توقيع اتفاقية تعاون بين المصرية للاتصالات ونوكيا لإطلاق خدمات إنترنت الأشياء    «الزراعى المصرى» يضخ 110 ملايين جنيه لتمويل إحلال 606 سيارات نصف النقل بميكروباص    إزالة 15 حالة تعد على أملاك الري ضمن المرحلة الثانية من الموجة ال18    (فيديو) اتحاد شركات السياحة: فتح باب العمرة أمام المصريين قريبًا    رئيس الوزراءالعراقي: أوفينا بعهدنا بإجراء انتخابات نزيهة مبكرة    رئيس وزراء اليمن يبحث مع المبعوث الأمريكي الخاص مستجدات الأوضاع    الجارديان: الداخلية البريطانية تعتزم توفير حماية أمنية لنواب البرلمان بعد مقتل ديفيد أميس    هاري كين يدعم المشجع الذي أصيب خلال مباراة توتنهام ونيوكاسل برسالة مؤثرة    رئيس رابطة الأندية: إعلان جدول الدوري غدا ل8 أسابيع    بعثة المصري توجه الشكر للسفارة المصرية في أوغندا    ملخص وأهداف مباراة باير ليفركوزن ضد بايرن ميونخ فى الدورى الألمانى    تعرف على خريطة التحويلات المرورية.. بعد غلق شارع البحر الأعظم 6 أيام    التحقيق في اتهام عامل بالتحرش بتلميذة داخل مدرسة بالإسكندرية    بالصور.. ضبط 5 أطنان فلفل وبامية وملح في حملة تموينة بكفرالدوار    ساويرس: قطع الصوت والإضاءة عن محمد رمضان مصادفة غير مقصودة    عمرو دياب يحيى حفلا في «إكسبو 2020 دبى»    إحالة الموظفين الممتنعين عن تلقي لقاح كورونا للشئون القانونية| فيديو    مصرع عامل بشركة غزل المحلة أثناء تنظيف بيارة صرف صحي    الثلاثاء.. استكمال مُحاكمة 3 مُتهمين في "أحداث مجلس الوزراء"    السيسى يطمئن على صحة أحمد عمر هاشم    متحدث الحكومة يؤكد: لن يضار أحد من وقف الترقيات لمدة 6 أشهر    حلمي بكر: «بسأل طفل صغير عن قدوته في الغناء قال لي أحمد موزة»    الرئيس فى احتفالية وزارة الأوقاف بالمولد النبوى الشريف: قضية الوعى الرشيد وفهم صحيح الدين ستظل من أولويات المرحلة الراهنة    الرئيس السيسى يشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف    وزير الأوقاف: فتح دورات المياه بالمساجد جاء بناء على توصيات لجنة أزمة كورونا    وزير الرياضة: حسن مصطفى أيقونة ورمز كبير للرياضة المصرية    12 ألف جنيه تعيد سمع «حبيبة»    الجمهور يعود ب«بطاقة المشجع».. وإثبات التلقيح    البابا تواضروس يستقبل أعضاء هيئة تدريس إكليريكية الإسكندرية    بيان تفصيلي من الأرصاد بشأن طقس الأسبوع.. واستمرار لهذه الظواهر    نجلاء بدر عن فستانها بالجونة: زوجى قالى "إيه القمر ده" والأجانب مش أحسن مننا    وائل كفورى يغادر المستشفى.. وصديقه: "نوّرت بيتَك الحمد الله على السلامة"    الصحة: توفير مراكز لتطعيم المواطنين أمام المساجد الجمعة.. والكنائس الأحد    (فيديو) هيئة الدواء: مصر تنشئ أكبر صرح متكامل للصناعات الدوائية بالشرق الأوسط وإفريقيا    تكريم المعلم ضحية التنمر على يد طالب بمدرسة فى شبرا الخيمة    فيتنام تسجل 3175 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    «المحاربين القدماء» تقيم مهرجانًا رياضيًا بمناسبة الذكرى ال 48 لانتصارات أكتوبر المجيدة    تعرف على فعاليات نادي سينما المرأة    السياحة تعلن عن كشف أثري بالأقصر يعود للعصر البيزنطي.. صور    جامعة الأزهر تقيم معرضها السنوي للكتاب.. الأربعاء المقبل    اختلفوا على أولوية تحميل الركاب.. مشاجرة حادة بين سائقين في العبور    استحداث مكتب لتعزيز الاستدامة التنموية والبيئية بجامعة القاهرة    عاوزين العيال تفرح.. وزير التعليم يكشف عن خطة الوزارة من المناهج الجديدة    نائب المستشار النمساوي: الحكومة تجاوزت الخلافات الحزبية    مصرع طفل صدمته سيارة ربع نقل بقنا    فيديو.. هاني الناظر عن جدل لقاحات كورونا: الموضوع مش أهلي وزمالك    رفع جلسة النواب بعد الموافقة على تعديلات قانون مشاركة القطاع الخاص مبدئيا    كواليس ساعات الرعب بعد إصابة إسلام عيسى في تنزانيا    غدا.. لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب تفتح ملفات الفساد المالي في الاتحاد المصري لكرة القدم    أضرار الإكثار من تناول حلوى المولد النبوي على الصحة    استمرار أعمال رفع كفاءة وتطوير شارع محمد سرحان بحي الزهور ببورسعيد    وزير التنمية المحلية يُناقش الخطط الاستثمارية لمشروع تطهير مصرف كيتشنر    شيخ الأزهر: الاحتفال بمولد النبي محمد هو احتفال بالكمال الإنساني في أرفع درجاته وأعلى منازله    فاينانشل تايمز: الصين اختبرت صاروخا فرط صوتي في المدار    عودة الفريق السينمائي الروسي إلى الأرض بعد تصوير فيلم على متن محطة الفضاء    تعرف على أول المتأهلين إلى كأس العالم 2022    وسط منافسة قوية داخل مجلس النواب: حضور طاغٍ للمرأة فى لجان البرلمان    برج الدلو اليوم.. ابتعد عن افتعال المشاكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«العليا للفيروسات»: موجة «كورونا» الرابعة في سبتمبر المقبل.. وتشغيل عيادات لعلاج المتعافين خلال أيام

أكد الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية التابعة لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أن «مصر تمر حالياً بنهاية الموجة الثالثة، والحديث عن وجود موجة رابعة سيكون فى حالة عدم ازدياد وتيرة التلقيح والتوسع فيه»، متوقعاً أن تكون بداية سبتمبر المقبل، منوهاً بأن المستشفيات الجامعية شرعت فى إنشاء عيادات لعلاج المتعافين تحت مسمى علاج متلازمة ما بعد الإصابة بكورونا. وأكد «حاتم»، فى تصريحات خاصة ل«الوطن»، أن زيادة رقعة التطعيمات ستؤدى إلى السيطرة على انتشار الفيروس، وكذلك مواجهة حدوث أى موجات جديدة وأى تحورات، بجانب الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا، وكذلك تحقيق التباعد الاجتماعى طوال فترة الوجود خارج المنزل، خاصة فى الأماكن المشهود لها بالازدحام. وناشد عضو اللجنة المواطنين جميعاً ضرورة السرعة فى التسجيل للحصول على لقاح كورونا للوقاية من الإصابة، وكذلك تقليل الأعراض حال الإصابة، بجانب الاهتمام بالنظافة والتعقيم والتطهير الدورى للمنشآت وأماكن المعيشة وتجنب السلوكيات السيئة والخاطئة فى التعامل مع المتعلقات الشخصية للآخرين، فضلاً عن الاهتمام بتناول الأشياء المحفزة لمناعة الجسم، مضيفًا أنه يجب على المواطنين حال الشعور بأى أعراض التوجه إلى الطبيب فوراً أو المستشفى وإجراء الفحص الطبى الشامل للتأكد من الإصابة أو عدم وجودها، مع عدم تناول أى أدوية دون استشارة الطبيب المختص، منعاً لحدوث أى مضاعفات أو آثار سلبية على صحة المواطن، موضحاً أن نسب هؤلاء الذين يعانون من أعراض طويلة الأجل بعد التعافى من الإصابة بسيطة جداً ولا تقارن بحجم المتعافين، لافتاً إلى أنه خلال الأيام المقبلة سيتم تشغيل العيادات.
«الحجر الصحي»: شهادة اللقاح أو ال«PCR» شرط دخول مصر
وأكد الدكتور أيمن إمام، رئيس الإدارة المركزية للحجر الصحى، أن وزارة الصحة بدأت تطبيق قرار بإعفاء القادمين من اصطحاب شهادة «pcr» لتأكيد خلوهم من الفيروس، بشرط الحصول على شهادة تثبت تطعيمهم ضد الفيروس بأحد اللقاحات المعتمدة من منظمة الصحة العالمية أو هيئة الدواء المصرية. وأوضح «إمام»، فى تصريحات أمس، أن مصر اعتمدت 7 أنواع من اللقاحات وهى «أسترازينيكا، جونسون أند جونسون، سبوتينيك، سينوفاك، سينوفارم، فايزر، موديرنا»، كاشفاً أن شرط دخول القادمين ممن حصلوا على اللقاح مرور 14 يوماً على تلقى آخر جرعة للقاح لضمان عمل الأجسام المضادة، لافتاً إلى أنه يُسمح بدخول من حصل على جرعة واحدة من لقاح «جونسون آند جونسون».
5 مطارات يمكنها عمل مسحات للمسافرين
وشدد رئيس الإدارة المركزية على ضرورة أن يحصل الشخص على شهادة تثبت حصوله على جرعتين من اللقاح مع مرور 14 يوماً على الجرعة الثانية، مشيراً إلى أن غير حاملى شهادات التطعيم أو شهادات خلوهم من الفيروس سيقومون بعمل مسحة للفيروس، مؤكداً أن 5 مطارات يمكنها عمل مسحات للمسافرين وأن كل الجهات «السياحية» مجهزة لإجراء مسحة.
وحسمت وزارة الصحة والسكان الجدل القائم حول الأعراض الجانبية للقاحات كورونا. وقالت فى تقرير رسمى، إن الأعراض الجانبية التى تظهر لمتلقى لقاح كورونا تتمثل فى «الاحمرار، التورم، الكحة أو ارتفاع درجة الحرارة أو التعرق»، مؤكدة أنها أعراض تزول من تلقاء نفسها ولا تستدعى الخوف أو التوتر أو الذهاب للطبيب، مضيفة أن المواطنين الحاصلين على اللقاح والبالغ عددهم 4.5 مليون لم يرد أى شكوى منهم متعلقة بظهور أى أعراض غريبة أو خطيرة وجميعهم بصحة جيدة، مناشدة المواطنين بضرورة الإسراع فى حجزه للمساهمة فى الحد من انتشار العدوى والسيطرة على الفيروس.
وأكدت الوزارة ضرورة الاستمرار فى اتباع الإجراءات الاحترازية فى حال أخذ اللقاح، كارتداء الكمامات والحرص على التباعد والمداومة على غسيل اليدين، مشيرة إلى أنه لا يعطى مناعة 100% ولكن يخفف من حدة الأعراض ويجعلها بسيطة ومتوسطة بدلاً من كونها شديدة الخطورة، ناصحة قبل الحصول على تطعيم كورونا، بأن يكون الشخص غير مريض وفى حال الإصابة بالفيروس لا بد من الانتظار لمدة 3 أشهر ثم أخذ لقاح كورونا، مشيرة إلى أنه قبل عملية التطعيم يجب إخبار الطبيب قبل أخذ اللقاح بالتاريخ المرضى للمواطن فى حال وجوده.
«عنان»: التوزيع غير العادل للقاحات سيؤدي لتحور الفيروس
وقال الدكتور إسلام عنان، محاضر اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إن الشغل الشاغل للعلماء حالياً ليس كورونا الأصلى، ولكن متحوراته، فبدأوا فى وضع خريطة توقعية لأشكالها التى حدثت، وحذّروا أنه حتى 2022 ستكون التحورات بسيطة، وإذا لم يحدث توزيع عادل للقاحات فى العالم حتى 2022، فيمكن أن يحدث تحور شديد فى خصائص الفيروس تجعله متغيراً تماماً، ما يضطر العالم للبحث عن لقاح جديد. وأضاف «عنان»، فى تصريحات أمس، أن الأعداد المسجلة لإصابات كورونا تشهد تناقصاً تدريجياً، ولكن من المفترض ألا ينتاب الشخص «أمان زائف»، وهذا ما حدث فى الموجات السابقة لكورونا، خاصة أن الموجة لا تنتهى بصفر إصابات أو وفيات، «الإصابات ماتهمناش أد ما يهمنا انخفاض الوفيات».
وأوضح أن العالم أصبح حالياً منقسماً، فهناك دول تخفف من إجراءاتها الصحية نتيجة ارتفاع عمليات تلقيح مواطنيها، مثل دول الاتحاد الأوروبى وأستراليا وبعض الولايات الأمريكية، وهناك دول على النقيض مثل أفريقيا وبعض دول آسيا التى تواجه مشكلة فى اللقاحات، وبالتالى انتشار كورونا مرتفع هناك، وتحورات الفيروس لن تنتهى مثل تحور دلتا ثم دلتا بلس، مؤكداً أن اللقاحات مازالت ناجحة مع متحور دلتا بلس، فالفعالية قد تكون منخفضة قليلاً، فإذا أصيب متلقى اللقاح بمتحور دلتا بلس ستكون الأعراض خفيفة، وتجرى حالياً تجارب لإتاحة التطعيم بالجرعتين الأولى والثانية من لقاحين مختلفين، والمملكة العربية السعودية حصلت على موافقة بذلك أمس، كما أن إنجلترا سمحت بذلك منذ 6 أشهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.