افتتاح قسم الصيدلة الإكلينيكية بمستشفى الصالحية المركزي| صور    حازم نصر يكتب .. مستقبل التعليم الفني في مصر    طلاب جامعة الدلتا التكنولوجية يبدأون التدريب الصيفى بالهيئات والشركات | صور    مواقيت الصلاة اليوم الاثنين 4 -7 -2022 في القاهرة والمحافظات    الاحصاء: 11 مليار دولار قيمة تحويلات المصريين العاملين بالسعودية لمصر    الجيش البريطاني يعلن استعادة حسابه على «تويتر» و«يوتيوب»    كامل الوزير: مهندس في أمريكا قالي ياريت يبقى عندنا مونوريل زي اللي موجود في مصر    إزالة فورية للتعديات بالبناء المخالف بطامية في الفيوم    وزير الداخلية السعودي ينشر فيديو لاستعدادات قوات أمن الحج    أستراليا.. إخلاء ضواحي سيدني بسبب الأمطار الغزيرة والرياح القوية    مصرع 16 شخصًا وإصابة آخرين خلال حادث سير جنوب الكونغو الديمقراطية    كامل الوزير: مصر ستصبح مركزًا للتجارة العالمية والحاويات.. فيديو    تطورات مفاجئة في مستقبل صفقة طارق حامد مع اتحاد جدة    الثانية على الجمهورية فى الشهادة الفنية: بحلم أكون دكتورة فى الزراعة لخدمةًً أهالى الوادي الجديد    بالأسماء| إصابة 4 أشخاص في حريق خط غاز بمنطقة شبرا الخيمة    مصرع طفلة صدمها «فنطاس صرف صحي» بمركز دار السلام بسوهاج    إلهام شاهين عن ثورة 30 يونيو: كانت بمثابة المنقذ الحقيقي للمستقبل المصري    برج الثور اليوم .. استمتع بوقتك جيداً    علي جمعة: الحجاب فرض.. والنقاب عادة وليس عبادة «فيديو»    علاجات منزلية سريعة فعال للعيون الحمراء    حماية الأجنة من التشوهات.. فوائد العنب للحامل    طريقة عمل الثومية السوري    الصحة الكويتية: إتاحة الجرعة التنشيطية الثانية للقاح كورونا    فيديو.. جودة عبد الخالق: استهلاك الهامبورجر من الموارد يعادل 6 أمثال الطعمية    ميدو يناشد الأهلي: موتسيبي يكذب لازم تردوا عليه.. فيديو    كأس رابطة الأندية المحترفة    أوليفيرا: فوجئت بتعيين سواريش مدربًا للأهلي.. وشخصيته القوية تؤهله للنجاح.. فيديو    آخر سهرة في عوامات النيل السكنية.. تسهيلات بعد تعاطف كبير    وكيل تعليم كفر الشيخ يتفقد استراحات مراقبي الثانوية العامة ليلاً.. صور    جودة عبد الخالق: لدي رؤية خاصة بالاقتصاد وما وصل إليه وإجراءات الخروج    إصابة 3 في تصادم سيارتين على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوى    ضبط 78 كيلو شعر طبيعي مهرب من بيروت مع راكب في مطار القاهرة    الحماية المدنية تنقذ مسنًا من الانتحار بعد طعنه زوجته بآلة حادة    وزير المالية في رسالة طمأنة: الخزانة العامة للدولة تفي بكل التزاماتها واحتياجات المواطنين    دعمًا للصناعة .. المالية: أنفقنا أكثر من 35 مليار جنيه خلال ال3 سنوات الماضية    هاني شاكر يتقدم باستقالة رسمية من منصب نقيب الموسيقيين    3 ساعات من المتعة والإبهار .. المنتج محمد حفظي يشيد بفيلم كيرة والجن | شاهد    أيمن القيسوني يكشف أسرار تقديمه لبرنامج الدائرة.. فيديو    أيمن القيسونى: يوسف ضحية فى مسلسل يوتيرن    الشرطة الدنماركية تعلن حصيلة ضحايا إطلاق النار في كوبنهاجن    متى تبدأ عرفة 2022 ؟.. استعد لصيامها بعد 99 ساعة    دول العالم تواصل تسجيل إصابات ووفيات جديدة جراء عدوى فيروس كورونا    محافظ الغربية يتفقد شوارع طنطا ويوجه برفع الإشغالات    بالمواعيد.. تعرف على منافسات مصر يوم الإثنين بدورة ألعاب البحر المتوسط    ملف مصراوي.. انطلاق دوري السوبر.. تأجيل أمم إفريقيا.. وفيوتشر والمحلة إلى نهائي كأس الرابطة    رابطة الأندية: التحكيم المصري قدرته 50% ونستهدف تطبيق العقاب الفردي على المشجعين    منتخب مصر تحت 17 سنة للناشئات يغادر إلى المجر استعدادًا لكأس العالم    مصرع شخص فى حادث تصادم دراجة نارية بعربة كارو بالمنوفية    بسبب الفلوس.. تفاصيل مقتل عامل دليفري بوسط الشارع    إصابة 4 أشخاص بانفجار في تتارستان الروسية    البطلة بسنت حميدة: حلمى حصد ميدالية أولمبية    حفل أديل يجمع بين زوجها السابق والحالي بحفلها الأول بعد غياب 5 سنوات    رسميا.. كاف يمنح مصر استضافة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم الشاطئية 2024    أخطاء شرعية يقع فيها الحاج والمعتمر    أخبار التوك شو.. السيسي: الإخوان عندهم مشكلة في عدم الفهم.. الوزير: تغليظ عقوبة التدخين أو التهرب من التذكرة    مسؤول بالأوقاف: صلاة عيد الأضحى في الساحات والمساجد الكبرى.. وأطفال البرنامج الصيفي يشاركون    ما حكم التدخين أثناء أداء مناسك الحج والعمرة ؟.. أمين الفتوى يجيب    جبالي: تعديلات "قادرون باختلاف" تشمل اسم الصندوق فقط وليس قانون ذوي الإعاقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نادي السينما
يكتبه هذا الاسبوع:د. ناجي فوزي
نشر في الجمهورية يوم 13 - 11 - 2013

حتي العام 1949 كانت هناك محاولات متعددة لطرق باب الثقافة السينمائية في مصر. يشهد التاريخ لأصحابها بصدق محاولاتهم. وفي الوقت ذاته يشهد هذاالتاريخ علي نهايات هذه المحاولات. كما هو الشأن بالنسبة لأكبر أنشطة الثقافة السينمائية وأوسعها وهو "نادي السينما بالقاهرة" "1968-1994".
غير ان ظاهرة الثقافة السينمائية الأطول عمراً في مصر.تتمثل في تلك المنظومة المتناغمة المعروفة باسم "المركز الكاثوليكي المصري للسينما "1949" ومهرجانه السنوي للأفلام المصرية "1952"» بما كان من شأنه ان يشكل دافعاً قوياً للبحث في تأصيل تاريخ هذه المنظومة وفعالياتها المتنوعة من خلال كتابنا الذي صدر في العام 2000 وعنوان: "المركز الكاثوليكي المصري للسينما وخمسون عاماً من الثقافة السينمائية".
وقد ذكرت في خاتمة هذه الدراسة بالنص: "أعتقد أننا نستطيع أن نضع أغلب محتويات فصول الكتاب السابقة تحت عنوان آخر فرعي وهو: تاريخ الأب الروحي للثقافة السينمائية في مصر"» بما يشير بوضوح الي دور المؤرخ والناقد السينمائي "فريد المزاوي" "1913-8819".
وتشير الوثائق إلي ان "المزاوي" بدأ يهتم بالثقافة السينمائية في بداية احترافه للعمل في مجال الأفلام السينمائية القصيرة. وكان في وقتها سكرتيراً لمجلس ادارة اتحاد السينمائيين أيضاً. كما كان علي اتصال بالمركز الكاثوليكي الدولي للسينما "تأسس في 1928" في الوقت الذي كان فيه الراهب الفرنسيساني "الأب بطرس فرانزليديس" يهتم بفكرة الثقافة السينمائية. وهو يؤسس مكتبة للأفلام 16مم في الاسكندرية. لينتهي الأمر بتعاون الاثنين في تأسيس "المركز الكاثوليكي المصري للسينما" في يونية 1949. استناداً إلي رؤية فلسفية مشتركة. يلخصها "المزاوي" في قوله: "المراكز الكاثوليكية للسينما حول العالم مؤمنة بأن تشجيع الفيلم الجيد ومصادقة السينمائيين. أجدي من محاربة الأفلام السيئة مع ضرورة توجيه السينما نحو الأعمال الصالحة. وهو مانري أنه أمر يتضمن تشجيع جمهور مشاهدي الأفلام علي مشاهدة ما ينحو منها إلي تعزيز القيم الانسانية بصفة عامة.
والحقيقة ان "فريد المزاوي" لا يكتفي بمجرد تأسيس المركز الكاثوليكي بغرض مشاهدة الأفلام في اطار من التذوق الراقي للفنون في علاقتها بالقيم الانسانية المشتركة بين البشر. وإنما يتجاوز ذلك بالكثير من أنشطة الثقافة السينمائية الجادة الأخري» لتحقيق أهداف المركز من خلال وسائل متعددة مثل إصدار المطبوعات المختلفة منها: البطاقات التوثيقية للأفلام. والمنشورات الأسبوعية. وكراسات الدراسات السينمائية ومجلدات الدليل السنوي للأفلام المصرية. ونشرة دليل الفنون. والبيان السنوي عن القيم الأخلاقية للأفلام الأجنبية ونشرات المهرجانات. والكتب المختلفة مثل "السينما والتربية" و"الكنيسة والسينما" كما قدم "المزاوي" من تأليفه كتب: "مباديء العلوم السينمائية" 1959. و"السينما المصرية" 1963. و"السينما في جمهورية مصر العربية 62-1973". فضلاً عن ظهور اسم "المزاوي" علي عدد من الكتب السينمائي كمترجم لها أو مراجع لترجماتها.
واذا كان "فريد المزاوي" لم يسهم في تاريخ الثقافة السينمائية في مصر إلا بتكوين أرشيف منتظم متكامل لأفلام السينما المصرية وصناعها. من خلال ملفات بياناتها والكتابات عنها. فإن ذلك كفيل لوضع "المزاوي" علي رأس قائمة صانعي هذا التاريخ.
كما يعتبر "المزاوي" الأب الروحي الفعلي للنوادي السينمائية في مصر. بمسمياتها المختلفة "نادي- ندوة- منتدي- جمعية... إلخ" فبعد ان أسس "نادي الفيلم بالمركز الكاثوليكي للسينما. ألحق به عدداً من الأنشطة الممتدة. ومنها نواد للسينما في بعض الأحياء القاهرية "الزمالك- الفجالة- شبرا- مهمشة". وفي عام 1954 أسس نوادي للسينما للأطفال "نادي سندريللا- نادي توم بوس" فضلاً عن عروض سينمائية خاصة ينظمها "المزاوي" في المدارس وتجمعات الأطفال في النوادي الاجتماعية. كما يمتد نشاط "المزاوي" في هذا المجال ليؤسس كلاً من "نادي سينما لوميير" في دار سينما "مترو" و"نادي سينما كمال سليم" في دار سينما "كايرو" بالقاهرة. لذلك يكون من الطبيعي والملائم أن يتم تكليفه بتأسيس أول ندوة سينمائية تابعة لمصلحة الفنون عام 1956. وهي "ندوة الفيلم المختار". التي كانت بمثابة الأساس لجمعيات الأفلام ونوادي السينما في مصر "جمعية الفيلم 1961. نادي السينما بالقاهرة 1968... إلخ".
ولذلك فانه ليس بكثير علي من هو مثل "فريد المزاوي" أن يتم تكريمه حياً. من خلال عدد من شهادات التقدير والجوائز والأوسمة واعتباره الأب الروحي للثقافة السينمائية في مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.