول مرة.. وفد من جامعة سوهاج يزور المجلس القومي لحقوق الإنسان    رؤساء الشركات العالمية للذهب: الإجراءات المتخذة شجعت على الاستثمار في مصر    أخبار التوك شو| انخفاض جديد في أسعار الذهب اليوم.. وقناة السويس: حققنا أعلى إيراد سنوي في التاريخ    إحالة 44 موظفا من العاملين بالمصالح الحكومية في البحيرة للتحقيق    الغرفة البرازيلية العربية : انشاء أول نظام للتخليص الجمركي ب البلوك تشين    عيدية مرفوضة.. انتقاد برلماني ل معيط لتغيبه عن مناقشات التجاوز مقابل الضريبة    زيلينسكي: أوكرانيا وحدت الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو لأول مرة منذ عقود    فيضانات تجتاح سيدني والسلطات تدعو السكان إلى مغادرة المنازل.. فيديو    واشنطن: فحص الرصاصة المسببة لوفاة شيرين أبو عاقلة لا يتيح نتائج نهائية    مصر تعزي إيران في ضحايا زلزال هرمزكان    سواريش يستبعد الشحات وعبد المنعم وياسر إبراهيم من قائمة الأهلي.. ما السبب ؟    عبدالله جمعة لجمهوره: أيامك الصعبة تصنع منك شخصا لا ينكسر.. شاهد    رسميا.. برشلونة يعلن التعاقد مع مدافع تشيلسي    إعلان مواعيد مباريات سلة مصر في المرحلة الأخيرة بتصفيات المونديال    تقديرا لتفوقها.. عضو بالشيوخ يكرم الأولى على الجمهورية في الدبلومات الفنية    حر الصيف ولقمة العيش.. معاناة أصحاب المهن الشاقة تحت وهج الشمس| صور    مصرع 4 في انهيار غرفة صرف صحي بالقناطر.. والضحايا يتبعون شركة مقاولات    تعزيزات مرورية بالقاهرة لتحقيق الانسياب المروري    نبيلة عبيد تهنئ بسنت حميدة: مبروك لمصر ولكل أبطال العرب    أخبار الفن.. عادل الفار: جيل الكوميديانات الجديد قعدّوا هاني رمزي وأحمد آدم في البيت.. توم كروز يحتفل بعيد ميلاده ال 60    وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسي بعيد الأضحى: وفقك الله لما فيه الخير    أستون فيلا يشكر تريزيجيه    بوتين يوافق على منح ألقاب شرفية على خلفية العملية العسكرية في أوكرانيا    محافظ بورسعيد يترأس اجتماع المجلس الإقليمي للسكان    «النقل» توقع عقدًا مع فويست البين النمساوية لتطوير ورش العباسية    ننشر الشروط والأوراق المطلوبه للتقديم للمدن الجامعية بجامعة حلوان    مصرع شاب أسفل عجلات قطار بالشرقية    محامية شيماء جمال تفجر مفاجأة بشأن وصية كتبت بخط يدها قبل الحادث | خاص    انتهاء تفويج حجاج القرعة من المدينة إلى مكة لاستكمال مناسك الحج    خطوط بروكسل الجوية تلغى نحو 700 رحلة فى شهرى يوليو الجارى وأغسطس المقبل    عامر حسين: خليلوزيتش مرشح لتدريب مصر في حالة واحدة    بعد صورتها بالحجاب.. ديانا حداد تحذف كل صورها من إنستجرام    حازم إمام يحضر مواجهة منتخب الشباب أمام الإسماعيلي استعدادا لكأس العرب    هل يجوز طواف الحاج بالأدوار العلوية أثناء أداء المناسك؟.. الأزهر للفتوى يجيب    محافظ المنيا يكلف نائبه بمتابعة سير العمل بمستشفى سمالوط التخصصي    الصحة: متحورات أوميكرون الفرعية سريعة الانتشار ولا تؤدى لإصابات شديدة    الدبيبة: من حق الشعب الليبي أن يتظاهر وأن يطالب بتغيير الوجوه الحالية    تفاصيل زيارة مجلس «النقابة» لاتحاد المحامين العرب    وزيرة الثقافة تقرر تخفيض سعر تذاكر الحفلين الصباحيين بمشروع «سينما الشعب»    «محي الدين»: نحتاج 4 تريليونات دولار سنويًا لمشروعات الطاقة المتجددة    معوض: أعتز بحديث سواريش معي لكن ذلك نقطة في بحر مما أطمح له.. وعقلية صلاح قدوة لي    بدء التدريب على منصة التعليم الإلكتروني Thinqi بجامعة المنوفية    رئيس الطائفة الإنجيلية يهنئ الرئيس السيسي بعيد الأضحى المبارك    الرعاية الصحية تنظم مؤتمر علاج تكلسات الشرايين التاجية للقلب بالقسطرة دون جراحة بالمجمع الطبي بالإسماعيلية    الصحة: إطلاق 8 قوافل طبية ب8 محافظات ضمن مبادرة حياة كريمة يومي 5 و6 يوليو    الشرطة الدنماركية: حادث إطلاق النار في مركز التسوق أسفر عن إصابة 27 شخصا    تكريم الفنان محمد صبحي فى احتفالية كلية دار العلوم برموز ثورة 30 يونيو    الصحة تستقبل 29 مليونا و865 ألف زيارة لمبادرة "متابعة وعلاج الأمراض المزمنة"    تأكيدا لمصراوي.. الأزهر تعلن حاجتها لمعيدين بالكليات الشرعية والعربية - شروط وتفاصيل    موسيقيون يطالبون بالتحقيق مع سعيد الأرتيست بعد استقالة هاني شاكر    سليمان وهدان : قطار الإسكندرية يدعم السياحة وربط مصر بإفريقيا يوطد العلاقات    علامات تدل على الأضحية المريضة.. احذر شرائها    سيارة صرف صحي تنهي حياة طفلة بدار السلام    هل يجوز التضحية بالنعامة والديك؟.. علي جمعة يوضح 5 نقاط مهمة    المفتي: الفكر الإسلامي أسس لمبدأ عدم التعصب لمذهب على حساب التجديد    برج الجدي اليوم.. سوف تجد حلاً لمشكلتك    متى تبدأ عرفة 2022 ؟.. استعد لصيامها بعد 99 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



13 فيلما في الدورة الخامسة لأيام القاهرة السينمائية
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 05 - 2022

القائمة تضم «من القاهرة» و«من وإلى مير» من مصر.. و«كوستا برافا» و«دفاتر مايا» من لبنان.. و«على صوتك» من المغرب.. و«قربان» من تونس
كشفت إدارة «أيام القاهرة السينمائية» عن برنامج الدورة الخامسة، التى من المقرر إقامتها فى سينما زاوية فى الفترة من 25 مايو الجارى، وحتى 21 يونيو المقبل، وتضم أفلاما من مصر وفلسطين ولبنان والعراق والجزائر والمغرب وتونس.
البرنامج، يسلط الضوء على أحدث الإنتاجات السينمائية العربية التى عرضت لأول مرة فى المهرجانات الدولية على مدار العام الماضى، ومنها فيلمان من مصر هما؛ الوثائقى «من القاهرة» إخراج هالة جلال، الذى عرض لأول مرة فى مسابقة آفاق السينما العربية، بالدورة الأخيرة لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى.
وتدور أحداث الفيلم حول نجاح (هبة وآية) فى تحقيق اختيارات حرة فى حياتهما الخاصة رغم كل التحديات لتصنعا قصة ملهمة، حميمة ومبهجة، حيث يعرض الفيلم اختيارات الشخصيات والتحديات الشجاعة والطموحة التى تواجه النساء فى مدينة القاهرة دون أن يسيطر الخوف عليهن.
ويطرح الفيلم سؤالا كيف تعيش امرأة وحيدة فى القاهرة؟ ف«هبة» أم عازبة لديها طفلة «ورد»، و«آية» فقدت والديها مبكرا تعمل على إتمام فيلمها الأول كمخرجة كى تحكى قصص نساء تعرضن لعنف أسرى «ذكورى» تسبب فى تشوه وجوههن.
الفيلم المصرى الثانى هو الوثائقى «من وإلى مير» إخراج ماجى مرجان، الحاصل على جائزة أفضل فيلم يشجع عمل المرأة بالدورة الأخيرة لمهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة.
وفى الفيلم تذهب المخرجة لتزور مير القرية التى ولد فيها أجدادها، المكان الذى تركوه لكن ظلوا مرتبطين به. ولكن حينما تزور مير حاليا تكتشف مكانا يريد أغلب سكانه أن يهجروه.
كما تعرض أيام القاهرة السينمائية 5 أفلام من لبنان، هى؛ «كوستا برافا» إخراج مونيا عقل، وهو إنتاج لبنانى بمشاركة من الدنمارك، وفرنسا، والنرويج، وقطر، وإسبانيا، والسويد، الذى عرض فى الدورة الأخيرة لمهرجان فينيسيا السينمائى الدولى، وفاز بجائزة نيتباك بمهرجان تورونتو السينمائى الدولى.
وتدور الأحدث حول أسرة بدرى التى تهرب من التلوث السام فى بيروت، بالذهاب إلى منزل جبلى مستدام ذاتيا قامت ببنائه الأسرة ذات الروح الحرة. لكن، وبشكل غير متوقع، يتم بناء مكب نفايات جديد خارج سور منزلهم، مما يتسبب فى جلب قمامة وفساد بلد بأكمله إلى عتبة منزلهم. تتراكم أكوام القمامة، ويتصاعد الصراع بين الرحيل والمقاومة، الأمر الذى يهدد وحدة الأسرة ومنزلها المثالى.
و«البحر أمامكم» إخراج إيلى داغر، الذى يشترك فى إنتاجه إلى جانب لبنان، كل من فرنسا، وبلجيكا، والولايات المتحدة الأمريكية، الذى فاز بجائزة أفضل مشروع فى مرحلة التطوير فى الدورة الثالثة لمنصة الجونة السينمائية، وعرض العام الماضى فى أسبوعى المخرجين بمهرجان كان السينمائى الدولى، والدورة قبل الماضية بمهرجان برلين السينمائى.
وتدور أحداث الفيلم حول شابة لبنانية تعود من فرنسا، إلى بيت أهلها فى بيروت، التى فرت منها بعد عدة تجارب سيئة مرت بها، ولكن الإحساس المتزايد بالحصار داخلها، يدفعها للعودة إلى الجزء الآخر من حياة بيروت التى تخلت عنها فى الماضى وهجرتها.
وفيلم «النهر» إخراج غسان سلهب، الذى يشترك، فى إنتاجه إلى جانب لبنان، كلا من فرنسا، وألمانيا، وقطر، وعرض فى مهرجان لوكارنو السينمائى الدولى.
وتدور أحداثه حول رجل وامرأة على وشك مغادرة مطعم يقع فى قلب الجبال اللبنانية. فوجئا بأزيز الطائرات المقاتلة على ارتفاع منخفض، ومع زيادة الإحساس أن الحرب ستندلع مرة أخرى، يبدأ الرجل فى البحث عن المرأة بعد أن غابت عن أنظاره.
وفيلم «دفاتر مايا» إخراج جوانا حاجى توما، خليل جريج، الذى تشارك فى إنتاجه إلى جانب لبنان كل من فرنسا، وكندا، وقطر، وعرض فى المسابقة الرسمية لمهرجان برلين السينمائى الدولى.
وتدور أحداث الفيلم حول «مايا» وهى أم عزباء، تعيش فى مونتريال مع ابنتها المراهقة أليكس، وتتلقى أليكس ووالدتها عشية عيد الميلاد، شحنة غير متوقعة: دفاتر، أشرطة وصور كانت مايا قد أرسلتها إلى صديقتها المقربة من بيروت خلال فترة الثمانينيات. ترفض مايا فتح الصندوق أو مواجهة ذكرياته، لكن أليكس بدأت بالغوص فيه سرّا، فتدخل أليكس عالم مراهقة والدتها الصاخب والشغوف خلال الحرب الأهلية اللبنانية، كاشفة ألغاز ماضى مخفى.
الفيلم اللبنانى الخامس هو «عا أمل تيجى» إخراج جورج بيتر بربرى، الذى عرض العام الماضى فى مهرجانى برلين وإسطنبول السينمائيين.
وتدور أحداثه حول، ثلاثة مراهقين مضطربين فى طريقهم لأن يصبحوا رجالا. من خلال العديد من الأحداث غير المتوقعة، يقوم إيتيان برحلة غير متوقعة داخل نفسه.
ومن تونس يعرض فى «أيام القاهرة السينمائية» فيلم «قربان» إخراج نجيب بلقاضى، والذى عرض لأول مرة فى مهرجان البحر الأحمر السينمائى الدولى، والذى تدور أحداثه حول سارة التى تعمل عن بعد من منزلها فى مجال الإغاثة الإنسانى، والعمل خلال فترة الحجر الصحى، حيث تساعد الأشخاص الذين تدهورت حالتهم جراء فيروس كورونا. يجد الزوج «قيس» والذى يعانى من اضطرابات نفسية دون دوائه الذى لم يعد متوفرا فى الأسواق. ثم تبدأ مرحلة السقوط نحو الهاوية بينما تسترجع فيها الطبيعة حقوقها، ويصبح الهواء أكثر نقاءً وقابل للاستنشاق.
ويعرض أيضا من تونس فيلم «ما تسمع كان الريح» إخراج إسماعيل، يوسف شابى، والذى عرض العام الماضى فى مهرجانى روتردام وموسكو السينمائيين، وتدور الأحداث حول ندى التى تعانى من ضعف السمع وتعيش حياة مزدوجة، ففى النهار تعيش حياة وحيدة مملة وفى الليل حياة عنيفة.
كما تعرض أيام القاهرة السينمائية فيلم «مجنون فرح» إخراج ليلى بوزيد، وهو إنتاج تونسى جزائرى فرنسى، وعرض العام الماضى فى مسابقة أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائى، ومهرجان تورونتو السينمائى.
وتدور أحداثه حول أحمد شاب فرنسى من أصول جزائرية عمره 18 سنة، ويعيش فى ضواحى باريس. وفى الجامعة، يقابل فرح الشابة التونسية المفعمة بالحيوية والتى وصلت لتوها إلى باريس. بينما يكتشف مجموعة من الشعر العربى الإيروتيكى الذى لم يكن يتخيل وجوده، يقع أحمد فى حب فرح، وعلى الرغم من وقوعه فى غرامها، يحاول أحمد مقاومة عواطفه.
أما الفيلم الوثائقى «جزائرهم» إخراج لينا سويلم، الذى اشتركت فى إنتاجه كل من الجزائر وقطر وفرنسا، وسويسرا، فعرض العام قبل الماضى فى مهرجان الفيلم الوثائقى الدولى بأمستردام، وحصل على جائزة أفضل فيلم وثائقى عربى بمهرجان الجونة السينمائى.
وتحكى المخرجة فى الفيلم عن جدها وجدتها (عيشة ومبروك) اللذين قررا الانفصال عن بعضهما البعض، وهما يعيشان الآن فى بناءين متقابلين، ولا تفهم سبب لانفصالهما، فلم يشرحه لها أحد، وليس لديها علم بالقصة، حتى أرّقها صمتهما.
تقول المخرجة أن جدتها عيشة تزوجت من جدها مبروك عام 1952 فى قرية لعوامر فى الجزائر دون معرفةٍ مسبقةٍ ببعضهما البعض. وبعد عامين من ذلك، استقرا فى بلدةٍ قديمةٍ فى فرنسا اسمها ثيرس، وأقاما هناك لمدةٍ تصل إلى 60 عاما. عمل مبروك طوال حياته منظّفا فى مصنعٍ لصناعة السكاكين. وعاشت عيشة تحت كنف زوجٍ لم تعرفه وأنجبت معه عائلةً.
تضيف المخرجة أن رحلتها لفهم سبب هذا الانفصال تقودها إلى الجزائر وإلى الصمت الذى فرضه المنفى على جيلين، جيل أبيها وجيلها هى، لتكتشف المعاناة التى لازمت نشأتهما. تلك النشأة التى يستعصى عليهما وصفها.
تنطلق المخرجة فى رحلةٍ باحثةً عن قصة المنفى بمساعدة أبيها زين الدين، قصة الوشائج التى لم تُخلَق، قصة المعاناة والكبرياء، هذه القصة التى تركت أثرا عميقا فى حياة جدها وجدتها وجيلٍ كاملٍ من الجزائريين هاجر إلى فرنسا.
ويعرض للمخرج المغربى نبيل عيوش فيلم «على صوتك» إنتاج مغربى فرنسى، وعرض العام الماضى فى المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائى، وكذلك فى مهرجان بالم سبرينجز السينمائى.
وتدور أحداث الفيلم، حول مغنى الراب السابق أنس، الذى يعمل فى مركز ثقافى بحى فقير فى الدار البيضاء؛ حيث يلتقى بشباب لديهم ما يقولوه لكنهم لا يعرفون الوسيلة. يقوم هؤلاء الفنانون الناشئون وبتشجيع من معلمهم غير التقليدى بتجاوز متطلبات التقاليد والحداثة البراقة والتطرف الدينى من أجل العثور على أصواتهم الخاصة باستخدام الراب كوسيلتهم الفنية. ينقل هؤلاء الشبان من خلال فرحهم بالموسيقى وشغفهم وحيويتهم طاقة تصل للمشاهدين مباشرة، كما أن هذا العمل الذى عرض ضمن مسابقة مهرجان كان لهذا العام يجسد الحيوية الحقيقية للشباب المغربى.
ومن إخراج ميسون الباجه جى، يعرض «كل شى ماكو» الذى تشترك فى إنتاجه العراق، والكويت، والإمارات، وقطر، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وعرض العام الماضى فى مهرجان سراييفو السينمائى.
وتدور أحداث الفيلم، بالعراق فى شتاء عام 2006، أثناء ليالى حظر التجوال، وفى حى بغدادى تقليدى متنوع يحاول سكانه أن يعيشوا حياتهم اليومية كما هى، وفى منتصف قصصهم المتداخلة هنالك سارة وهى كاتبة روائية وأم عزباء لطفلة فى 9 من عمرها اسمها ريما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.