تراجع معدل التضخم في رومانيا خلال مارس الماضي    اخبار اقتصاد اليوم .. وزير المالية: تكليفات رئاسية للحكومة بوضع كل إمكانات مصر تحت أمر السودان    «رويترز»: مصر تحتجز السفينة إيفر جيفن مع استمرار مناقشات التعويض    كل أهداف ذهاب ربع نهائى دوري أبطال أوروبا قبل مواجهات الحسم.. فيديو    إيران تعلن عن بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%    نادى الزمالك يدرس توقف النشاط الكروي و تجاهل لجنة أحمد مجاهد    صدمة جديدة لبرشلونة.. إصابة عثمان ديمبلي وصعوبة لحاقه بنهائي كأس إسبانيا    اتحاد الكرة يعلن اعتماد نهاية الدوري بشهر سبتمبر    جوارديولا يتحدث عن مباراة بروسيا دورتموند ويكشف موقفه من اللعب دون جمهور    ريال مدريد يهنئ الأمة الإسلامية بشهر رمضان    اتحاد الكرة يطلب إستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا وأبو ريدة رئيسًا للمئوية    التحقيق مع المتهمين بحرق مسنة بالبنزين بمنطقة الزيتون    وفاة أسرة من 4 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين بالشرقية    الأمن يستجوب المذيعة المتهمة بقتل زوج شقيتها بمنطقة السيدة زينب    أحداث مسلسل اللي مالوش كبير الحلقة الأولى ل ياسمين عبدالعزيز    ملخص الحلقة الأولى من مسلسل خلي بالك من زيزي المعروض على MBC مصر    الطيب: الأمة الإسلامية مسؤولة عن قيادة الإنسانية وتصحيح مسيرتها    دعاء الإفطار.. اللهمَّ لكَ صمتُ وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ.. قولها مع آذان المغرب    السعودية تسجل 951 إصابة و8 وفيات بفيروس كورونا    محمد هنيدي يشوق جمهوره لحدث مهم يوم 4 رمضان: هيغير التاريخ للأبد    وصول عباس أبو الحسن أولى جلسات محاكمة طبيب الأسنان المتحرش به    السودان يشيد بالدعم الكبير من الاتحاد الأوروبي للحكومة الانتقالية    «نور والكتاب العجيب».. مسلسل كارتوني يكشف أسرار الحضارة المصرية    بالصور.. ارتفاع أسعار بعض فئات رينو "داستر" موديل 2021 في أبريل    جولات «حياة كريمة» في محافظات مصر.. برنامج يومي في رمضان    الولايات المتحدة تقرر نشر 500 عسكري إضافي في ألمانيا    «الأوقاف»: التحقيق مع الشيخ الطاروطي أمام لجنة القيم السبت المقبل    لماذا يصاب المتعافي من كورونا بالفيروس مرة أخرى؟.. مستشار الرئيس يجيب    أمريكا توقف استخدام لقاح جونسون أند جونسون بعد ظهور حالات تجلط    غدًا.. طقس مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 29    حركة المترو تنتظم في أول أيام جدول تشغيل رمضان.. و1473 رحلة إضافية بالخطوط الثلاثة    رئيس أركان القوات المسلحة يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التدريبي الفاتح 2021    "عباقرة جامعة دمنهور" مسابقة ثقافية لتشجيع الطلاب على القراءة الإيجابية    هل تقام الدعوى التأديبية على العاملين بعد انتهاء خدمتهم؟    بخطوات بسيطة.. طريقة تحضير السوبيا في المنزل    وزيرة التعاون الدولي تشارك في منتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة    الكنيسة تواصل تدريب الكهنة على علوم الإدارة الكنسية لليوم الثالث على التوالي    وزيرا الإسكان والكهرباء يشهدان توقيع بروتوكول تعاون بين جهازى تنظيم مرفق الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك    جامعة القاهرة تحتفل بتوزيع جوائز مسابقة «أفضل تلاوة للقرآن الكريم»    مظاهرات فى مينيابوليس لليوم الثانى واشتباكات مع الشرطة بعد مقتل شاب أسود    مواعيد عرض برامج قناة اقرأ في رمضان    إصابة رضيع بنزيف في المخ بالدقهلية .. وأسرته: وقع من سلم الطابق الثاني    تعرف على دعاء اليوم الأول من رمضان 2021 في مصر    رئيس نقابة البترول: دور العامل المصرى واضح فى معركة التنمية    رئيس الوزراء يوجه بسرعة إعداد آليات تحفيز المزارعين على زراعة القطن    قرار اليابان تصريف مياه فوكوشيما في البحر يغضب سكانها وجيرانها    الداخلية.. توجه قافلة خدمية وإنسانية لبشاير الخير بالإسكندرية    محافظ قنا يستقبل قوافل صندوق "تحيا مصر" لدعم الأسر الأولى بالرعاية في رمضان | صور    رسميًا.. فلورنتينو بيريز رئيسًا لريال مدريد حتى 2025    «الداخلية» تكشف ملابسات فيديو التعدي جنسيا على «طفل المعادي»    «الداخلية» تحصّل 590 ألف جنيه غرامة كمامة في يوم واحد وتحيل 80 للنيابة    إيران تعتزم تعليق المحادثات الشاملة مع الاتحاد الأوروبي ردا على عقوبات من التكتل    تعرف على مواقيت الصلاة وموعد الإفطار في أول أيام رمضان 13 أبريل 2021    الكشف عن قائمة ريال مدريد لمواجهة ليفربول    برج الحوت اليوم.. لا تجعل مشاكلك الشخصية تؤثر على أدائك في العمل    هل يؤثر بلع البلغم على الصيام؟.. أمين الفتوى يجيب (فيديو)    مني زكي: شخصيتي في "لعبة نيوتن" بتعصبني ولا أتعاطف معها    انطلاق مدفع رمضان اليوم من قلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نادي السينما
يكتبه هذا الاسبوع:د. ناجي فوزي
نشر في الجمهورية يوم 13 - 11 - 2013

حتي العام 1949 كانت هناك محاولات متعددة لطرق باب الثقافة السينمائية في مصر. يشهد التاريخ لأصحابها بصدق محاولاتهم. وفي الوقت ذاته يشهد هذاالتاريخ علي نهايات هذه المحاولات. كما هو الشأن بالنسبة لأكبر أنشطة الثقافة السينمائية وأوسعها وهو "نادي السينما بالقاهرة" "1968-1994".
غير ان ظاهرة الثقافة السينمائية الأطول عمراً في مصر.تتمثل في تلك المنظومة المتناغمة المعروفة باسم "المركز الكاثوليكي المصري للسينما "1949" ومهرجانه السنوي للأفلام المصرية "1952"» بما كان من شأنه ان يشكل دافعاً قوياً للبحث في تأصيل تاريخ هذه المنظومة وفعالياتها المتنوعة من خلال كتابنا الذي صدر في العام 2000 وعنوان: "المركز الكاثوليكي المصري للسينما وخمسون عاماً من الثقافة السينمائية".
وقد ذكرت في خاتمة هذه الدراسة بالنص: "أعتقد أننا نستطيع أن نضع أغلب محتويات فصول الكتاب السابقة تحت عنوان آخر فرعي وهو: تاريخ الأب الروحي للثقافة السينمائية في مصر"» بما يشير بوضوح الي دور المؤرخ والناقد السينمائي "فريد المزاوي" "1913-8819".
وتشير الوثائق إلي ان "المزاوي" بدأ يهتم بالثقافة السينمائية في بداية احترافه للعمل في مجال الأفلام السينمائية القصيرة. وكان في وقتها سكرتيراً لمجلس ادارة اتحاد السينمائيين أيضاً. كما كان علي اتصال بالمركز الكاثوليكي الدولي للسينما "تأسس في 1928" في الوقت الذي كان فيه الراهب الفرنسيساني "الأب بطرس فرانزليديس" يهتم بفكرة الثقافة السينمائية. وهو يؤسس مكتبة للأفلام 16مم في الاسكندرية. لينتهي الأمر بتعاون الاثنين في تأسيس "المركز الكاثوليكي المصري للسينما" في يونية 1949. استناداً إلي رؤية فلسفية مشتركة. يلخصها "المزاوي" في قوله: "المراكز الكاثوليكية للسينما حول العالم مؤمنة بأن تشجيع الفيلم الجيد ومصادقة السينمائيين. أجدي من محاربة الأفلام السيئة مع ضرورة توجيه السينما نحو الأعمال الصالحة. وهو مانري أنه أمر يتضمن تشجيع جمهور مشاهدي الأفلام علي مشاهدة ما ينحو منها إلي تعزيز القيم الانسانية بصفة عامة.
والحقيقة ان "فريد المزاوي" لا يكتفي بمجرد تأسيس المركز الكاثوليكي بغرض مشاهدة الأفلام في اطار من التذوق الراقي للفنون في علاقتها بالقيم الانسانية المشتركة بين البشر. وإنما يتجاوز ذلك بالكثير من أنشطة الثقافة السينمائية الجادة الأخري» لتحقيق أهداف المركز من خلال وسائل متعددة مثل إصدار المطبوعات المختلفة منها: البطاقات التوثيقية للأفلام. والمنشورات الأسبوعية. وكراسات الدراسات السينمائية ومجلدات الدليل السنوي للأفلام المصرية. ونشرة دليل الفنون. والبيان السنوي عن القيم الأخلاقية للأفلام الأجنبية ونشرات المهرجانات. والكتب المختلفة مثل "السينما والتربية" و"الكنيسة والسينما" كما قدم "المزاوي" من تأليفه كتب: "مباديء العلوم السينمائية" 1959. و"السينما المصرية" 1963. و"السينما في جمهورية مصر العربية 62-1973". فضلاً عن ظهور اسم "المزاوي" علي عدد من الكتب السينمائي كمترجم لها أو مراجع لترجماتها.
واذا كان "فريد المزاوي" لم يسهم في تاريخ الثقافة السينمائية في مصر إلا بتكوين أرشيف منتظم متكامل لأفلام السينما المصرية وصناعها. من خلال ملفات بياناتها والكتابات عنها. فإن ذلك كفيل لوضع "المزاوي" علي رأس قائمة صانعي هذا التاريخ.
كما يعتبر "المزاوي" الأب الروحي الفعلي للنوادي السينمائية في مصر. بمسمياتها المختلفة "نادي- ندوة- منتدي- جمعية... إلخ" فبعد ان أسس "نادي الفيلم بالمركز الكاثوليكي للسينما. ألحق به عدداً من الأنشطة الممتدة. ومنها نواد للسينما في بعض الأحياء القاهرية "الزمالك- الفجالة- شبرا- مهمشة". وفي عام 1954 أسس نوادي للسينما للأطفال "نادي سندريللا- نادي توم بوس" فضلاً عن عروض سينمائية خاصة ينظمها "المزاوي" في المدارس وتجمعات الأطفال في النوادي الاجتماعية. كما يمتد نشاط "المزاوي" في هذا المجال ليؤسس كلاً من "نادي سينما لوميير" في دار سينما "مترو" و"نادي سينما كمال سليم" في دار سينما "كايرو" بالقاهرة. لذلك يكون من الطبيعي والملائم أن يتم تكليفه بتأسيس أول ندوة سينمائية تابعة لمصلحة الفنون عام 1956. وهي "ندوة الفيلم المختار". التي كانت بمثابة الأساس لجمعيات الأفلام ونوادي السينما في مصر "جمعية الفيلم 1961. نادي السينما بالقاهرة 1968... إلخ".
ولذلك فانه ليس بكثير علي من هو مثل "فريد المزاوي" أن يتم تكريمه حياً. من خلال عدد من شهادات التقدير والجوائز والأوسمة واعتباره الأب الروحي للثقافة السينمائية في مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.