"عرش الصحفيين" في انتظار "القيصر".. ضياء رشوان في حوار ل"البوابة نيوز": ترشحت من أجل مهمة وليس منصبًا.. الصحافة تمر بأزمة.. وأسعى إلى لمّ الشمل وعودة هيبة النقابة    جاير طايع: الأوقاف في أحسن أحوالها.. وأموال الوقف خط أحمر    مستثمرون يطالبون بتخفيض رسوم الخدمات على المشروعات الصغيرة    صرف 5.5 مليار جنيه من أرباح المصرية للاتصالات لدى فودافون    «الضرائب» تقرر فرض رسوم على «التوكتوك»    شركة الأهلى للصرافة تخطط لرفع رأس المال.. وتستهدف الوصول إلى 30 فرعًا    سامح شكري يلتقي مع رئيس البرلمان الأيرلندي    أمراء آل سعود ينعون الأمير عبد الله بن فيصل رئيس نادى أهلى جدة السابق    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل إمام مسجد مقدسي    صور.. محمد صلاح يواصل تدريباته استعدادًا لمواجهة بايرن ميونخ    كندا ترسل 50 مراقبًا للانتخابات الرئاسية الأوكرانية    تدريبات استشفائية للاعبي الإسماعيلي قبل مواجهة شباب قسنطينة بالبطولة الافريقية    صبحي يشهد مباراة استعراضية بين نجوم الكرة المصرية فى أسوان    المقاصة يفوز بهدفين على دجلة في الدوري الممتاز    جاريث بيل للبيع    ماذا قدم بوطيب أمام إنبي.. 5 أرقام مبهرة ورقم سلبى وحيد    ضبط 15 طن ملح طعام فاسد بالقناطر الخيرية    فيديو.. تامر أمين يقف دقيقة حداد على أرواح شهداء سيناء    تامر حسني يتخطى ال5 ملايين مشاهدة بكليب «ناسيني ليه»    شاهد.. أمير طعيمة يكشف عن كلمات "هتقول لربنا ايه" لأنغام قبل طرحها    ميرهان حسين تصور أول مشاهدها من مسلسل «علامة استفهام»    20 معلومة عن مبادرة الكشف عن التقذم والسمنة والأنيميا    فيديو.. التضامن: استمرار التقدم لحج الجمعيات حتى 7 مارس المقبل    القبض على 5 موظفين بتأمينات السلام لاتهامهم بالرشوة    محافظون بالبرلمان الأوروبي يفشلون مجددا في دخول فنزويلا    أبو اليزيد: 3.3 مليون طن استهلاك مصر السنوي من السكر    بالفيديو| التعليم: خريجو كليات التربية غير مؤهلين للعمل كمدرسين    افتتاح معرض آثار الصاغة في قصر المنيل..صور وفيديو    ياريت    2000 كتاب في معرض أسوان احتفالا بتعامد الشمس    فهمي: نشر الأخبار الكاذبة ينال من أمن المجتمع    بدء حملة التطعيم ضد شلل الأطفال 24 فبراير بالسويس    طقس مائل للبرودة اليوم.. وأمطار في الإسكندرية وشمال سيناء    غدا إعادة محاكمة مرسي وآخرين باقتحام السجون والحدود الشرقية    برلماني: تجهيز محطة نويبع خطوة جيدة لتطوير الموانئ    رمضان عبد المعز يكشف عن طريقتين لحل المشاكل الزوجية.. فيديو    فيديو.. رمضان عبدالمعز: اتباع الهوى يؤدي إلى الهلاك    سعفان: فعلنا مبادرة الرئيس بتوفير الرعاية الكاملة للعمالة غير المنتظمة    اتحاد الفلاحين: الأمطار ساعدت على هجوم أسراب الجراد لمصر    تجريع 810 ألف تلميذ ضد الطفليات المعوية بمدارس الشرقية    علي جمعة يحذر من مقولة أنت كافر    "أطفال بلا مأوى": إنقاذ 16 ألف حالة ودمجهم بأسرهم أو بدور الرعاية    إحالة مسئولين ب"إشارات السكة الحديد" إلى التحقيق    تدريبات خاصة لحراس مرمى المصرى    «ريبيري» يلحق بمعسكر البايرن استعدادًا لليفربول    صباح جديد    أبوجريشة: مستوى الدراويش يتحسن ومواجهة بطل الجزائر صعبة    ضبط عاطل يخترق حسابات الفتايات على الانترنت لابتزازهم بالقاهرة    السجن المشدد 15 سنة لعاطل قتل طالب فى مشاجرة بالفيوم    تعرف على رسالة القمص الراحل صليب متى ساويرس الأخيرة للمسلمين    النائب جمال عباس يتقدم بطلب إحاطة ل 3 وزراء حول أزمة رواتب المعلمين    غدا.. «كرنفال في حب مصر» لأبناء الشهداء بالحديقة الثقافية بالسيدة زينب    محافظ بني سويف: تعاون ثلاثي مع الجامعة وجمعية مستقبل بني سويف لدعم القطاع الصحي    نقابة الإعلاميين تعلن تأييدها للتعديلات الدستورية المقترحة    ملاهي الطفل بمدرسة «الشهيد جاويش» هدية أهالي العريش في مبادرة «رد الجميل»    دار الإفتاء تنعى شهداء القوات المسلحة: عرسان الجنان (فيديو)    زيادة ساعات انتظار المرضى في أقسام الطوارئ بالمستشفيات البريطانية    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبحاث مؤتمر «الأعلى للشئون الاسلامية» تحذر من ارتفاع نسب الطلاق
نشر في الشروق الجديد يوم 18 - 01 - 2019

حذرت أبحاث سيتم مناقشتها في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف الذي سيبدأ أعماله غدا السبت، تحت عنوان (بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدُّم الدول والحِفاظ على هويتها)، من زيادة نسب الطلاق، وما قد ينتج عنها من التفكك الأسري الذي يضر باستقرار المجتمع، مؤكدة دور الأسرة لمواجهة ذلك، والعودة إلى رسالتها السامية، والقيام بمهامها وأهمها تعزيز الانتماء للوطن ومحبته في قلوب الابناء ونفوسهم.
وأشارت الأبحاث إلى اهتمام الشريعة الإسلامية ببناء الأسرة وغرس قيم حب الوطن، وحث المسلم على تأسيس أسرة قوية، والتي تعد لبنة طيبة في إنشاء مجتمع وطني يفهم معنى الوطن ويحافظ عليه، لتعمير الأرض وبناء وتقدم الدول.
وقال الدكتور عبدالمنعم صبحي أبوشعيشع، وكيل كلية أصول الدين والدعوة بجامعة الأزهر بطنطا، إن الأسرة هي أقدر من غيرها على حسن إعداد الأطفال، وبناء الشباب ثقافة ودينًا ورقيًا، وترسيخ الولاء للوطن والتضحية من أجله والعمل على رقيه وتطويره، مبينًا أن الشريعة الإسلامية أوجبت على الأسرة حسن رعاية الأولاد، وحذرت من إهمالهم والتهاون في تربيتهم و لاغني للمجتمعات الإنسانية مهما قويت وارتقت عن دور الأسرة.
وأضاف: "أن المجتمعات في العصر الحاضر ازدادت حاجتها إلى دور الأسرة، والعودة إلى رسالتها السامية وواجبها، وأهمها في عصرنا الحاضر تعزيز الانتماء للوطن في قلوب الأبناء ونفوسهم، فعلى قدر الانتماء للوطن يكون استقراره وتقدمه في كافة المجالات".
وأوضح أبو شعيشع أن الانتماء للوطن فطرة في الإنسان، وهو من المعاني الإسلامية النبيلة، والقيم الإنسانية الراقية، مؤكدا أن الرسول هو أول من انتمى إلى وطنه فحينما خرج من مكة المكرمة مهاجرا إلى المدينة المنورة كان يتمنى العودة إلى مكة مرة أخرى.
وأكد أن من واجبات الأسرة إلقاء محبة الوطن والانتماء إليه في قلب الطفل منذ صغره، من خلال ذكر فضائل الوطن، وأهميته في حياة أبنائه الدينية والدنيوية، وفق كل مرحلة سنية ولكل أساليبها في تربية الأطفال.
وأشار إلى أن تربية المواطنة تعمق محبة الوطن في القلوب، والنفوس، وتجعل الإنسان يضحى في سبيل وطنه لحماية مقدساته وحدوده ومقدراته، مشيرا إلى أنه من أهم الأساليب التي يجب على الأسرة التركيز عليها لتعزيز تربية المواطنة ربط الطفل بدينه، وتنشئته على التمسك بالقيم الإسلامية وإدماجها بهويته الوطنية، وتعريفه بتاريخ وطنه وإنجازاته، وتعزيز الشعور بشرف الانتماء للوطن، والعمل من أجل رقيه وتقدمه وتربيته على احترام القوانين وحفاظ حقوق المواطنين.
من جانبه، قال الدكتور يوسف رجب قزامل أستاذ بكلية الشريعة الإسلامية بالأزهر إن الأسرة هي أقدم التنظيمات البشرية التي عرفها الإنسان، منذ خلق الله آدم عليه السلام وزوجه، مشيدًا بموضوع مؤتمر وزارة الأوقاف "بناء الشخصية الوطنية وأثره في الحفاظ على تقدم الدول والحفاظ على هويتها، مشيرًا إلى اهتمام الشريعة الإسلامية بالأسرة من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة التي تناولت كل نواحي الأسرة.
وأكد قزامل، أن الشريعة الإسلامية تحث المسلم على تأسيس أسرة قوية، والتي تعد لبنة طيبة في إنشاء مجتمع وطني يفهم معنى الوطن ويحافظ عليه، لتعمير الأرض، مع أهمية اختيار الزوج والزوجة لتأسيس الحياة الزوجية لأن صلاح شؤون الأسرة، يؤدي بالتبعية لصلاح المجتمعات.
بدوره، قال الدكتور محمد حسن غانم أستاذ علم النفس بكلية الآداب جامعة حلوان، إن الأسرة تمثل مكان الصدارة بين المؤسسات الاجتماعية العديدة التي أقرتها المجتمعات الإنسانية وهى الآن تواجه العديد من التحديات، من أهمها زيادة نسب الطلاق، وما قد ينتج عنه من تفكك أسري.
وحذر غانم في بحثه، من أن تفكك الرابطة الأسرية خطر كبير على الجميع لما يترتب عليه من آثار نفسية، وتربوية، واجتماعية، وقانونية، واقتصادية، وسياسية، مما دفع بالمفكرين والباحثين والدارسين في هذه المجالات إلى اعتبار الأسرة من أهم مجالاتهم البحثية.
وأشار إلى أن الاستقرار والتوافق بين الزوجين يعد هدفًا أساسيًا تسعى إليه جميع الأسر، لأن الاستقرار الأسري هو أساس التماسك الاجتماعي والاستقرار المجتمعي، موضحًا أن الزواج هو الركيزة التي تقوم عليها الأسرة في أي مجتمع من المجتمعات الإنسانية، وأن الإسلام حث على الزواج وبناء الأسرة.
وحذر من كل ما يقوض أركانه، حفاظًا على استقرار المجتمعات وإنتاج أجيال أصحاء نفسيًا وبدنيًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.