مشاهدة مباراةالمقاولون والمصري بث مباشر BEIN YouTube يلا شوت KORA LIVE رابط ماتش المقاولون والمصري اليوم 19-2-2020 بدون تقطيع مجانًا    موعد مباراة أتالانتا وفالنسيا اليوم| مشاهدة مباراة أتالانتا ضد فالنسيا اليوم الأربعاء 19-2-2020 بدوري أبطال أوربا    طوارئ في المرور لمواجهة هطول الأمطار منعًا لحوادث الطرق    "فودة" يبحث مع غرفة المنشآت الفندقية منع استخدام الأكياس البلاستيكية    محافظ جنوب سيناء يترأس اجتماع مجلس إدارة صندوق الإسكان الاقتصادي    انسي يا فضل.. مرتضى منصور يعلن عدم خوض مباراة القمة    استئناف رحلات الطيران الفرنسية والألمانية فوق أجواء العراق    قطاع الأمن العام يضبط 28 قطعة سلاح نارى و177 قطعة سلاح أبيض خلال 24 ساعة    جوجل توقف برنامج «واي فاي ستيشن» المجاني    بالأرقام .. تعرف على أبرز جهود الإدارة العامة للمرور المركزى خلال 24 ساعة    ولاد خالي أطول مني.. كندة علوش بالأسود برفقة عائلتها    اليوم.. آخر موعد لتطعيم شلل الأطفال    تأجيل القمة العربية الإفريقية المقرر عقدها في الرياض    فيديو| مصطفى كامل: أنا ضد المهرجانات.. وصوت «شاكوش» جيد    رسميًا.. الاتحاد المغربي يتقدم لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية (الصور و فيديو)    كيف نقلت تركيا الأسلحة إلى ليبيا.. قائد السفينة المحتجزة يعترف    ألمانيا و«العفو الدولية» تنتقدان قرار تركيا بإعادة اعتقال ناشط حقوقي بعد تبرئته    تعرف على حكم استرجاع المرأة التي كانت تكره الوالدين    تعرف على مدة غياب الزوج عن زوجته    ضبط 1950 قطعة حلوى أطفال مجهولة المصدر بالفيوم    لم يذهب إلى سوق الحيوانات.. قصة أول مصاب بفيروس كورونا    حملة ترامب تسعى لجمع مليار دولار إضافية لمواجهة نفقات بلومبرج    تكريم الزميلين محمد السمكوري ورضوان أبوالمجد في الأقصر    نوادي روتاري تناقش خطة الدولة التنموية لتحسين الخدمات    سيدة تدعى اختطافها وسرقتها خوفا من سفر زوجها لنجلها فى الإسكندرية    وفد برلمانى يستمع لشكاوى المواطنين حول القطارات    الإسكندرية: نوّة «الشمس الصغيرة» تضرب «الثغر»    بورسعيد: ضد «شلل الأطفال»    خالد زكى: العمل مع عادل إمام كان أمنية بالنسبة لى.. فيديو    مي كساب تدعم زوجها بعد قرار منع مطربي المهرجانات من الغناء    أيتن عامر تعلن تفاصيل العرض الثاني لمسرحية "عطل فني"    اللجنة المنظمة للسوبر عن شراء جماهير الأهلي تذاكر الزمالك: " لازم يلبسوا تيشيرتات بيضاء في مدرجات الأبيض"    كلوب يكشف سر خروج ماني في بداية الشوط الثاني ضد أتليتكو مدريد    رد حاسم من عالم أزهري بشأن تقدم ساعة "القيامة"    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل أفضل أعمالنا خواتيمها وأفضل أيامنا يوم نلقاك    علي جمعة يوضح الفرق بين المعجزة والكرامة والاستدراج    بيت العائلة واتحاد الأقباط الأرثوذكس ينظمون مؤتمرًا "في حب مصر" بهولندا    «طنطا» ضمن أفضل 251 جامعة بدول الاقتصاديات الناشئة طبقا لتصنيف التايمز    فيديو.. "الصحة" تكشف حقيقة رسائل "واتس آب" بشأن انتشار "كورونا" بالمدارس    رياض الخولي: ريا وسكينة نجح بالحب.. فيديو    هدى المفتي تفاجئ جمهورها بأحدث إطلالتها    بلوك مختلف.. منة فضالي تثير هوس متابعيها    تعرف إلى أكبر مخبأ للأموال في العالم    إينو: شجعت الزمالك أمام الترجي.. وأتمنى فوز الأهلي بالسوبر    الأرصاد تحذر من طقس اليوم: "أمطار رعدية على هذه المناطق"    الجزار يلتقى وزير التجارة السويدى لبحث التعاون فى النقل الجماعى الذكى    تأجيل معرض «cottom» السياحى إلى سبتمبر بسبب كورونا    وزير قطاع الأعمال العام يشهد توقيع عقد إنشاء فندق 5 نجوم على أرض السلطانة ملك بالأقصر    عدد وفيات كورونا يرتفع ل1921 في إقليم هوبي الصيني    ليفربول بعد هزيمة أتليتكو: أمامنا فرصة في واحدة من ليالي آنفيلد    نائبة رئيس جامعة بنها فى أول تصريح لها: أرغب فى التعاون الدولى    "المركزي للمحاسبات" يشارك في الاجتماع الثاني عشر للجنة المخطط الاستراتيجي للمنظمة العربية    شاهد| «هالاند» يقود دورتموند لفوز ثمين على سان جيرمان    الجمعة.. إنطلاق فاعليات المؤتمر العربي الرابع للمحاماة    أستاذ علوم وتربية: الدول الاستعمارية تطور صناعة السموم لاستخدامها في عمليات الاغتيالات    مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 19 فبراير 2020    أسعار الدولار اليوم الأربعاء 19-2-2020.. أطول موجة تراجع للعملة الأمريكية    استمرار انتفاضة المحافظات لإزالة التعديات واسترداد أراضي الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أنت متفق معاهم تبوظ الليلة".. كارنيه الإعلاميين يشعل "إعلام البرلمان"
نشر في مصراوي يوم 27 - 01 - 2020

شهد اجتماع لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، اليوم الاثنين، مشادات بين النائب نادر مصطفى، أمين سر اللجنة، وأعضائها جليلة عثمان وأسامة شرشر وجلال عوارة، خلال مناقشة طلبات إحاطة حول عدم التزام مجلس إدارة نقابة الإعلاميين المعين بصفة مؤقتة بدعوة الجمعية العمومية للانعقاد وإجراء الانتخابات وفقًا لقانون إنشائها.
وبدأت المشادة عندما اتهم مصطفى النواب الثلاثة بشخصنة الاجتماع لصالح عوارة، حتى يستطيع الحصول على كارنيه عضوية نقابة الإعلاميين، ورأى النواب الثلاثة أن مصطفى يسعى لإلغاء الاجتماع، لصالح أعضاء اللجنة التأسيسية للنقابة الحاضرين للاجتماع.
وقال مصطفى تعليقًا على طارق سعدة، رئيس اللجنة التأسيسية للنقابة، في رده على طلبات الإحاطة: "أنا شايف إن إحنا مش في اجتماع لجنة.. أنتم النواب الثلاثة من تعقبون وتتحدثون"، وعلقت جليلة عثمان: "أنت بتضرب بإيدك على الترابيزة ليه.. عايزنا نديهم تعظيم سلام"، ورد مصطفى منفعلاً: "أنا أسجل في الاجتماع أنه شخصي عشان جلال عوارة لم يحصل على العضوية"، ورد عوارة منفعلًا: "اتفضل أقعد.. أنا ليس لي علاقة وتم ورود اسمى في الاجتماع بالخطأ.. أنا شايفك وأنت معاهم عند الحمام وبتقرأ من الورقة اللى أعطوها لك"، وهو ما رفضه أمين سر اللجنة، فيما علقت جليلة عثمان: "أنت عايز تبوظ الليلة.. إنت صاحب مصلحة ظاهرة.. أنت متفق معاهم تبوظ الليلة"، بحسب قولها.
وأوضح طارق سعدة، رئيس اللجنة التأسيسية المؤقتة، أن عدم انعقاد الجمعية العمومية يعود إلى عدم وجود دعم مادى من الدولة أو مقر للنقابة، لافتًا إلى تقييدهم بنص المادة 9 لشروط العضوية بالنقابة الذي لا يمنحهم الحق بمنح الكارنيه لإعلامى حتى لو عمره 90 عامًا إلا بعد قيده في جدول تحت التمرين الذي ليس من حق المقيدين به حق الترشح أو الانتخاب، وعقبت جليلة عثمان ضاحكة: "يبقا على سنة 2030 تنعقد".
واتهم النائب أسامة شرشر النقابة بإهدار المال العام من خلال قيامهم بالتعاقد مع مستشفيات ومراكز طبية بالرغم من أنه لا يحق لهم ذلك، وأضاف أن "بعض الإعلاميين بينهم نواب لم يحصلوا على الكارنيه لأسباب أمنية"، ورد سعدة: "إنهم بالفعل قاموا بذلك لكن دون أخذ أي أموال من أعضاء النقابة أو إهدار مال الدعم من الدولة الذي وصل ل5 ملايين جنيه زادت ولم تنقص في البنوك"، مشددًا على نفيه اتهام شرشر له بأنه يعين أخيه وأقاربه أو عمل سلبية، لكن صعد لمنصبه الحالي باعتباره وكيلًا لحمدي الكنيسي الرئيس السابق.
وأضاف سعدة: "النائب جلال عوارة تواصل معي تليفونيًا، وهددني بسبب عدم منحه الكارنيه"، وعلق عوارة قائلًا: "تقدمت بأوراقي كاملة إلى اللجنة التأسيسية، وفي مكالمة هاتفية مع سعده قال لي ورقك كامل، وكوني غير ممارس حاليًا لمهنتي لأن ده دستور مصر اللي في مادته 103 يلزمني بالتفرغ لأداء مهام عضويتي، أنا إعلامي تجاوزت 25 سنة أمارس المهنة وحصلت على تفرغ إلزامي بموجب الدستور، ومازالت محتفظًا بوظيفتي كمدير عام في قطاع الأخبار بالهيئة الوطنية للإعلام.. أنا كدة مش إعلامي من وجهة نظرهم".
وأضاف عوارة: "لا يشرفني أنا أحصل على كارنيه النقابة ممهورًا بختم هؤلاء، ولا أريد شخصنة الأمور، لكن الظروف فرضت عليا الرد على هذا الهراء".
وتساءل عوارة عن مدى إرسالهم أي رسائل رفض لعضوية أحد ممن تقدم بطلب العضوية طبقًا للقانون خلال 30 يومًا، وتابع: "هل أنتم كأعضاء اللجنة التأسيسية حصلتوا على القيد في جدول تحت التمرين لمدة سنتين عشان تاخدوا الكارنيه؟"، مطالبًا بتقديم مستندات بتواريخ حصولهم على كارنيهات العضوية.
وأشار إلى استدعاء اللجنة التأسيسية للمذيعة أماني الخياط غير المقيدة للتحقيق في خرقها للميثاق الشرف الإعلامي، ومؤخرًا لتامر أمين ولم يكن عضوا وبعد حضوره للجنة استخرج له في التو كارنيه النقابة، ولم يلتزموا بشرط السنتين، مشددًا على أن اللجنة التأسيسية خرقت الكثير من مواد قانون النقابة، داعيًا إلى تشكيل لجنة تقصي حقائق برلمانية أو وضع سقف زمنى لإجراء أول اجتماع للجمعية العمومية وإجراء الانتخابات، مستطردًا: "غير مقبول استمرار هذا المسلسل".
وعلق النائب نادر مصطفى قائلًا: "اللجنة التأسيسية ورئيسها شرفاء ويعملون بنزاهة، وقام رئيسها بأقصى جهد ممكن بعد توليه مهمته بين يوم وليلة"، مشيرًا: "لا أستطيع لوم إنسان يؤدى عمله من خلال لجنة مخلصة تراعي الله ولم تطلب شيئًا.. وهذا الرجل يسعى لإنشاء نقابة وطنية.. وضرورة وجود مساندة واجبة النقابة لأنها تراعى وجه الله".
وعقب سعدة: "إنه تولي مهام عمله اعتبارًا من 2 يونيو 2019، وواجه مشكلات منها عدم وجود أوراق لعمل اللجنة التأسيسية أو محاضر سليمة لاجتماعاتها"، مشيرًا إلى أن "الكنيسي تواجد في اللجنة فقط لتعديل القانون ليسمح له بالترشح على مقعد النقيب وحين لم يستطع ترك اللجنة"، لافتًا إلى أن "اللجنة كان لها مقر بجانب منزل الكنيسي في الشيخ زايد، وأصبح منذ توليه مقرًا واحدًا في جاردن سيتي".
وأوضح أنه وفقًا للقانون إضافة إلى تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي من خلال اتخاذ قرارات بمنع مذيعين من الحضور أو إبلاغ كافة الكيانات الرسمية بتقديم أوراق عمل العاملين لديها لاستخراج الكارنيهات، فضلًا عن محاربة الكيانات الإعلامية الموازية غير القانونية.
وانتهت اللجنة إلى إرسال اللجنة التأسيسية إلى قسم الفتوى والتشريع بمجلس الدولة بشأن ضم المقيدين تحت التمرين من الإعلاميين إلى جدول المشتغلين، على أن تعقد بعدها اجتماع الجمعية العمومية لعقد الانتخابات في خلال 3 أشهر من ورود الفتوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.