خالد صلاح يدين الاعتداء على الصحفيين في نقابة الصيادلة    «المحرصاوي» يفتتح معرض الكتاب بجامعة الأزهر: «لغتنا العربية سيدة اللغات»    "الروبي" يطالب سامح عاشور بالرحيل عن النقابة استجابة لرغبة المحامين    كلمة السيسي في اجتماع رؤساء الدول والحكومات في المنتدى الأوروبي الأفريقي    خسائر فادحة للبورصة في منتصف التعاملات ومبيعات العرب والأجانب تزيد الضغوط    131 مليار ريال عجزا في ميزانية السعودية    مصر للطيران تشارك في اجتماع مجلس المحافظين ب الآياتا في مونتريال بكندا    ارتفاع صادرات الخام السعودية ل7.700 مليون برميل يوميًا    وفد ليبيري يزور غرفة القاهرة لبحث زيادة التبادل التجاري والاستثماري    البرلمان العربي يشارك في الاجتماع الفني لدعم تنمية الصومال    فلسطين تطالب البرازيل بالتراجع عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل    جرائم الحوثي في اليمن.. 3 قتلى و7 جرحى في قصف مدفعي بالحديدة    الرئيس السوداني يؤكد موقف بلاده الثابت تجاه قضايا الأمة العربية والإسلامية    الإمارات تعلن تضامنها الكامل مع السعودية ضد خطاب الكونجرس    رد فعل مثير للجدل من «بوجبا» على إقالة «مورينيو»    أخبار الزمالك يكشف تفاصيل مفاوضات الزمالك مع نجم سموحة    شاهد.. بوجبا يثير الجدل في مانشستر يونايتد بعد إقالة مورينيو    القبض على 13 تاجر مخدرات وضبط 7 من حائزي الأسلحة النارية بالقليوبية    كثافات مرورية بطريق الواحات أكتوبر    تعرف على خريطة الأمطار بأنحاء الجمهورية الأيام المقبلة ..صور    تأجيل محاكمة المتهمين في إرهاب كنتاكى ل24 ديسمبر    دخلوا من الشباك.. ضبط المتهمين بسرقة خزينة شركة بالمهندسين    مصر تودع 3 من شهداء سيناء    السيطرة على حريق في مصنع أخشاب ببني سويف    ضبط عامل لاشتراكه وآخرين بتجميع مدخرات المصريين بالخارج وبيعها بالسوق السوداء بسوهاج    شاهد.. إليسا تحتفل باليوم العالمي للغة العربية على طريقتها الخاصة    عبد الدايم تعلن مطروح عاصمة الثقافة المصرية لعام 2019    تكريم «شارلوت رامبلينج» بالدورة ال69 ل«مهرجان برلين السينمائي الدولي»    الانتهاء من أعمال تنظيف وحماية حمام الشرايبي تمهيدا لترميمه    مبادرة "من أجل صحة أفضل لأبنائنا" تواصل فعالياتها بمدارس سوهاج    وزيرة الصحة تبحث نقل التجربة الهولندية في مجال تجميع البلازما    دراسة أسترالية تشير إلى العلاقة بين مرض السكر والتراجع المعرفى    مطعم بيتزا يسخر من مورينيو بعد إقالته من تدريب مانشستر    تقارير صحفية تكشف اجيرى يمنح نجم الزمالك قبلة الحياة    سيدات سلة الأهلي يواجه الغابة في الدوري    الجامعة العربية تدين انتهاك تركيا للسيادة العراقية    الكرملين: مزاعم «الشيوخ الأمريكي» بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الامريكية «لا أساس لها بالتأكيد»    الرئيس الصينى يؤكد أن لا أحد يمكنه أن يُملى على الصين مسارها    شاهد.. شيكو يدعم رحمة خالد كأول مذيعة من ذوي الاحتياجات الخاصة    بالفيديو.. كواليس إعلان "صلاح" لمجلة عالمية    أمين الفتوى يوصي بهذا الفعل لعدم النعاس في الصلاة    حالات يجوز فيها سماع الأغاني    السيد: "معرض الأقصر" نقلة تكنولوجية جديدة لإنتاج الدواجن بجنوب الصعيد    "الطفولة والأمومة" ينجح فى إحباط زواج طفلين بمحافظة كفر الشيخ    إطلاق اسم الشهيد بحرى مصطفى محمود على مدرسة بالإسكندرية    العلاج الطبيعي قد يغني عن تجنب اللجوء للمسكنات ذات القاعدة الأفيونية عند الشعور بالألم    الإفتاء: علماء الأمة اتفقوا على أن ترك النبي لفعل لا يعني تحريمه أو تبديع فاعله    ننشر حصاد التعليم العالي لتطوير التعليم الفني خلال عام 2018    افتتاح مركز لرعاية الموهوبين بمدرسة 25يناير بالعريش    خبيرة بالولايات المتحدة: أسلوب التعليم الحالي يقتل الإبداع عند الطفل    طبيب الأهلي يكشف موقف "إكرامي" من مباراة جيما الإثيوبي    عامر: سنضم لاعب محترف لا يعلمه أحد.. وأتمنى عودة ناصر ماهر    البورصة :انخفاض أرباح الشركة العربية لحليج الأقطان الفصلية 97%    المركز الطبي العالمي يستضيف خبيرا في جراحة العيون    الإفتاء توضح حكم صلاة المنفرد خلف الصف    من قرأ سورة التوبة فى المنام كان محبًا للصالحين    أبرز تصريحات فردوس عبدالحميد وسمير غانم وسامي فهمي مع "صاحبة السعادة"    وصية سرية لحسن كامي .. وشقيقته تفجر مفاجأة كبرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»

800 مليار جنيه حصيلة إضافية تدخل الخزانة العامة فور ضم الاقتصاد الموازى
أكد محمد البهى، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، أن الاقتصاد غير الرسمى يقدر بنحو 60% من حجم الاقتصاد الكلى وتعاملاته السنوية تتجاوز 2.2 تريليون جنيه، مشيرا إلى أن الحكومة تتحرك ببطء شديد فى مواجهة وتقنين أوضاع الاقتصاد غير الرسمى.
أضاف أن هناك تحديات قادمة امام الحكومة تتعلق بحصر أنشطة الاقتصاد الموازى ووضع تعريف محدد لها لاسيما وأن الاقتصاد غير الرسمى يرتدى أكثر من قبعة فهناك مصانع لها بطاقات ضريبية وسجل ضريبى ولا تتعامل بالفواتير وتقوم على استيراد البضائع المهربة والتى لا تخضع للضرائب أو الرسوم الجمركية، غير أنه طبقا لدراسة أعدها اتحاد الصناعات فقد تجاوز حجم مصانع بئر السلم 47 ألف مصنع لم يستخرجوا سجلا صناعيا وهناك 8 ملايين مواطن يعملون فى 1200 سوق عشوائية للباعة الجائلين و 2.4 تريليون جنيه قيمة عقارات غير مسجلة.
حذر البهى من أن الاقتصاد غير الرسمى غير مرئى خفى ينافس منافسة غير شرعية مع الصناعات الوطنية من حيث مدخلات الإنتاج ذات جودة متدنية ومهربة من الضرائب والرسوم الجمركية تقدر ما بين 23 - 25% مما يضر بالصناعات الوطنية ويؤثر سلبا على مناخ الاستثمار فى مصر
أوضح أن الاقتصاد الموازى يضعف قوة الاقتصاد القومى لأن أسعار منتجات وسلع الاقتصاد غير الرسمى غالبا ما تكون منخفضة لعدم سداد الضرائب وعدم دفع الرسوم الجمركية وأن مستوى الدخول لأكثر من 70% من المصريين منخفض أو متوسط وبالتالى يتجهون دائما لشراء المنتجات الرخيصة التى تتناسب مع دخولهم وبالتالى يزداد نشاط هذا القطاع غير الرسمى بشكل مستمر تصل لدرجة أنه يتضاعف كل عام.
أكد أنه فى فى حال نجاح الحكومة فى دمج الاقتصاد السرى إلى الاقتصاد الرسمى سوف يدخل لخزينة الدولة ما لا يقل عن تريليون و200 مليار جنيه تغنى مصر عن الاقتراض من الخارج منها 800 مليار جنيه تمثل ضعفى حصيلة الضرائب الحالية.
أشار إلى أن الدول المتقدمة تفرض سيطرتها على الأسواق من خلال فرض رقابة صارمة عليها حيث تعد الحلقة الأخيرة المرتبطة بعملية التسويق للمنتج النهائى المهمة فى ضبط الأسواق والتأكد من تحصيل جميع الرسوم للدولة حتى أنه يتم اعتماد أى «بون» يصدر من «الكاشير» كمستند رسمى لتحصيل الضرائب.
أوضح أن دمج الاقتصاد الموازى إلى الاقتصاد الرسمى يحتاج بالضرورة إلى رقابة الأسواق أهم من رقابة المنبع كما لا يحتاج إلى إصدار تشريعات جديدة وإنما تفعيل وتطبيق تلك التشريعات الموجودة على ارض الواقع.
اشار الى ضرورة وضع اليات جديدة لدمج الاقتصاد غير الرسمى وابتكار اليات لتحصيل مستحقات الدولة مثل توفير ماكينات «للكاشير» كشرط للحصول على التراخيص تحتوى على قرص مدمج لا يمكن الاطلاع عليه الا من خلال موظف الضرائب ولا يتم التعامل مع أى جهة للحصول على خدمات كالكهرباء والمياه إلا بتوافرها، كما أن ضم القطاع غير الرسمى لمنظومة الاقتصاد القومى سوف يؤدى إلى زيادة الموارد من ضرائب وتأمينات ورسوم جمركية وغيرها بنسب تعادل نسبة مساهمته فى الاقتصاد.
مجلس النواب يفتح ملف صناعات «بير السلم»
تعكف لجنة الشئون الاقتصادية فى مجلس النواب على إصدار تشريعات جديدة لإحكام السيطرة على السوق الموازية ودمج الاقتصاد غير الرسمى إلى منظومة الاقتصاد القومى لا سيما مع تضاعف حجمه سنويا ليرفع بذلك نسبة الناتج القومى للدولة، علماً بأن الاقتصاد غير الرسمى يزيد على نصف الناتج القومى الإجمالى، كما أن دمجه مع الاقتصاد الشرعى سيساهم فى توفير ما يزيد على 10 ملايين فرصة عمل، بالإضافة الى دوره كركيزة مهمة يعتمد عليها فى زيادة الدخل القومى وتجويد المنتج المصرى.
أكدت بسنت فهمى عضو لجنة الشئون الاقتصادية فى مجلس النواب أن البرلمان يدرس منذ 3 سنوات ملف دمج الاقتصاد الموازى إلى الاقتصاد الرسمى؛ مؤكدة ان هناك رؤى تم طرحها فى إطار التنسيق بين عمل اللجنة الاقتصادية بالبرلمان ووزارة المالية لبحثها ومنها ضرورة منح حوافز لتشجيع أصحاب مصانع بئر السلم على الدخول فى المنظومة الشرعية ومنها إعفاؤهم من الضرائب لمدة 10 سنوات إلى جانب منح تسهيلات مثل: توفير الورش أو المعدات بالتقسيط أيضًا على عدة سنوات؛ الأمر يدفع صناعات بئر السلم إلى الدخول فى المنظومة الرسمية للاقتصاد ويخدم ذلك زيادة الناتج القومى الإجمالى وتحسن المؤشرات الكلية للاقتصاد القومى جراء ضم الاقتصاد غير الرسمى إلى المنظومة الشرعية.
أوضحت أن الحوافز التأمينية لا تكفى لاجتذاب مصانع بئر السلم ودمجهم فى الاقتصاد الرسمى، مؤكدة ضرورة معاملتهم مثل: أصحاب الصناعات المتناهية الصغر ومنحهم الفرصة للاستفادة من البرامج الحكومية التى تستهدف أصحاب الصناعات الصغيرة.
أوضحت أن السبب الرئيسى وراء تزايد نشاط الاقتصاد السرى هو عدم تشديد الرقابة على المصانع، الأمر الذى دفع الكثير من أصحاب تلك المصانع لممارسة نشاطها فى السر، لافتةً إلى أن كل عام يشهد تزايد عدد مصانع بئر السلم.
أكدت ضرورة تأهيل أصحاب تلك المصانع العشوائية من خلال برنامج تدريبى وتحفيز البنوك والجهات المانحة على منحهم قروضاً ميسرة بفوائد منخفضة تتناسب مع حجم أعمالهم ومدى احتياج الاقتصاد لوجودهم كركيزة مهمة يعتمد عليها فى زيادة الدخل القومى وتجويد المنتج المصرى.
وشددت فهمى على ضرورة تبنى الحكومة خطة جادة لدمج الاقتصاد السرى إلى المنظومة الرسمية؛ مؤكدة أن اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب بصدد الانتهاء من اصدار تشريعات جديدة لتنظيم الاقتصاد الموازى، وتقنين أوضاعه وبما يضمن جذب تلك الصناعات إلى الاقتصاد الرسمى وتحسين منتجاتها وليس لإغلاق أبوابها.
خبراء: %55 من صادرات الصين صناعات صغيرة.. و%7 لمصر
أكدت دكتورة يمنى الحماقى خبير الاقتصاد أن هناك عوائد مباشرة وغير مباشرة من جراء ضم اقتصاد بئر السلم الى الاقتصاد القومى،والذى يمثل نحو 50% من الناتج القومى الاجمالى، واستطردت: فهناك فاتورة خسائر باهظة تتحملها الدولة من جراء تفشى المنتجات غير الصحية والسلع المغشوشة والمقلدة التى تم إنتاجها فى مصانع بئر سلم غير مطابقة للمواصفات ولا تراعى معايير السلامة الصحية وغيرها وبالتالى فإن تقنين اوضاع تلك الصناعات واخضاعها للرقابة يضمن تحسين منتجاتها من ناحية ويدر عوائد للخزينة العامة للدولة وارباحا مشروعة لاصحاب تلك المصانع التى تعمل فى الخفاء وتقليل المخاطر الصحية المتبطة بتفشى المنتج الرخيص والردئ فى ظل الإقبال عليه بسبب توافره بالأسواق العشوائية.
أكدت خبيرة الاقتصاد أن فشل الحكومات فى التعامل مع ملف الاقتصاد السرى يرجع إلى غياب الرؤية الواضحة لدمجه فى منظومة الاقتصاد الرسمى على مدار السنوات الماضية.
أضافت أن الحل يكمن فى استهداف الاقتصاد السرى «قطاعيا» وليس بشكل عام بمعنى محاصرته فى كل قطاع على حدة وحصر عدد المصانع غير المرخصة به والأسواق العشوائية التى يتم التسويق للمنتجات من خلالها إضافة الى أن هناك بالفعل إعفاءات ضريبية تم إقرارها لمصانع بئر السلم مؤخرا تحتاج فقط إلى ترجمتها إلى قوانين ومن ثم تفعيلها.
أشارت إلى أن الحكومة تواجه تحديا كبيرا فى غلق ملف التهرب الضريبى وتحسين مناخ الاستثمار لزيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية وبالتالى لابد من دمج الاقتصاد السرى وفرض رقابة على الأسواق العشوائية.
أوضحت أن دمج الاقتصاد الموازى فى الاقتصاد القومى يزيد من معدلات الصادرات المصرية فلا تجد تلك المصانع قنوات مشروعة للتصدير لكونها متهربة من سداد مستحقات الدولة الأمر الذى يسلتزم تقنين أوضاعها، مشيرة إلى أن بعض الدول مثل الصين تمثل صادرات المشروعات الصغيرة 55% من إجمالى صادراتها بينما فى مصر تمثل 93% من صادراتنا من المشروعات العملاقة بينما 7% فقط تمثل صادرات المشروعات الصغيرة وهو ما يستلزم الإسراع فى دمج الاقتصاد السرى والاستفادة منه .
وقال السفير جمال بيومى أمين عام اتحاد المستثمرين العرب ضرورة إلغاء التعامل « بالكاش» وجعل جميع المعاملات التجارية عن طريق البنوك فقط لإنهاء حالة العشوائية والتهرب من الضرائب وللتمكن من إحكام السيطرة على الاقتصاد السرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.