مطار القاهرة يستقبل هداية ملاك وسيف عيسى أبطال برونزيات طوكيو    وزير التموين: الإثنين بداية الأوكازيون الصيفي لمدة شهر    رويترز: التحقيق مع حركة النهضة التونسية لتلقي أموال من الخارج    العاهل الأردني يتوجه لليونان في زيارة رسمية    تسجيل 43 إصابة جديدة بكورونا في الصومال    450 جنيها رسوم إجراء اختبارات القدرات ل 13 تخصصا بالجامعات    «بحبل المرجيحة».. مصرع طفلة شنقًا بدار السلام    بالفيديو.. رامي رضوان يكشف كيف تلقت أسرة دلال عبد العزيز شائعة وفاتها    وزير الأوقاف: الحج ورحلة التشبه بالآخرة    رأس السنة الهجرية.. 12يوما على بداية 1443 واستطلاع هلال محرم 9 أغسطس    كائن الهوهوز.. من منصات التيك توك إلى السجن بسبب فيديوهات مخلة (تفاصيل)    سحب 3 آلاف رخصة مركبة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى خلال 24 ساعة    الرعاية الصحية: تشغيل العيادات الخارجية بمستشفى "الأطفال التخصصي" في الأقصر    وزير القوى العاملة: صرف 3.4 مليون إعانات طوارئ ل2652 عاملاً    وزير الري: تزايد الأمطار على منابع النيل.. وتوقعات بزيادة منسوب بحيرة السد العالي    الهند تسجل أكثر من 43 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا و640 وفاة    مصر توقع على الانضمام للنظام الأساسي المنشئ لوكالة الدواء الأفريقية    هل اللغة العربية «بيئة»؟!    بيليجريني تعلن اعتزالها بعد سباق 200 متر حرة بأولمبياد طوكيو    وكيل معروف يوسف يعلن حصوله على حُكم ضد الزمالك ب 8 مليون جنيه    محمود دوير يكتب:موسم الهجوم على ثورة "يوليو"    أسعار الأسماك بسوق العبور اليوم الأربعاء 28-7-2021    الإسكان تطرح أول وحدات لمتوسطى ومنخفضى الدخل بمبادرة التمويل العقارى    غلق مدارس الدقي بالموعد المحدد استعداداً لأداء امتحان الديناميكا    بعد مد المهلة 8 مرات.. اعرف آخر موعد لتلقي طلبات العدادات الكودية    الخشت يوجه «اللغات والترجمة» بإجراء اختبارات التويفل إلكترونيا    العارف يتصدر قائمة الايرادات بأكثر من 33 مليون جنيهًا.. اعرف التفاصيل    حكايات| «الذهب العائم».. عنبر الحوت أسرع طريق لملايين الدولارات    الشروط والمستندات المطلوبة للتقديم في وظائف مصلحة الجمارك    أسعار الفاكهة اليوم 28 يوليو.. العنب ب9 جنيهات    بالفيديو| الشيخ أبو بكر يحذر سيدة من قتل القطط: "إوعي تأذيها"    جامعة الإسكندرية الثانية محليًا في تصنيف ويبوميترك الإسباني    صباحك أوروبي.. إنفاقات يونايتد.. ابتسامة هالاند.. وكوندي إلى تشيلسي    قيمتها 4 ملايين جنيه..الداخلية تعلن تفاصيل سقوط مسجل خطر ب«مخدر الآيس والهيروين»    بعد إدعاء إثيوبيا اكتمال الملء الثانى:رسالة مصرية لكل التكتلات والمنظمات العالمية ومجلس الأمن    منظمة التعاون الإسلامي تدين استهداف ميليشيا الحوثي مدينة جازان السعودية    أمريكا تعيد فرض الكمامة في الأماكن "عالية الخطورة"    نشرة مرور "الفجر".. انتظام حركة المرور بشوارع القاهرة والجيزة    قدري الحجار: مبادرات جديدة للتعاون السينمائي بين مصر وتونس    لاعب الأهلى: موسيماني الأفضل في أفريقيا    بعد زفافها.. أبرز المعلومات عن هاجر أحمد وزوجها رجل الأعمال    نائب محافظ بني سويف يتابع اختبارات المتقدمين لدورة «إعداد قادة المستقبل»    بالفيديو| أحمد المالكي يكشف طرق التعامل مع الابتلاء    الأرصاد تحذر المواطنين من التعرض لأشعة الشمس خلال الأيام القادمة    الصحة الإيطالية: 99% من وفيات كورونا لأشخاص لم يتلقوا اللقاح    قائد قطار يمنع حادث دهس «توك توك» عالق بشريط السكة الحديد في طنطا| فيديو    أبو مسلم: الأهلي استفاد من إعارة لاعبيه.. وموسيماني الأفضل في أفريقيا    «مرتجي» يأمل بناء استاد الأهلي الجديد خلال 4 سنوات    النشرة الدينية: أزهريون يحللون حوادث قتل الأزواج وحكم الشرع في الطلاق بسبب بخل الزوج    صابرين عن الإنس والنمس: كنت بحط 5 رموش فوق بعض.. وهيحصل بلاوي    الصحة: تسجيل 31 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و 4 وفيات    صابرين تنتقد حلا شيحة: موقفك أوفر.. هي حرة لكن والدها خط أحمر (فيديو)    حصاد قطاعات البورصة المصرية خلال الثلاثاء .. تباين    مشاورات سياسية بين مصر وجنوب السودان    الإسباني أوجستي مديرا فنيا لسلة الأهلي    قافلة طبية مجانية بقرية قصر بياض بالفيوم لمدة يومين    طريقة عمل كباب الحلة    طريقة عمل بسكويت خفيف لأطفالك بأكثر من طريقة لتحلية المساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يورو 2020: من وراء إنقاذ حياة لاعب الدنمارك كريستيان إريكسن؟
نشر في الشروق الجديد يوم 13 - 06 - 2021

كما جاء العنوان الرئيسي لأحد أشهر صحف الدنمارك "الدنمارك خسرت من أجل إنقاذ حياة".
فبعد نهاية ليلة من مشاعر القلق في كوبنهاغن، أخيرا تنفست العاصمة الدنماركية الصعداء.
الخبر الجيد هو أن لاعب كرة القدم الدنماركي كريستيان إريكسين، الذي سقط على أرض الملعب قبل نهاية الشوط الأول من مباراة بلاده الافتتاحية في يورو 2020، تمت إفاقته وحالته "مستقرة" الآن في المستشفى.
وزاد من الارتياح أن جميع من كانوا حول هذا اللاعب اتخذوا إجراءات سريعة من أجل إنقاذه، السرعة التي قد تكون هي العامل الأساسي وراء إنقاذ حياة لاعب وسط توتنهام السابق.
وفيما يلي استعراض لأهم المشاركين في الجهود التي أنقذت حياة إريكسين من لاعبين، وطواقم طبية، ومسؤولين.
أول ظهور في المشهد - سيمون كيير ولاعبو منتخب الدنمارك
أثار انهيار إريكسين، الذي بدأ أثناء محاولته استلام رمية تماس، حالة من الفزع الذي ساد ملعب باركين لكرة القدم في كوبنهاغن.
وكان أول من قدم يد العون للاعب الذي سقط مغشيا عليه قائد الفريق سيمون كيير الذي ظهر وهو يحاول مساعدة إريكسين على التنفس.
وكانت خطورة الحادث واضحة للجميع، إذ كان اللاعبون يحثون المسعفين على التحرك بسرعة.
وأثناء إنعاش اللاعب، شكل زملاؤه حلقة حوله، لتوفير قدر كبير من الخصوصية وسط حضور 15200 من جماهير الكرة في ملعب كوبنهاغن علاوة على ملايين المشاهدين عبر شاشات التلفزيون.
وكان الكثير من اللاعبين - الذين فضل أغلبهم النظر بعيدا عن زميلهم المصاب - يبكي بينما كان بعضهم يصلي من أجل اللاعب.
وقال هنري وينتر، رئيس قسم كرة القدم في صحيفة التايمز، لبي بي سي: "إذا كنتم تعرفون المنتخب الدنماركي، فسوف تدركون جيدا أن هؤلاء ليسوا مجرد زملاء في فريق كرة قدم، بل هم أكثر من ذلك بكثير من أمثال سيمون كيير وكاسبر شمايكل".
وأضاف: "إنهم أصدقاء حقيقيون، هبوا إلى مساعدة كريستيان إريكسين عندما احتاج إليهم. وقد ظهر الجوهر الحقيقي للاعبين الذين شهدوا الحادث،. صحيح أننا نبني اللاعبين ونقيمهم على قواعد قوية، لكنهم في نهاية الأمر هم بشر مثلنا".
وحُمل لاعب انترميلان، 29 سنة، على نقالة في نهاية هذا المشهد إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وبعد التأكد من أخبار إفاقة إريكسين، استؤنفت المباراة التي فازت بها فنلندا بهدف مقابل لا شئ.
الطاقم الطبي: فعلنا كل ما توجب علينا القيام به
قال طبيب القلب الرياضي سانجاي شارما، رئيس لجنة خبراء أمراض القلب في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، لبي بي سي إن "الشئ الذي أنقذ حياته هو الرعاية الطبية العاجلة السريعة التي تلقاها".
وتحدث مارتن بويسين، طبيب منتخب الدنمارك لكرة القدم، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء المباراة أوضح خلاله ملابسات الحادث.
وقال بويسين: "كان من الواضح أنه فاقد الوعي"، مضيفا: "عندما وصلت إليه كان مستلقيا على جانبه، وكان يتنفس، وشعرت بنبض، لكن كل ذلك تغير بسرعة وبدأنا في إنعاش القلب والرئتين".
وتابع: "حصلنا على المساعدة بسرعة من الطاقم الطبي وباقي الطاقم الذين تعاونوا معنا، وفعلنا كل ما توجب علينا القيام به، وبالفعل استعدنا كريستيان. لقد تحدث إلي قبل أن يُنقل إلى المستشفى".
واقعة اريكسين ليست الأولى، فنتذكر تعرض فابريس موامبا لاعب بولتون الانجليزي لسكتة قلبية أثناء مباراة لفريقه، لكنه لم يعد مرة ثانية إلى الملاعب.
وقال طبيب منتخب الدنمارك لكرة القدم لبي بي سي: "لقد أعاد هذا الحادث إلى السطح كل ما كنت أخفيه في أعماقي، هذه العواطف الجياشة التي ظهرت هناك. وكان الأمر صعبا للغاية أن تشاهد ما حدث عن قرب وأنت لا تعرف ماذا سيؤول إليه الأمر".
وأضاف: "كان شيئا مخيفا، لكن الفضل يرجع إلى أفراد الطاقم الطبي الذين قاموا بعمل رائع مع كريستيان. كما أحببت تلك الطريقة التي تجمع بها زملاؤه حوله لحمايته. لقد أعاد ذلك لي مشاعر جياشة. أتمنى أن يكون (كريستيان) بخير وأن يجتاز هذه الأزمة".
استئناف اللعب
كان أمام منتخب الدنمارك خياران؛ الأول هو أن يكمل المباراة في تلك الليلة، أو تأجيلها إلى ظهيرة اليوم التالي. لكنهم بعد أن سمع اللاعبون أخبارا سارة عن تحسن حالة إريكسين، قرروا استكمال المباراة في نفس اليوم.
واستؤنف اللعب في الساعة السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي، أي بعد ساعتين من انهيار كريستيان إريكسين. وبدأ اللعب لخمس دقائق كانت متبقية من الشوط الأول ثم خرج الجميع في استراحة استمرت لخمس دقائق أخرى، بعدها بدأ الشوط الثاني.
وقال كاسبر هيولماند، المدير الفني لمنتخب الدنمارك: "لم يتخيل اللاعبون كيف لن يتمكنوا من النوم الليلة ثم يستقلون الحافلة غدا للعب مرة ثانية. لذا كان من الأسهل الخروج، لكن أفضل ما كان يمكن القيام به كان تجاوز الأمر".
وأضاف: "كانت ليلة عصيبة ذكرتنا جميعا بأهم شيء في هذه الحياة - وهو أن يكون لدينا علاقات قيمة، وأشخاص مقربون منا، عائلاتنا وأصدقاؤنا".
وتابع: "شعرت بفخر كبير بهؤلاء اللاعبين الذين اعتنوا جيدا ببعضهم البعض. إنه أحد أعز أصدقائي. وكنت فخورا أيضا بالطريقة التي تحدث بها اللاعبون في غرفة تبديل الملابس، مؤكدين أنهم لن يفعلوا أي شيء قبل التأكد من إفاقة كريستيان".
وأكد أنه لم يكن من الممكن أن يخوض اللاعبون المباراة وداخلهم هذه المشاعر، قائلا: "حاولنا الفوز. وكان مذهلا أن ينزل هؤلاء إلا الملعب ويحاولوا لعب الشوط الثاني".
وتابع هيولماند: "بصراحة، كان هناك لاعبون مستنزفون تماما، مستنزفون ومنهكون عاطفيا".
وقال: "قلوبنا وصلواتنا جميعا من أجل كريستيان وأسرته. إنه أحد أفضل لاعبينا، وأحد أفضل اللاعبين على الإطلاق، لكنه إنسان أفضل من كل ذلك".
وأشار إلى بعض اللاعبين في الفريق كانوا منهكين عاطفيا إلى حدٍ كبيرٍ، مؤكدا أنها كانت "تجربة صادمة، وقد تحدثنا عن هذه المشاعر، ولم يكن للأمور أن تسير على ما يرام إذا رفضنا اختيار اللاعبين لعدم استكمال المباراة حال اتخاذهم القرار بذلك".
وأكد المدير الفني أن بعض اللاعبين لم تكن لديه القدرة على اللعب بينما كان البعض الآخر جاهزين، قائلا: "لقد حاولنا بذل كل ما في وسعنا، لكن لا يمكنك خوض مباراة كرة قدم وسط كل ذلك. ليس من الطبيعي أن تخوض مثل هذه المباراة بينما يعاني أحد أصدقائك من مشكلة في القلب. لا يمكنني أن أتخيل كيف يمكن اللعب في مثل هذا اللقاء. وسوف نوفر للاعبين جلسات علاج، وهناك أشخاص جاهزون للمساعدة".
وعندما استؤنفت المباراة، ارتكب حارس المرمى شمايكل خطأ غير تقليدي كان سببا في هدف فنلندا في مرماه، كما أضاع بيير إيميل هويبرغ ضربة جزاء. وعادة ما كان إريكسين يتصدى لضربات الجزاء التي يحصل عليها منتخب بلاده.
للجماهير دور أيضا
جلس الجماهير - الذين تنوعوا بين مشجعين دنماركيين وفنلنديين ومشجعين لدول أخرى كانوا يحضرون المباراة - في أماكنهم في انتظار أخبار عن إريكسين رغم أنه لم يكن من المؤكد في ذلك الوقت أن المباراة سوف تستأنف.
وأثناء الانتظار هتف مشجعو منتخب فنلندا باسم إريكسين وجاءهم الرد بهتاف مماثل من مشجعي الدنمارك.
كما أظهر جمهور المباراة ترحيبا حارا بلاعبي الفريقين عندما نزلوا إلى أرض الملعب لاستئناف اللقاء.
وقال بات نيفين، اللاعب السابق بمنتخب أسكتلندا، لبي بي سي إن أغلب المشجعين "ظلوا في الملعب. وبدا عليهم أنهم يريدون البقاء حتى يسمعوا أخبارا جديدة. وعندما وردت أنباء جيدة عن حالة اللاعب، انهمرت أعين الجماهير بدموع الفرحة والارتياح".
سرعة بديهة الحكم الإنجليزي
كان هناك دور بارز أيضا لحكم اللقاء الإنجليزي أنتوني تايلور في إنقاذ إريكسين.
فقد أوقف الحكم الإنجليزي اللعب فور سقوط اللاعب وأشار إلى الطاقم الطبي لنزول أرض الملعب لإسعافه بسرعة.
بعدها اصطحب اللاعبين إلى النفق بعد أن بات واضحا أن المباراة سوف تُعلق لبعض الوقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.