عبد الحكيم عبد الناصر: ثورة يوليو تستعيد شبابها من جديد    ل طلاب الثانوية العامة .. رابط نتيجة المرحلة الأولى من التنسيق    حقوق الإنسان: قانون الجمعيات الأهلية يلبي مطالب المجتمع بنسبة 90%    عميد تجارة عين شمس: خريجو كليتنا فرصهم للعمل متوفرة بمختلف المجالات    الأربعاء.. فصل التيار الكهربائي عن مناطق سكنية في طنطا للصيانة    محافظ سوهاج يدعم مبادرة «يلا نبدأ».. ويوزع الهدايا العينية على الأطفال الأيتام    تسجيل صوتي للسفير القطري يكشف تورط الدوحة بتفجيرات إرهابية في مقديشو لتعزيز مصالحها    عقوبات أمريكية على شركة صينية بسبب انتهاكها عقوبات إيران    بولتون يشيد بجهود آمانو بشأن حظر الانتشار النووي    ميليشيات الحوثي تقصف مواقع القوات المشتركة في الدريهمي بالحديدة    السيطرة على حريق شب فى قطعة أرض فضاء فى المحلة الكبرى    محامي "فتاة العياط" يكشف تفاصيل جديدة عن الواقعة (فيديو)    ثورة يوليو «نجيب»: رفض مطالب القصر بالتراجع.. و«الإصلاح الزراعى» بداية الشقاق    "أيامنا الحلوة" يحيى أول حفلات المهرجان الصيفى بالمسرح الرومانى    عقد قران هبة السيسي بحضور نجوم الفن (صور)    نسبة شفاء الأطفال تتخطى 99%.. مكافحة الفيروسات توضح كيفية الوقاية من فيروس سي    روسيا: الانتخابات الأوكرانية الأخيرة بمثابة «تصويت أمل»    هل غضب كلوب بسبب تأخر عودة محمد صلاح ل«ليفربول»؟    بعد وصول عدد سكان مصر ل99 مليون.. تامر آمين: "ارحمونا عايزين نتنفس"    خالد ميري يكتب.. وطن مرفوع الرأس    تعرّف على درجات الحرارة وحالة طقس الثلاثاء    خاص| تعرف على موعد حجز قطارات عيد الأضحى    رئيس دينية البرلمان يزور شيخ الأزهر للاطمئنان على حالته الصحية    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 22-07-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    وزارة الأوقاف تطلق خدمة توصيل صكوك الأضاحي للمنازل    حمادة هلال يعتذر عن استلام جائزة «الميما» بسبب مرض والدته    الدفاع التركية: اتفقنا مع واشنطن على بذل جهود لإقامة منطقة آمنة في سوريا    راكيتيتش يرد على شائعات رحيله    الانتهاء من صيانة وإنارة 50% من طريق الساحل الشمالى    بتوجيهات الرئيس.. مجلس الوزراء يكشف خطة تطوير منطقة العتبة.. فيديو    بن ناصر نجم الجزائر يجري الفحوصات الطبية بأزياء غريبة في ميلان (فيديو)    أرسنال يتقدم خطوة في مفاوضاته لضم نجم يوفنتوس    السنغال تؤكد قوة العلاقات المتميزة مع موريتانيا    لطفي زيتون يعلن رفضه الترشح عن قائمة الغنوشي بالإنتخابات التشريعية    تعرف على محظورات الإحرام    "الإنتاج الحربى": تعاون مصرى روسى لتصنيع عربات القطارات محلياً    جامعة السويس تنظم قافلة إصحاح بقرية الشلوفة    محافظ الوادي الجديد يوجه بتوفير أتوبيسات لنقل الحجاج مجانا    محافظ بني سويف يكرّم «سارة» ثاني الجمهورية علمي علوم في الثانوية العامة    تركي آل الشيخ يوجه رسالة دعم لهاني أبو ريدة (صورة)    إعادة تشكيل اللجنة العليا لزرع الأعضاء البشرية برئاسة وزيرة الصحة    الجريدة الرسمية تنشر قرار إنشاء منطقة استثمارية للصناعات الصغيرة ببنها    المقاصة يهزم "وكيلة سبورت" 0/2 وديا (صور)    بعد مروره بأزمة صحية.. تفاصيل خروج فاروق الفيشاوي من المستشفى    الشروط والأحكام.. ما هي أركان الحج؟    بالفيديو.. خالد الجندي: العرب لم يكونوا ملحدين قبل الإسلام    اللواء عبد الجليل إمام يمثل الاتحاد السكندري فى قرعة البطولة العربية لكرة القدم    بالفيديو.. رد الشيخ خالد الجندي على مزاعم بناء الفراعنة للكعبة    الإفتاء توضح السن المحددة شرعا للأضحية .. فيديو    الأندية تعترض على مواعيد انطلاق دوري الجمهورية للناشئين    شاهد.. مصطفى حجاج يحيي حفلا بالنادي الأهلي قريبا    تطعيم 2 مليون و598 ألف طفل في الحملة القومية بالشرقية    محمد سعد نجم ستار أكاديمي يطرح "عايش وخلاص" (فيديو)    مفتي الجمهورية يهنئ الرئيس والشعب المصري بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو    انطلاق فعاليات التدريب البحري المصري الأمريكي المشترك    دراسة جديدة: العملية القيصرية تؤثر سلبا على تطور التوائم النفسي    دراسة طبية: فقدان السمع مرتبط بأمراض أخرى لدى كبار السن    «الإسكان» توفر أراضٍ بمساحة 4400 فدان بقيمة 42 مليار جنيه بنظام التخصيص المباشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلاب بوليسية وبلدية مع العابثين لتخويف الناس
نشر في شباب مصر يوم 02 - 11 - 2018

الكلاب البوليسية لها وظائف مفيدة للإنسان فتقوم الشرطة في كل مكان بإطعامها وتدريبها واستخدامها للكشف والقبض علي اللصوص والمجرمين والبلطجية وتجار المخدرات الذين يفسدون ويضرون الناس ويتم استخدام هذه الكلاب البوليسية أيضا في حراسة المنشآت العامة والخاصة وهذا هو دورها المفيد لخدمة الإنسان ولكن الظاهرة الخطيرة التي انتشرت في كثير من المدن والقرى كثرة الكلاب البوليسية المستوردة والبلدي ذات الأشكال والأحجام المتنوعة منها البني والأصفر والرمادي والأبيض والأسود والمنقط مع الشباب العاطل والطلاب في المدارس والكليات والذين يقومون بشرائها بالآلاف من الجنيهات من بعض التجار والمحلات الخاصة لبيع هذه الحيوانات والمخالفة للقانون وقواعد الصحة العامة والخاصة أيضا والذين يقومن بعرضها لمن يشتريها وذلك حسب كل نوع وشكله وحجمه ووزنه وسنه وكل كلب من هذه الأنواع المستوردة والبلدية له سعر معين.وهذا الشباب العابث الذي يشتري هذه الكلاب الوحشية والشرسة يقومون بربطها بسلاسل حديدية من عند رقبتها ثم يقومون بالتجول بها في الطرقات والوقوف بها علي نواصي المنازل والعمارات وأمام المحلات التجارية وغيرهما وإرهاب الناس السائرة في أثناء ذهابها وعودتها من أعمالها ومصالحها ومن يعترض ويعاتب أصحاب هذه الكلاب الوحشية علي هذه الأفعال يقومون بتسليط الكلاب عليه لتنهشه أو عضه في جسمه ويقوم بعض من الناس بنقل المصاب بين الحياة والموت لإسعافه في المستشفي وإعطاءه الحقن اللازمة لإبطال السم الذي خرج من فم هذا الكلب داخل جسم الإنسان المصاب هذا بجانب أن أهالي وأقارب الإنسان المصاب من جراء ذلك يقومون بالانتقام من هؤلاء الشباب العابث وضربهم بكافة أنواع الأسلحة النارية واليدوية من سنج ومطاوي وسيوف ومواسير حديدية وشوم وغيرهما وينتج عن ذلك سقوط عشرات المصابين والموتى من الجانبين كل هذا بسبب امتلاك هذا الشاب وغيره من الشباب العابث لهذه الكلاب المتوحشة بعيدا عن الشرطة والقانون هذا بجانب أن بعض هذه الكلاب الشرسة تدخل البلاد مهربة ودون كشف وإشراف طبي سليم عليها ويقوم التجار بعرضها للبيع لكل من هب ودب ليعبثون بها في الطرقات ومضايقة المارين من الكبار والصغار والذين يحاولون الفرار أو البعد عنها عندما يجدون الشباب وهو ممسك بها مطلوب من وزارة الصحة والطب البيطري ووزارة البيئة ووزارة الداخلية منع ظاهرة بيع الكلاب البوليسية وغيرها لكل من هب ودب ومراقبة من يجلبها من الخارج ومن يقوم بتربيتها في الداخل بجانب الكلاب البلدي الاخري الشرسة مع تغليظ الغرامات المالية والحبس لكل من يمتلك كلب بوليسي أو بلدي ويقوم بفرض عضلاته لتخويف وإرهاب المارين من الجنسين في كل مكان ويكون بيعها وعرضها لأصحاب المنشات العامة والخاصة تحت إشراف وزارة الداخلية والصحة والطب البيطري والضرب من حديد لكل من يخالف أوامرهما حافظا علي صحة الناس العامة وحافظا علي صحة الحيوان واستخدام هذه الحيوانات في مكانها السليم والمحدد قانونا وبذلك نكون قد منعا الشباب من اللعب والتجارة بها وأذية خلق الله أيضا.
------
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.