وزير الأوقاف: الإخوان عامل مشترك في زعزعة استقرار العالم العربي والإسلامي    محافظ البحيرة: افتتاح 111 مشروعًا عملاقًا خلال الأيام القادمة بتكلفة 2.5 مليار جنيه    أرمينيا تعلن تدمير 22 دبابة و10 عربات مدرعة للجيش الأذربيجاني    وزيرة الصحة: «المعامل المركزية» تحصل على أول اعتماد بشرق المتوسط للكشف عن «كورونا»    نيللي كريم في «قعدة رجالة»: «أنتم أكيد معقدين ولازم تروحوا لدكتور نفساني»    الصين تسجل 12 إصابة جديدة ب«كوفيد-19»    أمريكا تفرض عقوبات جديدة على كوبا.. والتحويلات المصرفية الأجنبية تتأثر    تصل ل42 في هذه المناطق.. تعرف على درجات الحرارة اليوم الثلاثاء    نائب محافظ الجيزة يتابع استقبال طلبات التصالح في مخالفات البناء بأبوالنمرس والبدرشين    "احذروا غضبة الزملكاوية" .. مرتضى منصور يهدد الخطيب وحطب وحسن مصطفى    سقوط قتلى في حادث إطلاق نار بولاية أوريجون الأمريكية    بلومبرج: عقوبات أمريكية جديدة على إيران تعزلها عن العالم    القبض على سائق قتل ابن عمه بطلق ناري بالرأس في الشرقية    فقيه دستوري يوضح ضوابط ترشح العاملين بالجهاز الإداري في انتخابات البرلمان    عاجل.. مصطفي قمر يتحدث عن شائعة وفاته ويكشف كواليس المؤامرة الكبري    ارتفاع إصابات كورونا في المكسيك إلى 733717    أرباح يونايتد ناتشورال فودز الأمريكية تتجاوز التوقعات    نبيلة مكرم: مبادرة «مراكب النجاة» جهد مشترك بين كل الوزارات    مدرب الترسانة: طلبنا تأجيل مباراة الأهلي في الكأس    تشهد إقبالا كبيرا.. محافظ كفر الشيخ: لدينا 9 مراكز تكنولوجية تستقبل طلبات التصالح.. فيديو    بالفيديو.. عميد بيطرى الزقازيق يستعرض استعدادات الكلية للمؤتمر الدولى الخامس عشر (الخامس دولى) صحة وسلامة الإنسان والحيوان    مصرع طفلين في حادثى غرق بسوهاج    باتشيكو: سعيد بعودتي للزمالك.. وهدفنا دوري الأبطال الإفريقي    ميدو يكشف طريقة لعب باتشيكو أمام الرجاء في دوري أبطال إفريقيا    هل الشيطان يدخل المسجد    وزيرة الصحة: نتوقع أن تحدث زيادة في أعداد إصابات كورونا خلال فصلي الخريف والشتاء    ضبط 54 مخالفة تسعيرة وسلع مغشوشة في حملة ل "تموين الغربية"    تحرير 526 مخالفة مرورية في حملة على الطرق بالغربية    بيضاء وعينيها زرقاء.. قصة الدُمى الجنسية التي صنعها هتلر لحماية جنوده من مومسات فرنسا    صور| زاهي حواس ونجوم الفن في أولى ليالي «سينما مصر»    عاجل.. مصرع 5 وإصابة 3 اختناقا في بالوعة بالبحيرة: سقطوا واحدا تلو الآخر    هل الجن منهم الصالحون ومنهم دون ذلك    دعاء في جوف الليل: اللهم اجمع على الهدى أمرنا وألف برحمتك بين قلوبنا    من غريب القرآن.. معنى قوله تعالى: "وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ"    حبس مواطن 4 أيام لقتله شقيقته بعد رفضها إعداد الطعام بالمراغة فى سوهاج    بدء التفتيش على المراكب العائمة غدا    البيعة الآثمة ..الكشف عن مؤامرة الإخوان للاستيلاء علي أموال المصريين    بسبب ارتفاع رسوم الدعاية بدمياط.. «البوست» الممول دعاية «فيسبوكية» لمرشحي «النواب»    أول تعليق من ارتيتا بعد خسارة أرسنال أمام ليفربول بثلاثية    محمد رمضان يفجر مفاجأة من العيار الثقيل: أعد جمهوري بأفلام عالمية    أشهر أغانى في حب جمال عبد الناصر بصوت الكبار في ذكرى وفاة حبيب الملايين    قلت ل الجوهري مبخافش.. ميدو يكشف سر كبوة الإسماعيلي في الدوري المصري    رضا عبد العال عن أزمته مع إبراهيم سعيد: "معرفش حد بالاسم ده خالص"    ميدو: معارو الأهلي جزء من نجاح الجونة    الهارب محمد علي باع القضية لما أيمن نور سرقه.. مختار نوح يفتح النار على الإخوان ويكشف ألاعيبهم لتدمير البلاد    مدرب أرسنال: فريق يمتلك محمد صلاح وفان دايك من الصعب الضغط عليه    خاص| تعرف على أسعار الطرود المنقولة بالسكة الحديد    وزيرة الصحة: كورونا قد يستمر معنا لسنوات.. "مينفعش نوقف الدراسة"    مصر جاهزة لتصنيع لقاح كورونا.. هالة زايد تكشف تفاصيل مشاركتها في التجارب السريرية    نجل عبدالناصر:"الزعيم الراحل ترك أجمل تاريخ"|فيديو    «القضاء الإداري» يعيد الكشف على المرشحة المستبعدة بأسيوط    حبس عريس ودجال و7 آخرين بالدقهلية حرقوا سيارتين لفشله في ليلة الدخلة    ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها أو سببها؟.. البحوث الإسلامية يرد    مستشار رئيس الوزراء يوضح الفئات المسموح لها باستئناف حركة البناء    تزامناً مع انتصارات أكتوبر.. أشرف زكي يقيم حفلاً للموسيقى العربية بأكاديمية الفنون    توقعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 29/9/2020 مهنيا وعاطفيا وصحيا    أحمد موسى يناشد الأمن الوطني بالقبض على مجموعة ملثمين فى الجيزة    فوائد تناول الشوفان في الصباح.. الشعور بالشبع أبرزها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون الايجارات القديم .. "صداع" فى رأس المالك والمستأجر (فيديو)
نشر في محيط يوم 28 - 03 - 2012

اثار قرار لجنة الإسكان بمجلس الشعب ، إرجاء مناقشة قانون الإيجارات القديمة إلى الدورة البرلمانية الثانية ، لحين الانتهاء من تجهيز مشروع قانون جديد جدل واسع بين المالك والمستأجر فكل منهما له اهدافه ويبحث عن مصالحه ويريد دفع الضرر الذي لحق به سواء بترك القانون كما هو عليه أو تعديله .

وما زاد الوضع توتراً فتوى الدكتور نصر فريد واصل "مفتي الديار المصرية سابقا " والذى أكد أن قانون الإيجارات القديم مخالف للشريعة الإسلامية ولابد للعقد أن يحتوي علي مدة زمنية محددة ولا يجوز أن يكون عقداً مفتوحاً تتوارثه الأجيال ؛ وشدد على ضرورة إلغاء التعاقد وعودة الأملاك لأصحابها.
سلاح ذو حدين
وصار الامر سلاح ذو حدين فالمالك يشكو الايجارات الزهيدة والمستأجر يخشى من رفع الإيجارات واستطلعت شبكة الاعلام العربية " محيط " آراء بعض الملاك والمستأجرين حول القانون وكيفية حل الازمة.

يستعرض محمد عدلي " مالك عقار" معاناته مع قانون الايجار القديم ويقول : " املك عمارة فى شارع رمسيس مكونة من 14 شقة و6 محلات اجمالي الايجار الشهرى لها 144 جنيها مصرياً والمستأجرين الموجودين ورثوا الشقق عن اجدادهم ، وانا شخصياً لا أجد شقة اسكن فيها واستأجرت شقة 60 متر بايجار شهرى 500 جنيه ، وتبعد عن العمران 25 كيلو ، ولا أعرف ما هو حل المشكلة ؟ "

فيما يتساءل هشام صبري أين حقوقنا نحن ملاك العقارات ؟ ولدى ساكن يدفع ايجار الشقة 7 جنيهات ويدفع لجراج سيارته 400 جنيه ؛ وساكن اخر لديه ثلاثة شقق قيمتها الإيجاريه 6000 جنيه شهرية ويدفع لى فى ملكى وعقارى ايجار شقة 6.90 جنيه وساكن اخر اغلق شقته هل هذا عدل ..؟

وتتحدث " أم محمد " عن تضررها من القانون القديم وتقول "عندى منزل من 5 ادوار بشارع الهرم إجمالي الإيجار 160 بالشهر والبواب يحصل على 250 جنيه واقل ساكن عندى وكيل وزارة بشركة بترولية وصحفى ومدرس ثانوية عامة بأى حق يدفع كل منهم 25 جنيه وهو يقبض 8000 جنيه ".

اما " أياد " فيقول بانفعال : هل من العدل ان يكون ثمن الجريدة 150 قرش و النظافة 8 جنيهات و كيلو الدواجن 20 جنيه و اللحوم 68 جنيه و المستأجر يدفع و لم نسمعه يعترض و يدفع الغاز و المياه و التليفونات و المحمول و جميع انواع الرسوم و يطالب بالحد الأدني من الاجور و يورث عقد الايجار لأبنائه ؟ " ، وماذا يفعل مالك شقة ثلاث غرفة و صالة و حديقة بميدان روكسي ايجارها الشهري 5 جنيهات يدفعها المالك في مرة واحدة لمن يقوم بمسح السلم في العمارة التي يقيم بها ؟

وعلى الجانب الاخر تقول " هدى مصطفى " مستاجرة " رفع قيمة الايجار القديم حرام ... ومن غير العدل يحابى القانون صاحب العقار ويكون ضد المستأجر لأنني عندما قمت بتأجير شقتي منذ فترة كبيرة قام صاحب العقار بأخذ خلو رجل مبلغ وقدره والبعض الآخر أخذ من المستأجر مقدم وكانت فى هذه الأوقات الأسعار نار فى أواخر الثمانينات يعنى صاحب العقار أخذ حقه من زمان "تالت ومتلت" .

وقال (رامي) " أنا مستأجر دفعت أضعاف ثمن الشقة من خلال خلو الرجل والإيجار لشقق بنيت بأبخس الاسعار ".

ويقول " طارق " في حالة انفعال وتعصب " حرام انا علي المعاش و معاشي 450 جنيه فمن اين لي بالإيجار الجديد ثم ان الملاك المحترمين ورثوا هذه العقارات دون معاناه ؛ فتعديل هذا القانون سيؤدي لثورة في البلد لان نصف الشعب سوف ينام في الشارع لارضاء الملاك ".

وعلى أمل إيجاد حل وسط للمشكلة بعرض اصوات محايدة فيقول ( أبو زهرة ) : " والله يا جماعة اصحاب البيوت عندهم حق ، والمستأجرين عندهم حق بس الحكومة ليس لها أي حق ، لما أكون انا موظف أقبض 1000 جنيه وادفع 500 ايجار و120 جنيه مواصلات ودروس 250 و 100 " بامبرز " لأبني يبقى اكل منين والمفروض ان الدولة تعمل على توفير وحدات سكنية لكل مواطن ".

أما ( سالم ) صاحب عقار يقول " أملك عقار وأغلى شقة فيه ب 30 جنيه وكل اللي ساكنين فيه مهندسين وأساتذة جامعات من حوالي 30 سنة ، و طبعا من 30 سنة ال 30 جنيه كان لها قيمة " .

ويضيف " ليس كل الناس مهندسين وأساتذة جامعات وهناك من السكان من لم يجد أجرة السكن أصلاً فمن الظلم أن نطلب منه زيادة والحل يكمن في عمل حصر لهؤلاء المستأجرين وتقسيمهم شرائح حسب وظائفهم ومرتباتهم ، وعلى الحكومة أن تأتي بكل بياناته وتقدر الزيادة العادلة بالنسبة للشقة "

ويقول " هذا المسح أعتقد أنه تم بالفعل أثناء جمع بيانات الضرائب العقارية فكل صاحب شقة سواء أكانت ملكا أو مستأجرة قدم بيانات عنها فمن السهل الرجوع إليها وأخذ القرار العادل لا نريد إلا العدل لا غنى فاحش ولا فقر مدقع " .

الجدل لم ينته فلابد من وضع قانون محايد لإرضاء الطرفين ، ولحين وضع هذا القانون وتطبيقه سيظل كل من المالك والمستأجر في جدل وصراع ما بين ظالم ومظلوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.