موجة من الغضب العارم تجتاح تركيا بعد مقتل امرأة على يد زوجها السابق أمام ابنتهما    العثور علي دولفين نافق بشاطئ العين السخنة    قبول جميع الأطفال المتقدمين للمدارس الرسمية للغات مرحلة رياض الأطفال بأسوان    رئيس جامعة الأقصر يعتمد تشكيل لجان الأنشطة الطلابية    بالفيديو.. أستاذ باطنة: هناك 14% من المواطنين مصابين بالسكر ولكنهم لا يعرفون    من مفاتيح الإجابة    سفير مصر بالكونغو يستقبل المدير التنفيذي لنادي بيراميدز    مصرع طفل وإصابة اثنين آخرين فى سقوط سور للرى بالدقهلية    ضبط 3006 هاربا من تنفيذ أحكام فى حملة أمنية بالغربية    نقابة الإعلاميين تقرر منع ريهام سعيد من ممارسة النشاط الإعلامى    توفيق عكاشة: مصر ال3 سنوات القادمة "نجمها عالي"    أستون فيلا ضد إيفرتون.. الفيلانز يتفوق فى الشوط الأول بمشاركة تريزيجيه    هل توجد أفعال تحجب الرزق؟.. "الإفتاء" تجيب "فيديو"    رئيس هيئة ميناء القاهرة الجوي: وصول آخر أفواج الحجاج في 30 أغسطس    شريف مدكور يفاجئ ميرنا مريضة السرطان ب"تيشيرت" لدعمها    تنسيق الجامعات 2019| ننشر خطوات تسجيل الرغبات بالمرحلة الثالثة    مستوطنون يرشقون سيارات الفلسطينيين بالحجارة جنوب نابلس وشرق الخليل    جهاز 6 أكتوبر يكشف لحقائق وأسرار أسباب هدم طوابق مخالفة بغرب سوميد    أسعار الذهب ترتفع 10 جنيهات . وعيار 21 يسجل 703 جنيها للجرام    إعدام 178 كيلو لحوم فاسدة وتحرير 26محضر خلال حملة لصحة البحر الأحمر    موجة جديدة من التظاهرات المناهضة للحكومة في هونج كونج    لقاء نائب محافظ أسوان بوفد مدينة جانج ديزين الصينية لتفعيل التعاون المشترك في كافة المجالات    سولسكاير يدافع عن بوجبا ويطالب بمحاربة العنصرية    الجيش السورى يضبط أنفاقًا ومقرات محصنة لإرهابيى النصرة فى ريف إدلب الجنوبى    محافظ قنا يتفقد محطة كهرباء نجع حمادى الجديدة ومجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة    دور الثقافة في تقدم المجتمعات "بساحل طور سيناء"    تنسيق الجامعات 2019| ننشر الأماكن الشاغرة ل«طلاب العلمي» بالمرحلة الثالثة    المقاصة: الصفقات الجديدة تمت بالاتفاق مع ميدو.. وهذا سبب رحيل أنطوي    مصرع شاب إثر تعرضه لحادث دراجة بخارية بالسنطة    وزير خارجية إيران: المحادثات النووية مع ماكرون كانت مثمرة    الكشف عن كرة الموسم الجديد للدوري الإيطالي    ماجد القلعى يعرض "كفر أبو حتة" على مسرح جمصة    والد الننى: ابنى مستمر فى أرسنال وليس للمدرب أو النادى الحق فى التخلى عنه    "الاتصالات": 93 مليون اشتراك بالمحمول.. و36 مليون يدخلون على الإنترنت عبر الهواتف    صور.. حكيم نجم الساحل الشمالى بامتياز فى حفل غنائى مبهر    السكة الحديد تخصص رقم «واتس آب» لتلقي شكاوى حجز التذاكر    الاحتلال الإسرائيلي يغلق الطرق الرئيسية غرب رام الله ويقتحم مدخلها الشمالي    محافظ البحيرة يعلن مهلة أسبوع لسحب الأراضي من واضعي اليد غير الجادين    عكاشة: "إحنا عندنا خصوبة أعلى من أوروبا"    انتخاب المصرية عزة كرم أميناً عامًا لمنظمة "أديان من أجل السلام"    الكشف علي 1050 حالة ضمن قافلة للعيون بمركز مغاغة في المنيا    الأرصاد: غدا طقس حار رطب بالوجه البحرى والعظمى بالقاهرة 36 درجة    هل تسبب «الجريني» في طلاق شيري عادل من معز مسعود؟.. القصة الكاملة    رئيس اتحاد الملاكمة: منافسات دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب قوية    الصحة العالمية: القضاء على الملاريا أمر ممكن    الإفتاء توضح حكم صرف الزكاة لمؤسسة بحث علمية    هشام عباس والتهامى بمحكى القلعة.. الأحد    عدلي القيعي يكشف كواليس جديدة في مفاوضات الأهلي مع "رينارد"    أمريكا تطالب كندا بإعادة مواطنيها المعتقلين في سوريا    «التنمية المحلية»: مقابلات شخصية ل442 شخصًا لشغل 69 وظيفة قيادية الأسبوع المقبل    ما حكم حرمان المرأة من الميراث؟.. الإفتاء تجيب    حملة مكبرة لمصادرة "التوك توك" بمدينة 6 أكتوبر    مدير أوقاف الإسكندرية: توزيع 5 أطنان لحوم صكوك على الأماكن الأكثر احتياجا    إندبندنت: ترامب تحت الحصار مع تجدد مطالب العزل وتراجع شعبيته    وزير التعليم العالي يناقش تقريراً عن تطوير منظومة الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية    بسام راضي: مدير "الصحة العالمية" أكد أن "100 مليون صحة" لايضاهي ضخامتها حملة في العالم| فيديو    «مكملات الزنك» تحمي من بكتيريا «العقدية الرئوية»    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوزان مبارك: زوجي ساعدني كأي بيت مصري.. ولم يدخل "جيبي" قرش حرام
قرينة الرئيس الأسبق: إنكار إنجازتي في العلم الخيري ظلم بين.. والغلابة أكثر الناس تعاطفا معي ومع مبارك
نشر في الوطن يوم 21 - 01 - 2015

نشرت الكاتبة الكويتية فجر السعيد، عبر حسابها الشخصي على "فيس بوك"، الجزء الخامس من حوارها مع سوزان مبارك، حرم الرئيس الأسبق حسني مبارك.
أكدت سوزان مبارك، خلال حوارها مع فجر، أنها لم تكمل تعليمها وكانت مجروحة بهذا الشأن، وقالت: "لم يعلمني أحد علمت نفسي بنفسي، وكنت مجروحة لأنني لم أكمل تعليمي وفي أول فرصة دخلت الجامعة الأمريكية.
وأضافت "مبارك شجعني على إكمال دراستي، وكنت أذاكر دروسي وأدير شؤون بيتي وأولادي وأذاكر لهم وزوجي يساعدني في ذلك كأي بيت مصري"، متابعة "خدت كورسات في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكانت النتائج كلها A وهذا ما شجعني على الاستمرار إلى الماجستير، درسني في الجامعة الأمريكية الدكتور سعد الدين إبراهيم ،وكنت أحترمه كأستاذ واستغرب كيف تحول من مُعلم إلى محترف سياسة وحلقة وصل بين أمريكا والإخوان".
واستطردت "أنهيت الماجستير في الجامعة الأمريكية وتفرغت للعمل الخيري وعشقي للقراءة وصلني إلى المساهمة في إنشاء مكتبة الإسكندرية"، مؤكدة أن ملابسها أغلبها تفصيل في مصر، مضيفة "كنت عندما أختار ما ألبس لأي مناسبة أفكر في أنني واجهة لبلدي".
قالت حرم الرئيس الأسبق، "بدأت مرحلة العمل الخيري قبل أن يصبح زوجي رئيس أو حتى نائب، وزرعت حب القراءة في أحفادي وحفيدتي الصغيرة لا يمكن أن تراها إلا والكتاب بيدها"، لافتة إلى أنها لا تحب الحديث عن إنجازاتها، مضيفة "لا أحب الحديث عن إنجازاتي لأن دافعي لها حب الوطن وانتمائي لهذه الأرض ولكن يؤلمني ألا يذكرها أحد ممن تخصص في شتمي".
أوضحت سوزان، أن رحلتها مع "القراءة للجميع" بدأت من مكتبة صغيرة بمدرسة في بولاق، وانتهت إلى الصرح الثقافي المهم مكتبة الإسكندرية، واستغرق ذلك أكثر من عشر سنوات من العمل الشاق، مضيفة "كنت أقف على السقالة مع العمال وهم ينشؤون مكتبة الإسكندرية، ولا أشعر بالتعب لأن الهدف سامي والحلم لا يتحقق إلا بالمثابرة".
وتابعت "قد لا يحبني البعض لأي سبب كان، ولكن أن يُنكروا إنجازاتي في العمل الخيري فهذا ظلم بيّن، واللقاح ضد شلل الأطفال مشروع ضخم ساهم فيه 80 ألف شخص زودوا في 14 مليون جرعة تطعيم خدموا 11 مليون طفل، ونجاح هذه الحملة توجناه في احتفالية برعاية منظمة الصحة العالمية بخلو مصر رسميًا من فيروس شلل الأطفال".
واستطردت "جهاز الكسب غير المشروع حقق معي واستغربت التهم التي تم تلفيقها لي، فعملي الخيري لخدمة بلدي لا للتكسب ولم يدخل جيبي قرش حرام، وأكبر مكاتب المحاسبة بمصر تراقب حسابات الجمعيات الخيرية التي ترأستها وطلبت من جهاز الكسب مراجعتهم لإثبات براءتي".
أكدت زوجة مبارك، أنه كانت تدقق في اختيار من يرافقها في المؤتمرات الخارجية، معللة على ذلك بقولها: "نحن نجلس خلف علم مصر ويجب أن نكون على قدر هذه المسؤولية في تمثيل بلدنا، وكنت أعمل ليل نهار بلا كلل أو ملل في العمل الخيري وخدمت مصر بلا منة، لأن خدمة الوطن واجب على كل من يحمل الوطن بداخله".
أما عن الرئيس الأسبق حسني مبارك، قالت سوزان، "الغلابة أكثر الناس تعاطفًا معي ومع الرئيس ورفضوا ما قيل عنا، لأنهم يروا مصر وطنا يعيشون فيه لا خزنة بنك ينهلوا منها".
وأضافت "لم أخذ إجازة طول حياتي وإجازاتنا في إسكندرية قصيرة جدًا أقضيها في الجلوس أمام البحر، وعندما نسافر في مهمة خارجية يرفض مبارك أن نمددها يوم واحد فقط للراحة ويصر على العودة بمجرد انتهاء الزيارة".
عن متابعتها للبرامج التلفزيونية، قالت "لا أتابع التليفزيون إلا قليلًا وهاتفي ليس فيه برنامج (واتس آب)، والأيام عندي تتشابه بانتظار سماع خبر سعيد وسلوتي الوحيدة أحفادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.