تعليق ناري ل"الديهي" على تسريب عقد معتز مطر مع الشرق    مستقبل وطن ينظم ورشة عمل حول الاستفادة من السوشيال ميديا في كفرالشيخ    اهم الاخبار.. حقيقة تغيير موعد إجازة 25 يناير.. انفراج أزمة أزارو في الأهلي.. خالد النبوي يخضع لعملية بالقلب    خبير يكشف دلالات ازدهار الاقتصاد المصري    محافظ قنا يشهد المباراة النهائية لدوري مراكز الشباب | صور    تأثير سلبي لفيروس الصين على الأسهم الأوروبية    تعرف على ماركات السيارات المتوقع تخفيض أسعارها | فيديو    زعيم خضر ألمانيا يصف خطاب ترامب في دافوس ب"الكارثة"    "أبو الغيط": تركيا وراء تدهور أوضاع ليبيا    الحكومة السودانية ومسار الشمال يقتربان من توقيع اتفاق نهائي    الأخبار| قمة «مصرية بريطانية» في لندن لتعزيز العلاقات    مورينيو يكشف حقيقة "خناقة" مع مدافع توتنهام    مهاجم ليبيا ل في الجول: لدينا طموح المفاجأة ضد منتخب مصر "القوي".. واللعب خارج ملعبنا ليس جديدا    عمرو الجنايني يعلن انتهاء الخلافات مع محمد صلاح..سيحصل على كل حقوقه    الأرصاد الجوية: السبت بداية استقرار الأحوال الجوية    عامل يعتدى على زوجته بسكين بسبب خيانتها له مع شاب بالساحل    تكريم صناع "بين بحرين" بنادي سينما المرأة    تجاهله نجوم الفن لإصابة بالرعاش.. يوسف فوزي: مش عايز حاجة غير دعواتكم    أسما شريف منير تصدم جمهورها على إنستجرام "طلقني"    بعد إصابة يوسف فوزي بالمرض.. هل وصل الأطباء لعلاج جذري ل الشلل الرعاش ؟    وكيل "الأطباء": التكليف سبب حادث المنيا مستمر.. والوزارة لم تحقق إداريا    مصريون للشرطة في عيدها ال68: عاش الوحوش    اللجنة الفنية والقانونية المصرية الخاصة بسد النهضة تصل إلى الخرطوم    الجيش الأمريكي يوجه ضربة الإلكترونية لداعش    وزير الأوقاف يهدي الرئيس الموريتاني أحدث إصدارات الوزارة    10 فبراير.. الجنايات تستكمل محاكمة 8 متهمين في أحداث ميدان الشهداء    وفاة الوزير والدبلوماسى التونسى الأسبق الهادى البكوش    تعرف على لويس آركى بديل الرئيس البوليفى المستقيل فى الانتخابات الجديدة    تحرير 10 محاضر لمنشآت غذائية ببني سويف خالفت الإشتراطات الصحية    والد متسابقة «The Voice Kids» المستبعدة: كنت ملتحيا لظرف نفسى    إخلاء سبيل 10 متهمين في مشاجرة بين عائلتين بسبب "معزة" فى قنا    الولايات المتحدة تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد    أمير الرياض يفتتح المنتدى الاقتصادي في دورته التاسعة    شرطة النقل تضبط 1207 قضايا في مجال مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية    رئيس جامعة الأزهر يوزع دعوات مجانية لمعرض الكتاب على الطالبات    فيديو| مذيع ب«مكملين»: ما يحدث بقنواتنا «قرطسة» للمشاهدين.. وتعليق ناري من نشأت الديهي    رئيس نادى الصحفيين : نشكر وزير الشباب والرياضة وافتتاح النادى بالصيف    هل أعيد الصلاة حيث انطلق الأذان وأنا في الركعة الأخيرة..عالم أزهري يرد    بعد نصيحة دكتور "7 أرواح" له.. خالد النبوي في المستشفي وزوجتة تطلب الدعاء    البحر الأحمر تستعد لإعلان الفائزة بلقب أفضل عارضة أزياء في العالم    التأديبية تلغي مجازاة معلمة بريئة من فوضى الغش بلجنة امتحان بسوهاج    إقبال منقطع النظير في أول العاب أفريقية للأولمبياد الخاص    اكتشفه مغامر بالصدفة.. لحظة توثيق نقوش ملونة بكهف أثري في جنوب سيناء| صور    فريدة الشوباشي تكشف تطورات الحالة الصحة ل خالد النبوي    «الصحة»: تحديث خريطة الترصد الحشري لنواقل الأمراض في 23 محافظة    في 24 محافظة.. تعرف على مواعيد القوافل الطبية المجانية    سله الاتحاد السكندري تطير للإمارات غدا للمشاركة فى بطولة دبي    هل للزوج أن يمنع زوجته من الحمل؟.. الإفتاء تجيب    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد باليمن    افتتاح مركز التميز لمواجهة التغيرات المناخية بحضور عدد من الوزراء    المقاولون: صالح جمعة لاعب كبير وأى فريق يتمناه    كاظيم باليمو يقود سيراميكا كليوباترا للفوز على البنك الأهلي وديا    بالصور.. ترشيد استهلاك المياه في ندوة بالوادي الجديد    إنقاذ 4 مرضى بعد إصابتهم بجلطة مخية بمركز الطب النفسى بجامعة طنطا    خريجو الأزهر بمطروح: غلاء المه ور من ظواهر الجاهلية ويجب محاربتها    الإسكان تدرس التصرف فى 3100 شقة فى مطار إمبابة    أمين "البحوث الإسلامية" يتفقد جناح الأزهر بمعرض الكتاب    صدور كتاب «الماء.. آفاق حضارية وقضايا معاصرة» ل جابر طايع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرار التوحيد ... فى سورة الإخلاص..السورة المكية التى تخلص العبد من الشرك بالله
نشر في المسائية يوم 03 - 07 - 2014

كتب الله آياتها على أجنحة .. سيدنا جبريل و ميكائيل و اسرافيل و عزرائيل عليهم السلام ..من قرأها مرة واحدة, أعطاه الله تعالى من الأجر كمثل أجر مائة شهيد.
من قرأ سورة الإخلاص فى الفرائض, غفر الله له ولوالديه, ومحا اسمه من ديوان الأشقياء وكتبه فى ديوان السعداء..ما هى العشرون اسما الأخرى لسورة الإخلاص .
تقرير : حسين الطيب
ما أحوجنا إلى الإخلاص فى العمل و العبادة .. ما أحوجنا إلى الإخلاص فى عبادة الواحد الأحد .. ما أحوجنا لإخلاص نوايانا فى مقاصدنا و دنيانا و أخرانا .. ما أحوجنا لنخلص نفوسنا من أغيارها و خزاياها فتصفوا بنا القلوب فى حب المعبود.. فتزول الهموم .. وتنفرج الكروب .. ويبدل الله شقاء بالسعادة فى الدارين .. ولن يكون تبديل الحال إلا إذا أخلصنا العمل و العبادة .. ولأننا فى أكرم شهور اللعبادة ... شهر الجوائز والنفحات و جنى ثمار الأعمال الطيبات المباركات فليس لنا بد سوى الإخلاص بسورة الإخلاص لنعرف بعض من فضائلها و أسرارها .. فهى التى يقول الحق سبحانه وتعالى فيها :
﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4﴾. سورة مكية 4 آيات 15 كلمة 47 حرف سميت سورة الإخلاص لأنها تخلص قارئها من شدائد الدنيا والآخرة, وسكرات الموت, وظلمات القبر وأهوال القيامة. لأنها التوحيد الخالص, ولها عشرون اسمًا. و قد روى بعض الصالحين أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى المنام و سأله عن سورة الإلاص وسرها وفضائلها وكان هذا الرجل ممن يداومون على قراءتها فأخبره صلوات رب العالمين عليه وعلى آله أنه لم يبعثه الله هو و النبيين من قبل إلا من أجلها .
أسباب النزول
عن أبىِّ بن كعب وجابر بن عبد الله وأبو العاليه والشعبى وعكرمة رضى الله عنهم أجمعين: اجتمع كفار مكة وهم: عامر بن الطفيل, وزيد بن قيس وغيرهما وقالوا: يا محمد(صلى الله عليه وسلم), صف لنا ربك, من أى شئ هو؟ أهو من ذهب؟ أهو من فضة؟ أم من حديد أم من نحاس؟ فإن ألهتنا من هذه الأشياء, فقال صلى الله عليه وسلم من تلقاء نفسه: "هو لا يشبه شيئا", فأنزل الله تعالى هذه السورة وقال: (قل يا محمد هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ, اللَّهُ الصَّمَدُ), قال ابن عباس رضى الله عنهما :الصمد الذى لا جوف له, ولا يأكل ولا يشرب, فلو كان مجوفًا لاحتاج إلى شئ, وهو لا يحتاج إلى الشئ, بل كل الخلائق محتاجون إليه, ولو كان محتاجًا إلى شئ لكان لا يليق بالربوبية.
ورواه الترمذي وابن جرير في التفسير، وزادا من قول أبي العالية: {الصّمد} الذي {لم يلدْ ولم يُولد} لأنه ليس شيءٌ يولد إلا سيموت، وليس شيء يموت إلا سيورث، وإنّ الله عز وجل لا يموت ولا يورث {ولم يكن له كُفُواً أحد} ولم يكن له شَبهٌ ولا عدْل، وليس كمثله شيء.
فيخبر الله تعالى عن نفسه أنه الواحدُ الأحد، الذي ليس له نظير، ولا وزير ولا نديد، ولا يطلق لفظ «الأحد» في الإثبات إلا على الله عز وجل؛ لأنه الكامل في جميع أسمائه وصفاته وأفعاله.
والصمد: يعني الذي يصمد له الخلائق في حوائجهم ومسائلهم.
وقال قتادة: الصمد الدائم.
وقال بعض السلف: الصمد الذي لا جوف له، ولا يأكل ولا يشرب.
كما قال سبحانه: {وهو يطِعم ولا يطعَم} (الأنعام: 14).
وقال الربيع بن أنس: هو الذي لم يلد ولم يولد. وبنحوه قال عكرمة.
كأنهم جعلوا ما بعده تفسيراً له، قاله ابن كثير.
وقال على بن أبي طلحة عن ابن عباس رضي الله عنهما: (الصمد) هو السّيد الذي كَمُل في سؤدده، والشريف الذي قد كمل في شرفه، والعظيم الذي كمل في عظمته، والحليم الذي كمل في حلمه، والعليم الذي كمل في علمه، والحكيم الذي كمل في حكمته، وهو الذي كمل في أنواع الشرف والسؤدد، وهو الله سبحانه هذه صفته، لا تنبغي إلا له. رواه ابن جرير (24/ 736) وابن أبي حاتم، والبيهقي في الأسماء (98).
أي إن «الصمد» يشعر بجميع أوصاف الكمال.{ولم يكن له كفواً أحد} قال: لم يكن له شبيهٌ ولا عدل، وليس كمثله شيء.
يعني: لا كفاءة ولا مثل، كما في القراءة الثانية (كفؤاً).وقال مجاهد: (كفوا) أي: صاحبة.و قال القرطبي: اشتملت هذه السورة على اسمين من أسماء الله تعالى يتضمنان جميع أوصاف الكمال، وبيان ذلك: أن الأحد يشعر بوجوده الخاص الذي لا يشاركه فيه غيره، والصمد يشعر بجميع أوصاف الكمال؛ لأنه الذي انتهى إليه سؤدده فكان مرجع الطلب منه وإليه (الفتح 9/61). وقال بعض العلماء: إنها تضاهي كلمة التوحيد؛ لما اشتملت عليه من الجمل المثبتة والنافية، مع زيادة تعليل.
وقالوا أيضاً: لأن القرآن خبرٌ وإنشاء، والإنشاء أمرٌ ونهي وإباحة، والخبر خبر عن الخالق، وخبر عن خلقه، فأخلصت سورةُ الإخلاص الخبر عن الله، وخلّصتْ قارئها من الشرك الاعتقادي، وحصول الأجر العظيم بقراءتها، وأن من قرأها ثلاثا كان كمن ختم القرآن ختمةً كاملة، لا يعني الإعراض عن بقية سور القرآن الكريم؛ لما فيها من العقائد والإيمان، والأحكام والحلال والحرام، والمواعظ والترغيب والترهيب، والقصص والأخبار، كما هو معلوم.
فضائل قراءة سورة الإخلاص
وقد ورد في فضلها أحاديث أخرى: كما روى أن النبى صلى الله عليه وسلم لما خرج مهاجرًا إلى المدينة, اجتمع كفار مكة على باب دار الندوة (وهى فى سكن أبى جهل) وقالوا: من يرد إلينا محمدًا أو رأسه نعطيه مائة ناقة حمراء سوداء الحدقة, ومائة جارية رومية, ومائة فرس عربى, فقام سراقة بن مالك وقال: أنا أرده إليكم, فضمنوا له هذه الأموال, فخرج خلفه(صلى الله عليه وسلم)وأدركه, فسلَّ سيفه ليقتله, فنزل جبريل عليه السلام فقال: يا رسول الله, إن الله سخر الأرض لأمرك, فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "يا أرض خذيه", فتسفل فرسه فى الأرض إلى الركن, فقال: يا رسول الله, لا أفعل, الأمان, الأمان, فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم, فنجاه الله تعالى بدعائه, فسار ساعة ثم سل سيفه و أراد قتله, فتسفل فرسه ف الأرض حتى أخذته الأرض الى سرته, فقال: الأمان, الأمان يا رسول الله, لا أفعل بعدها شيئًا, فدعا رسو ل الله صلى الله عليه وسلم الله وأنجاه الله تعالى, فنزل عن فرسه و جثا بين يدى ناقة رسول الله صلى لله عليه وسلم وقال: يا رسول الله, أخبرنى عن إلهك, حيث كانت ..فقال أله قدرة عظيمة مثل هذه, أمن ذهب أم من فضة؟ فنكس رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه ساكنًا, فنزل جبريل عليه السلام وقال: يا محمد(صلى الله عليه وسلم), ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ(1) اللَّهُ الصَّمَدُ(2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ(3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ(4)﴾ ﴿قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ﴾(آل عمران: 26). ﴿فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا ۖ يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ ۚ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾(الشورى: 11). فقال سراقة: يا رسول الله, اعرض علىَّ الإسلام, فعرض عليه صلى الله عليه وسلم فأسلم وحسن إسلامه, وعرض عليه سوارى كسرى وأن يكتم عليه.
و عن علىِّ بن أبى طالب رضى الله عنه أنه قال: قال النبى صلى الله عليه وسلم: من قرأ ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ بعد صلاة الغداة عشر مرات, لم يصل إليه ذنب وإن جهده الشيطان". عن أُبىِّ بن كعب رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "من قرأ سورة الإخلاص مرة واحدة, أعطاه الله تعالى من الأجر كمثل أجر مائة شهيد". حكى أن رجلاً مات فرآه أبوه فى المنام تلك الليلة كأنه فى الجحيم, ثم رآه فى ليلة ثانية فى الجنة, فقال له رأيت البارحة كذا فما هذا؟ قال: مر علينا رجل فقرأ ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ (ثلاثًا) ووهب أجره لنا, فقسم علينا, فهذا الذى تراه نصيبى منه. عن ابن عباس رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "كنت أخشى العذاب على أمتى بالليل والنهار حتى جاء جبريل عليه السلام بسورة الإخلاص, فعلمت أن الله تعالى لا يعذب أمتى بعد نزولها, لأنها نسبة الله, ومن تعهد قرائتها تناثر البر من عنان السماء على رأسه, ونزلت عليه السكينة, وتغشته الرحمة, فينظر الله تعالى إلى قارئها فيغفر له مغفرة لا يعذب بعدها أبدًا, ولا يسأل الله تعال شيئً إلا أعطاه".
وروى عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: كنا مع النبى صلى الله عليه وسلم بتبوك, فطلعت الشمس بضياء وشعاع ونورها لم ير مثله فيما مضى, وكان بينه وبين المدينة مسيرة شهر, فطلعت الشمس يومًا مغبره, فنزل جبريل عليه السلام فقال النبى صلى الله عليه وسلم: "يا جبريل, ما لى أرى الشمس مغبره؟", فقال له: لكثرة أجنحة الملائكة, فقال صلى الله عليه وسلم: "ولم ذلك؟ قال: لأن معاوية بن معاوية مات بالمدينة اليوم, فبعث الله تعالى 70000 ملك يصلون عليه, قيل ولم ذلك؟ قال: لكثرة قراءته﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ بالليل والنهار, فى مشيه وقعوده, وذهابه ومجيئه, وعلى كل الأحوال, وقال جبريل عليه السلام للنبى صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله, هل اقبض لك الأرض فتصلى عليه؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "نعم", فضرب بجناحيه على الأرض فضاقت ورفع له سريره حتى نظر إليه وخلفه صفوف من الملائكة, كل صف سبعون ألف ملك, فصلى النبى صلى الله عليه وسلم عليه, ثم رجع إلى تبوك. حكى أن النبى صلى الله عليه وسلم كان جالسًا على باب المدينة إذ مرت جنازة رجل, فقال: "هل عليه دَيْن؟" قالوا: عليه دين أربعة دراهم ومات ولم يؤدها, فقال صلى الله عليه وسلم: "صلوا فإنى لا أصلى على من كان عليه دين ومات ولم يؤده", فنزل جبريل عليه السلام فقال: يا محمد(صلى الله عليه وسلم), إن الله تعالى يقرئك السلام ويقول: (بعثت جبرائيل بصورته وأدى دينه, قم فصل فإنه مغفور له, ولمن صلى على جنازته غفر الله له), فقال النبى صلى الله عليه وسلم: "يا جبرائيل, من أين له هذه الكرامة؟" فقال: بقراءته كل يوم 100مرة سورة الإخلاص, لأن فيها بيان صفات الله والثناء عليه. وقال النبى صلى الله عليه وسلم: "من قرأها فى عمره مرة لا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه فى الجنة, خصوصًا من قرأها فى الصلوات الخمس فى كل يوم مرة يشفع يوم القيامة لجميع أقربائه وعشيرته ممن استوجب النار". وفى الحديث: "من قرأ مع التسمية ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾, غفر الله له ذنوب خمسين سنة", حكى عن بعض الصالحين أنه رأى فى المنام قائد جماعة من مكة بلا رؤوس, فلما انتبه قص رؤياه على المعبِّر فقال له: لعلك قرأت سورة الإخلاص مائة مرة بلا تسمية, فقال: صدقت. روى أن رجلاً شكا إلى النبى صلى الله عليه وسلم من الفقر, فقال صلى الله عليه وسلم: "إذا دخلت منزلك فاقرأ سورة الإخلاص, ففعل ذلك فوسَّع الله تعالى عليه الرزق. وقال: "من قرأ سورة الإخلاص فى مرضه الذى يموت فيه, لم ينتن فى قبره, وأمن من ضيق القبر, وحملته الملائكة بأجنحتهم حتى يجوز واديه من الصراط إلى الجنة", ولكن بشرط مع البسملة. وعن السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم بعث سرية وأمَّر عليها رجلاً يقال له كلثوم بن هند, وكان الرجل يصلى بهم ويقرأ ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ ولا يعود إلى غيرها, فلما رجعوا ذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "سلوه لأى شئ يصنع ذلك", فسألوه فقال لهم: لأنها صفة الرحمن, فأنا أحب أن أقرأها, فقال صلى الله عليه وسلم: "أخبروه بأن الله يحبه". قال صلى الله عليه وسلم : "ثلاث يسبقون الناس إلى الجنة: (1) مؤمن أدى أمانته ولم يُعلم بها أحد. (2) من يعفو عن قاتل وليه ولم يتبعه بأذى. (3) قارئ ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ فى دبر كل صلاة أحد عشر مرة.".
من أسرار سورة الإخلاص
كان النبى صلى الله عليه وسلم يقرأ سورة الإخلاص مع المعوذتين وينفث على يديه ويمسح بهما على جسده عند النوم, إذا كان وجعًا ويأمر بذلك. وقال بعض العلماء: من واظب على قراءتها نال كل خير, وأمن من كل شر فى الدنيا والآخرة, ومن قرأها وهو جائع شبع, أو عطشان روى. وقد قيل قيل أن القرآن على ثلاث أنحاء: قصص, وأحكام, وصفات الله عز وجل, وسورة الإخلاص أحد هذه الثلاثة وهو صفات الله تعالى. عن أنس بن مالك رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "من قرأ سورة الإخلاص مرة فكأنما قرأ ثلث القرآن, ومن قرأها مرتين فكأنما قرأ ثلثى القرآن, ومن قرأها ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن كله, ومن قرأها عشر مرات بنى الله تعالى بيتًا فى الجنة من ياقوتة حمراء". وجاء فى الخبر: ان من قرأ سورة الإخلاص فى الفرائض, غفر الله له ولوالديه, ومحا اسمه من ديوان الأشقياء وكتبه فى ديوان السعداء. و روى عن النبى صلى الله عليه وسلم إنه قال للسيدة عائشة رضى الله عنها: " لاتنامى حتى تعملى أربعة أشياء: حتى تختمى القرآن, وحتى تجعلى الأنبياء لك شفعاء يوم القيامة, وحتى تجعلى المسلمين راضين عنك, وحتى تفعلى حجة وعمرة", فدخل النبى صلى الله عليه وسلم فى الصلاة, فبقيت حتى أتم الصلاة فقالت له: فداك أبى وأمى, أمرتنى بأربعة أشياء لا أقدر فى هذه الساعة أن أفعلها, فتبسم صلى الله عليه وسلم وقال: "إذا قرأت ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ (ثلاثًا) فكأنك ختمت القرآن, وإذا صليت علىَّ وعلى الأنبياء من قبلى فقد صرنا لك شفعاء يوم القيامة, وإذا استغفرت للمؤمنين فكلهم راضون عنك, وإذا قلت: سبحان الله, والحمد لله, ولا إله إلا الله والله أكبر فقد حججت واعتمرت".
وقيل أن الدعاء بها، هو الدعاء باسم الله الأعظم: فروى أصحاب السنن: عن عبدالله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه : أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فإذا رجل يصلي يدعو ويقول: اللهم إني أسألك بأني أشهد أن لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد، قال صلى الله عليه وسلم : «والذي نفسي بيده، لقد سأله باسمه الأعظم، الذي إذا سئل به أعطى، وإذا دعي به أجاب».
عن ابن عباس رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لما أُسرى بى إلى السماء, رأيت العرش على 360,000 ركن, من الركن إلى الركن مسيرة 300,000سنة, وتحت كل ركن 12,000 صحراء, وكل صحراء من المشرق إلى المغرب, وفى كل صحراء 80,000 ملك يقرأون ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾, فإذا فرغوا من القراءة يقولون: يا ربنا ويا سيدنا, قد وهبنا ثواب هذه القراءة لمن قرأ سورة الإخلاص من الرجال والنساء, فتعجبوا من ذلك, فقال النبى صلى الله عليه وسلم: "أتعجبون يا أصحابى؟" قالوا: نعم يا رسول الله, فقال: "والذى نفسى بيده, إن: ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ مكتوب على جناج جبريل عليه السلام ﴿اللَّهُ الصَّمَدُ﴾ مكتوب على جناج ميكائيل عليه السلام ﴿لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ﴾ مكتوب على جناج عزرائيل عليه السلام ﴿وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ﴾ مكتوب على جناج إسرافيل عليه السلام فمن قرأ من أمتى سورة الإخلاص, أعطاه الله تعالى ثواب من قرأ التوراة والإنجيل, والزبور, والفرقان العظيم". ومن قرأ من أمتى سورة الإخلاص أعطاه الله ثواب جبريل وميكائيل واسرافيل وعزرائيل عليهم السلام. ثم قال صلى لله عليه وسلم: "أتعجبون يا أصحابى؟ قالوا: نعم يا رسول الله, فقال: "والذى نفسى بيده , إن: ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ مكتوب على جبهة أبى بكر رضى الله عنه ﴿اللَّهُ الصَّمَدُ﴾ مكتوب على جبهة عمر الفاروق رضى الله عنه ﴿لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ﴾ مكتوب على جبهة عثمان ذو النورين رضى الله عنه ﴿وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ﴾ مكتوب على جبهة علىِّ السخى رضى الله عنه فمن قرأ من أمتى سورة الإخلاص, أعطاه الله تعالى ثواب أبى بكر, وعمر, وعثمان, وعلىِّ رضوان الله تعالى عليهم أجمعين". ( حياة القلوب )
أسماء سورة الإخلاص
أسماء سورة الإخلاص: 1- سورة الإخلاص: لأنها خالصة لله تعالى, ليس فيها ذكر شئ من أمر الدنيا والآخرة. لأنها تخلص قارئها من الشدائد وسكرات الموت, وظلمات القبر, وأهوال يوم القيامة.
2- سورة التفريد: 3- سورة التجريد: لأنه لم يذكر بها إلا صفات الجلال, ولأن من اعتقده كان مخلصًا فى 4- سورة التوحيد: دين الله ومات عليه كان خلاصه من النار. 5- سورة النجاة: لأنها نجاة العبد فى الدارين من أنواع البلايا بكلمة التوحيد, أما فى الدنيا فمن السيف والجزية, وأما فى الآخرة فمن عذاب جهنم. 6- سورة الولاية: روى فى بعض الأخبار أن رجلاً أراد أن يركع ركعتين الفجر وكبر وقرأ الفاتحة, فقال له النبى صلى الله عليه وسلم: "قول تبرأ", فقرأ ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ﴾, فلما قام من الركعة الثانية فقرأ الفاتحة فقال له النبى صلى الله عليه وسلم: "تول", فقرأ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾, ولأن من قرأها كان من أولياء الله تعالى, لأن من عرف الله على هذا الوجه فقد ولاه فيعدُّ محنة رحمة كأنه منحة نعمة. 7- سورة النسبة: لأن المشركين قالوا للنبى صلى الله عليه وسلم: انسب لنا ربك, فأنزل الله تعالى هذه السورة, صحب سورة الإخلاص
حين نزلت 70,000 ملك, كلما مروا بأهل سماء سألوهم عما معهم؟ فقالوا: نسبة الرب سبحانه وتعالى. 8- سورة المعرفة: روى عن عبد الله الأنصارى رضى الله عنه أن رجلاً جاء فصلى ركعتين وقرأ الإخلاص, فقال النبى صلى الله عليه وسلم: "هذا عبد عرف ربه". 9- سورة الجمال: روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الله جميل يحب الجمال", قيل: يا رسول الله, ما معنى الجمال؟ فقال: "جماله أنه أَحَدٌ صَّمَدُ, لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ, وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ, وجمال العبد أن يعرفه بهذه الصفات. 10- سورة المقشقشة: لأنها تبرئ قارئها من مرض الشرك, يقال: فقشقشى المريض إذا برئ من المرض., والكافرون سميت المقشقشة لأنها تبرئ من الشرك. 11- سورة المعوذة: - قال صلى الله عليه وسلم لعلى بن أبى طالب رضى الله عنه عندما زفت إليه السيدة فاطمة رضى الله عنها: "تعوذ ب ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ والمعوذتين, فما تعوذ المتعوذون بخير منهن. - عن عثمان بن عفان رضى الله عنه أنه مرض, فدخل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "بسم الله الرحمن الرحيم, أعيذك بالله الواحَد الصَّمَدُ, الذى لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ, وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ, من شر ما تجد من أذى", ثم قال: "تعوذ بهن يا عثمان فما تعوذ بمثلهن". قال صلى الله عليه وسلم لرجل: "قل الإخلاص والمعوذتين حين تصبح وحين تمسى, تكفيك من كل شئ من أمر الدنيا والآخرة". 12- سورة الرحمن: 13- سورة الأساس: روى عن قتادة وعن أنس رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أسست السموات السبع والأراضون السبع بقوله﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾, التوحيد سبب حماية الأرض. 14- سورة المانعة: عن ابن عباس رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج: "أعطيتك سورة الإخلاص, وهى من ذخائر كنوز عرشى, وهى مانعة من عذاب القبر, ونجاة من النيران". 15- سورة المُحضِرة: لأن الملائكة يحضرون لاستماعها إذا قرئت. 16- السورة المنفرة: لأن الشياطين ينفرون من قراءتها ويهربون. 17- سورة براءة: لأنها براءة من الشرك, روى عن النبى صلى الله عليه
وسلم قال: " من قرأ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ فى الصلاة أو غيرها, كتب الله له براءة من النار". 18- سورة المُذكرة: لأنها تذكر العبد خالص التوحيد, ومحض التفريد, فهى تذكرك ما يتغافل عنه مما أنت محتاج إليه. 19- سورة النور: عنه صلى الله عليه وسلم قال: "لكل شئ نور, ونور القرآن﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾, ونظيره أن نور الإنسان فى أصغر أ عضائه وهو الحدقة, فكأن هذه السورة للقرآن كالحدقة". 20- سورة الأمان- المقربة: لأنها تقرب العبد إلى الله تعالى. فإنه ما من مؤمن يقرأ كل يوم﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ﴾ 3 مرات أو 5 مرات, إلا وقد استوجب رضوان الله الأكبر, وكان مع الذين قال الله تعالى ﴿وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا﴾ (النساء: 69).
المصادر
تفسير القرطبى
صحيح البخارى
صحيح مسلم
النسائي
مسند الإمام أحمد
سنن الترمذى
معجم الطبرانى الكبير
سنن الدارقطنى
اسرار القرآن للسيوطى
درة الصالحين فى الوعظ والارشاد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.