صبري: 13 منحة لطلاب علوم الفيوم من علماء الجيل    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    بالصور.. القومي للمرأة بالشرقية يطلق حملة "بلدي أمانة" لتوعية بخطورة الشائعات    الجامعات الحكومية فقط .. 17 شرطا للالتحاق في أول دفعة كضباط محاربين في الكلية الحربية والبحرية .. اعرف التفاصيل    نقابة البترول تشارك فاعليات مؤتمر و معرض الموك 2019    وليد عباس: 25 مليار جنيه إجمالي قيمة الأراضي المسدد لها جدية حجز بنظام التخصيص    وزير السياحة الجزائري: علاقاتنا بمصر تاريخية.. وأرض الكنانة في قلب الجزائريين    محافظ بني سويف: البدء في توزيع 14 ألف فيزا على المستفيدين من «تكافل وكرامة»    اتحاد الصناعات يستضيف تحالف الصحة الألماني في مصر قريبا    جيش أردوغان يستخدم أسلحة محرمة دوليا شمال سوريا    وزير الخارجية يبحث العلاقات الثنائية مع مستشار حكومة ليتوانيا    الجبير يبحث مع مسئول أمريكي العلاقات الثنائية بين البلدين    ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاجيبيس" فى اليابان إلى 77 قتيلا    بعد فوزه بجائزة نوبل.. آبي أحمد يدعو نتنياهو لزيارة إثيوبيا    محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة بطريقة غريبة (صور)    إغلاق جزئي لمدرجات "لاتسيو" في مباراته مع سلتيك    إصابة فتاتين صدمتهما سيارة ملاكي بفيصل    ضبط أحد الأشخاص لقيامه بإرتكاب عدد 23 واقعة نصب    مفاجأة.. راجح قاتل «محمود البنا» لم يتجاوز سن ال 18 عامًا    ضبط 250 كيلو حمص و 43 كيلو مشبك فاسد فى حملة تموينية بطنطا    6 نوفمبر.. الحكم فى طعن ضباط شرطة على حكم سجنهم لاتهامهم بالتسبب فى وفاة محتجز    إصابة 3 أشخاص في حادث تصادم بين موتوسيكل وتوك توك بالبحيرة    المشاركون في المؤتمر العالمي الخامس للإفتاء يوجهون رسالة للسيسي    خبيئة العساسيف .. شاهد عيان يكشف حقيقة إخفائها عام 67 .. صور    درة على انستجرام: تابعو مسلسل بلا دليل    بدء مؤتمر مهرجان «الموسيقى العربية» لإعلان تفاصيل الدورة 28    "الطيب والشرس واللعوب" يقترب من المليون الأول    آخرهم كاظم الساهر وعادل إمام.. شائعات الوفاة تطارد الفنانين.. أشرف زكي ينفي ويطالب بالتدقيق في الأخبار    وكيل تعليم الإسكندرية عن تلميذ المنتزه: مصاب بنوبة برد عادية    في اليوم العالمي للتغذية.. خبير: المراحل العمرية للإنسان تتأثر بالأطعمة الخاطئة    لهذا السبب.. القوي العاملة تسترد 140 ألف جنيه ل 4 مصريين بالسعودية    صحة الشرقية تكثف دور الثقافة الصحية بالمدارس    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    مكتبة القاهرة تستضيف مؤتمر الإعلان عن تفاصيل الدورة الرابعة للمهرجان الأفرو صيني    مسئول فلسطيني: الانتخابات العامة تشكل مدخلا لترتيب الوضع الداخلي    نور اللبنانية لرجال الإطفاء: تحية إجلال وتقدير يا أبطال    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    صحة الإسكندرية تنفى ما تردد حول انتشار مرض الإلتهاب السحائى    وزير الأوقاف يستقبل مستشار رئاسة الجمهورية للشئون الدينية ببوركينا فاسو    البابا تواضروس الثاني يزور سفارة مصر في بروكسل (صور)    اﻟﻘوات اﻟﺑﺣرﯾﺔ اﻟﻣﺻرﯾﺔ واﻟﻔرﻧﺳﯾﺔ ﺗﻧﻔذان ﺗدرﯾبًا ﺑﺣريًا ﻋﺎﺑرًا ﺑﺎﻟﺑﺣر اﻟﻣﺗوﺳط    نجم جديد يغازل برشلونة    وزير الزراعة: نتعاون مع "الفاو" في مشروع تحسين الأمن الغذائي للأسر المصرية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    حكم الاتكاء على عصا أثناء الصلاة    الأرصاد تحذر من تشغيل المراوح ليلا    «فايلر» يمنح لاعبي الأهلي راحة بعد تأجيل القمة    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    الكشف على 85 ألف مريض و اجراء 1100 عملية جراحية خلال شهر بالبحر الأحمر    د.حماد عبدالله يكتب: من الحب "ما قتل" !!    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    بلماضي بعد الفوز على كولومبيا: لا نزال بحاجة إلى المزيد من العمل    من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي أن اليأس من الكبائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الشعشاعي".. صوت قرآن المغرب في رمضان
القارئ الشيخ قرأ في مآتم سعد زغلول وعدلي يكن.. وكان يتقاضى 500 جنيه أجرا سنويا
نشر في الوطن يوم 05 - 07 - 2014

لا يمر شهر رمضان دون أن تمتعنا الإذاعة المصرية بالحناجر الذهبية لكبار المقرئين المصريين، الذين ينشرون بأصواتهم العذبة أجواء الخشوع والطمأنينة في البيوت المصرية والعربية، ومن بين هؤلاء القارئ الشيخ عبدالفتاح الشعشاعي، الذي اشتهر بالتلاوة القرآنية قبل آذان المغرب.
في قرية صغيرة سميت على اسم جده الأكبر، بمركز أشمون في محافظة المنوفية، وُلد الشيخ عبدالفتاح محمود الشعشاعي عام 1890م، وحفظ القرآن على يد والده الشيخ محمود الشعشاعي في عشر سنوات ولم يذهب كباقي أقرانه إلى الكُتَّاب، ثم سافر إلى طنطا ليكمل رحلة تعليمه من المسجد الأحمدي، فتعلَّم التجويد وأصول المد بالطريقة العادية، ثم إلى القاهرة ليلتحق بالأزهر الشريف ويدرس القراءات على يد الشيخ بيومي والشيخ علي سبيع.
وكون الشعشاعي فرقة للتواشيح الدينية، أثناء وجوده بالقاهرة؛ بسبب ضعف ما يتلقاه القراء من أجور، ولكن لم تشبع طموح الشيخ الذي أصر على منافسة عباقرة المقرئين في هذا الوقت، حتى بدأ رحلته في عالم التلاوة القرآنية عام 1930م، في الليلة الختامية لمولد الحسين سُمع صوته مع أعظم وأنبغ المقرئين من أمثال الشيخ محمد رفعت والشيخ أحمد ندا والشيخ علي محمود والشيخ العيساوي والشيخ محمد جاد الله، وأصبح له معجبون فتفرغ لتلاوة القرآن الكريم، ثم شارك في الإذاعة بعد افتتاحها عام 1936م.
وأصبح الشعشاعي ثاني مقرئ في الإذاعة المصرية بعد الشيخ محمد رفعت، وكان يتقاضى راتبًا سنويًا قدره 500 جنيه مصري، حتى عُيِّن قارئًا لمسجد السيدة نفيسة، ثم مسجد السيدة زينب عام 1939، و حجَّ الشيخ الشعشاعي بيت الله الحرام سنة 1948، ويعتبر الشيخ الشعشاعي أول من تلا القرأن الكريم بمكبِّرات الصوت في مكة والمسجد النبوي ووقفة عرفات من عام 1948، وكانت له طريقته الخاصة في التلاوة تميز بها.
واشتهر الشيخ الشعشاعي في العراق، منذ أن جاءته دعوة عاجلة من السفير العراقي بالقاهرة بناء على رغبة من القصر الملكي، لإحياء عزاء الملكة "عالية"، وبعد تلك الزيارة أحبه العراقيون، وأصبحت له شهرة واسعة في العراق وأصبح من قراء الإذاعة العراقية الأوائل، وتكررت زيارات الشيخ للعراق مرات عدة منذ ذلك الوقت وحتى آخر عام من وفاته.
وقرأ الشعشاعي في مآتم عدد من رجال الدولة مثل سعد زغلول باشا، وعدلي يكن باشا، وثروت باشا، ورحل الشعشاعي عن دنيانا عام 1962 عن عمر ناهز 72 عامًا، تاركًا ميراثًا لمستمعين عشقوا تلاوته، متمثلًا في تلاميذه الذين برزوا في سماء التلاوة، كنجله الشيخ إبراهيم الشعشاعي، والشيخ محمود علي البنا، وغيرهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.