المهندس إبراهيم العربي يفوز بمقعد رئيس غرفة القاهرة التجارية    تراجع مؤشرات بورصة الكويت بمستهل التعاملات وسط هبوط 8 قطاعات    "متحدث المترو" عن رفع أسعار الخط الثالث: "دي سنة الحياة"    قائمة «الوكيل» تفوز بانتخابات غرفة اﻹسكندرية التجارية لدورة جديدة    ارتفاع عدد ضحايا اندلاع حريق على متن ناقلة نفط في داغستان إلى 4 قتلى    مصر تدين استهداف الميليشيات الحوثية مطارى أبها وجازان    جهاز القضاء في السودان يعلن أنه لم يكن طرفا في عملية فض الاعتصام    مصرع أكثر من 40 شخصا جراء موجة حر بولاية بيهار شرق الهند    متظاهرون يحتشدون في هونج كونج قبيل مظاهرة ضد قانون تسليم المطلوبين للصين    مصرع 43 شخصا وتضرر 10 ملايين بسبب الكوارث الطبيعية بالصين خلال مايو    تعرف على موقف محمد صلاح .. تغييرات جذرية فى تشكيل منتخب مصر أمام غينيا    تقارير: صلاح يرفض عرضين ب150 مليون استرليني للرحيل عن ليفربول    محمود الخطيب سفيرا لبطولة أمم إفريقيا    مصرع 2 وإصابة 6 إثر سقوط سيارة نقل من أعلى الدائرى    بالصور..تصفية الكلب المفترس بالمنصورة بعد ارتفاع ضحايا إلى 15 طفلا    حبس شاب 4 أيام فى اتهامه بالتعدى جنسيا على شقيقته بالشرقية    اليوم.. رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير منطقة عين الصيرة    23 يونيو.. إعلان الفائزين بجوائز الدولة من المجلس الأعلى للثقافة    شاهد.. حفل تأبين السفير إبراهيم يسري بإسطنبول    الارصاد: طقس اليوم مائل للحرارة    طلاب القسم الأدبى بالثانوية الأزهرية يؤدون امتحان مادة الجغرافيا    السيطرة على 3 حرائق في القاهرة والجيزة    رفع 15 سيارة ودراجة بخارية متهالكة من شوارع القاهرة    فوز قائمة عطاء بلا حدود بانتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية بالدقهلية    ليونيل ميسي يعلق على هزيمة الأرجنتين أمام كولومبيا بكأس كوبا أميركا    مصر الفتاة: زيارة الرئيس السيسي ل معسكر المنتخب أعطت دفعة معنوية للاعبين    شاهد.. تمارين صباحية لتقوية عضلات الجسم    بسبب انخفاض الدولار.. شركات السياحة تتعرض للخسارة    نيوزيلندا تحذر من تسونامى إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجة على مقياس ريختر    هانى بيتر: شركات السياحة تعرضت لخسائر من انخفاض الدولار    فيديو.. عمرو أديب لريا أبي راشد: بحقد عليكي    «بترهوم» تطور أربعة مشروعات فى العاصمة الإدارية بمساحة 308 أفدنة    بالصور والأرقام .. تفاصيل الحملة الأمنية المكبرة بمديرية أمن الغربية    كولومبيا تفوز على الأرجنتين 2-0 بكأس كوبا أمريكا لأول مرة منذ 12 عامًا    موجز «التوك شو».. حفيد الشعراوي يدافع عن جده.. وأصداء زيارة السيسي لمعسكر المنتخب    6 أفلام وثائقية على منصة "watch it" لا تفوتك مشاهدتها    محافظ أسوان يكرم مدير المديرية المالية لبلوغه السن القانونية    حزب الوفد يشكل لجانا عمالية ب المحافظات    استكمال المشروعات الخدمية فى 4 مدن جديدة    انتقل إلى الأمجاد السماوية    اجتهادات    ماذا لو رحل ناصر فى 9 يونيو؟    فرسان «الغرب» فى حوار لم يسمعه أحد فى مدينة المتعة..    منمنمات ثقافية    بإختصار    عند مفترق الطرق    مواعيد مباريات الأحد 16-6-2019 والقناة الناقلة لآخر اختبار لمصر قبل كأس إفريقيا    غنى عن البيان    طريق الإتقان    توصيات الاجتماع الرابع لهيئات مكافحة الفساد بإفريقيا..    هوامش حرة    هل يمكن لعواطفك أن تدمر صحتك؟.. تعرف على الجذور النفسية للأمراض العضوية    «دور المراكز البحثية في خدمة المجتمع» ضمن مشروعات التخرج ب«إعلام الأزهر»    بالصور- المنتخب يحتفل بعيد ميلاد صلاح في برج العرب    وزيرة الصحة تعلن اختيار زي الفرق الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل    الإفتاء تحدد الأحق بدفن المرأة المتوفاة    رئيس جامعة طنطا يشارك في المؤتمر السنوي لإدارة المعامل بالغربية    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غدا.. الأوروبيون ينتخبون برلمانهم التاسع
نشر في الشروق الجديد يوم 22 - 05 - 2019

ماكرون يدعو إلى «معاهدة تأسيسية» للاتحاد الأوروبى بعد الانتخابات.. واستطلاعات رأى ترجح حصول اليمين المتطرف على 23% من المقاعد
تحبس أوروبا أنفاسها استعدادا لانتخابات برلمانية، الأصعب فى تاريخ التكتل الأوروبى، وسط تحديات بصعود اليمين المتطرف، واستمرار تعثر ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى «بريكست».
ويتوجه نحو 427 مليون ناخب فى الاتحاد الأوروبى، غدا الخميس، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم للمرة التاسعة فى التاريخ لانتخاب ممثليهم فى البرلمان الأوروبى، فى الانتخابات التى تستمر لمدة ثلاثة أيام.
ويُمنح حق الانتخاب إلى المواطنين الذى تتجاوز أعمارهم 18عاما فى غالبية الدول الأوروبية الأعضاء، عدا اليونان (عمر 17عاما)، فيما يصوت فى النمسا ومالطا كل من هم فوق 16 سنة، وفقا لمحطة «فرانس 24» الإخبارية.
وسيتم انتخاب 751 نائبا خلال الاقتراع. ويتم توزيع المقاعد بناء على عدد السكان، إذ ستشغل ألمانيا 96 مقعدا، وفرنسا 74، وإيطاليا وبريطانيا 73. أما مالطا وقبرص ولوكسمبورج فلن تشغل إلا ستة مقاعد.
وبعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، سيصبح عدد المقاعد فى البرلمان الأوروبى 705 نواب، إذ سيتم إلغاء جزء من المقاعد البريطانية على أن يُوزع الجزء الآخر على عدد من الدول أبرزها فرنسا وإيطاليا (5 مقاعد إضافية لكل منهما) وهولندا (3 مقاعد).
وقبل يومين من الاقتراع، دعا الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، أمس الأول، إلى «معاهدة تأسيسية» للاتحاد الأوروبى بعد الانتخابات الأوروبية، ذلك بهدف «تحديد إستراتيجية أوروبا للسنوات الخمس المقبل».
وندد ماكرون بما اعتبره «تواطؤا بين القوميين ومصالح أجنبية» من أجل «تفكيك أوروبا»، مشيرا إلى ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وممولين روس يدعمون «أحزابا متطرفة».
وقال ماكرون خلال مقابلة مع صحف فرنسية إنه «لا يمكننا إلا أن نشعر بالقلق. ينبغى على المرء أن لا يكون ساذجا، لكنى لا أخلط بين الدول وبعض الأفراد، حتى إذا كانوا مجموعات ضغط أمريكية أو أوليجارشيين روسا قريبين من الحكومات»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وأضاف ماكرون أنه «للمرة الأولى أرى تواطؤا بين القوميين ومصالح أجنبية هدفه تفكيك أوروبا»، مضيفا أن بعضا من «قادة جماعات الضغط من أمثال بانون، القريبين من السلطات الأمريكية» يأملون فى انهيار الاتحاد الأوروبى ويسعون لتحقيق هذا الهدف.
وكانت أحزاب قومية ويمينية متطرفة من 11 دولة أوروبية، من بينها حزب «التجمع الوطنى» الفرنسى وحزب «البديل من أجل ألمانيا» وحزب «الحرية» الهولندى المناهض للإسلام. اجتمعت السبت الماضى فى ميلانو تحت قيادة ماتيو سالفينى نائب رئيس وزراء إيطاليا متعهدة بإعادة تشكيل القارة الأوروبية بعد انتخابات البرلمان الأوروبى، وفقا لموقع «يورو نيوز» الإخبارى.
وتتوقع استطلاعات الرأى أن يتمكن 173 مرشحا من هذه الأحزاب من دخول البرلمان الأوروبى المقبل (أى الحصول على 23% من مقاعد البرلمان الأوروبى)، بزيادة 19 نائبا عن حصتهم الحالية البالغة 154 نائبا فى البرلمان الحالى.
وفى سياق متصل، رجحت مجلة «الإيكونوميست» البريطانية أن تستولى الأحزاب الشعبوية فى أوروبا على أصوات ناخبى الأحزاب الكبرى»، مشيرة إلى تجمع قادة من الشعبويين الأوروبيين من 11 دولة أوروبية فى ساحة كاتدرائية ميلان فى إيطاليا مؤخرا وطالبوا ب «ثورة» على النظام القائم فى بروكسل والإطاحة به وتدشين ما أسموه «أوروبا أممية».
وأوضحت «الإيكونوميست» أن اليمين المتطرف فى أوروبا يشهد حالة من التحول؛ فقد كان قادته يعبرون بوضوح عن رفضهم للاتحاد الأوروبى ولطالما أعربوا عن رغبتهم فى انسحاب بلادهم من عضويته».
من جانبه، قال مدير مرصد التطرف السياسى (مركز بحثى مقره باريس)، جون إيف كاميه، إن «الأمريكيين يجربون رهانًا جديدًا على القارة العجوز، بخلق نوع من اتحاد الأحزاب الأوروبية اليمينية المتطرفة»، مشيرا إلى تصريح بانون بأن فوز اليمين المتطرف فى أوروبا يمهد لفوز ترامب بولاية ثانية.
فى المقابل، يرى رئيس معهد استطلاعات الرأى «فورشونجس جروب وهلن» الألمانى، ماتياس يونج أن اليمين المتطرف يتعرض إلى عدة ضغوط بعد سلسلة فضائح تلاحق الشعبويين فى أوروبا، بداية من فضيحة نائب المستشار النمساوى اينز كريستيان شتراخه، ومشاركة بانون فى لقاء إيطاليا، واتهامات فى فرنسا بأن اليمين المتطرف حصان طروادة لخطط الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكى ترامب لإضعاف أوروبا».
ودعا يونج «الناخبين تأييد المرشحين المؤيدين لأوروبا لعرقلة اليمين المتطرف»، بحسب صحيفة «لاكروا» الفرنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.