بدون طوابير.. مدارس الجيزة تحتضن أصحاب المعاشات    وفاة وزير الأوقاف الأسبق الدكتور محمود حمدي زقزوق عن عمر 87 عامًا    البابا تواضروس يلقي العظة الأسبوعية "أون لاين"    معهد التمويل: سندات وأسهم الأسواق الناشئة تفقد 83.3 مليار دولار فى مارس    "خليك فى بيتك".. بدء حظر التجوال وانتشار أمني مكثف بالشوارع    طوارئ في المحافظات لمواجهة تداعيات كورونا.. متابعة منزلية للعائدين من الخارج.. انتظام صرف المعاشات.. وغلق الأسواق العشوائية    الغرف السياحية: وزارة السياحة طالبت "الحج السعودي" برد أموال أصحاب العمرة الملغاة.. فيديو    4 جهات دولية تصدر بيانا مشتركاً يدعو لحماية اللاجئين من «كورونا»    بارجة تركية تستهدف "العجيلات" الليبية بالصواريخ    «أقباط من أجل الوطن» تنعي وزير الاوقاف الأسبق    الاتحاد الهولندي لكرة القدم يكشف موعد عودة الدوري    وزير الرياضة يتفقد مركز شباب الجزيرة 2 ونادي النادي بأكتوبر    ديبالا لكريستيانو رونالدو: نكرهك قليلا    المكان كُله مُعقم.. شاهد اليوم الأول بعد إطلاق المرحلة الثانية عشر من مبادرة " كلنا واحد"    الأموال العامة تضبط 4 أشخاص يتاجرون فى العملة    ناعم ولافت.. 10 صور تبرز جمال ورُقيّ ماكياج سوسن بدر فى عيد ميلادها    شاهد.. كريم فهمي يواجه كورونا من داخل منزله    اتثقف في البيت.. قراءة لعمل أدبي يوميا على موقع الأعلى للثقافة    إكسترا نيوز تبرز تحذيرات الأتراك من نقص خطير بأسرة المستشفيات التركية.. فيديو    بالأسماء.. الصحة تعلن عن 10 مستشفيات للعزل.. جاهزة لأسوأ السيناريوهات    «الصحة»: أغلب ضحايا «كورونا» تأخروا في الذهاب للمستشفيات    جامعة كفر الشيخ: الدكتور عبدالرازق يوسف دسوقي بصحة جيدة.. ونحذر من الشائعات    وزيرة التضامن: لا مخالفات بالمؤسسات المسئولة عن "تحدي الخير"    تسجيل بيانات 252 مواطن ببني سويف على رقم القوى العاملة    بيكيه يدرس تخفيض رواتب لاعبي أندورا فى ظل أزمة فيروس كورونا    البحوث الإسلامية: يجوز الجمع بين الصلوات للأطباء ومساعديهم خلال مواجهة كورونا    اليونان تسجل أول إصابة بكورونا في مخيمات اللاجئين    علماء يحذرون من أن تكون إجراءات إيطاليا لمكافحة كورونا غير مجدية    محافظ المنوفية: استمرار أعمال تطهير المنشآت الحكومية وفض الأسواق    بالصور.. تطهير وتعقيم مبنى محرم بك ب"علوم الإسكندرية"    تحريات حول 7 أشخاص افتعلوا حرب شوارع في أوسيم    خالد الجندي: معدل الطلاق انخفض إلى صفر في زمن «كورونا»    تعرف على أسماء متهمين مطلوبين بقضية اغتيال مدير أمن إسكندرية    ردًا على ما نشر ب صدى البلد.. بريد سوهاج: وفرنا مقاعد للمواطنين أمام مكتب العسيرات    جومانا بوعيد تنشر أول صور لتؤامها والمشاهير: الله يحميهن    انتهاء كورونا.. "كذبة أبريل" التي يتمناها العالم    إحالة المتهمين بسرقة سيارة شركة سياحة بالسيدة زينب للمحاكمة    وفاة محمود حمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق    بسبب كورونا..حظر التجوال يُزيح غمامة الجانب المشرق للانترنت    «الرياضة» تدعو إلي تحرى الدقة حول أزمة «كورونا»    وزير الإسكان : صرف 3.8 مليار جنيه مستحقات للمقاولين لسداد أجور العمال    جامعة المنصورة تواصل تدريب الكوادر الطبية لمواجهة كورونا    «بنك القاهرة» يساند 10 آلاف أسرة من العمالة اليومية في مواجهة «كورونا»    نيرمين الفقي تكشف حقيقة خبر خطوبتها    حوار في الجول: وجيه عبد العظيم عن إثبات الذات مع المصري ورغبة شيكابالا في منحه رقم 10    شديدة البرودة ليلًا.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس الخميس    خروج سيدة من الحجر الصحي في الإسكندرية بعد تعافيها من كورونا    وزير الأوقاف: "من يحالف تعليمات غلق المساجد جاهل ومأجور"    منظمة الصحة العالمية: حتى الآن لا يوجد دواء للوقاية أو العلاج من كورونا    فاينانشيال تايمز: فرنسا تقترح إنشاء صندوق إنقاذ أوروبي لمكافحة "كورونا"    عصام الحضري يرد على منتقديه بآية قرآنية    توقعات الابراج حظك اليوم الخميس 2 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    أخبار الأهلي : يونس : العامري وأبوزيد الأنسب لرئاسة الأهلي بعد الخطيب    محافظ الدقهلية يتفقد منافذ صرف معاشات المواطنين بالمدارس | فيديو وصور    رفع الميزة التأمينية للمعلمين المحالين على المعاش إلى 25 ألف جنيه    كوريا الجنوبية: محادثات تقاسم تكاليف الدفاع مع أمريكا مازالت جارية    في مواجهة كورونا.. البحوث الإسلامية: يجوز للأطباء الجمع بين الصلوات في هذه الحالة    نشرة مرور الفجر.. سهولة مرورية بمحافظتي القاهرة والجيزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوزان مبارك تواصل تصريحاتها للكاتبة الكويتية فجرالسعيد:لم أكمل تعليمى وعلمت نفسى بنفسى..بدأت عملى الخيرى قبل تولى زوجى الرئاسة..وقفت على سقالة لإنشاء مكتبةالإسكندرية..وأفكر فى جمع مذكراتى بفيلم تسجيلى

نشرت الكاتبة الكويتية فجر السعيد تفاصيل الأجزاء الأخيرة للقائها مع سوزان مبارك قرينة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، عبر حسابها الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، والتى كشفت سوزان مبارك فيه عن أوقات من حياتها قبل وبعد تولى زوجها منصب رئاسة الجمهورية.
وكشفت الكاتبة عن تفاصيل الأعمال الخيرية أنشأتها فى مصر، وفى نهاية الحوار قالت سوزان مبارك إنها بدأت فى كتابة مذكراتها الشخصية، مُعلنة عن تفكيرها فى تصويرها كبرنامج تسجيلى.
وقالت سوزان مبارك وفقًا لفجر السعيد: "لم يعلمن أحد علمت نفسى بنفسى وكنت مجروحة بأننى لم أكمل تعليمى وفى أول فرصة دخلت الجامعة الأمريكية، ملابسى أغلبها تفصيل فى مصر، وعندما كنت أختار ما ألبس لأى مناسبة، أفكر فى أننى واجهة لبلدى، الرئيس مبارك شجعنى على إكمال دراستى وكنت أذاكر دروسى وأدير شئون بيتى وأولادى وأذاكر لهم وزوجى يساعدنى فى ذلك كأى بيت مصرى".
وتابعت قائلة: "أخذت كورسات فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكانت تقديراتى كلها A وهذا ما شجعنى على الاستمرار حتى الماجستير، درّسنى الدكتور سعد الدين إبراهيم، وكنت أحترمه كأستاذ، واستغرب كيف تحول من مُعلم إلى محترف سياسة، وحلقة وصل بين أمريكا والإخوان، أنهيت الماجستير فى الجامعة الأمريكية وتفرغت للعمل الخيرى وعشقى للقراءة وصلنى إلى المساهمة فى إنشاء مكتبة الإسكندرية".
وأوضحت سوزان مبارك: "بدأت مرحلة العمل الخيرى قبل أن يصبح زوجى رئيسا أو حتى نائبا، زرعت حب القراءة فى أحفادى وحفيدتى الصغيرة لا يمكن أن تراها إلا والكتاب فى يدها، لا أحب الحديث عن إنجازاتى لأن دافعى لها حب الوطن وانتمائى لهذه الأرض ولكن يؤلمنى ألا يذكرها أحد ممن تخصص فى شتمى، رحلتى مع القراءة للجميع بدأت من مكتبة صغيرة بمدرسة فى بولاق إلى الصرح الثقافى المهم مكتبة الإسكندرية عشر سنوات من العمل الشاق".
وكشفت سوزان مبارك: "كنت أقف على السقالة مع العمال وهم ينشئون مكتبة الإسكندرية ولا أشعر بالتعب لأن الهدف سامى والحلم لا يتحقق إلا بالمثابرة، قد لا يحبنى البعض لأى سبب كان ولكن أن يُنكروا إنجازاتى فى العمل الخيرى فهذا ظلم بيّن، مشروع اللقاح ضد شلل الأطفال مشروع ضخم ساهم فيه 80 ألف شخص زودوا فى 14 مليون جرعة تطعيم خدموا 11 مليون طفل، ونجاح حملة القضاء على شلل الأطفال توجناه فى احتفالية برعاية منظمة الصحة العالمية بخلو مصر رسمياً من فيروس شلل الأطفال".
واستطردت سوزان مبارك قائلة "جهاز الكسب غير المشروع حقق معى واستغربت التهم التى تم تلفيقها لى فعملى الخيرى لخدمة بلدى لا للتكسب ولم يدخل جيبى قرش حرام، أكبر مكاتب المحاسبة فى مصر تراقب حسابات الجمعيات الخيرية التى ترأستها وطلبت من جهاز الكسب مراجعتهم لإثبات براءتى، نعم كنت أدقق فى اختيار من يرافقنى فى المؤتمرات الخارجية لأننا نجلس خلف علم مصر ويجب أن نكون على قدر هذه المسئولية فى تمثيل بلدنا، كنت أعمل ليل نهار بلا كلل أو ملل فى العمل الخيرى وخدمت مصر بلا مِنَة لأن خدمة الوطن واجبة على كل من يحمل الوطن بداخله".
وقالت سوزان مبارك: "الغلابة أكثر الناس تعاطفاً معى ومع الرئيس ورفضوا ما قيل عنا لأنهم يروا مصر وطناً يعيشون فيه لا خزنة بنك ينهبوا منها، لم آخذ إجازة طول حياتى وإجازاتنا فى إسكندرية قصيرة جدًا، أقضيها فى الجلوس أمام البحر، عندما نسافر فى مهمة خارجية يرفض الرئيس مبارك أن نمددها يوم واحد فقط للراحة ويصر على العودة بمجرد انتهاء الزيارة، لا أتابع التليفزيون إلا قليلاً وهاتفى ليس فيه واتساب والأيام عندى تتشابه لانتظار سماع خبر سعيد وسلوتى الوحيدة أحفادى، ارتديت الأسود سنوات طويلة حزناً على حفيدى ولم أخلعه إلا مؤخراً بناءً على إلحاح من ابنى علاء".
ونقلت الكاتبة الكويتية فجر السعيد عن سوزان مبارك: "جرحى كبير زوجى وأولادى فى محنة، وأنا مكتوفة اليد لا أستطع أن أساعدهم إلا فى الدعاء بأن يفرج الله كربهم، ويجتمع شمل أسرتنا من جديد، فى البداية كنت أتابع ما يقال عنى بالصحافة، وأتأثر بشدة، ولكن منذ فترة سبحان الله لم أعد أتأثر بما يقال، وكأن الله مسح على قلبى، أحلم باليوم الذى تجتمع فيه عائلتى الصغيرة من جديد، ولا أراه بعيداً فربنا لا يقبل الظلم ولابد أن يظهر الحق ولو بعد حين، وصلت لأعلى المراتب فقد كنت زوجة رئيس جمهورية مصر لسنوات طويلة، ولا أريد الآن إلا لم شمل عائلتى الصغيرة من جديد، أدعوا الله أن يمنحنى الصحة، والقوة، ويمد فى عمرى إلى أن أرى زوجى، وأولادى فى البيت من جديد مرفوعين الرأس، بدأت بالفعل فى كتابة مذكراتى، وأفكر فى تصويرها كبرنامج تسجيلى رغم أنى كائن لا يحب الكاميرا".
موضوعات متعلقة..
سوزان مبارك فى الجزء الرابع من حوارها للكاتبة الكويتية فجر السعيد: لم نسع أبدا لتوريث الحكم لجمال..مبارك كان قاسيا معنا خوفا من كلام الناس.. وتشويه سمعتى تم وفق مخطط أعلم المسئول عنه
سوزان مبارك للكاتبة الكويتية فجر السعيد: كنت على ثقة أن الله سيظهر براءة زوجى وأولادى.. أبنائى رفضوا الهروب خارج مصر مفضلين المواجهة.. وحُرِمت من حقى فى البكاء لأحافظ على ثبات من حولى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.