بريطانيا تعزي مصر في وفاة الفريق محمد العصار    أحمد الشيخ يكتب: شبكة حسابات التحريض ضد مصر والترويج لإثيوبيا وسد النهضة    أسعار الذهب ترتفع 4 جنيهات..وعيار 21 يسجل 796جنيه    شروط الأضحية من الغنم ذكر أم أنثى .. احذر شراء هذا الخروف للعيد    محافظ المنيا يسٌلم تجهيزات زواج ل10 فتيات أولى بالرعاية    روسيا وألمانيا يبحثان المساعدات الإنسانية لسوريا    عبدالرحيم علي ينعى شقيقة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي    لطفًا.. البيع بالليرة التركية!    الخسائر 6.5 مليار دولار.. المؤسسة الوطنية للنفط تتوقع انخفاض إنتاج ليبيا إلى 650 ألف برميل يوميا في 2022    موقع إيراني: حادث نطنز "هجوم متعمد"    الأمن الفيدرالي الروسي يعتقل أجنبيا خطط للانضمام إلى داعش    دياب يراهن على نجاح خطة الحكومة ودعم العرب للخروج من الأزمة    سلبية المسحة الثالثة للاعبي الاتحاد وسموحة    حادث متعمد.. التفاصيل الكاملة لدهس مصريين في الكويت    مبدأ قضائي جديد للإدارية العليا بشأن رصيد الإجازات    بالفيديو.. مباحث التموين تفسد خطة محتكري السلع والكمامات    احذر الشبورة المائية على هذه المناطق خلال ال72 ساعة المقبلة    مقتل بائع على يد حماته بمعاونة آخرين في أسيوط    «الأشقياء الثلاثة» سرقوا شقة جارهم المهندس في الزيتون    نجوى فؤاد تنعى والدة حمادة هلال.. ربنا يرحمها    حسام الحسيني ينتهي من تصوير أغنية "تيك توك" لمحمد رمضان وساكو    أحمد موسى في ذكرى ملحمة البرث: هيفضل يوم تاريخي وعندنا أسود في كل مكان.. فيديو    خاص| المحامي حسام لطفي يكشف تفاصيل بلاغ تميم يونس بمباحث الإنترنت    جامعة الأزهر: التحرش سلوك منحرف.. ويجب الإبلاغ عن مرتكبيه    المغرب: إعادة فتح المساجد تدريجيا لأداء الصلوات الخمس ابتداء من 15 يوليو    بالصور.. جامعة أسيوط تنهي استعداداتها لبدء امتحانات الفصل الثاني للفرق النهائية    تعافي 5 مصابين بكورونا وإصابة 70 آخرين في المنيا    بعد ظهور الموت الأسود .. نصائح للوقاية من الطاعون الدبلي    تاج الدين: فيروس «كورونا» تحت السيطرة ولم يصل للذروة    شاهد.. لحظة سقوط حافلة مدرسية في بحيرة في الصين    مهرجان فينيسيا يعلن تفاصيل دورته المقبلة    خاص| نائب محافظ القاهرة يكشف تفاصيل تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة    بالفيديو .. "مو ضروري" ل ماجد المهندس تتخظى رابع مليون    نوفر الدعم النفسي.. القومي للمرأة: ارتفاع عدد شكاوى الفتيات من التحرش    تشكيل تشيلسي أمام كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي    الكشف عن موعد انطلاق الدوري البرازيلي    نيمار في حفل صاخب على انغام اغنية روسية    القرنة بالأقصر تتسلم 5 مواقع لإقامة محطات استكمالا لمشروع الصرف الصحي (صور)    شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: «كورونا» أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك    بالصور.. أبو الوفا يراهن على أندية الصعيد في انتخابات الجبلاية    "الوطنية للصحافة" تتقدم بالتعازي في وفاة الكاتب الصحفي محمد علي ابراهيم    هدوء والتزام بلجان الدراسات العليا المهنية بتجارة القناة    الثعلب الصغير.. حازم إمام يستعرض لياقته البدنية داخل الجيم.. شاهد    المعهد القومي للإدارة يطلق برنامج "قيادة التغيير في وقت الأزمات" اليوم    لجنة برلمانية توافق على موارد جهاز تنظيم المخلفات بالموازنة العامة    هل يلعب «ميسى» بالنار؟    وزير التموين يعلن إطلاق خدمة الحجز الإلكترونى للعلامات التجارية    حوار| أحمد عكاشة: الإخوان نشروا فيروس "هشاشة الأخلاق".. و30 يونيو بداية العلاج    الحكومة: بدء تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    كنت على سفر وفاتني العصر فهل أصليه ركعتين أم أربعًا؟.. البحوث الإسلامية يجيب    نجاح أول عملية لمسن مريض بكورنا بكفر الزيات    البابا تواضروس: للأسف .. الإنسان ينسى الخيرات التي يقدمها الله كل وقت    نصر سالم: الفريق العصار استطاع إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد ثورتي يناير ويونيو.. فيديو    قبل عودة الدوري.. كل ما قدمه "المُقاتل" طارق حامد مع الزمالك (أرقام)    بقيمة تعويضية 53 مليون جنيه .. ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    "الداخلية" توفر شوادر "كلنا واحد" لبيع الأغذية بأسعار مخفضة    ما هي مراتب الإيمان الثلاثة    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى محاولة الانقلاب.. ضحايا أردوغان يروون حكاية 3 سنوات من القمع
نشر في الوطن يوم 16 - 07 - 2019

يصادف، اليوم، الذكرى السنوية الثالثة لمحاولة الانقلاب في تركيا، حيث تعرض مئات الآلاف من الأشخاص، بينهم نساء وشيوخ وأطفال ومدرسون وأكاديميون لا علاقة لهم بالمحاولة الانقلابية، للظلم تحت مسمى "التحقيقات القضائية" بموجب قرارات الطوارئ.
وفي تصريحاته لقناة "سي إن إن" التركية، أفاد مدير الأمن العام التركي، جلال أوزون كايا، أن عددا من خضعوا للتحقيقات القضائية بلغ 560 ألف شخص، من بينهم جزء كبير زج بهم في السجون، وتضم السجون التركية حاليا نحو 40 ألف سجين بموجب قرارات سياسية لا قضائية.
فعلى الرغم من دعوات الغرب بالتزام معايير الحقوق والعدل وتفعيل القانون والدستور، تواصل الحكومة التركية ممارساتها حتى بعد انتهاء حالة الطوارئ.
ولم يجد الضحايا سوى وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال صوتهم إلى العالم، حيث روى الآلاف من الأتراك من مختلف الفصائل والوظائف ما عايشوه عبر هاشتاج #15TemmuzMağduruyum الذي يعني بالعربية "أنا ضحية الخامس عشر من يوليو"، والذي انطلق على موقع "تويتر"، تزامنا مع الذكرى السنوية الثالثة للمحاولة الانقلابية.
وكان ممثل صحيفة "زمان" في منطقة الشرق الأوسط جمالي أونال من بين الضحايا الصحفيين الذين حاولوا الكشف عن الظلم الذي تعرضوا له في أعقاب الانقلاب الفاشل، حيث أفاد في فيديو قصير نشره عبر حسابه بموقع "تويتر" أنه تعرض للاعتقال بعد حوالي شهر من الانقلاب، الذي وصفه ب"الانقلاب المظلم"، أثناء لعبه مع أطفاله في حديقة عامة قرب منزله، وذلك من دون أي إسناد جريمة مادية له.
وقال أونال: "لا يمكنني أن أنسى ذلك المشهد الذي كان أطفالي يصرخون أثناء وضع الشرطة القيود على يدي واقتيادي إلى مركز الأمن: إلى أين سيذهبون بك يا أبي؟، بقيت محتجزا في مركز الأمن 15 يومًا، وكانت الشرطة تقودنا كل يوم إلى المستشفى للفحص الطبي مكبّل اليدين. ومع أن زوجتي وأطفالي كانوا يأتون إلى المستشفى لرؤيتي بضع دقائق لكني كنت أسأل الشرطة أن يخرجني من باب آخر للمستشفى حتى لا يراني أطفالي وأنا مكبل اليدين".
واعتبر أونال نفسه من المحظوظين مقارنة بأوضاع الصحفيين الآخرين، حيث قررت السلطات القضائية الإفراج عنه بعد حوالي 3 أشهر، ثم أضاف قائلاً: "خرجت من السجن بعدة 3 أشهر، غير أن محاكمتي لا تزال مستمرة. نظرا لاستمرار الاعتقالات الجماعية التعسفية واستحالة محاكمة عادلة في تركيا، اضطررت إلى مغادرة بلادي، لو كنت أعلم أنني سأخضع لمحاكمة عادلة لما تركت بلادي".
وأكد أونال أنه فقد مهنته الصحفية بموجب قرارات الطوارئ بعدما أمضى في هذا المجال حوالي 25 عاما من الزمن، ليصبح بين ليلة وضحاها بدون عمل ولا مهنة، ثم أردف بقوله: "كلما رن جرس المنزل كان أطفالي يهرعون إلى الباب أو النافذة لتفقد ما إذا كان القادم الشرطة أم لا، كان يجب عليّ إنقاذ أطفالي من هذا الوضع المأساوي، لذا اضطررت لمغادرة وطني وبدء الحياة مجددا من نقطة الصفر في الخارج".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.