احتفالا بعيدها القومي ونصر أكتوبر.. ندوة تثقيفية بمدارس السويس|صور    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    التصديرى للجلود:المعرض الأفريقي يضع مصر على خريطة المعارض العالمية    الكهرباء: العدادات مسبوقة الدفع و"القراءة الموحد" سيقضى على مشاكل الفواتير    كواليس استقالة مدير هيئة تعمير الزراعة.. وملف طرح النهر يثير التساؤلات    تهديد بالضرب بالنار.. معركة داخل برلمان أردوغان |شاهد    بوتين: الطلب على منتجات التكنولوجيا الفائقة المدنية يجب أن يغطيه المنتجون في روسيا    بشأن سد النهضة.. تفاصيل رسالة رئيس الوزراء إلى نائب الرئيس الأمريكي    قلوبنا تبكى.. سوريا ولبنان    تيار الإصلاح الديمقراطي بفتح يكشف موقفه من الانتخابات التشريعية بفلسطين    يوفنتوس يجني أرباحا ضخمة من صفقة رونالدو    10 صور ترصد تفاصيل حريق كنيسة مارجرجس في المنصورة    محمود البنا شهيد الشهامة.. فى كاريكاتير اليوم السابع    العثور على جثة طفل غارقا بترعة البشلاوية بميت غمر    تعرف على نجوم ليالي مهرجان الموسيقى العربية.. جدول حفلات المسرح الكبير    تامر مرسي يتعاقد مع على ربيع ومصطفى خاطر على مسلسل لرمضان 2020    صور.. هند صبري تحضر العرض الخاص ل "نورا تحلم" في باريس    لا أستطيع قضاء الصلاة الفائتة ماذا أفعل؟.. علي جمعة يجيب    ضد الشريعة    ما هو الإلتهاب السحائي .. قراءة في المرض المرعب ل الأطفال وطرق علاجه    إحالة 4 متهمين بقتل 3 شرطيين في الشرقية إلى المفتي    ضبط ربع طن بنزين قبل بيعه في السوق السوداء بالفيوم    غدا.. الحكم على متهمين في "أحداث عنف المطرية"    البحرية الليبية تنقذ 90 مهاجرا غير شرعي قبالة سواحل مدينة الخمس    "الأورمان" تنتهي من تطوير 42 قرية ضمن القرى الأكثر احتياجًا في 12 محافظة    محرز يُبدع.. ملخص وأهداف مباراة الجزائر ضد كولومبيا 3-0 الودية (فيديو)    الآثار تضبط سائحًا أثناء تسلقه الهرم الأكبر وتحيله لشرطة السياحة    نجوم «الممر»: عمل وطنى وحّد الشعب المصرى أمام شاشات التليفزيون    بعد مماطلة الكفيل.. القوى العاملة تتدخل لحل مشكلة 4 مصريين بالسعودية    "سي إن إن" تنتج فيلمًا قصيرًا عن السياحة الاستشفائية بمصر    البابا تواضروس يدشن كنيسة العذراء والرسل ببلجيكا    فى اليوم العالمى للتغذية .. 10 مخاطر ل الجوع الأنيميا أبرزها    ضحية العنصرية..وفاة مشجع إنجليزى فى قسم شرطة بلغارى قبل مباراة منتخبه    إضافة 27 ألف حالة جديدة ببرنامج تكافل وكرامة في قنا    عصام يونس: التعديات على حقوق الفلسطينين فى رام الله أصبحت أمرًا نظامًا    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    للأمهات.. نصائح لحماية طفلك من خطر الالتهاب السحائي    لأول مرة..الكلية الحربية تقبل ضباط مقاتلين من خريجي الجامعات المصرية    آخرهم كاظم الساهر وعادل إمام.. شائعات الوفاة تطارد الفنانين.. أشرف زكي ينفي ويطالب بالتدقيق في الأخبار    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    اﻟﻘوات اﻟﺑﺣرﯾﺔ اﻟﻣﺻرﯾﺔ واﻟﻔرﻧﺳﯾﺔ ﺗﻧﻔذان ﺗدرﯾبًا ﺑﺣريًا ﻋﺎﺑرًا ﺑﺎﻟﺑﺣر اﻟﻣﺗوﺳط    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    الأرصاد تحذر من تشغيل المراوح ليلا    رئيس تنمية الصادرات: ملتزمون بتنفيذ خطة المعارض الخارجية ب31 معرضا حتى يونيو 2020    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    د.حماد عبدالله يكتب: من الحب "ما قتل" !!    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    بالصور...وزيرة الصحة تعقد اجتماعاً مع الأطباء والفرق الطبية لعرض خطة تطبيق المنظومة بالأقصر    الكوماندوز.. 50 صورة ترصد الاحتفال الأسطوري لجماهير الزمالك أمام مطار القاهرة    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آثار تحرير سعر الصرف تؤرق أحلام العاملين في سوق العقار
نشر في الفجر يوم 25 - 12 - 2018

أزمات متلاحقة واجهها سوق البناء والتشييد، في 2017 ، إثر قرار تحرير سعر الصرف، أهمها نقص إمدادات الغاز الطاقة وارتفاع أسعار الغاز الطبيعي، الأمر الذي سبب حفض الطاقة الإنتاجية نتيجة توقف العديد من المصانع، ومن ثم رفع أسعار مواد البناء بلا رجعة، وبالتالي ارتفاع أسعار المنتجات النهائية بالأسواق وهو ما أضعف قوتها في المنافسة مع مثيلتها بالأسواق المحلية والخارجية.
أزمة الدولار، ألقت بظلالها السلبية على توافر الغاز الطبيعي للمصانع، وقطع الغيار المستوردة واللازمة لاستمرار عمل خطوط إنتاج المصانع، بالإضافة الى أن الحكومة تمنح محطات الكهرباء الأولوية لتوفير احتياجاتها من الغاز قبل المصانع.
توفير إمدادات الطاقة من الغاز الطبيعي والفحم، تعد أكبر التحديات التي تواجه مصانع مواد البناء ومنها الأسنمت، فألقت أزمة الدولار، بظلالها على مستوى وحجم الإمدادات، إذ يؤدى تذبذب توفير الإمدادات المطلوبة إلى عدم تمكن المصانع من العمل بكامل طاقتها الإنتاجية.
وقال محمد عبد الحميد، أحد المصنعين إن سلبيات مشكلة نقص الدولار حجمت قدرة المصانع أيضا على توفير قطع الغيار فمعظمها مستوردة، إضافة الى أن الدولة رفعت قيمة الرسوم على المواد الخام، المستخدمة في صناعة الأسمنت من الحجر الجيري والطفلة، كما أن تكلفة نقل طن الإسمنت من سيناء للقاهرة - تتكلف 60 جنيهًا، في حين أن المصانع المتواجدة بمحافظات القناة لا تتكلف إلا 10 جنيهات للطن، وهذه العوامل تساهم فى زيادة الضغط على الأسعار وارتفاع تكلفة المنتج وانخفاض العائدات المرجوة، وتعتبر صناعة الأسمنت تعتبر من الصناعات الثقيلة التى تحتاج الى استثمارات ضخمة وينتظر منها أن تكون مجدية وتحقق 30% أرباحا على الأقل من حجم مبيعاتها الإجمالية.
وأضاف أنه فيما يخص طرح رخص جديدة للأسمنت يعد أمرا عبثيا، فالمصانع الحالية إذا عملت بكامل طاقتها المحلية ستسد احتياجات السوق المحلية وسيكون هناك فائض للتصدير أيضا.
رئيس شعبة الحراريات، علي سنجر، قال إن عام 2017، شهد المزيد من الإجراءات التي تسببت في ارتفاع أسعار المواد الخام بنسبة 100%، كما أن الطاقة الإنتاجية لمصانع السيراميك انخفضت بنفس نسب ارتفاع أسعار الغاز الطبيعى، وهو ما يدعم طلب مصنعيه بخفض أسعار الغاز للمصانع.
وتابع أن تكلفة الغاز أصبحت تمثل 26% من حجم التكلفة الإجمالية التى تتحملها مصانع السيراميك فى العام بعد أن كانت لا تتخطى ال 10%، ويرجع توقف مصانع الطوب الطفلى لتوجه أكثر من 60 % من الطلب على مصانع الطوب الاسمنتى ولكن توقف هو الاخر بعد زيادة أسعار الطاقة.
محمد سيد حنفي، مدير غرفة الصناعات المعدنية، قال في تصريحات سابقة، إن أزمة إيجاد الدولار، تؤثر سلبًا على توافر الخامات اللازمة للإنتاج، الأمر الذى سبب توقف المصانع عن الانتاج أو العمل ب 50% من طاقتها.
وطالب الجهات المعنية بالعمل على دعم الصناعة الوطنية، والعمل على زيادة الإنتاج حتى يستطيع المصنعون المحليون منافسة جميع الأصناف التركية والصينى والأوكراني، والتصدير والاستحواذ على الأسواق العربية والإفريقية وتسهيل دخول الشركات المصرية لها.
وأورد أنه لا بديل عن توفير الغاز والكهرباء والدولار للصناعات المعدنية لاستمرار عمليات الإنتاج دون توقف وتكبد المزيد من الخسائر، منوهًا بمخاطبة الغرفة وزير الصناعة والبنك المركزى ورئاسة الوزراء من أجل إيجاد حلول للأزمة، كما أن المصانع تعانى أزمات ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج أبرزها زيادة الطاقة بشكل مستمر، وعدم توافر الدولار وهو ما يهدد الصناعة بشكل كبير.
واختتم حديثه بأن "نعلق أمالا على أن يحمل عام 2018 الخير للصناعات المعدنية خاصة أن حقل ظهر قد يؤدي لتوفير الغاز طوال العام وبأسعار أقل لاسيما وأن كلفة الاستيراد من الغاز سوف ستنتهى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.