«روح أكتوبر»| أول صالون ثقافي للأوقاف بعد أزمة كورونا    البابا تواضروس يلقي عظته الأسبوعية من الكاتدرائية اليوم    «البترول» تستعد لإعلان أسعار البنزين الجديدة خلال أيام    خالد فودة ل«المصري اليوم» : نجنى ثمار التنمية والتطوير في كل مدن المحافظة    محمد الإتربي: ما حدث في مصر من تطور منذ 2016 يدرس في العالم.. فيديو    وكيل طب بيطرى الزقازيق لشؤون خدمة المجتمع و تنمية البيئة : الدولة أولت اهتماما كبيرا لتعزيز الإنتاج الحيوانى فى مصر    مجلس الأمن يطالب أرمينيا وأذربيجان بإسكات صوت المدافع    بالصور| المظاهرات تستقبل ترامب في كليفلاند قبل مناظرة بايدن    90 مليون جنيه إسترليني تقرب جادون سانشو من كتيبة مانشستر يونايتد    فيديو| ميار شريف: أتمنى أن أصبح أيقونة مثل «صلاح»    تطبيق تقنية «الفار» في مباريات كأس مصر    فيديو| حلمي طولان: الأهلي والزمالك سيتأهلان لنهائي دوري الأبطال    مرتضى: باتشيكو المسؤول الأول عن 3 ملفات.. وسأرد على الأولمبية في مؤتمر عالمي    ميدو : تأهل الزمالك والأهلي لنهائي إفريقيا سهل بسبب مستوى الرجاء والوداد    الجزيري: أجواء مصر ساعدت نجوم إفريقيا على التألق.. ومستمر مع المقاولون    مفاجأة فى حادث وفاة 5 أشخاص نتيجة الاختناق ب«بلاعة مجزر البحيرة» (تفاصيل)    أوبو تعلن موعد إطلاق هاتفها Oppo A93 .. سعر ومواصفات    فيديو.. المجتمعات العمرانية: تطهير شبكات الصرف استعدادا لأمطار الشتاء    شرطة النقل والمواصلات تواصل حملاتها لضبط الخارجين على القانون    لعشاق بوكيمون.. 4 مقاطع فيديو تكشف توسع Pokémon Sword and Shield الثاني    "تيك توك" يصدر دليلًا للانتخابات الأمريكية للتصدي للمعلومات المغلوطة    بلاش بقى يا عمرو.. ريم البارودي تتهرب من صورة قديمة لها في بداية مشوارها    بسبب كورونا.. ديزني تعتزم تسريح 28 ألف عامل في المدن الترفيهية    الفنانة نادية العراقية ترد على "المتنمرين" بصورتها مع أبنائها    مبروك عطية: الحجاب في الأصل زينة.. واللحية تزين الرجل في هذه الحالة.. فيديو    الناس يبعثون عراة يوم القيامة.. مبروك عطية مُعلقاً على تبرير التحرش ب الملابس المثيرة.. فيديو    مبروك عطية: النبي اشترى عطرًا لابنته فاطمة بمهرها كله.. فيديو    تعرف على معني العفة وفضلها    تعرف على ثمرات العفة    مناقشة طرق التقييم بقوائم التحقق بإدارة الجودة بالفيوم    «لو ظهرك بيوجعك».. 8 فيتامينات هتقلل الألم    فوتشي: خطة الولايات المتحدة كانت لمواجهة وباء «الإنفلونزا» وليس «كورونا»    مبروك عطية: المرأة تهتم بأنوثتها منذ صغرها والإسلام لم ينكر عليها ذلك.. فيديو    مصدر أمنى يكشف أكاذيب القنوات الموالية للجماعة الإرهابية    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعى أمير دولة الكويت    حفيد جمال عبد الناصر: أحبته شعوب العالم لإنسانيته ودعم حركات التحرر ضد الاستعمار (صور)    بومبيو: أمير الكويت الراحل له دورًا محوريًا في بناء السلام بالخليج    فساد موزة الدوحة وأمينة أردوغان يزكم الأنوف: شهادات مزورة.. رشاوى.. ودعم الشذوذ    أخبار التوك شو| فتح باب تراخيص البناء.. والدة سوسن بدر ممثلة مغمورة.. أمريكا تجهز صفعة لأردوغان    الأرصاد: طقس اليوم حار والعظمى بالقاهرة 34 درجة    الإمارات تعلن ترشحها لشغل مقعد غير دائم في الأمم المتحدة    جماعة حزب الله ترد على نتنياهو: نعرف أين نضع صواريخنا    توتنهام ضد تشيلسى.. لامبارد يدعم ماونت ويكشف إصابة فيرنر    شقيق علاء ولى الدين "الراحل كان يقلد أمى فى فيلم الناظر"    فيديو| نبيل شعيل يطرح "سهران"    في لقاء أسبوعي خاص... أسامة الأزهري يتناول القضايا الدينية والفكرية على DMC    أسامة عبد العزيز: أردوغان ينتهك القانون ولا يحترم السلطة القضائية.. فيديو    فندق الماسة بالعلمين الجديدة يفوز بجائزة KNX العالمية 2020 لأفضل بناء ذكى.. فيديو    الكنيسة تستقبل رفات "ماثيو الإفريقي" أحد شهداء ليبيا - فيديو    مستشار أردوغان يهدي زوجة الإخواني محمد ناصر «فيلا» مكافأة الهجوم على مصر    «قومي الطفولة» يوجه رسالة للمواطنين بشأن واقعة «طفل القاهرة الجديدة»    مصلحة الناس أولا.. شعار مشروعات النهضة الشاملة فى عهد الرئيس السيسي.. والعالم يشهد على الإنجازات إكسترا نيوز تعرض تقريرا مصورا عن جهود تطوير العشوائيات و إقامة المشروعات العملاقة بجميع المجالات.. فيديو    "أستاذ طفيليات" يحذر من عودة طفيل "الإيزوبودا" في بحيرة قارون بسبب الزريعة    وزيرة التضامن الاجتماعي ومحافظ أسيوط يطلقان برنامج "وعي" للتنمية الاجتماعية    موجز الرياضة من تليفزيون اليوم السابع: الأهلي يخطر فايلر رسميًا بعدم تجديد عقده    مورينيو يعلق على واقعة مغادرة إريك داير الملعب للذهاب ل«دورة المياه»    عاجل| بيان كورونا اليومي.. ارتفاع في الإصابات وانخفاض في الوفيات    أستاذ جراحة العيون بالقصر العينى: عمليات تغيير لون العين مجرمة دولياً وتسبب عمى كامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشيخ زويد والعريش والفلوسيات محطات مهمة في الرحلة المقدسة.. تعرف عليها
نشر في صدى البلد يوم 20 - 08 - 2019

كشف خبير الآثار د.عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء حكاية عدة مناطق أثرية وتاريخية،مثلت محطات مهمة للمسيح والسيدة العذراء في رحلتهما المقدسة الي مصر،والتي امتدت من رفح إلى الفرما.
وقال ريحان لصدي البلد أن الشيخ زويد كانت محطة مهمة فى مسار العائلة المقدسة وتبعد 25كم شرق العريش ، وتقع شمال القرية جبانة قديمة فيها قبة الشيخ زويد الذى سميت القرية على إسمه ويقولون أنه من الصحابة.
وعلى باب القبة حجر من الرخام عليه كتابة بالعربية نصها كالآتى (بسم الله الرحمن الرحيم أنشأ هذه القبة المباركة إن شاء الله تعالى أمير اللوا الأمير محمد بك باش الخزين الواقف عليه حضرة على أحمد أغا وذلك فى شهر (صفر سنة 1063هجرية الموافق يناير 1653م).
وقال ريحان: وقد قام عالم الآثار الفرنسى كليدا Cledat بإجراء حفائر بالشيخ زويد عام 1913وعثر على فسيفساء ترجع إلى العصر الرومانى معروضة الآن بمتحف الإسماعيلية .
كذلك هناك العريش،والتي قال ريحان عنها انهاغ ذكرت بهذا الإسم فى العصر الرومانى،وكانت مكانًا ينفى إليه المجرمون بعد جدع أنوفهم ولهذا أصبح اسمها رينوكورورا ومعناه المقطوعى الأنوف، أما العريش فهو الإسم الذى أطلقه عليها العرب والظاهر أن أهلها قديما كانوا يسكنون فى مظال من القش اليابس كما يفعل أهل البادية اليوم فى الصيف فسميت أماكنهم بالعريش وهذا الإسم ما يزال يطلق هناك على مظال القش إلى الآن.
وأكد أن العريش محطة رئيسية على ذلك الطريق، وذلك لوقوعها عند تلاقى طريق البتراء بطريق بلاد الشام ووفرة المياه الصالحة للشرب ووجودها على مصب وادى العريش حيث يمكن أن يقوم حولها شئ من الزراعة وأشار إليها جغرافيو العرب كلهم واعتبروها سوقًا عظيمة وقد لقيت هذه المحطة عناية الرومان وكان بها كنيسة كبيرة.
وينقل عن أبى المكارم الذى كتب عن تاريخ الكنائس والأديرة فى القرن الثانى عشر الميلادى قوله (بجهة العريش كنيستين كبار من قديم الزمان وهما خراب وجدرانهما باقية إلى وقتنا نحن وسور البلد الذى من جانب المالح باقى إلى الآن) كما ذكر أن جميع الرخام والأعمدة التى بمصر معظمها من العريش وبالعريش بقايا قلعة أنشأها السلطان سليمان بن سليم بن بايزيد بن عثمان 968ه – 1560م مبنية بالحجر الرملى الصلب مستطيلة الشكل طول الضلع الشرقى 75م والشمالى 85م وكان ارتفاع سورها 8م بقاياها ما زالت قائمة
وقال ريحان إلى أن الفلوسيات كانت المحطة الرابعة فى مسار العائلة المقدسة بشمال سيناء وتقع فى الطرف الشرقى من بحيرة البردويل 3كم من شاطئ البحر المتوسط 30كم غرب العريش، وكانت أوستراسينى منطقة عامرة فى العصر المسيحى وكان لها أسقف وعندما أراد الإمبراطور جستنيان تحصين مناطق سيناء ضد غزو الفرس كانت أوستراسينى من بين المناطق التى أقيمت فيها الحصون ووصلت المبانى فى عهده إلى البحر وأصبحت المدينة مركزًا لكرسى دينى هام.
وأضاف:الفرنسى كليدا اكتشف عام 1914 كنيستان بالفلوسيات، الشمالية لا تزال بقاياها تدل على تخطيطها مستطيلة طولها62م من الشرق للغرب وعرضها 22م وكانت أرضيتها مغطاة بالرخام بسمك 10سم.
وقد استخدم فى بنائها الحجر الكلسى الرسوبى الناتج من الترسيبات البحرية التى تنتشر بالساحل الشمالى بشمال سيناء وخاصة غرب العريش بالإضافة إلى الحجر الجيرى المجلوب من منطقة المغارة جنوب العريش والرخام والجرانيت من أسوان أو روما أو أثينا وهى كنيسة على الطراز البازيليكى مكونة من صحن أوسط وجناحين جانبيين، كما تضم الفلوسيات بقايا كنيسة غربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.