وزير التعليم العالي: تأسيس جامعات بأحدث النظم العالمية على أولوياتنا    "التعليم": طلاب مدرسة المنوفية تلاعبوا فى برنامج السبورة ووضعوا فيديو الرقص    وزير الأوقاف من الأمم المتحدة: الإرهاب أشد فتكًا وانتشارًا من الفيروسات    رئيس تحرير دائرة الاتصالات الفاتيكانية يكتب: سفراء الكنيسة المرسلة    "المصريين": السيسي لن يتهاون مع أي شخص استولى على أراضي الدولة    وزير السياحة والآثار يبحث مع مسئولي شبكة CNN خطة الحملة الترويجية خلال الفترة المقبلة    مادة مجهولة المصدر تثير غضب أهالى كفر الزيات    فيديو.. أصحاب المصانع يطالبون بتخفيض أسعار الغاز للصناعة الوطنية    توقعات بارتفاع أسعار العقارات بنسبة 15%    حفتر يعد بطرد مرتزقة أردوغان    محكمة الوزراء الكويتية: منع سفر وزير الداخلية السابق    الجيش المالى يعتقل 3 قيادات إرهابية من الأجانب    تشكيل هجومي لفريق أتلتيكو مدريد في موقعة ليفربول بدوري الأبطال    ضبط 3 عاطلين بحيازتهم 2000 قرص مخدر في الشرقية    غدًا.. محاكمة 271 متهمًا في قضية "حسم ولواء الثورة"    العدل: نظام جديد لإثابة العاملين ب الشهر العقاري والتوثيق    السيطرة علي حريق بمنزل في طوخ    تامر أمين ينفعل على الهواء بسبب هانى شاكر.. فيديو    جومانا مراد تكشف أسباب غيابها 7 سنوات عن الفن | فيديو    وفد الخارجية الألمانية يتفقد المتحف الآتوني في المنيا.. صور    رامى جمال ينتقد تجاهل نجاح ألبومه "أنا لوحدى".. وتامر حسين: مكسر الدنيا    صحة الدقهلية تتخطى حاجز 100% في ثالث أيام الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال    "الصحة" تطمئن أولياء الأمور: لم يتم تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا بين طلبة المدارس| فيديو    بالأرقام والوقائع..الملف المشبوه لأبناء أردوغان    إلغاء 40% من رحلات الخطوط الجوية الجزائرية بسبب إضراب المضيفين    شديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تحذر من طقس الغد    رئيس تركيا السابق يهاجم أردوغان: لابد من المصالحة مع مصر    شاهد.. الجريدة الرسمية تنشر فوز أبو العينين في الانتخابات التكميلية بالجيزة    وزير الرياضة يُكرم بعثة المنتخب المصري للكاراتيه    إسماعيل يوسف: السوبر الأفريقي أكبر من المصري 100 مرة.. والمنافسة ب"قلة أدب" مرفوضة    103 ملايين جنيه ل بيكا وشاكوش والدخلاوي .. حصيلة أرباح نجوم المهرجانات من يوتيوب    ليلى علوى قمر 14 في العاصمة الفرنسية باريس.. صور    رمضان عبدالمعز: استخدام آيات القرآن في المحلات بهذه الطريقة جريمة    كيف يكون الدعاء أقوى من القضاء؟.. داعية يوضح كيفية تغيير القدر    ما حكم إسقاط الدَّين من الزكاة؟.. «الأزهر للفتوى» يجيب    مستند| رسميا جامعة عين شمس للطلاب: مفيش شهادة تخرج إلا في هذه الحالة    مؤشرا البحرين يقفلان على انخفاض    إدارة الصحة في هونج كونج: ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى 62    الأمم المتحدة: حجم الأزمة الإنسانية بسوريا يفوق طاقة وكالات الإغاثة    الخماسي الحديث يصدر بياناً بشأن تواجد منتخب الصين مع لاعبي مصر في مران السباحة    موجهاً بسرعة إنهاء توصيل خط المياه.. محافظ البحر الأحمر يتفقد منفذ رأس حدربة البري بحلايب    نائب محافظ الجيزة يقود حملة لإزالة الإشغالات بمدينة الصف    وفد كردستاني يتوجه لبغداد من أجل التشاور بشأن الحكومة الجديدة    جامعة حلوان : 29 فبراير انطلاق فعاليات مهرجان الزمالك للفنون    لجنة لاختيار المتدربين المرشحين للبرنامج القومي للمسئول الحكومي المحترف في البحيرة    وزير الشباب والرياضة: ذوو القدرات والهمم علامات بارزة في كل المجالات    الإمام الأكبر يوجه الشكر لجامعة الأزهر ولأعضاء القافلة الطبية بتشاد    17 مارس الحكم في قضية الغش الجماعي بكفر الشيخ    "إف سي طوكيو" يفوز على "بيرث جلوري" بهدف في دوري أبطال آسيا    بعد عامين من تجارته السوداء.. سقوط تاجر عملة بملايين الجنيهات في الدقهلية    وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات تشارك في معرض "إديوجيت" من خلال حملة "تعلم في الإمارات"    هل الأفضل عمل الصدقة الجارية قبل الوفاة أم بعدها.. الإفتاء تحسم الجدل    الزمالك يكشف سر طلب تأجيل قمة الدوري    علم الأرقام| مواليد اليوم.. حافظ على استقلالك وسيطر على عواطفك    تفاصيل جديدة بشأن حفل مباراة السوبر    وزيرة الهجرة تزور مستشفى الناس الخيرية ويرافقها وفد من الأطباء المصريين بالخارج    «المعادى العسكري» تستضيف خبير عالمي في المخ والأعصاب مارس القادم    هل إذا أمر الوالد الولد بطلاق زوجته هل يطيعه؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى مهرجان القاهرة السينمائى أهم مخرجى العالم وأفضل 9 أفلام أجنبية
نشر في أكتوبر يوم 21 - 11 - 2010

يعرض فى إطار القسم الرسمى خارج المسابقة للدورة (34) لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى (30/11 إلى 9/12) تسعة أفلام من مختلف دول العالم تعد من أهم وأفضل الأفلام التى عرضت فى العام الجارى والعام الماضى وقد نال بعضها جوائز كبرى فى مهرجانات دولية وهذه الأفلام هى:
فيلم «عام آخر- ANOTHER YEAR» انجلترا، انتاج 2010 وإخراج مايك لى وبطولة «جيم برودبينت وليزلى مانفيل وروث شين وأوليفر مالتمان» .
يعد هذا الفيلم تحفة سينمائية بكل ما تحمل الجملة من معنى وذلك بشهادة كل من شاهده من النقاد والسينمائيين فى الدورة الأخيرة لمهرجان « كان» فهو مفعم بالمعانى الإنسانية والدعوة إلى التأمل حيث تدور الأحداث من خلال «توم» و«جيرى» وهما زوجان يعيشان حياة أسرية سعيدة ومستقرة على الرغم من كونهما فى خريف العمر إلا أنهما محاطان بأصدقاء يعانون درجات من اليأس بسبب الوحدة إنها شخصيات كثيرة من لحم ودم نعايش تصرفاتها وردود أفعالها .
* مخرج الفيلم «مايك لى» هو واحد من أهم مخرجى السينما فى إنجلترا والعالم ولد بانجلترا عام 1943 .وقد نال عن فيلمه الشهير «أسرار وأكاذيب» جائزة السعفة الذهبية فى مهرجان كان عام 1995 ورشح لجائزة الأوسكار، كما نال جائزة أحسن مخرج من مهرجان «كان» أيضاً عام 1993 عن فيلمه «العارى» الذى نال عنه بطله «ديفيد توليس» جائزة أفضل ممثل بنفس المهرجان، كما نال فيلمه «فيرا دريك» جائزة الأسد الذهبى فى مهرجان البندقية 2004 وجائزة أفضل ممثلة لاميلدا ستانتون ومن أهم افلامه « شهادة بنات» 1997، «رأساً على عقب» 1999، «الطبقة العاملة» 2002.
فيلم « نسخة طبق الأصل - Copie Conforme «وهو إنتاج فرنسى إيطالى مشترك من إخراج المخرج الإيرانى الكبير عباس كياروستامى وبطولة «جولييت بينوش وويليام شيمبل» وقد شارك أيضا فى المسابقة الرسمية للدورة الأخيرة من مهرجان «كان» وفازت عنه النجمة الفرنسية العالمية «جولييت بينوش» بجائزة أحسن ممثلة.
* مخرج الفيلم عباس كياروستامى ولد فى العاصمة «الإيرانية» طهران عام 1940 ومن أهم المخرجين الإيرانيين المعاصرين.. ومن أفلامه «وقت راحة» 1972، «المسافر» 1974، «كذلك أستطيع» 1975، «بدلة للعرس» 1976، «التقرير» 1978، «ألم أسنان» 1980، «أين بيت الصديق؟»، «الرياح التى ستحملنا» 1999 الذى فاز بجائزة الأسد الذهبى لمهرجان فينيسيا» «عشرة» 2002، «ألف باء أفريقيا» 2001، «وتستمر الحياة» 1991، «عبر أشجار الزيتون» 1994،فيلم «طعم الكرز» الذى حصل على جائزة السعفة الذهبية فى مهرجان كان عام 1997، «سوف تزورنا الرياح» 1999.
فيلم «السر فى عيونهم - The secret in their eyes» أسبانيا، إنتاج 2009 الذى نال جائزة أوسكار أحسن فيلم أجنبى فى شهر فبراير الماضى وهو من إخراج « خوان جوسيه كامبانيلا « وتدور أحداثه طوال 25 عاما حاصرت الجريمة عقل «بنيامين أسبيسيتو» والآن بعد أن أصبح أكثر نضجا فقد قرر أن ينظر للوراء ليتذكر الحب والموت والصداقة. ولكن هذه الذكريات تغير رؤيته للماضى كما أنها تعيد كتابة مستقبله.
* مخرج الفيلم «خوان كامبانيلا» ولد فى مدينة «بيونس أيريس» بالأرجنتين كانت بداية شهرته عام 1979 مع فيلمه «بريوريداد ناسيونال». بعد مرور أربعة أعوام قام بإخراج فيلمه الثانى «فيكتوريا» وبعد تخرجه فى مدرسة الإخراج قام بإخراج فيلمين أمريكيين هما «الفتى الذى بكي» عام 1991 و«الحب يسير» عام 1997 . فى عام 1999 انضم «خوان» مرة أخرى لكاتب السيناريو «فيرناندوكاستيتس» لكتابة سيناريو فيلم «أيل ميسمو أمور» وفيلم «أيل هيجودى لا نوفيا» عام 2001. يعد فيلم «السر فى أعينهم» عام 2009 رابع فيلم روائى طويل له وقد فاز بجائزة أفضل فيلم أجنبى من أكاديمية الفيلم عام 2010.
فيلم «الضواحى- Periferic» رومانيا، إنتاج 2010 وإخراج بوجدان جورج أبيترى وتدور أحداثه حول «ماتيلدا» امرأة أطلق سراحها لمدة 24 ساعة من سجنها، حيث إنها حكم عليها بالسجن خمس سنوات فى جريمة لم ترتكبها وقضت منها سنتين خلف القضبان تقرر الهرب هى وابنها إلى خارج البلاد بعد أن رفضتها عائلتها وصديقها السابق، فهل 24 ساعة كافية لكى تصلح أخطاءها والهرب للحصول على حياة جديدة؟
فيلم « الشِعر- Poetry « إنتاج كورى أرجنتينى مشترك « 2010 « واخراج وتأليف « تانج دونج لى « وقد شارك فى المسابقة الرسمية للدورة الأخيرة لمهرجان « كان « التى أقيمت فى شهر مايو الماضى وفاز بجائزة أحسن سيناريو. وتدور أحداثه حول «ميجا» التى تعيش فى ضاحية صغيرة تمتد على طول نهر «هان».وهى سيدة كبيرة فى السن تحب أن تستمتع بحياتها وترتدى القبعات الملونة التى تزينها الورود ولكنها فى الوقت نفسه شخصية فضولية.
*مخرج الفيلم «تانج دونج لى» بدأ مشواره الفنى كمخرج عام 1993 عندما عمل مع المتخصص فى الأفلام الاجتماعية «بارك كوانجسو» ككاتب سيناريو ومساعد مخرج فى فيلم «الجزيرة المتلألأة» كما عمل معه ثانياً ككاتب سيناريو فى فيلم «ومضة» عام 1995، ولقد صنع مستقبله كمخرج فى فيلمه «السمك الأخضر» وهو فيلم كورى فريد فى نوعه.
واستمر فى اكتشاف الحياة والسينما فأخرج فيلمى «بيبرمنت كادى» و«اواسيس» وهما فيلمان نالا استحسان النقاد وقد نال «لى» العديد من الجوائز المحلية والدولية فقد نال جائزة أحسن مخرج عن فيلم «اواسيس» وفازت بطلته بجائزة أفضل ممثلة فى مهرجان «فينيسيا» الدولى للأفلام فى عام 2002، وقد تم اختيار «لى» كوزير للثقافة والسياحة وترك المنصب عام 2005 وأنشأ فى نفس العام شركة إنتاج خاصة به. يقوم «لى» فى الوقت الحالى بتدريس الإخراج وكتابة السيناريو فى جامعة الفنون الوطنية الكورية.
*فيلم «الأم تيريزا صاحبة القطط- MOTHER TERESA OF THE CATS» بولندا، إنتاج 2010 وإخراج باول سالا الذى فاز بطلاه « ماتيوس كوسيوكيفيكس» «فيليب جارباز» بجائزة أحسن ممثل مناصفة فى مهرجان « كارلوفى فارى» فى جمهورية التشيك فى شهر يوليو الماضى، وتدور أحداثه حول الشقيقين «أرتر» و«مارتين» اللذان يقبض البوليس عليهما فى فندق تمتلكه عمتهما وينقلان للسجن فى العاصمة.ويعود الفيلم للوراء لإظهار دوافع الجريمة التى أرتكباها وكيف يتسنى لشابين من عائلة محترمة أن يقترفا هذه الجريمة، الأم «تيرازا» تحب ولديها وتبدى تعاطفها مع زوجها «هوبرت» الذى سافر للعراق كما أنها تساعد صديقتها «إيفا» التى تعيش معها وتدرس الموسيقى وتعتنى بأبنتها «جادزا» وإلى جانب هذا كله يتسع قلبها لتربية القطط وتسمح لهم بالإنتشار فى منزلها.ووسط هذا الزحام من الارتباطات حول الأم تتبلور شخصية «أرتر» 22 عاما والذى يذهله علم الطاقة النفسية أو «السيكوترونكس» ويتوهم أنه يمتلك قدرات غير عادية ويقوم بالسيطرة تماما على أخيه الأصغر «مارتن» والأم لا تعلم بالأمر ويتزايد شعور «أرتر» بالقوة الخارقة كلما أحس بتضاؤل قوة وتأثير والده حتى أنه يتنكر له لأنه أنفق مكافأة التقاعد بحماقة ورغم هذا كله تبدودوافع الأبناء بسيطة أمام ما اقترفوه من جريمة.
* مخرج الفيلم «باول سالا» ولد عام 1958 بمدينة يوزنان وعمل فى البداية كاتب ومخرج اذاعى وتلفزيونى كما قام بإخراج عدد من الأفلام الوثائقية اجتماعية ثقافية منها «اعداد غفيرة» عن عازف البيانوالرومانى «بولا نسكى».
فيلم «الرحلة- The Journey» نيجيريا إنتاج 2009 إخراج تشينيز أنيانى بطولة جينيفف ناجى، أوداليس جرسيا، اولرتيش وتدور أحداثه حول شقيقتين «شيوما» و«أنيا»، «شيوما» التى تربت فى الريف النيجيرى والتى طالما حذرت شقيقتها «أنيا» من التمسك بحلمها بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولكنها لم تأخذ بهذه التحذيرات وتسافر الى امريكا بالفعل، وبعد مرور عقد من الزمان تجد «أنيا» نفسها متهمة بقتل ثلاثة رجال فى منطقة هوليود هيلز الأمريكية.
* مخرجة الفيلم «شيينيزى أنياينى» نشأت فى مدينة «أبوجا» بنيجيريا وبعد أن أتمت تعليمها الجامعى فى نيجيريا هاجرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية واستقرت فى مدينة لوس أنجلوس وبدأت برنامجا تدريبيا لإخراج الأفلام السينمائية لمدة عام فى أكاديمية نيويورك وكان مشروعها للتخرج ملحمة شعبية نالت إعجاب الجميع بالأكاديمية وفازت بلقب أفضل الأفلام الأجنبية وقد أنشات «شيينيزى» شركة للإنتاج الفنى باسم «زاندريا» قامت من خلالها بإخراج 12 فيلما قصيرا ثم فيلم «الرحلة» الذى يعد أول أفلامها الروائية الطويلة.
فيلم « المرأة العجوز فى الخلف- THE OLD WOMAN AT THE BACK» الأرجنتين، إنتاج 2010 وإخراج بابلوجوسيه ميزا بطولة «أدريانا ايزنسيرج، مارتن بيروبانسكى، رفايبك سييج»، وتدور الأحداث من خلال «روز» وهى سيدة مسنة تبلغ من العمر (81 عاما) تعيش فى منزل صغير منعزلا عن حركة الكون ويتوقف فيه الاحساس بمرور الزمن حيث إنه ملىء بالأشياء البالية والقاذورات المتراكمة منذ عقود، والشىء الوحيد الذى ينم عن وجود حياة هوغناء عصفور الكناريا الصغير وصوت تقرير الطقس الصادر عن جهاز التليفزيون العتيق..
*مخرج الفيلم «بابلوجوسيه ميزا» مخرج ومنتج وكاتب سيناريو أرجنتينى، نال فيلمه الأول «بينوس أيرس 100 كيلومتر» اشادة نقدية كما فاز بعدة جوائز منها جائزة أفضل مخرج عمل أول وأفضل سيناريووجائزة لجنة التحكيم الخاصة من مهرجان هويلفا لدول أمريكا اللاتينية فى اسبانيا عام 2004، وجائزتى أفضل فيلم وسيناريو من مهرجان ليدا لدول أمريكا اللاتينية عام 2005.
فيلم «إذا لم تمت البذور-
IF THE SEED DOESNT DIE» وهو إنتاج رومانى صربى استرالى مشترك «2008» إخراج «سينسيا دراجن» وتدور أحداثه حول أبوين أحدهما من رومانيا ويبحث عن ابنته التى اجبرت على ممارسة الدعارة فى كوسوفو والآخر صربى يبحث عن جثة ابنه الذى لقى مصرعه فى حادث سيارة فى رومانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.