وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية للمناورة "حسم 2020" في الاتجاه الإستراتيجي الغربي    الشعب الجمهوري: لدينا كوادر سياسية في جميع المحافظات لخوض انتخابات الشيوخ    مباحثات سد النهضة بدون توافق لليوم السابع على التوالي .. وتقرير مفصل للاتحاد الإفريقي    "الأهالي" تنفرد بنشر النص الكامل لمجلس الدولة ضد التعديلات على قانون قطاع الاعمال العام :"قسم التشريع" يؤكد وجود شبهة عدم دستورية التعديلات ..وينتصر لحقوق العمال    سمير فرج: المناورة حسم 2020 ردع لمن يهمه الأمر .. فيديو    أسعار مواد البناء المحلية الخميس 9 يوليو    الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل خسائر في وول ستريت مع تنامي إصابات كورونا    زراعة الفيوم تبحث خطة العمل والرد على شكاوى المواطنين    هل ينتشر فيروس كورونا عبر الهواء.. الصحة العالمية تكشف الحقيقة    إصابات فيروس كورونا في إسبانيا تتخطى حاجز ال«300 ألف»    تصعيد جديد بين واشنطن وبكين.. أمريكا تفرض عقوبات على 4 مسئولين صينيين    بايدن: سيراجع قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من ألمانيا حال فوزه بالانتخابات    بالفيديو.. المسماري: تركيا ذاهبة لمعركة فاصلة والجيش الليبي جاهز لردعهم    مهاجم الوداد: مواجهة الأهلى صعبة.. وقادرين للمنافسة على دورى الأبطال    الإمارات تعلن الحداد وتنكيس الأعلام على وفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي    شاهد.. أول صور ل طاهر محمد طاهر ب "فانلة" الأهلي    رسمياً.. يويفا يعلن إقامة إياب ثمن نهائي الأبطال على ملاعب الفرق المحلية    أخبار الأهلي : تفاصيل الصفقة التبادلية بين بيراميدز والأهلي    حجز 3 أشخاص حاولوا "خطف شاب" في العجوزة    التعليم تناقش إجراءات تصحيح العينة العشوائية لامتحان الفيزياء يالثانوية العامة    فحص السيارات إلكترونيا.. تفاصيل الخدمات الجديدة في وحدة تراخيص الدقي    مصرع عامل سقط من أعلى سطح منزله في قنا    طارق الشناوي يكشف سر عشق المصريين للراحلة رجاء الجداوي .. فيديو    هؤلاء يشاركون مي عمر بطولة "لؤلؤ"    الليلة.. القناة الثانية تنقل حفل مي فاروق من الأوبرا    انتهاء تجهيز مصلى السيدات بمسجد السيدة زينب.. والأوقاف توجه 5 تحذيرات    لجنة الفتوى: المتحرش بالفعل أو بالقول عذابه أليم في الدنيا والآخرة    بالفيديو.. خالد الجندي: ليس من حقنا الاعتداء على كافر أو ملحد    أغلبهم مسنون.. الصحة: تعافي 27 حالة من فيروس كورونا فى بنى سويف    محافظ بنى سويف يتابع جهود مركز ومدينة ببا في متابعة تنفيذ قرارات الحكومة    صور .. تعقيم وتطهير شوارع الرئيسية بقرية الكلح بادفو    مصطفى فكري ل "الوفد": ونحب تاني ليه ضمن أقوى الأعمال الدرامية في موسم 2020    بالجيب القصير.. دينا في أحدث ظهور لها عبر "إنستجرام"    اتحاد الكاراتيه يسابق الزمن لإخماد المعارضة قبل المعركة الانتخابية    استقالة 6 وزراء بحكومة السودان بينهم الخارجية والمالية والصحة    «السلام عن بعد» شعار تدريبات الإسماعيلى    البرلمان فى مواجهة التحرش    مجلس الشيوخ.. محكمة الإسكندرية تستعد لاستقبال المرشحين السبت    نائب محافظ سوهاج يتفقد المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بحى شرق وأخيمم.. صور    قافلة صندوق تحيا مصر تصل مستشفى الحميات بمدينة بنها لتوفير الواقيات الطبية    «النظام والنظافة» .. شعار المصلين بالمساجد على مدار أسبوعين    كانى ويست يكشف عن إصابته بفيروس كورونا.. ويعلن: الله يختار الرئيس    راموس في تدريبات قاسية على ضربات الرأس فى الجيم..(فيديو+صور)    المصريين الأحرار: تشغيل رحلات طيران لعودة أبنائنا بالخارج    إيمان العاصى في أحدث ظهور لها عبر "إنستجرام"    فيها حاجة حلوة.. رئيس الوزراء يكلف بعلاج سائق على نفقة الدولة لأمانته    مواعيد مباريات النصر السعودي في دوري أبطال آسيا    "منشوراته تحض على الإلحاد".. جامعة الأزهر تتحرك ضد "أستاذ طب جامعتها"    محافظ بورسعيد: سوق بورفؤاد الجديدة جاهزة للافتتاح    حجز طعن الضابط المتهم بقتل مواطن في مطاردة بالمنيا للحكم 24 سبتمبر    ميناء الإسكندرية: دخول وخروج 10337 شاحنة عامة خلال 24 ساعة    "الأموال العامة": ضبط 4 قضايا غسل أموال وتزوير عملة خلال 24 ساعة    «النقض» تؤيد المؤبد ل«بديع والشاطر ورشاد» في «أحداث مكتب الإرشاد»    رئيس الوزراء يستعرض الإصدار الأول من سلسلة "ذاكرة المدينة"    فيديو.. مع حلول عيد الأضحى : تعرف على نصائح الزراعة لشراء اللحوم    فيديو.. الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة بدءًا من السبت    هل زواج المحلل والمحلل له حلال أم حرام.. أمين الفتوى يجيب    جماهير الزمالك تستجيب لإدارة النادي وتحتفل بلقب القرن الأفريقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس مصطفى النحاس باشا .. زعيم الأمة
نشر في شموس يوم 18 - 08 - 2014

p style=\"text-align: justify;\"فى تاريخ الشعوب يكون هناك رجال يغيروا من مصير الأمم .. تكون لهم بصمات ويكونوا علامات مضيئة فى تاريخ بلادهم .. وتاريخ مصر ملئ بهؤلاء .. كانوا قادة وهبوا حياتهم من أجل مستقبل بلادهم .. ونستعرض فى سلسلة من المقالات حياة بعض الذين غيروا تاريخ مصر الحديث .. ولنبدأ بالزرئيس مصطفى النحاس - رئيس وزراء مصر - ورئيس حزب الوفد .. شارك فى الحياة السياسية لمصر وعاش فى مرحلة من أكثر المراحل جدلا فى تاريخ مصر الحديث .. وشهدت هذه المرحلة الصراع بين حزب الوفد برئاسة مصطفى النحاس وبين الإخوان المسلمين .. p style=\"text-align: justify;\" p style=\"text-align: justify;\"ولد مصطفى محمد سالم النحاس (مصطفى النحاس باشا) سنة 1876م في مدينة سمنود محافظة الغربية... وتخرج في مدرسة الحقوق، عين قاضيا بالمحاكم الاهلية وخدم بالسلك القضائي فترة طويلة. p style=\"text-align: justify;\"دخل غمار السياسة فأشترك فى الحركة الوطنية 1919 ونفى 1921 مع سعد زغلول الى سيشل .. وفى تلك المرحلة كانت فكرة الوحدة الوطنية التى صاغها وطبقها حزب الوفد تعبيراً مثالياً لربط جميع المصريين معاً. المسيحيون هم إخوة للمسلمين، والفلاحون شركاء للعمال، وأهل الصعيد متوافقون مع أهل الوجه البحرى، والأغنياء والفقراء مجتمعون على هدف واحد هو مصلحة الوطن. كانت المرأة تسير إلى جوار الرجل فى طلب الاستقلال وتضحى مثلما يضحى، وتناضل مثلما يناضل. p style=\"text-align: justify;\"
فى تاريخ الوفد تتشابك الحكايات لترسم فكرة الوحدة الوطنية المثلى التى تصل لتحقيق مبدأ «الأمة المصرية» التى بشّر بها سعد باشا زغلول، وحقق سيادتها مصطفى باشا النحاس. p style=\"text-align: justify;\"عين وزيرا للمواصلات فى وزارة سعد 1924 .
خلف سعد زغلول بعد وفاته 1927 فى رئاسه الوفد ورئاسه البرلمان الائتلافى .
الف الوزارة الاولى 1928 .
اجرى مفاوضات 1930 مع هندرسون وزير الخارجية البريطانية على عهد وزارتة الثانية .
ترأس الوفد المصرى فى المفاوضات التى انتهت بعقد معاهدة 1936 . p style=\"text-align: justify;\"عند اشتعال ثورة 1936-1939 في فلسطين أسس النحاس اللجنة العربية العليا كمحاولة لتهدئة الأمور في المنطقة ، وكان مسئولاً عن المعاهدة المصرية البريطانية عام 1936، إلا أنه لاحقاً ألغاها ، الأمر الذي أشعل اضطرابات مضادة للإنجليز ، مما أدى إلى حل وزارته في يناير، 1952 ، وبعد ثورة يوليو 1952 تحددت اقامته هو زوجته ، زينب الوكيل ، من 1953 إلى 1954 ، ثم اعتزل الحياة العامة . p style=\"text-align: justify;\"
في 30 ديسمبر 1937 عهد الملك فاروق إلي محمد محمود بتأليف وزارته الثانية، وكان محمد محمود زعيما للمعارضة في مجلس النواب ورئيسا لحزب الأحرار الدستوريين الذي عطل الدستور والحياة البرلمانية في عام ، 1928 واشترك الحزب الوطني وكان يرأسه محمد حافظ رمضان في الوزارة المسئولية! واستصدر محمد محمود في البداية مرسوما بتأجيل انعقاد البرلمان شهرا. p style=\"text-align: justify;\"
واعترض اعضاء مجلس النواب علي قرار الحل فتدخل البوليس لإخراج الأعضاء بالقوة من المجلس ، وكان أحمد ماهر رئيسا للمجلس وأمر بعدم مناقشة مرسوم تأليف الوزارة ، ومرسوم حل البرلمان فقرر الوفد فصله لتضامنه مع محمود فهمي النقراشي مرشح القصر . p style=\"text-align: justify;\"
وألف أحمد ماهر و محمود فهمي النقراشي وأنصارهما حزبا جديدا باسم الهيئة السعدية برئاسة أحمد ماهر ، وجرت الانتخابات في ابريل 1938 وحصل مرشحو القصر علي 193 مقعدا (113 للدستوريين و80 للسعديين ) وحصل الوفد علي 12 مقعدا ، والحزب الوطني علي 4 مقاعد، كما حصل المستقلون الموالون للحكومة علي 55 مقعدا ، وقدم محمد محمود باشا استقالته في 27 ابريل 1938 فكلفه الملك بتأليف وزارته الثالثة .
وقد استعان محمد محمود باشا بإسماعيل صدقي باشا عدو العمال الأول الذي ارتبط اسمه بسياسة القهر وإلغاء الدستور والعنف ضد الحركة العمالية .
وفي عام 1938 وقعت المحاولة الثالثة للاعتداء علي الزعيم مصطفي النحاس بوضع متفجرات في موتور سيارته ، فاكتشف أمرها وتم إبعادها ونجا الزعيم مصطفي النحاس برعاية الله .
وثار خلاف منذ البداية حول رغبة محمد محمود أن يضم لوزارته أكبر عدد من الدستوريين ، لأن حزبه حصل علي الأغلبية فرفض الملك وأصر علي تمثيل السعديين بنسبة معقولة ، واستمر الصراع مع القصر ممثلا في علي ماهر رئيس الديوان الملكي .
وبعد مرور عام وشهرين ساءت صحة محمد محمود باشا فقدم استقالته ، فعهد الملك فاروق إلي علي ماهر بتأليف الوزارة للمرة الثانية وانشأت وزارة الشئون الاجتماعية ضمن الوزارات المشكلة .
لم يمض علي تشكيل الوزارة اسبوعان حتي نشبت الحرب العالمية الثانية وضاعت كل أماني وآمال العمال في صدور تشريعاتهم المعطلة .
وفي أول سبتمبر 1939 أعلنت الوزارة الاحكام العرفية كما فرضت ضريبة إضافية للدفاع قدرها 1% - مذكرة النحاس .
وفي 5 ابريل 1940 قدم الزعيم مصطفي النحاس مذكرة للسفير البريطاني ليحملها إلي الحكومة البريطانية فيها أن تصرح من الآن بأن القوات البريطانية ستنسحب من الأراضي المصرية فور انتهاء الحرب وأن مصر ستشارك في مفاوضات الصلح وسيتم الاعتراف بحقوق مصر في السودان وإلغاء الاحكام العرفية ، وقوبلت هذه المذكرة بارتياح كبيرة من فئات الشعب .
وفي يونيو 1940 أعلنت إيطاليا الحرب علي الحلفاء منضمة إلي ألمانيا وساءت العلاقة بين السفارة البريطانية ووزارة علي ماهر المؤيدة للمحور وفي 22 يونيو 1940 وجهت السفارة البريطانية انذارا للملك بأنه لا سبيل للتعاون مع علي ماهر ولوحت صراحة بانزال الملك عن العرش ووضعه تحت الرقابة حتي لا يهرب .
فطلب الملك تشكيل وزارة ائتلافية وأوفد وكيل الديوان الملكي عبد الوهاب طلعت إلي الزعيم مصطفي النحاس وكان في كفر عشما بالمنوفية ورفض الزعيم مصطفي النحاس الاشتراك في وزارة ائتلافية حتي لو كان رئيسا لها .
وطالب بتأليف وزارة محايدة يكون أول عمل لها حل مجلس النواب وإجراء انتخابات حرة وانتهي الاجتماع دون اتفاق .
وشهدت بداية عام 1941 أزمة حادة في السلع التموينية وبدأت طوابير الخبز وكان الناس يهجمون علي المخابز للحصول عليه ويتخطفون الخبز من حامليه وأوشكت الأزمة أن تصل حد المجاعة ، ووصلت قوات روميل في الصحراء الغربية إلي العلمين بجوار الإسكندرية فخرجت المظاهرات في 2 فبراير 1942 بتدبير القصر تهتف بحياة روميل وعجز حسين سري عن مواجهة الموقف فقدم استقالته .
وعندما استقالت وزارة حسين سري كانت قوات روميل بالعلمين في يوم 2 فبراير 1942 وطلب السفير البريطاني من الملك فاروق تأليف وزارة تحرص علي الولاء للمعاهدة نصا وروحا قادرة علي تنفيذها وتحظي بتأييد شعبي وان يتم ذلك في موعد أقصاه 3 فبراير 1942 .
وفى انذار جديد استدعي الملك فاروق قادة الاحزاب السياسة في محاولة لتشكيل وزارة قومية أو ائتلافية وكانوا جميعا عدا الزعيم مصطفي النحاس مؤيدين فكرة الوزارة الائتلافية برئاسة الزعيم مصطفي النحاس فهي تحول دون انفراد الوفد بالحكم ولهم أغلبية بالبرلمان .
وفي يوم 3 فبراير 1942 رفض الزعيم مصطفي النحاس تأليف وزارة ائتلافية .
وفي اليوم التالي الموافق 4 فبراير 1942 تقدم السفير البريطاني بانذار جديد ، إلا أن الزعيم مصطفي النحاس رفض الانذار هو وجميع الحاضرين من الزعماء السياسيين اثناء الاجتماع الذي دعي إليه الملك بعد تلقي الانذار .
وفي مساء اليوم حاصرت القوات البريطانية قصر عابدين واجتمع قائدها جنرال ستون بالملك الذي قبل الانذار ودعا لاجتماع القادة السياسيين وأعلن أنه كلف النحاس بتأليف الوزارة ورفض النحاس وظل الملك يلح عليه مناشدا وطنيته أن ينقذ العرش ويؤلف الوزارة ولم يكن هناك مفر من أن يقبل النحاس تشكيل الوزارة مسجلا ذلك للتاريخ في خطاب قبوله تأليف الوزارة حديث الملك ، وبعد أن ألححت علي المرة تلو المرة والكرة بعدالكرة أن أتولي الحكم ونشادتني وطنيتي واستحلفتني حبي لبلادي من أجل هذا أنا أقبل الحكم انقاذا للموقف منك أنت . p style=\"text-align: justify;\"احتجاجه على تعيين الانجليز له : p style=\"text-align: justify;\"وفي 5 فبراير 1942 أرسل الزعيم مصطفي النحاس احتجاجا إلي السفير البريطاني في خطابه المشهور استنكر فيه تدخل الإنجليز في شئون مصر جاء فيه ( لقد كلفت بمهمة تأليف الوزاة وقبلت هذا التكليف الذي صدر من جلالة الملك ، بما له من الحقوق الدستورية وليكن مفهوما أن الأساس الذي قبلت عليه هذه المهمة هو أنه لا المعاهدة البريطانية المصرية ولا مركز مصر كدولة مستقلة ذات سيادة يسمحان للحليفة بالتدخل في شئون مصر الداخلية وبخاصة في تأليف الوزارات أو تغييرها ) .
ورد السفير البريطاني مايلز لامبسون علي الزعيم مصطفي النحاس بخطابه قائلا : ( لي الشرف أن أؤيد وجهة النظر التي عبر عنها خطاب رفعتكم المرسل منكم بتاريخ اليوم وإني اؤكد لرفعتكم أن سياسة الحكومة البريطانية قائمة علي تحقيق التعاون بإخلاص مع حكومة مصر كدولة مستقلة وحليفة في تنفيذ المعاهدة البريطانية المصرية من غير أي تدخل في شئون مصر الداخلية ولا في تأليف الحكومات أو تغييرها ) .
فى عام 1951 الغى معاهدة 1936 مما ادى الى نشوب معركة القتال واعقب ذلك حريق القاهرة فى 26 يناير 1952 .
اعتزل الحياة السياسية بعد قيام ثورة يوليه حتى وفاته سنة 1965 . p style=\"text-align: justify;\"وعلى امتداد تاريخ الوزارات المصرية منذ نشأتها فى اغسطس سنة 1878 وحتى قيام ثورة 23 يوليو 1952 لم يتول رجل رئاسة مجلس الوزراء بالقدر الذى تولاها به مصطفى النحاس باشا ( 7 ) مرات ، ثم انه على حدث 5 اقالات لرؤساء الوزارات استأثر النحاس بأربعة منها .
رحم الله كل وطني له بصمات واضحة وأعمال عظيمة للوطن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.