بالفيديوهات| المدارس اليابانية تنشر نجاح تطبيق «وينجي جو» للتواصل مع الطلاب    محيي الدين: تحسن الاقتصاد العالمي في 2021 مرتبط باحتواء كورونا وفعالية اللقاح    الهيئة العامة للسلع التموينية تعلن عن مناقصة محدودة .. أعرف التفاصيل    انفجار بالكلية البحرية في طرابلس الليبية    بلينكن: حل الدولتين في الشرق الأوسط يواجه تحديا    بالفيديو| بايدن يصل واشنطن استعدادا لتنصيبه رئيسا لأمريكا    متحدث الزمالك: اقتربنا من التعاقد مع مهاجم عالمي    لجنة الانضباط تفجر مفاجأة بشأن عقوبة محمد الشناوي    حملات مكثفة داخل وخارج مترو الأنفاق ومحطات السكك الحديدية    ضربات موجعة تلاحق محترفى التهرب الضريبى .. أعرف التفاصيل    أحلام توجه كلمات مؤثرة لأنغام في عيد ميلادها    من الذكريات.. آيتن عامر مع أحمد حلمى ومصطفى شعبان بالعرض الخاص لفيلم الوتر    دعاء في جوف الليل: اللهم جنبنا الأذى والحزن وسوء الخاتمة    عاجل.. الصحة: تسجيل 899 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و 58 حالة وفاة    تطوير مزيج دوائي جديد يعالج سرطان الدم النخاعي    الزمالك: سنناقش واقعة بنشرقي.. وأغلقنا ملف إحتراف مصطفى محمد    ملف يلا كورة.. الأهلي وقرعة المونديال.. صدارة الزمالك.. وإيقاف ميسي    مساعد وزير السياحة: "شتى فى مصر" تقدم أسعار منخفضة للطيران والفنادق    شموع وقرع أجراس كنائس.. بايدن وكامالا يحضران حفل تأبين لضحايا كورونا فى واشنطن    محافظ البحيرة: رفع تراكمات مياه الأمطار من الشوارع أولاً بأول.. صور    بريطانيا تسجل حصيلة يومية قياسية لوفيات كورونا    مصطفى الفقي: موقف مصر والأردن متشابه تجاه القضية الفلسطينية    منى صلاح ذو الفقار تكشف سبب عشق والدها الراحل لمهنة ضابط    طفلة تحترف فن العرائس وتكشف سر كلامها من بطنها.. «نفسى أبقى يوتيوبر»    الآثار الإسلامية | تعرف على حكاية «عقبة بن عامر» أخر من جمع القرآن    لحنت أنا بعشق البحر.. هاني شنودة: نجاة الصغيرة مخلوقة للفن والموسيقى    طارق الشناوي: صلاح ذو الفقار مبهج وبصمة سينمائية خاصة    إحالة مديري الإنشاءات وبناء السفن بهيئة النقل النهري ومهندسة للمحاكمة العاجلة    مرصد الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة «أثينا» حول الإسلام    ليستر سيتى يُسقط تشيلسى بثنائية ويتصدر الدورى الإنجليزى    علاء السيد : فرصة يد مصر كبيرة للتأهل للدور الثاني رغم صعوبة المهمة    لفتة إنسانية من محافظ بني سويف تجاه طفل مصاب ب«خلل مناعي»    4 أطعمة تمد الجسم بالنشاط صباحا    ليستر يهزم تشيلسي بثنائية ويتربع على صدارة الدوري الإنجليزي    الجيزة في 24 ساعة | محور مروري جديد في الهرم    محمود محيي الدين: ملايين الوظائف حول العالم ستندثر بعد كورونا    شقق العجوزة والجمع بين منصبين.. تفاصيل هجوم حزب الأغلبية بالبرلمان على وزير الإعلام    رئيس أقسام الباطنة بجامعة عين شمس يوضح ل"من مصر" أعراض تصيب متعافى كورونا    مصرع شاب وإصابة اثنين في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    تحرير 556 مخالفة مرورية متنوعة في أسوان    هل النطق الصحيح للأذكار شرط للحصول على الأجر؟.. مجدي عاشور يوضح    حكم الصلاة في القطار والطائرة والسفينة.. أمين الفتوى يرد.. فيديو    الأرصاد: طقس اليوم مائل للبرودة والعظمى بالقاهرة 17 درجة    بايدن يصل واشنطن.. و"البنتاجون": نحرص على تنظيم حفل تنصيب آمن    سجَّان السادات.. كيف تعامل الفنان صلاح ذو الفقار مع الزعيم الراحل خلال اعتقاله.. فيديو    ياسر المحمدي: مواجهة الأهلي والدحيل خارج التوقعات    أستاذ المناعة: 25% من المتعافين يعانون أعراض متلازمة ما بعد كورونا    ضبط 34 قطعة سلاح غير مرخصة وتنفيذ 1279 حكمًا قضائيًا في سوهاج    الاتحاد السكندري يستعد لمواجهة المقاصة    طائرة بايدن تهبط فى العاصمة واشنطن استعدادًا لحلف اليمين    بعد أن قدم اعتذارًا مكتوبًا.. برلماني يعاود هجومه على الفن والفنانين    محمود محيي الدين: لا يوجد نظرية تربط الإغلاق الشامل بقلة انتشار كورونا    الحرارة تسجل 3 تحت الصفر.. محلية سانت كاترين تعلن الطوارئ    الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة اليونان المسيئة للإسلام    أسعار الذهب في السوق المحلي والعالمي اليوم الأربعاء 20-1-2021    بايدن يبكي من ديلاوير عشية تنصيبه: «إنها لحظات مؤثرة» (صور)    الأنبا أرساني يترأس «قداس الغطاس» بدير الأمير تواضروس المشرقي بهولندا    هيكل: الهيئة الوطنية للصحافة مديونة ب22 مليار جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نادي السينما
يكتبه هذا الاسبوع:د. ناجي فوزي
نشر في الجمهورية يوم 13 - 11 - 2013

حتي العام 1949 كانت هناك محاولات متعددة لطرق باب الثقافة السينمائية في مصر. يشهد التاريخ لأصحابها بصدق محاولاتهم. وفي الوقت ذاته يشهد هذاالتاريخ علي نهايات هذه المحاولات. كما هو الشأن بالنسبة لأكبر أنشطة الثقافة السينمائية وأوسعها وهو "نادي السينما بالقاهرة" "1968-1994".
غير ان ظاهرة الثقافة السينمائية الأطول عمراً في مصر.تتمثل في تلك المنظومة المتناغمة المعروفة باسم "المركز الكاثوليكي المصري للسينما "1949" ومهرجانه السنوي للأفلام المصرية "1952"» بما كان من شأنه ان يشكل دافعاً قوياً للبحث في تأصيل تاريخ هذه المنظومة وفعالياتها المتنوعة من خلال كتابنا الذي صدر في العام 2000 وعنوان: "المركز الكاثوليكي المصري للسينما وخمسون عاماً من الثقافة السينمائية".
وقد ذكرت في خاتمة هذه الدراسة بالنص: "أعتقد أننا نستطيع أن نضع أغلب محتويات فصول الكتاب السابقة تحت عنوان آخر فرعي وهو: تاريخ الأب الروحي للثقافة السينمائية في مصر"» بما يشير بوضوح الي دور المؤرخ والناقد السينمائي "فريد المزاوي" "1913-8819".
وتشير الوثائق إلي ان "المزاوي" بدأ يهتم بالثقافة السينمائية في بداية احترافه للعمل في مجال الأفلام السينمائية القصيرة. وكان في وقتها سكرتيراً لمجلس ادارة اتحاد السينمائيين أيضاً. كما كان علي اتصال بالمركز الكاثوليكي الدولي للسينما "تأسس في 1928" في الوقت الذي كان فيه الراهب الفرنسيساني "الأب بطرس فرانزليديس" يهتم بفكرة الثقافة السينمائية. وهو يؤسس مكتبة للأفلام 16مم في الاسكندرية. لينتهي الأمر بتعاون الاثنين في تأسيس "المركز الكاثوليكي المصري للسينما" في يونية 1949. استناداً إلي رؤية فلسفية مشتركة. يلخصها "المزاوي" في قوله: "المراكز الكاثوليكية للسينما حول العالم مؤمنة بأن تشجيع الفيلم الجيد ومصادقة السينمائيين. أجدي من محاربة الأفلام السيئة مع ضرورة توجيه السينما نحو الأعمال الصالحة. وهو مانري أنه أمر يتضمن تشجيع جمهور مشاهدي الأفلام علي مشاهدة ما ينحو منها إلي تعزيز القيم الانسانية بصفة عامة.
والحقيقة ان "فريد المزاوي" لا يكتفي بمجرد تأسيس المركز الكاثوليكي بغرض مشاهدة الأفلام في اطار من التذوق الراقي للفنون في علاقتها بالقيم الانسانية المشتركة بين البشر. وإنما يتجاوز ذلك بالكثير من أنشطة الثقافة السينمائية الجادة الأخري» لتحقيق أهداف المركز من خلال وسائل متعددة مثل إصدار المطبوعات المختلفة منها: البطاقات التوثيقية للأفلام. والمنشورات الأسبوعية. وكراسات الدراسات السينمائية ومجلدات الدليل السنوي للأفلام المصرية. ونشرة دليل الفنون. والبيان السنوي عن القيم الأخلاقية للأفلام الأجنبية ونشرات المهرجانات. والكتب المختلفة مثل "السينما والتربية" و"الكنيسة والسينما" كما قدم "المزاوي" من تأليفه كتب: "مباديء العلوم السينمائية" 1959. و"السينما المصرية" 1963. و"السينما في جمهورية مصر العربية 62-1973". فضلاً عن ظهور اسم "المزاوي" علي عدد من الكتب السينمائي كمترجم لها أو مراجع لترجماتها.
واذا كان "فريد المزاوي" لم يسهم في تاريخ الثقافة السينمائية في مصر إلا بتكوين أرشيف منتظم متكامل لأفلام السينما المصرية وصناعها. من خلال ملفات بياناتها والكتابات عنها. فإن ذلك كفيل لوضع "المزاوي" علي رأس قائمة صانعي هذا التاريخ.
كما يعتبر "المزاوي" الأب الروحي الفعلي للنوادي السينمائية في مصر. بمسمياتها المختلفة "نادي- ندوة- منتدي- جمعية... إلخ" فبعد ان أسس "نادي الفيلم بالمركز الكاثوليكي للسينما. ألحق به عدداً من الأنشطة الممتدة. ومنها نواد للسينما في بعض الأحياء القاهرية "الزمالك- الفجالة- شبرا- مهمشة". وفي عام 1954 أسس نوادي للسينما للأطفال "نادي سندريللا- نادي توم بوس" فضلاً عن عروض سينمائية خاصة ينظمها "المزاوي" في المدارس وتجمعات الأطفال في النوادي الاجتماعية. كما يمتد نشاط "المزاوي" في هذا المجال ليؤسس كلاً من "نادي سينما لوميير" في دار سينما "مترو" و"نادي سينما كمال سليم" في دار سينما "كايرو" بالقاهرة. لذلك يكون من الطبيعي والملائم أن يتم تكليفه بتأسيس أول ندوة سينمائية تابعة لمصلحة الفنون عام 1956. وهي "ندوة الفيلم المختار". التي كانت بمثابة الأساس لجمعيات الأفلام ونوادي السينما في مصر "جمعية الفيلم 1961. نادي السينما بالقاهرة 1968... إلخ".
ولذلك فانه ليس بكثير علي من هو مثل "فريد المزاوي" أن يتم تكريمه حياً. من خلال عدد من شهادات التقدير والجوائز والأوسمة واعتباره الأب الروحي للثقافة السينمائية في مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.