إحالة مالك حمام سباحة شعبى للمحاكمة بتهمة وفاة طفل صعقا بالكهرباء    محافظ القاهرة يكرم 9 أوائل للثانوية العامة من أبناء المحافظة (صور)    تنصيب أنيجريت كرامب - كارنباور وزيرة الدفاع الألمانية الأسبوع المقبل    الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%    سقوط عاطل بحوزته 3 طرب حشيش و 10 لفافات بانجو وحصوة هيروين في قبضة مباحث ميت غمر    صيف الهضبة.. عمرو دياب يطرح بوستر ألبوم «أنا غير»    من إبداعات أطفالنا : ندى الطهراوي تكتب عن: الصحبة الصالحة    هناكل إيه النهارده.. نجرسكو وكشك ألمظ وملوخية.. الحلو: سموذى خوخ    طريقة عمل الطعمية    عبد الحفيظ: الأهلي جاهز لمواجهتي المقاولون والزمالك    هل تبحثين عن الاستقرار.. ابتعدي عن الارتباط بالرجال من هذه الأبراج    مواجهات عربية ساخنة ..نتائج قرعة مونديال 2022 و كأس آسيا 2023    التخطيط: الحوكمة أحد التحديات ال4 التي تواجهها مصر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة    أبو الغيط: الرسالة الأولى للإعلام العربي يجب أن تكون ترسيخ المواطنة    ابنة نجيب محفوظ تتحدث ل«الشروق» عن هديتها الجديدة لمتحف والدها ومقتنياته المعروضة    باهر النويهي يهنئ خالد أنور بعيد ميلاده    مدبولي: ما يحدث بعين الصيرة يهدف لعودة القاهرة كعاصمة ثقافية    صورة.. فريق مسرحية "الملك لير" يؤدون مناسك العمرة    تنفيذ 1277 حكما قضائيا على هاربين بالمنيا    وزارة المالية: الاقتصاد المصري حقق معدل نمو قدره 5.6%.. وهو الأعلى منذ سنوات    «الإنتاج الحربي» و«المالية» تتعاونان لميكنة «الضرائب العقارية»    أبطال القوات المسلحة يحصدون 3 ميداليات في بطولة العالم للخماسي الحديث ببولندا    إغلاق مطعم شهير بمطروح بعد ضبط 355 كجم لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي    شاهد.. أحدث ظهور ل محمد إمام في الجيم.. والجمهور: عاش يا وحش    سقطات محمود العسيلي لا تنتهي.. إحراج لجمهوره واتهام بالعنصرية والغرور    الهجرة تُعلن شروط مسابقة أجمل صورة مصرية بشرم الشيخ    إصابة 3 أشخاص في تصادم سيارتين ملاكي بكفر الشيخ    تراجع بالمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية    «الإسكان» ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروع تطوير «مثلث ماسبيرو»    «النقل» تقترب من التعاقد مع «هيونداى روتم» لتوريد 6 قطارات مكيفة للخط الثانى للمترو    لافروف: تفاقم التوتر بالشرق الأوسط بسبب التحركات الأمريكية في المنطقة    دي ليخت يخضع للفحص الطبي في يوفنتوس.. صور    محافظ أسيوط يكرم الثاني مكرر على الثانوية العامة والسابع مكرر على الثانوية الأزهرية    مساعد أجيري يرد على تصريحات هاني رمزي: لا أعرف سبب حديثه حاليًا    "الإفتاء": 5 كلمات تعتقك من الحر الشديد لنار جهنم    الاتحاد الجزائري يرصد مكافآت ضخمة للاعبين حال التتويج بكأس الأمم الأفريقية    استهداف جديد لمطار جيزان بالسعودية    البنتاجون يؤكد استعداد سول وواشنطن لإجراء مناورات مشتركة    باحث إسلامي يصف صحيح البخاري ب"اللعين"    خبير في تقويم الأسنان: التنفس عبر الفم يؤدي لتشوهات بالوجه والفكين    رئيس الإكوادور السابق يتهم مؤسس «ويكيليكس» بالتدخل في الانتخابات الأمريكية    الخارجية الأمريكية: لا تسامح مع التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز    عطية: في هذه الحالة لا يدخل المنتحر جهنم    بدء تنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر 4 أغسطس المقبل    التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير    الإسماعيلي يستعد للزمالك بمواجهة المقاولون العرب    الأرصاد: طقس شديد الحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 42    تعرف على أسعار وأنواع المانجو الأربعاء 7 يوليو    تنسيق الثانوية العامة.. إليك رابط تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى 2019    صلاح حسب الله في لقاء مع طلاب جامعة القاهرة: الوظيفة تأتي صدفة لكن القيادة تأتي بالتدبر    مساعد أجيري يخرج عن صمته ويكشف مفاجآت صادمة    لأول مرة.. «نوعية المنيا» تستقبل طلاب متحدي الإعاقة في اختبارات القدرات    في عصور الخلفاء    بدء المقابلات الشخصية ل1182 متقدمًا لمسابقة القيادات المحلية الجديدة بالمحافظات    أسهم أمريكا تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن أرباح البنوك والتجارة    التعليم الفنى يهزم الثانوية العامة| حلم «التكنولوجيا التطبيقية» يتحقق    نيويورك ترفع السن القانونية لشراء منتجات التبغ ل21 سنة    هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: نعمل وفقا لمعايير عالمية في تقييم المستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.."مجلس الدولة" و التحول الديمقراطي بالتعاون مع مجلس الدولة الفرنسي
نشر في الفجر يوم 29 - 11 - 2012

رئيس مجلس الدولة : يطالب الحاضرين بعدم التعرض للإعلان الدستوري الجديد

طارق البشري : الثورة يجب أن تزيح السلطة السياسية التي قامت عليها الثورة وتزيح النخبة المرتبطة بهذه السلطة

عكاشة : الديمقراطية تحتاج إلى قضاء مستقل بعيدا عن أي تدخل من السلطات الآخرى



انعقد بمجلس الدولة المؤتمر المصرى الفرنسى، لمناقشة دور مجلس الدولة المصرى فى التحول الديمقراطى وحضر المؤتمرالمستشار مدحت بسيوني مساعد وزير العدل مندوبا عن المستشار مكي وبدأت فعاليات المؤتمر وذلك بحضور رئيس مجلس الدولة المستشار غبريال جاد عبد الملاك والسفير الفرنسي بالقاهرة نيكولا جالي وعدد من أعضاء مجلس الدولة السابقين والحاليين وعلى رأسهم المستشار ، طارق البشري النائب الأول لرئيس مجلس الدولة الأسبق والمستشار حميد ياسين عكاشه رئيس مجلس إدارة نادي قضاة مجلس الدولة ، وعدد من مستشاري وقضاة مجلس الدولة الفرنسي ، فيما اعتذر المستشار أحمد مكى وزير العدل عن حضور المؤتمر وحضر نواب عن المحكمة الدستورية العليا والنيابة الإدارية .

بدأ المستشار غبريال جاد عبد الملاك رئيس مجلس الدولة المؤتمر وتحدث عن دور مجلس الدولة في التحول الديمقراطي بعدم التعرض أو إبداء الآراء حول الإعلان الدستوري الجديد الصادر من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية ، سواء بالتلميح أو التصريح المباشر لأن محكمة القضاء الإداري هي صاحبة الأختصاص في ذلك .

وقال غبريال انه تبين من عدد الطعون التى قدمت أمام محكمة القضاء الإداري لوقف تنفيذ وإلغاء هذا الإعلان وبالتالي فلابد من الإمتناع عن إبداء أية آراء حول هذا الإعلان طالما أن الأمر معروض أمام محكمة القضاء الإداري .

وأكد رئيس مجلس الدولة أن المجلس قد تمسك في مشروع الدستور الجديد بضرورة النص صراحة على أن مجلس الدولة جهة قضائية مستقلة قائمة بذاتها بختص وحدة دون غيره بالفصل في كافة المنازعات الإدارية والدعاوى والطعون والإدارية ويتولى الإفتاء في المسائل في الجهات وصياغة القوانين والقرارات ذات الصغفة التشريعية التي تحال إليه ..

وأضاف أن المجلس يقوم دائما بدور حامي الحقوق والحريات العامة قبل ثورة 25 يناير وبعدها وحققت أحكامه العدل بين المتقاضيين إعلاءا لمبدأ سيادة القانون ولهذه الأحكام أثرها البالغ في إقامة العدل في البلاد ، وأحكامه لا تنظر لمصلحة طرف دون آخر وتوازن بين مصلحة الطرفين المصلحة العامة ومصلحة الأفراد وحريتهم الخاصة .

قال المستشار حمدي ياسين عكاشه رئيس نادي قضاة مجلس الدولة : أن الديمقراطية الحقيقة تحتاج إلى قضاء مستقل بعيدا عن أي تدخل من السلطات الآخرى وإستقلال كامل للقضاء وتلزم عدم التدخل بشكل مباشر أو غير مباشر في عمل السلطة القضائية وأنه لا يجوز تكريس جميع السلطات في يد فرد واحد ، ، مشيراً إلى أن الكثير من دولة العالم أطاحت بالنظم الديكتاتورية ولكنها استبدلتها بدكتاتورية أخرى وفشلت في التحول للديمقراطية وعملية التحول الديمقراطي.

وقال عكاشة في كلمته أثناء المؤتمر المصري الفرنسي حول دور مجلس الدولة في التحول الفرنسي أن مجلس الدولة قد ساهم في تفجير ثورة 25 يناير بكثير من الأحكام القضائية التي كشفت عن فساد العلمية الإنتخابية للبرلمان في عام 2010 وزاد الطين بلة عدم تنقيذ هذه الحكام مما أشعل الثورة .

وشرح رئيس إدارة نادي قضاة مجلس الدولة أن أول الإشكاليات التي تواجه العلاقة بين الثورة والتحول الديمقراطي هو تحديد المسار الذي سيتم اتباعه بعد الثورة وربط العلاقة بين الشرعية الثورة والشرعية الديمقراطية والشرعية الدستورية والقانونية.

قال المستشار طارق البشري النائب الأول لرئيس مجلس الدولة الأسبق أنه بعد ثورة 25 يناير تطورت أحكام مجلس الدولة خاصة في الفترة الإنتقالية والتي شهدت دورا سياسيا للسلطة القضائية متمثلا في الأحكام التي أصدرتها وارتبطت بالأحداث السياسية خاصة وأن بعض الأحكام تتعلق بالسياق السياسي والإجتماعي للمجتمع ، كما أن بعض القرارات الإدارية قد تحمل سمات سياسية ، وهو ما يجوز بشرط ألا يشتغل القاضي بالسياسية .

وأضاف البشري أثناء الجلسة الأولى بالمؤتمر المصري الفرنسي حول دور مجلس الدولة في التحول الديمقراطي " وإطلالة على مبادىء الأحكام الصادرة من مجلس الدولة بعد ثورة 25 يناير " أنني تعلمت من مجلس الدولة الموضوعية والبعد عن الذاتية والوقوف للحق ، وأن الثورة يجب أن تزيح السلطة السياسية التي قامت عليها الثورة وتزيح النخبة المرتبطة بهذه السلطة ، وأن القوات المسلحة قد سدت الفراغ بعد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك حتى تم انتخاب رئيس جديد للبلاد .

وذكر أن رئيس مجلس الدولة المستشار غبريال جاد عبد الملاك قد طلب من جميع الحاضرين بالمؤتمر بعدم التعرض أو إبداء الآراء حول الإعلان الدستوري الجديد الصادر من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية ، سواء بالتلميح أو التصريح المباشر لأن محكمة القضاء الإداري هي صاحبة الأختصاص في ذلك ، ولذلك لم يعقب المستشار البشري على هذا الإعلان .

قال المستشار فردريك ان اى قانون خارج من الحكومة يجب الرجوع اولا الى مجلس الدولة كما نص عليه الدستور ولكن اى قانون يخرج من اى شخص برلمانى لا يجب الرجوع الى مجلس الدولة الا اذا تدخل شخص مسؤل .

وأضاف أنه من الممكن أن ينضم أى قاض بمجلس الدولة إلى أى حزب أو فصيل سياسى ولكن دون أن تتاثر أحكامه بهذا الفصيل المنتى اليه فوجب على القاضى أن يكون محايداً بين جميع الاحزاب والفصائل السياسية ولكن يفضل عدم الانتماء إلى هذا الفصيل .

فيما قال المستشار يحيي راغب دكروري نائب رئيس مجلس الدوله في كلمته عن دور مجلس الدوله في حمايه حقوق الإنسان أن المجلس هو حصن المشروعيه ويشكل منظومة قانونية متكامله لإرساء قواعد المشروعيه ، وهو المنوط به إقرار قانون السلطة التنفيذية عن طريق لجنة الفتوي والتشريع ومراقبة القاونون أثناء التنفيذ ومرة لاحقة عندما تخرج السلطه التنفيذية عن مشروعية تطبيق القانون .

وطالب " دكروري " بوضع نص في الدستور الجديد يلزم الجهات الإداريه باللجوء لقسم الفتوي والتشريع بالمجلس والزامهم بالأخذ برأيها وإلزام الجهة المختصه التي لم تنفذ أحكام مجلس الدوله بالعويض .

كما طالب " دكروري " طالب بإدراج قاضي تنفيذ في كل دوائر مجلس الدوله مهمته الأشراف علي تنفيذ الأحكام الصادرة من دوائر مجلس الدوله ومخول له الإتصال بالجهات بالإداريه للوقوف علي أسباب منع تنفيذ الأحكام .

واختتم كلمته بأن الإعلان الدستوري يحمل تدخلاً سافراً في السلطة القضائية ويمثل تدخلا سافراً في عمل القضاء ، وضرب عرض الحائط بمبدأ الفصل بين السلطات وجعل رئيس الجمهوريه فوق القانون ونصب نفسه مختصما وحكماً


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.