مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. اليوم الجمعة 7 مايو    محافظ القاهرة: نناشد المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية    أسعار الأسماك اليوم الجمعة 7-5-2021 في سوق العبور    «زي النهارده» 7 مايو 1920.. تأسيس بنك مصر على يد طلعت حرب    كورونا في الهند.. أكثر من 414 ألف إصابة جديدة    الأرصاد: طقس الجمعة شديد الحرارة.. والعظمى في القاهرة 37    حدث ليلا.. الصحة تسجل 1110 حالات إيجابية جديدة بكورونا.. زوج يذبح زوجته وأبناءه الستة بالفيوم.. إصابة أحمد العوضي وياسمين عبد العزيز بكورونا    محمد رياض يكشف كواليس دوره في مسلسل النمر    تطبيع العلاقات بين مصر وتركيا.. إلى أين تتجه المباحثات ؟    الصين: الصاروخ المُنتظر سقوطه آمن على الأرض ومساره محسوب بدقة    لعبة نيوتن والاختيار وهجمة مرتدة.. بطولات جماعية ونجوم كبار    السياحة: ملتزمون بقرارات الغلق الجديدة لمواجهة انتشار كورونا    القصة الكاملة ل «طالبتي الكاتر» بالمعادي.. إصابات جسيمة وفصل نهائي    إصابات كورونا في البرازيل تتجاوز 15 مليونًا    القضاء على إرهابي في الجزائر    حنان مطاوع عن خوفها من «القاهرة كابول»: الفنان محارب ومقاتل مثل الجندي    الخارجية الأمريكية: واشنطن لا تعتزم تحرير أصول إيران الخاضعة للعقوبات    طبيب الأهلي يوضح تفاصيل إصابة صلاح محسن    موسيماني: قدمنا مباراة جيدة أمام الاتحاد وحققنا مكاسب عديدة    حملة على المقاهي والمحال وتحرير 23 محضراً لعدم ارتداء الكمامة بالأقصر    محمد ثروت يعتذر لمحمد هنيدي لهذا السبب| فيديو    حرارة الجو تتسبب في حريق داخل قطعة أرض بالبحيرة    ماجوير : الوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي إنجاز هائل    «الصحة»: 74.8% نسبة شفاء مرضى كورونا في مستشفيات العزل    حظك اليوم الجمعة 7/5/2021 برج العذراء على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى    صلاة التسابيح .. كيفيتها وفضلها وعدد ركعاتها وتوقيت أدائها    أحمد العوضي يكشف ل «الوطن» تفاصيل إصابته وياسمين عبدالعزيز ب كورونا    شاهد.. مسلسل "نسل الاغراب" | ملخص الحلقة ل 24    شاهد.. مسلسل "كوفيد 25" | ملخص الحلقة التاسعة    مصرع شخص أسفل عجلات القطار في بني سويف    الاختيار 2.. رأي المفتي بتطبيق حد الحرابة على الإرهابي المسماري    هل يجوز دفع زكاة الفطر عن الزوجة الحامل؟.. أمين الفتوى يجيب    تويتر يعلق حسابا يتحايل لنشر بيانات دونالد ترامب    بالصورة .. مباحث الأموال العامة تواصل مكافحة جرائم التزييف والتزوير    ضبط 34 ألف عبوة أدوية ومنشطات مجهولة المصدر داخل مخزن بالإسكندرية    ريال مدريد يتفاوض مع لاوتارو مارتينيز لتعزيز الهجوم بالموسم المقبل    خالد فودة: نعمل على تكوين هوية بصرية لشرم الشيخ لإشهارها عالميًا (فيديو)    حملة تطهير موسعة بشوارع طنطا بعد إغلاق المحلات    برلمانية تقترح توفير خدمات الشهر العقاري للمصريين في الخارج إلكترونيًا    سامي قمصان: مباراة الاتحاد كانت عصيبة بسبب لقاء المحلة    سيد عبدالحفيظ : الأهلي سيدخل معسكراً مغلقاً استعداداً لمواجهة الزمالك    استياء في إنبي بعد الهزيمة أمام المحلة بهدف    حسام حسن : الاتحاد يعاني من أخطاء فردية وأهنئ الأهلي على الفوز    محافظ الجيزة يتفقد أعمال التطوير بشارع النيل السياحي للوقوف علي نسب التنفيذ    مواعيد الصلاة اليوم الجمعة 25 رمضان في جميع محافظات مصر والعواصم العربية    نشرة الفتاوى| في ليلة القدر: 4 ظواهر طبيعية أرشدنا إليها النبي.. وأروع المناجاة والأدعية المستجابة    برلماني يكشف تفاصيل حلقة نقاشية لبعثة مصر بالأمم المتحدة حول قانون الجمعيات الأهلية    محافظ الجيزة في فيصل وبولاق الدكرور لمتابعة إغلاق المقاهي والمطاعم (صور)    لتنفيذ أعمال بمحطة المترو.. غلق كلي لطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي أمام المتحف الكبير 5 أيام    بالصور.. نائب محافظ الجيزة يتابع غلق المحال التجارية بالحوامدية    أستاذ أوبئة يحذر من ذروة الموجة الثالثة لكورونا: بدايتها أول أيام العيد    موعد أذان مغرب الجمعة 25 من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    موسيماني يشيد بمستوى نجم الأهلي    "انتهاكات خطيرة" في إثيوبيا بينها اعتقال الرضّع    وزير العدل ينعي الدكتور صبرى السنوسي عميد حقوق القاهرة    جامعة عين شمس تتواصل تليفونيًا مع أعضاء البعثات والمنح بالخارج    تطورات خطيرة فى الحالة الصحية للفنان سمير غانم بعد إصابته بكورونا    السكرتير العام بالسويس يقود حملة مكبرة لمتابعة إغلاق المحلات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب عدم مد مواعيد عملها إلى الرابعة صباحاً .. المطاعم السياحية تتجه لوقف نشاطها فى رمضان لتفاقم خسائرها
نشر في الشروق الجديد يوم 14 - 04 - 2021

فى أول وثانى أيام شهر رمضان المعظم .. فوجئت المطاعم السياحية بعدم وجود إقبال عليها من قبل روادها .. وإنها خاوية على عروشها ..ولم ترقى الحجوزات التى تلقتها بتحقيق نسبة 10 % من النسبة المحددة للتشغيل وهى 50% من حجم الطاقة الإستعابية للمطاعم وفقاً القواعد التى أقرتها وزارة السياحة بالتعاون مع وزارة الصحة بتحديد نسبة التشغيل وهى 50% من الطاقة الإستعابية وإتباع كافة الإجراءات الوقائية والإحتزازية لمواجهة فيروس كورونا.
واكد عدد من اصحاب المطاعم السياحية ان ذلك يأتى نتيجة لحالة التخبط التى شهدتها خلال الأيام الماضية بسبب عدم وضوح الرؤية لمواعيد تشغيلها فى رمضان وعدم إستجابة وزارة السياحة لمطالب غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بمد العمل للمطاعم وغلقها بعد الثالثة صباحاً حتى تتمكن من تقديم وجبة السحور لروادها وإصرار وزارة السياحة على العمل بالمواعيد الشتوية حتى الآن وهى الإغلاق يوميا فى منتصف الليل عدا يومى الخميس والجمعة فتغلق فى الواحدة بعد منتصف الليل.
وشهد أول وثانى سحور لرمضان فى هذه المطاعم عدم الإقبال لكونها تغلق أبوابها قبل أربع ساعات من موعد آذان الفجر ، مما كان وراء إنصراف الرواد عن هذه المطاعم الملتزمة إلى أخرى غير مراقبة وغير ملتزمة والتى تتبع المحليات .
واضافوا أن المنشآت والمطاعم السياحية عانت منذ جائحة كورونا بخسائر عديدة سواء من الغلق الكامل لمدة تزيد عن 3 شهور ، ثم فتحها وسط إجراءات إحترازية شديدة وبنسبة تشغيل 25 % ، وبعدها السماح بزيادة النسبة لتصل إلى 50 % من طاقتها الإستعابية ، وهو ما تحملته المنشآت والمطاعم من أعباء كبيرة سواء فى تشغيلها بنسبة 50% ، والحفاظ على العمالة رغم عدم تحقيقها لمداخيل وموارد مالية تفى بمصروفات النشاط .
واكد أصحاب المطاعم السياحية أن طبيعة العمل المطاعم فى رمضان تختلف عن الأيام العادية التى قد تشهد تقديم ثلاث وجبات فى أوقات مختلفة ، ولكن رمضان يكون وجبتين محددتين فى توقيتهما وهما الإفطار والسحور وتعتمد المطاعم السياحية بشكل أساسى بنسبة كبيرة على وجبة السحور ، حتى يمكنها من تحقيق التوازن بن المصروفات والإيرادات .
ومن جانبه أكد هشام وهبة، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، رئيس لجنة التدريب والتنمية البشرية بالغرفة ، إن مواعيد غلق المطاعم السياحية الحالية تحول دون استقبال زبائن خلال وجبة السحور، فى ظل إغلاق «المنشآت والمطاعم السياحية الساعة الثانية عشر منتصف الليل، بينما تبدأ وجبات السحور من الساعة الثانية صباحًا على أقل تقدير».
وأكد وهبة ،أن عدم تغيير هذه المواعيد سيزيد من أعباء المطاعم خلال شهر رمضان، ويعرضها لخسائر مالية كبيرة، حيث أن الإيرادات التي تحققها خلال وجبة الإفطار فقط لن تكفي لدفع رواتب العاملين وتكاليف التشغيل، مشيراً إلى أن كافة المطاعم لا تستقبل حاليًا أي حجوزات بخصوص وجبات السحور.
أعرب رئيس لجنة التدريب بغرفة المنشآت والمطاعم السياحية عن آمال أعضاء الجمعية العمومية للغرفة فى وجود تفهم لمطالبها ومرونة في تعديل مواعيد الغلق، لتكون فى الرابعة صباحًا خلال شهررمضان، حتى تستطيع المطاعم استقبال الزبائن خلال وجبة السحور، لافتًا إلى أن طلب زيادة استقبال المطاعم للزبائن خلال شهر الصوم لتكون 75% من السعة الاستيعابية للمنشأة بدلًا من ال50% الحالية «منطقي»، نظرًا للأجواء العائلية والعزومات خلال الشهر الكريم.
كما أن الغرفة تأمل في إلغاء المسافة البينية لجلوس الزبائن على طاولة واحدة داخل المطعم، لتكون المسافة الطبيعية بين الكراسي، وذلك حتى يستطيع أفراد العائلة الواحدة الجلوس على ذات الطاولة أثناء تناول الطعام وفى ظل إتباع المطاعم السياحية كافة الإجراءات الوقائية والإحتزازية لمواجهة فيروس كورونا.
وأضاف وهبة، ان المطاعم والكافيهات السياحية التى تخضع لإشراف وزارة السياحة والآثار ملتزمة بكافة القرارات الصادرة عن الدولة والتي تضمن محاصرة انتشار الوباء، ومنذ الوهلة الأولى، ما بين نسبة إشغالات لا تتعدى نصف القوة، ونشر المطهرات وأدوات التعقيم الذاتي، وصولا إلى قياس درجة حرارة الزوار والغلق المبكر، تكبدت المطاعم السياحية خسائر فادحة نظرا لهروب أغلب الزبائن للمطاعم والكافيهات المحلية التي لا تفرض أي قيود ولا تتعرض لأية مسائلة أو رقابة.
وتابع بأن المطاعم السياحية تحملت هذا الأمر في الأشهر الماضية حفاظا على العمالة واستمرار الاستثمار والنشاط ، لكنه لم يعد يشفع لها لتبقى على قيد الحياة، فقد قاربت أغلب الاستثمارات على الانسحاب وإلغاء الترخيص السياحي، طمعا في المميزات التي تنعم بها مطاعم ومقاهي المحليات من تقديم شيشة وسهر وتجاوز الإجراءات الاحترازية.
وطالب وهبة من الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار ببسط يد العدالة وتحقيق المساواة بين نشاط المطاعم السياحية داخل المنشآت الفندقية وبين المطاعم السياحية خارج المنشآت الفندقية مشيراً إلى وجود تمييز واضح بينهما ، فمطاعم وكافيهات الفنادق تعمل طوال اليوم، بينما المطاعم السياحية خارجها لها وقت محدد فقط، كما أن نسب التشغيل تختلف، ما يزيد من خسائر مطاعم السياحة خارج الفنادق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.