الدعاية الانتخابية تخفي معالم مبنى الصحفيين    النطق بالحكم فى قضية مقتل الأنبا إبيفانيوس.. اليوم    بلاغ ضد عمرو واكد بتهمة إهانة القضاء    عرفات: برج إشارات مغاغة يزيد معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات في الصعيد    رئيس "مدينة السادات": غدا بدء تسليم قطع أراضى قرعة الإسكان الاجتماعى    تعيين روفائيل ساكو عضوا بالمجلس الحبري للحوار الديني    طاقة النواب تناقش اليوم قراءات العدادات والفواتير المبالغ فيها    العصار يبحث مع الرئيس الشرفى لجمعية التنمية الكورية المصرية سبل التعاون    غدًا.. القوى العاملة تبدأ قبول طلبات العمل بالكويت    وزيرة الهجرة تبحث مع السفير الأسترالي ترتيبات النسخة الثالثة من «إحياء الجذور»    رئيس رومانيا: نقدر جهود الرئيس السيسي لدعم الأمن في المنطقة    وكالة: وزير الدفاع التركي يحذر من أي فراغ أثناء انسحاب أمريكا من سوريا    الأمين العام للأمم المتحدة يحذر فنزويلا من استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين    البشير يعين حكومة تصريف أعمال و18 حاكما للولايات كلهم من العسكريين    ترامب يرشح سفيرة واشنطن لدى كندا مندوبة لبلاده في الأمم المتحدة    إسرائيل تعتقل قياديًا من حركة فتح بالقدس    مقتل وإصابة 30 حوثيا في معارك مع قبائل حجور بمحافظة حجة اليمنية    أسرار دور المخابرات في انسحاب “تركي آل الشيخ”.. نهاية مغامرة فاشلة أم مناورة لخدمة السيسي؟    موعد مباراة إشبيلية وبرشلونة اليوم في الليجا والقنوات الناقلة    الأهرام: جلسة عاصفة في الزمالك    اليوم | الاسماعيلي يبحث عن الفرصة الأخيرة أمام شباب قسنطينة في دوري الأبطال    ننشر تفاصيل التقرير الطبى ل مؤمن زكريا قبل العودة للأهلى    اليوم.. جمعية عمومية لاتحاد الكرة وسط تهديدات بالبطلان    ضبط 6 قطع سلاح غير مرخص بحوزة مسلحين في المنيا    جنايات المنيا تنظر محاكمة المتهمين بأنصار بيت المقدس    الحكم على طارق النهرى وآخرين فى أحداث مجلس الوزراء    ضبط 50 قضية تموينية في حملة بسوهاج    الأرصاد: طقس معتدل والصغرى بالقاهرة 11    ختام مهرجان "القاهرة الأدبي" بمكتبة القاهرة الكبرى    عمرو دياب يعلن اسم أغنيته الجديدة من كلمات تركي آل شيخ    ماجد المصري ينتهي من تصوير مسلسل «بحر» مارس المقبل    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    الثوم والبصل يقللان خطر سرطان القولون    طيران النرويج: إقلاع طائرتنا البوينج بعد أن تقطعت بها السبل في إيران    عمرو دياب يوجه رسالة قوية لتركي آل الشيخ    ٤ طرق للجنة.. بينها «صلة الأرحام»    كينيا تسعى من أجل خفض معدل الاصابة بالإيدز خلال 2019    بالصور ..مرتضى منصور يتفق مع ضياء رشوان على حل ازمة الصحفيين فى الزمالك    مصطفي خاطر ل أمير كرارة: بحب أخرج الشارع تقيل حبة    دايملر وبي إم دبليو تستثمران في مشروع مشترك لمواجهة التحدي من شركات مثل أوبر    بعد 40 عاما من اختفائها.. أمريكي يواجه اتهامات بقتل زوجته    حتي لاتتحول جامعة السادات لبؤرة تفريخ للإرهاب    رسميا – حسام حسن مديرا فنيا ل سموحة.. وإبراهيم مديرا للكرة    جماعة الإخوان تتوعد المصريين بتنفيذ عمليات إرهابية    السبت .. استكمال سماع ضابط الأمن الوطني في اقتحام الحدود الشرقية    عمرو أديب يعلق على راتب محمد صلاح الشهري: أنا فقير جنب صلاح..فيديو    إفريقيا تزين الاحتفالات بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى    التعديلات الدستورية.. رؤية مختلفة    «الأهرام» تنشر مذكرات الفريق أول محمد صادق (3)..    لا تغرب شمسه    عمرو أديب: المخابرات التركية وراء اختراق حساب مروة هشام بركات    إجتهاد    حالة حوار    إلا العناية المركزة    أحمد شاكر: قيمة المسرح القومي كبيرة.. وعلى الفنانين مساندته    بعد أن كشفت زيف دعاواهم    هنكمل مشوارنا    "100 مليون صحة".. تفحص 91% من سكان العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد فشل التصويت على حكومة «سراج» أزمات تواجه حكومة الوفاق الوطنى بعد الضربة الأمريكية فى ليبيا
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

«حالة من الضبابية تعيشها ليبيا حيث عجز البرلمان الليبى عن التصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطنى بعد تحفظ البعض على أعضاء المجلس الرئاسى فى حين عارض البعض اعتزام الحكومة الموافقة على التدخل العسكرى فى البلاد.. ومن جهة أخرى استطاعت قوات حفتر تحقيق نجاحات عسكرية فى بنغازى إلا أن الولايات المتحدة بتدخلها فى الأراضى الليبية ضد تنظيم داعش أثار حفيظة السلطات الليبية وعاد بالنتائج السلبية على موافقة البرلمان على منح الثقة لحكومة الوفاق».
لا تزال الحكومة الليبية برئاسة فايز السراج تعيش أزمة حيث تنتظر مصادقة البرلمان الليبى عليها، وذلك بعد تأجيلات متتالية لكى تبدأ عملها بشكل رسمى فى أداء مهامها وكان من المنتظر أن يتم مصادقة البرلمان على حكومة الوفاق بإجماع النواب وكان المبعوث الدولى لليبيا مارتن كوبلر التقى فى اجتماعات موسعة برئيس البرلمان عقيلة صالح وعدد من النواب فى مدينة طبرق للمساعدة فى دفع المشاورات للسرعة فى المصادقة على الحكومة وقد اعتبر البعض زيارة كوبلر تدخل فى الشأن الليبى.
فشل التصويت
وقد عقد مجلس النواب اجتماعا لمناقشة منح الحكومة الثقة إلا أن البرلمان الليبى عجز عن التصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطنى المدعومة من الأمم المتحدة بعدما فشل فى تحقيق النصاب القانونى للجلسة وهو 86 نائبا وسط خلافات حول برنامج عمل الحكومة وآليات التصويت عليها وتم تأجيل الجلسة إلى الأسبوع المقبل نظرا للخلافات بين النواب حيث أبدى عدد من النواب تحفظات على أعضاء بالمجلس الرئاسى اللليبى فى حين عارضت مجموعة أخرى من النواب برنامج الحكومة على خلفية اعتزامها طلب التدخل العسكرى للقضاء على تنظيم داعش فى ليبيا.
وجدير بالذكر أن المجلس الرئاسى الليبى الذى يقوده السراج منبثق عن اتفاق سلام وقعه فى ديسمبر فى المغرب أعضاء فى البرلمان المعترف به ومقره طبرق فى شرق ليبيا، والبرلمان الموازى غير المعترف به ومقره العاصمة طرابلس كما تنتظر دول الاتحاد الأوروبى المصادقة على حكومة الوفاق التى من المتوقع ان توافق على تدخل الدول الأوروبية عسكريا فى ليبيا للقضاء على داعش.
عملية دم الشهيد
وعلى صعيد العمليات العسكرية فقد استطاعت قوات حفتر تحقيق نجاحات على الأرض فى إطار تنفيذ عملية دم الشهيد حيث استطاع سلاح الجو الليبى استهداف ثمانية مواقع لداعش فى بنغازى وقد أسفرت العمليات العسكرية عن مقتل عشرة جنود وجرح 15 أخرين.
كما شن طيران الجيش الليبى فى بنغازى غارات على معاقل تنظيم داعش وتجمعاته فى مدينة درنة إلى الشرق من بنغازى فى حين تم طرد تنظيم داعش من منطقة الهوارى، كما تم السيطرة على ميناء المريسة جنوب المدينة وهو الميناء الذى كان يستخدمة داعش فى استقبال المقاتلين والأسلحة، وفى أجدابيا أعلن الجيش الليبى سيطرته عليها بالكامل، وقد نتج عن تلك العمليات العسكرية تحرير حى الليثى معقل الإرهابيين فى بنغازى وهو أحد أهم معاقل داعش فى بنغازى.
وقد تحدث حفتر بعد انتصاراته فى بنغازى فقال «إن ما تم تحقيقة نصر ثمين جدا و يجب الحفاظ علية و الاستمرار حتى دحر الإرهاب وأن ما حققة الجيش فى بنغازى لم تحققة دول كبرى» مؤكدا أن ذلك سيذكره التاريخ، كما صرح حفتر» أن العالم يمنع الذخيرة عن الجيش الليبى من خلال حظر التسليح ولكن المعركة فى بنغازى كسرت ذلك الحظر وأضاف أن العالم كلة ضدنا لأن الحق لا يعترف به الجميع».
وعن التدخل العسكرى الأمريكى فى ليبيا ضد تنظيم داعش فقد قامت القوات الأمريكية بنتفيذ ضربة جوية فى مدينة صبراتة قرب طرابلس والتى استهدفت القيادى الميدانى بالتنظيم التونسى نور الدين شوشان والتى اسفرت عن مقتل 40 شخصًا.
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بيتر كوك قد صرح أن مقاتلى تنظيم داعش فى ليبيا أصبحوا يشكلون خطرا على الولايات المتحدة ومصالحها فى المنطقة خاصة بعد استهدافهم لطائرات حربية أمريكية، كما تم القبض على قيادى تونسى فى تنظيم داعش يدعى أبو يحيى التونسى فى مدينة طرابلس الليبية من قبل قوات درع ليبيا ويعد هذا الإرهابى من أخطر العناصر الإرهابية.
إدانة الضربة الأمريكية
ومن جهتها أدانت الحكومة الليبية المؤقتة فى بيان لها قيام سلاح الجو الأمريكى بتوجية ضربات لمدينة صبراتة من دون تنسيق معها، ودعت المجتمع الدولى إلى تحمل مسئولياته ومساندة الدولة الليبية فى حربها ضد الإرهاب.
وتقول المؤشرات أن أعداد المقاتلين للتنظيم زادت خلال الفترة الأخيرة داخل ليبيا وصلت إلى نحو 6500مقاتل، كما يوجد فى ليبيا ما يقرب من 118 موقعا لها صلة بتنظيم داعش ستكون مستهدفة من قبل التحالف الدولى ومن المنتظر أن تتضاعف الهجمات العسكرية ضد داعش فى الفترة المقبلة خاصة من الجانب الأمريكى أما الاتحاد الأوروبى فهو ما زال منتظرا منح الثقة لحكومة الوفاق كإشارة للتدخل ضد داعش فى ليبيا.
ويعانى الوضع الليبى التعقيد الشديد حيث يرفض مجلس النواب منح الثقة لحكومة الوفاق الوطنى المتفق عليها أثناء جلسات الحوار الوطنى وهى الثقة التى تنتظرها دول الاتحاد الأوروبى للتدخل العسكرى بشكل شرعى فى ليبيا للقضاء على تنظيم داعش فى ليبيا ومن جهة أخرى تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية عسكريا بشكل فعلى فى ليبيا حماية لمصالحها حيث أصبح معنى موافقة البرلمان على حكومة الوفاق يعنى مباشرة التدخل الغربى فى ليبيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.