ممثلو النقابات الفرعية للصيادلة يؤكدون رفضهم فرض الحراسة القضائية على النقابة    الخشت : بدء الدورات التدريبية لمشروع الخمسة آلاف قائد أفريقي بجامعة القاهرة    رئيس مجلس الوزراء يعلن اختياره لرئيس جامعة أسيوط عضواً بهيئة تنمية الصعيد .    اليورو يرتفع بفضل التفاؤل بشأن محادثات التجارة    مدينة نصر «للإسكان والتعمير» تربح 1.11 مليار جنيه    البورصة تواصل الارتفاع بمنتصف تعاملات الإثنين    طرح 99 محلا وصيدليتين بعمارات "روضة السيدة" للبيع في مزاد علني    سعفان وفودة يشهدان توقيع 32 اتفاقية بصرف علاوة 10% ل10 ألاف عامل    رصف طريق الخدمة الموازي لحرم الدائري ببولاق الدكرور    صحيفة لبنانية: الحريرى يترأس وفد بلاده للقمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ    بالفيديو.. الرئيس الباكستاني يستقبل ولي العهد السعودي    انهيار "داعش" يشعل صراع السلطة في المنطقة    هل تحسم «القضية الفلسطينية» صراع مادورو وجوايدو؟    الهند: مقتل اثنين من مدبري تفجير كشمير في اشتباك مع قوات الأمن    فيديو.. «الزراعة»: مستعدون لصد أي هجوم من الجراد    3 انفجارات تهز الدونباس وتستهدف بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا    الأهلي يعود للمران بتدريبات استشفائية.. وانتظام الثلاثي المصاب وعودة أزارو بعد 48 ساعة    رئيس لجنة القيم: إيقاف رئيس الزمالك يبدأ بعد انتهاء عقوبتي الكاف واللجنة الأوليمبية    أول قرار حكومي بشأن بطولة "الأمم الأفريقية"    المقاصة يواجه دجلة في افتتاح مباريات الأسبوع الثالث والعشرين بالدوري    هكذا يرى كلوب بايرن قبل ملاقاة ليفربول    هشام نصر : أربع صالات تستضيف كاس العالم لكرة اليد    قبل ما تنزل بعربيتك: اعرف الزحمة والكثافات المرورية فين    الأرصاد: غدا طقس مائل للبرودة شمالا.. والعظمى بالقاهرة 18    ضبط 24 سلاحا آليا وخرطوشا و1363 جرام حشيش وهيروين بالمنيا    تأييد ادراج 241 متهما بقوائم الكيانات الإرهابية    ضبط 978 مخالفة مرورية وتنفيذ 1085 حكما بالفيوم    البرلمان البريطاني: "فيس بوك" ينتهك الخصوصية    حريق هائل داخل شقة سكنية فى الهرم    إيناس عبد الدايم: تفتتح معرضا للكتابة مهرجان أسوان السابع للثقافة والفنون    والى: إيواء 4743 مشردًا وطفلاً بلا مأوى حتى اليوم الإثنين    وفاة ديف سميث مؤرخ شركة «والت ديزني» عن 78 عاما    وزير الآثار: "عيب السياح ييجوا من آخر الدنيا يشوفوا آثارنا واحنا مابنرحش"    مدبولي يصدر قراراً باختصاصات نائب وزير التضامن الاجتماعي    اتحاد الكرة يعلن مواعيد مباريات الإسماعيلي بالدوري والكأس    وزير الإعلام السعودي ينفى تقارير عن رغبة ولي العهد شراء مانشستر يونايتد    شاهد.. أول تعليق لصحة البرلمان على ذبح كلاب في حلوان    "إسأل منى" ترد على استفسارات التأمين على تابلت الثانوية العامة .. إقرأ التفاصيل    سلم ع الشهدا اللي معاك    عملات تذكارية للاحتفال بمئوية رحيل السادات    عشرات الحرائق تجتاح شمال إسبانيا    بعد شائعة زواجها.. معلومات لاتعرفها عن شيرين سيف النصر    أفلام تواكب « الحساسيات » السياسية    مرصد الإفتاء يكشف دلالات رموز ورايات الجماعات الإرهابية    رئيس جامعة أسيوط يدعو إلى تكاتف جهود كافة فئات المجتمع من أجل دعم مرضى الأورام فى صعيد مصر    الأحد.. بدء حملة لتطعيم 787 ألف طفل ضد شلل الأطفال بأسيوط    «الخلايا B».. علاج جديد لمرضى «التصلب المتعدد»    جراحون سعوديون يبتكرون تقنية جديدة لقص عظام الوجه والفكين    اليوم.. «التعليم» تعلن أعداد المتقدمين لمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    زيادة ساعات انتظار المرضى في أقسام الطوارئ بمستشفيات إنجلترا    إحصاء: ربع الصيدليات في البرتغال تعاني من إعسار مالي    بالفيديو| «واجه الآلي بالشومة».. مصري ينقذ متجرا أردنيا من سطو مسلح    د. على جمعة يقدم في 4 خطوات روشتة التوبة    أمين بيت الزكاة: 6 وسائل لتنمية الموارد المالية واستثمارها    أحمد بدير ل"الوطن": "محسن نصر كان فنان وإنسان"    علي جمعة يوضح فضل كلمة الحمد لله    الاختيار بين أمرين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»

800 مليار جنيه حصيلة إضافية تدخل الخزانة العامة فور ضم الاقتصاد الموازى
أكد محمد البهى، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، أن الاقتصاد غير الرسمى يقدر بنحو 60% من حجم الاقتصاد الكلى وتعاملاته السنوية تتجاوز 2.2 تريليون جنيه، مشيرا إلى أن الحكومة تتحرك ببطء شديد فى مواجهة وتقنين أوضاع الاقتصاد غير الرسمى.
أضاف أن هناك تحديات قادمة امام الحكومة تتعلق بحصر أنشطة الاقتصاد الموازى ووضع تعريف محدد لها لاسيما وأن الاقتصاد غير الرسمى يرتدى أكثر من قبعة فهناك مصانع لها بطاقات ضريبية وسجل ضريبى ولا تتعامل بالفواتير وتقوم على استيراد البضائع المهربة والتى لا تخضع للضرائب أو الرسوم الجمركية، غير أنه طبقا لدراسة أعدها اتحاد الصناعات فقد تجاوز حجم مصانع بئر السلم 47 ألف مصنع لم يستخرجوا سجلا صناعيا وهناك 8 ملايين مواطن يعملون فى 1200 سوق عشوائية للباعة الجائلين و 2.4 تريليون جنيه قيمة عقارات غير مسجلة.
حذر البهى من أن الاقتصاد غير الرسمى غير مرئى خفى ينافس منافسة غير شرعية مع الصناعات الوطنية من حيث مدخلات الإنتاج ذات جودة متدنية ومهربة من الضرائب والرسوم الجمركية تقدر ما بين 23 - 25% مما يضر بالصناعات الوطنية ويؤثر سلبا على مناخ الاستثمار فى مصر
أوضح أن الاقتصاد الموازى يضعف قوة الاقتصاد القومى لأن أسعار منتجات وسلع الاقتصاد غير الرسمى غالبا ما تكون منخفضة لعدم سداد الضرائب وعدم دفع الرسوم الجمركية وأن مستوى الدخول لأكثر من 70% من المصريين منخفض أو متوسط وبالتالى يتجهون دائما لشراء المنتجات الرخيصة التى تتناسب مع دخولهم وبالتالى يزداد نشاط هذا القطاع غير الرسمى بشكل مستمر تصل لدرجة أنه يتضاعف كل عام.
أكد أنه فى فى حال نجاح الحكومة فى دمج الاقتصاد السرى إلى الاقتصاد الرسمى سوف يدخل لخزينة الدولة ما لا يقل عن تريليون و200 مليار جنيه تغنى مصر عن الاقتراض من الخارج منها 800 مليار جنيه تمثل ضعفى حصيلة الضرائب الحالية.
أشار إلى أن الدول المتقدمة تفرض سيطرتها على الأسواق من خلال فرض رقابة صارمة عليها حيث تعد الحلقة الأخيرة المرتبطة بعملية التسويق للمنتج النهائى المهمة فى ضبط الأسواق والتأكد من تحصيل جميع الرسوم للدولة حتى أنه يتم اعتماد أى «بون» يصدر من «الكاشير» كمستند رسمى لتحصيل الضرائب.
أوضح أن دمج الاقتصاد الموازى إلى الاقتصاد الرسمى يحتاج بالضرورة إلى رقابة الأسواق أهم من رقابة المنبع كما لا يحتاج إلى إصدار تشريعات جديدة وإنما تفعيل وتطبيق تلك التشريعات الموجودة على ارض الواقع.
اشار الى ضرورة وضع اليات جديدة لدمج الاقتصاد غير الرسمى وابتكار اليات لتحصيل مستحقات الدولة مثل توفير ماكينات «للكاشير» كشرط للحصول على التراخيص تحتوى على قرص مدمج لا يمكن الاطلاع عليه الا من خلال موظف الضرائب ولا يتم التعامل مع أى جهة للحصول على خدمات كالكهرباء والمياه إلا بتوافرها، كما أن ضم القطاع غير الرسمى لمنظومة الاقتصاد القومى سوف يؤدى إلى زيادة الموارد من ضرائب وتأمينات ورسوم جمركية وغيرها بنسب تعادل نسبة مساهمته فى الاقتصاد.
مجلس النواب يفتح ملف صناعات «بير السلم»
تعكف لجنة الشئون الاقتصادية فى مجلس النواب على إصدار تشريعات جديدة لإحكام السيطرة على السوق الموازية ودمج الاقتصاد غير الرسمى إلى منظومة الاقتصاد القومى لا سيما مع تضاعف حجمه سنويا ليرفع بذلك نسبة الناتج القومى للدولة، علماً بأن الاقتصاد غير الرسمى يزيد على نصف الناتج القومى الإجمالى، كما أن دمجه مع الاقتصاد الشرعى سيساهم فى توفير ما يزيد على 10 ملايين فرصة عمل، بالإضافة الى دوره كركيزة مهمة يعتمد عليها فى زيادة الدخل القومى وتجويد المنتج المصرى.
أكدت بسنت فهمى عضو لجنة الشئون الاقتصادية فى مجلس النواب أن البرلمان يدرس منذ 3 سنوات ملف دمج الاقتصاد الموازى إلى الاقتصاد الرسمى؛ مؤكدة ان هناك رؤى تم طرحها فى إطار التنسيق بين عمل اللجنة الاقتصادية بالبرلمان ووزارة المالية لبحثها ومنها ضرورة منح حوافز لتشجيع أصحاب مصانع بئر السلم على الدخول فى المنظومة الشرعية ومنها إعفاؤهم من الضرائب لمدة 10 سنوات إلى جانب منح تسهيلات مثل: توفير الورش أو المعدات بالتقسيط أيضًا على عدة سنوات؛ الأمر يدفع صناعات بئر السلم إلى الدخول فى المنظومة الرسمية للاقتصاد ويخدم ذلك زيادة الناتج القومى الإجمالى وتحسن المؤشرات الكلية للاقتصاد القومى جراء ضم الاقتصاد غير الرسمى إلى المنظومة الشرعية.
أوضحت أن الحوافز التأمينية لا تكفى لاجتذاب مصانع بئر السلم ودمجهم فى الاقتصاد الرسمى، مؤكدة ضرورة معاملتهم مثل: أصحاب الصناعات المتناهية الصغر ومنحهم الفرصة للاستفادة من البرامج الحكومية التى تستهدف أصحاب الصناعات الصغيرة.
أوضحت أن السبب الرئيسى وراء تزايد نشاط الاقتصاد السرى هو عدم تشديد الرقابة على المصانع، الأمر الذى دفع الكثير من أصحاب تلك المصانع لممارسة نشاطها فى السر، لافتةً إلى أن كل عام يشهد تزايد عدد مصانع بئر السلم.
أكدت ضرورة تأهيل أصحاب تلك المصانع العشوائية من خلال برنامج تدريبى وتحفيز البنوك والجهات المانحة على منحهم قروضاً ميسرة بفوائد منخفضة تتناسب مع حجم أعمالهم ومدى احتياج الاقتصاد لوجودهم كركيزة مهمة يعتمد عليها فى زيادة الدخل القومى وتجويد المنتج المصرى.
وشددت فهمى على ضرورة تبنى الحكومة خطة جادة لدمج الاقتصاد السرى إلى المنظومة الرسمية؛ مؤكدة أن اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب بصدد الانتهاء من اصدار تشريعات جديدة لتنظيم الاقتصاد الموازى، وتقنين أوضاعه وبما يضمن جذب تلك الصناعات إلى الاقتصاد الرسمى وتحسين منتجاتها وليس لإغلاق أبوابها.
خبراء: %55 من صادرات الصين صناعات صغيرة.. و%7 لمصر
أكدت دكتورة يمنى الحماقى خبير الاقتصاد أن هناك عوائد مباشرة وغير مباشرة من جراء ضم اقتصاد بئر السلم الى الاقتصاد القومى،والذى يمثل نحو 50% من الناتج القومى الاجمالى، واستطردت: فهناك فاتورة خسائر باهظة تتحملها الدولة من جراء تفشى المنتجات غير الصحية والسلع المغشوشة والمقلدة التى تم إنتاجها فى مصانع بئر سلم غير مطابقة للمواصفات ولا تراعى معايير السلامة الصحية وغيرها وبالتالى فإن تقنين اوضاع تلك الصناعات واخضاعها للرقابة يضمن تحسين منتجاتها من ناحية ويدر عوائد للخزينة العامة للدولة وارباحا مشروعة لاصحاب تلك المصانع التى تعمل فى الخفاء وتقليل المخاطر الصحية المتبطة بتفشى المنتج الرخيص والردئ فى ظل الإقبال عليه بسبب توافره بالأسواق العشوائية.
أكدت خبيرة الاقتصاد أن فشل الحكومات فى التعامل مع ملف الاقتصاد السرى يرجع إلى غياب الرؤية الواضحة لدمجه فى منظومة الاقتصاد الرسمى على مدار السنوات الماضية.
أضافت أن الحل يكمن فى استهداف الاقتصاد السرى «قطاعيا» وليس بشكل عام بمعنى محاصرته فى كل قطاع على حدة وحصر عدد المصانع غير المرخصة به والأسواق العشوائية التى يتم التسويق للمنتجات من خلالها إضافة الى أن هناك بالفعل إعفاءات ضريبية تم إقرارها لمصانع بئر السلم مؤخرا تحتاج فقط إلى ترجمتها إلى قوانين ومن ثم تفعيلها.
أشارت إلى أن الحكومة تواجه تحديا كبيرا فى غلق ملف التهرب الضريبى وتحسين مناخ الاستثمار لزيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية وبالتالى لابد من دمج الاقتصاد السرى وفرض رقابة على الأسواق العشوائية.
أوضحت أن دمج الاقتصاد الموازى فى الاقتصاد القومى يزيد من معدلات الصادرات المصرية فلا تجد تلك المصانع قنوات مشروعة للتصدير لكونها متهربة من سداد مستحقات الدولة الأمر الذى يسلتزم تقنين أوضاعها، مشيرة إلى أن بعض الدول مثل الصين تمثل صادرات المشروعات الصغيرة 55% من إجمالى صادراتها بينما فى مصر تمثل 93% من صادراتنا من المشروعات العملاقة بينما 7% فقط تمثل صادرات المشروعات الصغيرة وهو ما يستلزم الإسراع فى دمج الاقتصاد السرى والاستفادة منه .
وقال السفير جمال بيومى أمين عام اتحاد المستثمرين العرب ضرورة إلغاء التعامل « بالكاش» وجعل جميع المعاملات التجارية عن طريق البنوك فقط لإنهاء حالة العشوائية والتهرب من الضرائب وللتمكن من إحكام السيطرة على الاقتصاد السرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.