السفير السعودي بالقاهرة: موقف المملكة واضح وصريح حيال أزمة سد النهضة    محافظ الفيوم: وحدة تدوير القمامة نموذج لتوظيف التمويل بشكل مثالي    وزير التموين: زيادة الحد الأدنى لاستخراج البطاقات التموينية وإضافة المواليد ل 2400 جنيه    ننشر تحريات الرقابة الإدارية في إحالة مجدي راسخ وآخرين للجنايات    إيداع رئيس موريتانيا السابق محمد ولد عبد العزيز بالسجن    مجلس الوزراء السعودي يبحث تطورات القضايا السياسية إقليميًا ودوليًا    السفير السعودي بالقاهرة: لقاء السيسي ب «ولي العهد» يكشف حجم العلاقات التاريخية بين البلدين    ألمانيا: يجب خروج المرتزقة من ليبيا.. وندعم الحكومة الانتقالية    ليفربول يرفض رسميا مشاركة محمد صلاح في طوكيو.. و«مو» يحاول إقناع كلوب.. فيديو    طارق حشيش: تركي الشيخ لم يتحمل عقد فرجاني ساسي مع الزمالك    الأهلي يضع شروطًا جديدة لمشاركة الشناوي في أولمبياد طوكيو    فيديو.. فطين عبد الوهاب يكشف تفاصيل إصابته بسرطان في المخ بالمرحلة الرابعة    حفل ختام مبهر لمهرجان الإسماعيلية.. تعرف على القائمة الكاملة للأفلام الفائزة    صدر حديثًا    تعليمات مهمة بشأن تحصيل مصروفات الصفوف الأولى    ملخص وأهداف مباراة كرواتيا ضد اسكتلندا فى يورو 2020    تونس تتلقى 500 ألف جرعة من الصين لمواجهة نقص لقاحات كورونا    الواشنطن بوست: مطالب بتغيير لجنة جائزة نوبل بسبب منحها لأبي أحمد    "منار" يشارك باحتفالية مشروع تصنيع أول نظام راديو سوند مصري لقياس عوامل الطقس    محافظة الجيزة تنفذ أعمال التخطيط المروري لشارع السودان    البيئة تعلن إنطلاق الحملة الدعائية لتطبيق E-Tadweer بوسائل الإعلام والتواصل الإجتماعى    يورو 2020    وليد العجمي يدعم هجوم منتخب مصر 2003 في البطولة العربية    بالصور .. إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة    النيابة العامة تباشر التحقيقات مع سائقي حافلتي حادث قطار حلوان    ارتفاع الحرارة والرطوبة.. حالة الطقس من الأربعاء إلى الإثنين 28 يونيو    558 مخالفة وإيجابية 2 سائق لتحليل المخدرات بأسوان    اشتعال النيران بسيارة نقل بضائع بطريق "رأس غارب - الغردقة"    نائب محافظ القاهرة ووفد البرنامج الرئاسي يتفقدان مدينة «المحروسة»    ختام 3 دورات تدريبية جديدة لرؤساء الأحياء بتطبيق «رؤية مصر 2030».. الخميس    معلومات عن كنيسة العنصرة عين سعادة بالفنار الضيعة    حظك اليوم الأربعاء 23/6/2021 برج السرطان    حظك اليوم الأربعاء 23/6/2021 برج الميزان    حظك اليوم الأربعاء 23/6/2021 برج الحمل    أوقاف مطروح تحقق المركز الأول في مسابقة الابتهال الديني    مطعم شهير مهدد بالإغلاق بسبب «ساندويتش تونة»    متحف السويس يستعرض تاريخ «اليوجا» في الحضارة المصرية    الأهلى يحسم مصير «ديانج» بعد إفريقيا    رئيس جامعة الأقصر يترأس الاجتماع الدوري لمجلس شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة    صحة المنوفية: غلق عيادات غير مرخصة بمدينة تلا    بالأسماء.. إصابة 4 أشخاص إثر انقلاب سيارة في إدفو بأسوان (صور)    بينهم أطفال.. ننشر أسماء مصابي انقلاب سيارة بترعة الحاجر بإدفو    اتحاد الكرة: ليفربول لا يرحب بمشاركة صلاح في الأولمبياد.. والأهلي لم يعترض على إرسال لاعبيه    كيجو: الخسارة من الاتحاد منحتنا دافع للفوز في اللقاء الثاني    وزارة الصحة تصدر البيان اليومي لفيروس كورونا    «بسبب أعقاب السجائر» شاب هندي يتحول لمليونير    واتس آب الوفد.. مواطن يناشد المسئولين للحصول على وظيفة    ماجد المصرى يلفت الأنظار بإطلالة رومانسية مع زوجته ويعلق: أغلى من الوريد    هل ستعود رسوم السحب من الماكينات ATM؟.. خبير اقتصادي يوضح    رئيس أوكرانيا يلتقي ميركل في ال12 من يوليو    أسعار الذهب في الصاغة اليوم الأربعاء 23-6-2021    إخفاء "حسن" لليوم الرابع و"أحمد" منذ عامين والحرية ل"زياد العليمي" وحكم بإعدام 2 وإخلاء سبيل 22 آخرين    محافظ الأقصر يشهد توقيع عقد إنشاء مشروع سكني تجاري إداري بمدينة أرمنت    «مركز الأزهر للفتوى» يجيب .. هل يجوز لي أن أعطيَ أبي من زكاة مالي؟    الدعاء المستجاب لتيسير وتعجيل الزواج    أهداف سورة الأعراف والعبرة منها    حكم ذبح الأضحية قبل العيد وإعطاء الجزار ورمى شىء منها    صيام الأيام البيض من كل شهر.. ليست ال6 من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير جزائري: أطراف خارجية تستعمل الحراك الجديد كوسيلة في حربها على الجزائر
نشر في مصراوي يوم 13 - 04 - 2021

قال عمار بلحيمر وزير الاتصال (الإعلام) الناطق باسم الحكومة الجزائرية إن هناك أطرافا خارجية تستعمل "الحراك الجديد" كوسيلة في حربها على الجزائر، مشددا على أن السلطات الجزائرية تعمل من جهتها على توعية المنساقين دون وعي وراء كل الدعوات التخريبية.
وأضاف بلحيمر في تصريحات له اليوم "لم يعد سرا أن هناك بعض الأطراف الخارجية التي أصبحت تستعمل شبه الحراك أو ما يسمى بالحراك الجديد كوسيلة في حربها على الجزائر"، معتبرا أن هذه الأطراف تلجأ إلى كل الوسائل القذرة، خاصة محاولة تضليل الرأي العام وتزوير الحقائق، مؤكدا أن هذه الأساليب أصبحت مكشوفة.
وقال إن "السلطات الجزائرية تعمل على محاولة توعية الأشخاص الذين ينساقون دون وعي وراء كل الدعوات التخريبية، والذين هم ضحايا ومخدوعين بشعارات كاذبة"، مضيفا أن الإعلام الوطني يقوم بدوره في هذا المجال.
وردا على سؤال بخصوص الانتخابات التشريعية المقررة يوم 12 يونيو المقبل، أكد بلحيمر أن السلطات العمومية قدمت كل التسهيلات والضمانات الكفيلة بفتح المجال أمام نخبة سياسية جديدة، خاصة تلك المنبثقة عن الحراك الأصيل المبارك، إضافة إلى جملة من الضمانات التي تقدمها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتي من شأنها ضمان نزاهة وشفافية هذا الاقتراع.
وحول مشروع تصنيع اللقاح الروسي "سبوتنيك V" بالجزائر، أوضح بلحيمر أن الجزائر اختارت خطوة استراتيجية واستباقية لتصنيع اللقاح الروسي ابتداء من سبتمبر المقبل في مصانع المؤسسة العمومية صيدال".
وأشار إلى أنه بتحقيق ذلك تكون الجزائر قد قطعت أشواطا كبيرة في هذا المجال من أجل تجسيد قرار الرئيس عبد المجيد تبون المتمثل في انتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا لتجاوز الجائحة.
وفيما يتعلق بملف إنعاش الاقتصاد الوطني، اعتبر بلحيمر أن المعطيات المتوفرة حاليا والتزامات الرئيس تبون تؤكد أن السعي لتنويع الاقتصاد وتطوير وترقية الصادرات يسير بخطى ثابتة، مشيرا إلى أن الجزائر تراهن اليوم على طاقاتها، خاصة الشابة منها التي برهنت في أزيد من مناسبة على إمكانياتها الكبيرة وقدراتها الإبداعية المتميزة.
وبخصوص ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا، قال بلحيمر إن الجزائر تواصل العمل على مستوى عال مع السلطات الفرنسية وأن معالجة هذا الملف تتم بعيدا عن الأضواء والتصريحات الإعلامية، مضيفا أن المفاوضات مع الطرف الفرنسي تقدمت بخطوات ثابتة ومتسارعة رغم محاولات التشويش والعرقلة من أطراف معروفة.
وتطرق بلحيمر إلى مخلفات الانفجارات النووية الفرنسية في الجنوب الجزائري التي قال إنها تشكل جريمة ضد الإنسانية، مما يضع على عاتق الدولة الفرنسية مسؤولية إزالة التلوث والتعويض كما هو معترف به منذ 2010.
من ناحية أخرى، قال بلحيمر إن الجزائر استعدت لاستضافة الدورة ال32 للقمة العربية التي كانت مقررة خلال شهر مارس من العام الماضي، غير أن ظهور وتفشي جائحة كوفيد-19 أربك أجندة القمة، حيث تم تأجيلها إلى حين تحسن الأوضاع الصحية في العالم وفي المنطقة العربية".
وأضاف بلحيمر "يبقى الأمل قائما في عقد هذه القمة المرتقبة في أقرب الآجال الممكنة".
وأوضح أن القضايا السياسية تحتل مركز الصدارة على جدول أعمال تلك القمة في ظل الأوضاع السائدة في المنطقة العربية التي تشهد تسارعا للأحداث والمستجدات، بالإضافة إلى استمرار بؤر التوتر في عدد من الدول، فضلا عن موضوع تطوير جامعة الدول العربية ومنظومة العمل العربي المشترك، إلى جانب قضايا محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وبالمخدرات.
وأضاف أن القمة ستبحث أيضا عددا من الموضوعات والمشاريع العربية المشتركة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي ترفع إلى القادة العرب من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي والمجالس الوزارية العربية المتخصصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.