مسلم: المصالحة مع الإخوان قرار مرفوض شعبيا    إنذار وتحذير.. نشأت الديهي يكشف سبب لجوء مصر لمجلس الأمن بشأن سد إثيوبيا (فيديو)    متحدث الكهرباء: ارتفاع درجات الحرارة لن يؤثر على التيار بالمحافظات    وزيرة التضامن: هناك زيادة في أعداد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة في الموازنة الجديدة للدولة    أسيوط في 24 ساعة| إزالة 13 حالة تعدي على أراضي زراعية.. وتطوير الريف المصرى    "مستقبل وطن" يستضيف وزير المالية في ندوة " الموازنة العامة.. الطموح والتحديات"    مشاهير ورجال أعمال على «الريد كاربت» بحفل جائزة ريادة الأعمال    بالصور.. أمانة المرأة ب"حماة طن" الدقهلية تبحث خطة الفترة المقبلة    حالتا وفاة و147 إصابة بفيروس كورونا فى قطر    مراقبون: السيسي يستخدم وقف إطلاق النار في غزة "لتحسين مكانته في واشنطن"    كرة سلة - إلى النهائي.. الزمالك يكرر فوزه على الجزيرة ويضرب موعدا مع الاتحاد    رسميا.. إيركسن رجل مباراة الدنمارك وفنلندا    غزل المحلة يفقد جهود مدافعه في مباراة الإسماعيلي    أمن أسوان يلاحق الهاربين من الأحكام القضائية    صاحب مصنع يقتل زوجته خنقا ب«إيشارب» في 15 مايو    التعليم في 24 ساعة| موعد إعلان نتيجة إعدادية القاهرة.. وأرقام جلوس طلاب الثانوية    لطلاب 3 ثانوي.. عرض نماذج استرشادية في الأحياء والجيولوجيا والفيزياء    نشرة الحوادث المسائية.. ضبط وإحضار الشيخين "حسان" و"يعقوب" وجريمة بسبب "كلب" بالهرم    انطلاق حملة «احميها من الختان» بمحافظة شمال سيناء    إطلالة رائعة ل «الصاوي وداود» برفقة زوجتيهما على السجادة الحمراء    وزيرة الثقافة: إقامة مهرجان الطبول يجسد إصرار الدولة على مجابهة تحديات كورونا    "تدهور الحالة الصحية لدلال عبد العزيز"..نقابة المهن التمثيلية ترد    طبيب قلب يحذر: هذه الإشارات تؤكد أن مريض كورونا يحتاج لدخول المستشفى فورا    لماذا تأخر فتح السفارة الأمريكية في ليبيا؟.. واشنطن ترد على «الأخبار»    اتحاد الأثقال يكشف تفاصيل حرمان محمد إيهاب من المشاركة في الأولمبياد| فيديو    الحكيم: الانتخابات العراقية القادمة أكثر خطورة من انتخابات 2005    بينيت يدعو نتنياهو وعائلته إلى التعامل باحترام والتوقف عن «الاستفزازات»    وظائف خالية بهيئة المحطات النووية 2021.. قدم الآن    إصابة عبد الرحيم كمال ب "كريزة قولون" ونقله للمستشفى    أبطال 30 يونيو.. الأنبا مكاريوس أسقف المنيا تصدى لإرهاب الإخوان بشجاعة.. ونقلة نوعية لعروس الصعيد في عهده    صور.. محافظ دمياط ومايا مرسي في زيارات منزلية ضمن حملة "طرق الأبواب"    تكريم 21 أماً مثالية بجامعة طنطا    شروط الترشح لجائزة "بيان" للإبداع التعبيري باللغة العربية لعام 2021    وزير الخارجية: إجراء تقييم للسياسات التركية ومدى التزامها بالقانون الدولي والعلاقات الخارجية (فيديو)    الكشف على 1285 مواطنا خلال القوافل الطبية في نصر النوب    غرفة صناعة الدواء: إنتاج اللقاح الروسى لفيروس كورونا فى مصر بداية 2022    مستشار وزير الزراعة عن تطوير محطة الزهراء للخيول: ستستعيد بريقها مجددا    وزير الأوقاف لراغبي حج النافلة: الصدقات بالطعام والدواء والكساء أولى    هل آية «الخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ» لها علاقة بالزواج؟.. خالد الجندي يوضح (فيديو)    تقرير: برشلونة يشترط على ديمبيلي التجديد أو الرحيل    البابا تواضروس : الصلوات في الكنيسة سبب قوتها    محافظ الغربية يناقش أعمال 435 مشروعا ضمن حياة كريمة    الداخلية تضبط 2285 قرصًا مخدرًا    «السعيد» تشارك في الجلسة الافتتاحية لاجتماع رؤساء المحاكم الدستورية    «الأزهر للفتوى» يوضح فضل «ذي القعدة» على بقية الشهور    بعد الفوز على الأتراك.. إيطاليا مرشحة للتتويج بلقب اليورو    «أنت الهضبة الحقيقي»: تفاصيل مكالمة عمرو دياب لشريف دسوقي بعد بتر ساقه    الحريري يبحث مع رؤساء حكومات لبنان السابقين التشكيل المتعثر    تعرف على موعد وملعب مباراة المنتخب الاوليمبي مع جنوب أفريقيا    شروط الأضحية.. الإفتاء توضح 3 أنواع قبل عيد الأضحى 2021    التأمين الصحى الشامل تعلن تسجيل 17 ألف مواطن وفتح 4600 ملف عائلى بالسويس    ضبط شخص استولى على أموال المواطنين بزعم تمليكهم أراضي استصلاح زراعي بالجيزة    التعاون الإسلامي ترحب بتدابير السعودية لتنظيم حج هذا العام    علم الأرقام | مواليد 12 يونيو.. لديهم طبيعة حيوية ويتحلون بالكرم    وزير الرياضة يجتمع مع مؤسس فورميلا إي لبحث التعاون المشترك    صاحب شركة يبيع الوهم لضحاياه بشراء أراضٍ بالشيخ زايد    محافظ الشرقية: تنفيذ مشروع صرف صحي بتكلفة 120 مليون جنيه    سبب نزول سورة إبراهيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الاتصال الجزائرى: أطراف خارجية تستعمل الحراك الجديد بحربها ضد البلاد
نشر في اليوم السابع يوم 13 - 04 - 2021

قال عمار بلحيمر وزير الاتصال (الإعلام) الناطق باسم الحكومة الجزائرية إن هناك أطرافا خارجية تستعمل "الحراك الجديد" كوسيلة في حربها على الجزائر، مشددا على أن السلطات الجزائرية تعمل من جهتها على توعية المنساقين دون وعي وراء كل الدعوات التخريبية.
وأضاف بلحيمر في تصريحات له اليوم "لم يعد سرا أن هناك بعض الأطراف الخارجية التي أصبحت تستعمل شبه الحراك أو ما يسمى بالحراك الجديد كوسيلة في حربها على الجزائر"، معتبرا أن هذه الأطراف تلجأ إلى كل الوسائل القذرة، خاصة محاولة تضليل الرأي العام وتزوير الحقائق، مؤكدا أن هذه الأساليب أصبحت مكشوفة.
وقال إن "السلطات الجزائرية تعمل على محاولة توعية الأشخاص الذين ينساقون دون وعي وراء كل الدعوات التخريبية، والذين هم ضحايا ومخدوعين بشعارات كاذبة"، مضيفا أن الإعلام الوطني يقوم بدوره في هذا المجال.
وردا على سؤال بخصوص الانتخابات التشريعية المقررة يوم 12 يونيو المقبل، أكد بلحيمر أن السلطات العمومية قدمت كل التسهيلات والضمانات الكفيلة بفتح المجال أمام نخبة سياسية جديدة، خاصة تلك المنبثقة عن الحراك الأصيل المبارك، إضافة إلى جملة من الضمانات التي تقدمها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتي من شأنها ضمان نزاهة وشفافية هذا الاقتراع.
وحول مشروع تصنيع اللقاح الروسي "سبوتنيك V" بالجزائر، أوضح بلحيمر أن الجزائر اختارت خطوة استراتيجية واستباقية لتصنيع اللقاح الروسي ابتداء من سبتمبر المقبل في مصانع المؤسسة العمومية صيدال".
وأشار إلى أنه بتحقيق ذلك تكون الجزائر قد قطعت أشواطا كبيرة في هذا المجال من أجل تجسيد قرار الرئيس عبد المجيد تبون المتمثل في انتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا لتجاوز الجائحة.
وفيما يتعلق بملف إنعاش الاقتصاد الوطني، اعتبر بلحيمر أن المعطيات المتوفرة حاليا والتزامات الرئيس تبون تؤكد أن السعي لتنويع الاقتصاد وتطوير وترقية الصادرات يسير بخطى ثابتة، مشيرا إلى أن الجزائر تراهن اليوم على طاقاتها، خاصة الشابة منها التي برهنت في أزيد من مناسبة على إمكانياتها الكبيرة وقدراتها الإبداعية المتميزة.
وبخصوص ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا، قال بلحيمر إن الجزائر تواصل العمل على مستوى عال مع السلطات الفرنسية وأن معالجة هذا الملف تتم بعيدا عن الأضواء والتصريحات الإعلامية، مضيفا أن المفاوضات مع الطرف الفرنسي تقدمت بخطوات ثابتة ومتسارعة رغم محاولات التشويش والعرقلة من أطراف معروفة.
وتطرق بلحيمر إلى مخلفات الانفجارات النووية الفرنسية في الجنوب الجزائري التي قال إنها تشكل جريمة ضد الإنسانية، مما يضع على عاتق الدولة الفرنسية مسؤولية إزالة التلوث والتعويض كما هو معترف به منذ 2010.
من ناحية أخرى، قال بلحيمر إن الجزائر استعدت لاستضافة الدورة ال32 للقمة العربية التي كانت مقررة خلال شهر مارس من العام الماضي، غير أن ظهور وتفشي جائحة كوفيد-19 أربك أجندة القمة، حيث تم تأجيلها إلى حين تحسن الأوضاع الصحية في العالم وفي المنطقة العربية".
وأضاف بلحيمر "يبقى الأمل قائما في عقد هذه القمة المرتقبة في أقرب الآجال الممكنة".
وأوضح أن القضايا السياسية تحتل مركز الصدارة على جدول أعمال تلك القمة في ظل الأوضاع السائدة في المنطقة العربية التي تشهد تسارعا للأحداث والمستجدات، بالإضافة إلى استمرار بؤر التوتر في عدد من الدول، فضلا عن موضوع تطوير جامعة الدول العربية ومنظومة العمل العربي المشترك، إلى جانب قضايا محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وبالمخدرات.
وأضاف أن القمة ستبحث أيضا عددا من الموضوعات والمشاريع العربية المشتركة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي ترفع إلى القادة العرب من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي والمجالس الوزارية العربية المتخصصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.