«البيئة» تنظم حملة نظافة مكبرة بمحمية وادي الجمال في البحر الأحمر    منظومة شكاوى القمامة تستقبل 5753 رسالة خلال أسبوع    فتح باب الترشح لانتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد    تأجيل محاكمة 213 متهما ب«أنصار بيت المقدس» لجلسة 23 أكتوبر    إحالة دعوى إلغاء قرار زيادة أسعار تذاكر المترو للمفوضين    موسكو: أمريكا تختلق الحجج لفرض عقوبات على روسيا    مصر تثمن نتائج تحقيقات النائب العام السعودى فى قضية خاشقجى    إطلاق صواريخ من ضواحي مدينة أفغانية خلال الانتخابات البرلمانية    الخارجية الروسية: واشنطن تبرر فرضها عقوبات ضد موسكو    لاعب العين السابق: سرعة حسين الشحات مفتاح الفوز على الجزيرة    حكومة جنوب السودان ترحب بتعيين الخرطوم مبعوثا للسلام    العامري فارق رئيسًا لبعثة الأهلي في الجزائر    محارب يثير القلق في مران الأهلي    الأهلي يكشف تفاصيل إصابة أحمد فتحي    دوري التأجيلات.. الإنتاج الحربي يتصدر والاتحاد يتأهب لخطف الوصافة من الزمالك    الأهلي يشيد بدور السفارة المصرية في كوت ديفوار لتذليل العقبات أمام فريق اليد    4 ملفات ساخنة في اجتماع مجلس الأهلي    الإسماعيلي يوضح لمصراوي سبب فوزه على بيراميدز    جروس يجتمع بلاعبي الزمالك على هامش المران المسائي.. اليوم    تجديد حبس 3 متهمين بممارسة الأعمال المنافية للآداب بالتجمع    تأجيل إعادة إجراءات محاكمة متهم بأحداث عنف الظاهر    النيابة تستعجل تقرير المعمل الجنائي في حريق كنيسة العذراء بعين شمس    «الأرصاد»: الأحد أقصى ارتفاع في درجات الحرارة.. والعظمى بالقاهرة تصل ل35    التصريح بدفن جثث 4 أشخاص لقوا مصرعهم في حادث تصادم وخروج 10 آخرين من المستشفى    "أمن الجيزة": حملات لإزالة الإشغالات وتسهيل حركة المرور بالمحافظة    مصرع طالب وإصابة زميله في انقلاب سيارة بسوهاج    فيفى عبده تهنىء شيماء سيف بحفل زفافها على "إنستجرام"    علي المريخي:الشيخ عبد الله المريخي.. معلمي الأول    ختام «القومي للسينما» يواجه أزمة    شاهد.. بهاء الدين محمد يوجه رسالة لجمهور عمرو دياب    بالفيديو.. الأوقاف: حققنا المستهدف من مؤتمر "هنا نصلي معا"    علي ربيع أحسن ممثل كوميدي في كأس إينرجي    هل تصح صلاة من احتلم ونسي أن يتطهر من الجنابة؟.. شيخ الأزهر يجيب    ما المراد بقول الله تعالى: (.. إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا) ؟    صور.. نائب محافظ الأقصر يبحث سبل التعاون مع وفد صندوق تحيا مصر    وزيرة الصحة تزور أسيوط غدا لتفقد بعض المستشفيات ومتابعة مبادرة القضاء على فيروس سى    وزارة التربية والتعليم تعلن عن حاجتها ل40 ألف معلم وبعض المديريات تتكتم على القرار    «سعفان» يسلم 60 عقد عمل لذوى القدرات الخاصة    عمرو موسى: القضية الفلسطينية لن تنتهى ساسة إسرائيل لا يعجبهم نهج تل أبيب    صور|«أبوستيت» ومحافظ البحيرة يفتتحان موسم صيد مزرعة «برسيق»    المجتمعات العمرانية: مهلة 3 شهور لسداد المتأخرات المالية    6.4 مليار جنيه إتاحات عاجلة للسلع التموينية والسكك الحديدية والتأمين الصحي والوطنية للإعلام    ضبط 30 قضية تموينية و766متهمًا وتحرير 1107 مخالفة مرورية بالبحيرة    حظك اليوم وتوقعات الأبراج السبت 20 أكتوبر 2018    ندوة تثقيفية ل 3500 عامل بشركة بالإسماعيلية لشرح الإجراءات القانونية للمطالبة بحقوقهم    وزارة التعليم العالي: 67 ألف طالب وافد من 80 دولة يدرسون بالجامعات المصرية    رئيس الأركان يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته فى مؤتمر رؤساء أركان الدول المشاركة في الحرب على الإرهاب    "المرور": سيولة مرورية أعلى محور 26 يوليو وكثافات بالوراق- فيديو    بالفيديو.. نقيب الصيادلة: 5 جنيهات سعر عبوة لبن الأطفال المدعم    الموز يعالج الشد العضلي والشعور بالألم    لأول مرة.. تغيير «صمام قلب» دون جراحة    اليوم .. البدء فى المراجعة الرابعة لخبراء صندوق النقد الدولي على برنامج الإصلاح الاقتصادي    شويجو: دحر تنظيم داعش الإرهابي في سوريا بفضل روسيا    «التموين»: حجم التجارة العشوائية في مصر يصل إلى 90%    من هو نائب رئيس الإستخبارات السعودية الذى أٌقيل؟!    تأملات عصام قابيل . . فى سيرة الخليل إبراهيم :    داعية: لا يجوز الانقطاع عن الصلاة مهما أذنب العبد    دائرة الوعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»

800 مليار جنيه حصيلة إضافية تدخل الخزانة العامة فور ضم الاقتصاد الموازى
أكد محمد البهى، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، أن الاقتصاد غير الرسمى يقدر بنحو 60% من حجم الاقتصاد الكلى وتعاملاته السنوية تتجاوز 2.2 تريليون جنيه، مشيرا إلى أن الحكومة تتحرك ببطء شديد فى مواجهة وتقنين أوضاع الاقتصاد غير الرسمى.
أضاف أن هناك تحديات قادمة امام الحكومة تتعلق بحصر أنشطة الاقتصاد الموازى ووضع تعريف محدد لها لاسيما وأن الاقتصاد غير الرسمى يرتدى أكثر من قبعة فهناك مصانع لها بطاقات ضريبية وسجل ضريبى ولا تتعامل بالفواتير وتقوم على استيراد البضائع المهربة والتى لا تخضع للضرائب أو الرسوم الجمركية، غير أنه طبقا لدراسة أعدها اتحاد الصناعات فقد تجاوز حجم مصانع بئر السلم 47 ألف مصنع لم يستخرجوا سجلا صناعيا وهناك 8 ملايين مواطن يعملون فى 1200 سوق عشوائية للباعة الجائلين و 2.4 تريليون جنيه قيمة عقارات غير مسجلة.
حذر البهى من أن الاقتصاد غير الرسمى غير مرئى خفى ينافس منافسة غير شرعية مع الصناعات الوطنية من حيث مدخلات الإنتاج ذات جودة متدنية ومهربة من الضرائب والرسوم الجمركية تقدر ما بين 23 - 25% مما يضر بالصناعات الوطنية ويؤثر سلبا على مناخ الاستثمار فى مصر
أوضح أن الاقتصاد الموازى يضعف قوة الاقتصاد القومى لأن أسعار منتجات وسلع الاقتصاد غير الرسمى غالبا ما تكون منخفضة لعدم سداد الضرائب وعدم دفع الرسوم الجمركية وأن مستوى الدخول لأكثر من 70% من المصريين منخفض أو متوسط وبالتالى يتجهون دائما لشراء المنتجات الرخيصة التى تتناسب مع دخولهم وبالتالى يزداد نشاط هذا القطاع غير الرسمى بشكل مستمر تصل لدرجة أنه يتضاعف كل عام.
أكد أنه فى فى حال نجاح الحكومة فى دمج الاقتصاد السرى إلى الاقتصاد الرسمى سوف يدخل لخزينة الدولة ما لا يقل عن تريليون و200 مليار جنيه تغنى مصر عن الاقتراض من الخارج منها 800 مليار جنيه تمثل ضعفى حصيلة الضرائب الحالية.
أشار إلى أن الدول المتقدمة تفرض سيطرتها على الأسواق من خلال فرض رقابة صارمة عليها حيث تعد الحلقة الأخيرة المرتبطة بعملية التسويق للمنتج النهائى المهمة فى ضبط الأسواق والتأكد من تحصيل جميع الرسوم للدولة حتى أنه يتم اعتماد أى «بون» يصدر من «الكاشير» كمستند رسمى لتحصيل الضرائب.
أوضح أن دمج الاقتصاد الموازى إلى الاقتصاد الرسمى يحتاج بالضرورة إلى رقابة الأسواق أهم من رقابة المنبع كما لا يحتاج إلى إصدار تشريعات جديدة وإنما تفعيل وتطبيق تلك التشريعات الموجودة على ارض الواقع.
اشار الى ضرورة وضع اليات جديدة لدمج الاقتصاد غير الرسمى وابتكار اليات لتحصيل مستحقات الدولة مثل توفير ماكينات «للكاشير» كشرط للحصول على التراخيص تحتوى على قرص مدمج لا يمكن الاطلاع عليه الا من خلال موظف الضرائب ولا يتم التعامل مع أى جهة للحصول على خدمات كالكهرباء والمياه إلا بتوافرها، كما أن ضم القطاع غير الرسمى لمنظومة الاقتصاد القومى سوف يؤدى إلى زيادة الموارد من ضرائب وتأمينات ورسوم جمركية وغيرها بنسب تعادل نسبة مساهمته فى الاقتصاد.
مجلس النواب يفتح ملف صناعات «بير السلم»
تعكف لجنة الشئون الاقتصادية فى مجلس النواب على إصدار تشريعات جديدة لإحكام السيطرة على السوق الموازية ودمج الاقتصاد غير الرسمى إلى منظومة الاقتصاد القومى لا سيما مع تضاعف حجمه سنويا ليرفع بذلك نسبة الناتج القومى للدولة، علماً بأن الاقتصاد غير الرسمى يزيد على نصف الناتج القومى الإجمالى، كما أن دمجه مع الاقتصاد الشرعى سيساهم فى توفير ما يزيد على 10 ملايين فرصة عمل، بالإضافة الى دوره كركيزة مهمة يعتمد عليها فى زيادة الدخل القومى وتجويد المنتج المصرى.
أكدت بسنت فهمى عضو لجنة الشئون الاقتصادية فى مجلس النواب أن البرلمان يدرس منذ 3 سنوات ملف دمج الاقتصاد الموازى إلى الاقتصاد الرسمى؛ مؤكدة ان هناك رؤى تم طرحها فى إطار التنسيق بين عمل اللجنة الاقتصادية بالبرلمان ووزارة المالية لبحثها ومنها ضرورة منح حوافز لتشجيع أصحاب مصانع بئر السلم على الدخول فى المنظومة الشرعية ومنها إعفاؤهم من الضرائب لمدة 10 سنوات إلى جانب منح تسهيلات مثل: توفير الورش أو المعدات بالتقسيط أيضًا على عدة سنوات؛ الأمر يدفع صناعات بئر السلم إلى الدخول فى المنظومة الرسمية للاقتصاد ويخدم ذلك زيادة الناتج القومى الإجمالى وتحسن المؤشرات الكلية للاقتصاد القومى جراء ضم الاقتصاد غير الرسمى إلى المنظومة الشرعية.
أوضحت أن الحوافز التأمينية لا تكفى لاجتذاب مصانع بئر السلم ودمجهم فى الاقتصاد الرسمى، مؤكدة ضرورة معاملتهم مثل: أصحاب الصناعات المتناهية الصغر ومنحهم الفرصة للاستفادة من البرامج الحكومية التى تستهدف أصحاب الصناعات الصغيرة.
أوضحت أن السبب الرئيسى وراء تزايد نشاط الاقتصاد السرى هو عدم تشديد الرقابة على المصانع، الأمر الذى دفع الكثير من أصحاب تلك المصانع لممارسة نشاطها فى السر، لافتةً إلى أن كل عام يشهد تزايد عدد مصانع بئر السلم.
أكدت ضرورة تأهيل أصحاب تلك المصانع العشوائية من خلال برنامج تدريبى وتحفيز البنوك والجهات المانحة على منحهم قروضاً ميسرة بفوائد منخفضة تتناسب مع حجم أعمالهم ومدى احتياج الاقتصاد لوجودهم كركيزة مهمة يعتمد عليها فى زيادة الدخل القومى وتجويد المنتج المصرى.
وشددت فهمى على ضرورة تبنى الحكومة خطة جادة لدمج الاقتصاد السرى إلى المنظومة الرسمية؛ مؤكدة أن اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب بصدد الانتهاء من اصدار تشريعات جديدة لتنظيم الاقتصاد الموازى، وتقنين أوضاعه وبما يضمن جذب تلك الصناعات إلى الاقتصاد الرسمى وتحسين منتجاتها وليس لإغلاق أبوابها.
خبراء: %55 من صادرات الصين صناعات صغيرة.. و%7 لمصر
أكدت دكتورة يمنى الحماقى خبير الاقتصاد أن هناك عوائد مباشرة وغير مباشرة من جراء ضم اقتصاد بئر السلم الى الاقتصاد القومى،والذى يمثل نحو 50% من الناتج القومى الاجمالى، واستطردت: فهناك فاتورة خسائر باهظة تتحملها الدولة من جراء تفشى المنتجات غير الصحية والسلع المغشوشة والمقلدة التى تم إنتاجها فى مصانع بئر سلم غير مطابقة للمواصفات ولا تراعى معايير السلامة الصحية وغيرها وبالتالى فإن تقنين اوضاع تلك الصناعات واخضاعها للرقابة يضمن تحسين منتجاتها من ناحية ويدر عوائد للخزينة العامة للدولة وارباحا مشروعة لاصحاب تلك المصانع التى تعمل فى الخفاء وتقليل المخاطر الصحية المتبطة بتفشى المنتج الرخيص والردئ فى ظل الإقبال عليه بسبب توافره بالأسواق العشوائية.
أكدت خبيرة الاقتصاد أن فشل الحكومات فى التعامل مع ملف الاقتصاد السرى يرجع إلى غياب الرؤية الواضحة لدمجه فى منظومة الاقتصاد الرسمى على مدار السنوات الماضية.
أضافت أن الحل يكمن فى استهداف الاقتصاد السرى «قطاعيا» وليس بشكل عام بمعنى محاصرته فى كل قطاع على حدة وحصر عدد المصانع غير المرخصة به والأسواق العشوائية التى يتم التسويق للمنتجات من خلالها إضافة الى أن هناك بالفعل إعفاءات ضريبية تم إقرارها لمصانع بئر السلم مؤخرا تحتاج فقط إلى ترجمتها إلى قوانين ومن ثم تفعيلها.
أشارت إلى أن الحكومة تواجه تحديا كبيرا فى غلق ملف التهرب الضريبى وتحسين مناخ الاستثمار لزيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية وبالتالى لابد من دمج الاقتصاد السرى وفرض رقابة على الأسواق العشوائية.
أوضحت أن دمج الاقتصاد الموازى فى الاقتصاد القومى يزيد من معدلات الصادرات المصرية فلا تجد تلك المصانع قنوات مشروعة للتصدير لكونها متهربة من سداد مستحقات الدولة الأمر الذى يسلتزم تقنين أوضاعها، مشيرة إلى أن بعض الدول مثل الصين تمثل صادرات المشروعات الصغيرة 55% من إجمالى صادراتها بينما فى مصر تمثل 93% من صادراتنا من المشروعات العملاقة بينما 7% فقط تمثل صادرات المشروعات الصغيرة وهو ما يستلزم الإسراع فى دمج الاقتصاد السرى والاستفادة منه .
وقال السفير جمال بيومى أمين عام اتحاد المستثمرين العرب ضرورة إلغاء التعامل « بالكاش» وجعل جميع المعاملات التجارية عن طريق البنوك فقط لإنهاء حالة العشوائية والتهرب من الضرائب وللتمكن من إحكام السيطرة على الاقتصاد السرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.