سيدات مصر تشارك بكثافة في الاستفتاء على تعديلات الدستور بمدينة نصر..فيديو    كفيف بمدينة السلام أثناء الإدلاء بصوته: حلم عمري أصافح الرئيس السيسي .. فيديو    رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى يتفقد اللجان الانتخابية بمدينة الرحاب    إبراهيم العربي: الاستفتاء على التعديلات الدستورية أملنا في بناء مصر الحديثة    المالية تقترض 37.5 مليار جنيه من البنوك في أسبوع    السيسي يوجه بتطوير صناعة البتروكيماويات لتواكب السوق العالمي    رسالة مسربة من إيميل "كوشنر" تكشف خططه ضد الفلسطينيين    كريستيانو رونالدو يقود تشكيل يوفنتوس ضد فيورنتينا    ليبيا والسودان تتصدران مباحثات شكري مع وزيرة خارجية جنوب أفريقيا    البشير متهم بغسيل الأموال وحيازة مبالغ ضخمة    لهيب غضب "السترات الصفراء" يختلط بحريق نوتردام    شاهد.. بايرن ميونخ يحقق فوزًا صعبًا ويواصل الاحتفاظ بصدارة الدوري الألماني    شاهد بث مباشر لمباراة يوفنتوس وفيورنتينا بالدوري الإيطالي    محمد عودة يعلن تشكيل بتروجت أمام النجوم    منتخب مصر للمصارعة الحرة يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    ذوو القدرات الخاصة يحرصون على المشاركة فى الاستحقاق الديمقراطى بحدائق الاهرام    ضبط 37 قضية مخدرات في محيط الأكشاك والمقاهي على مستوى الجمهورية    شاهد.. رجال الشرطة يساعدون مسنة للوصول إلى لجنتها في صقر قريش    صلاح عبدالله: المشاركة في الانتخابات واجب وطني (فيديو)    ناس من المنيا.. رواية جديدة لمصطفى بيومي    صور.. محافظ الأقصر يشارك فى انطلاق احتفالية "دورة" مولد سيدي أبو الحجاج    دار الإفتاء تبيِّن فضائل ليلة النصف من شعبان في فيديو موشن جرافيك    دار الإفتاء توضح صحة أحاديث فضل الجيش المصري    افتتاح معرض "سوبر ماركت أهلا رمضان" الثلاثاء المقبل بحضور رئيس الوزراء    مسلحون يهاجمون وزارة الاتصالات الأفغانية في وسط كابول    محمد نور ينتهى من تسجيل "اعمل الصح" للمشاركة في التعديلات الدستورية    بولونيا يسحق سامبدوريا بثلاثية في الدوري الإيطالي.. فيديو    علي معلول يطمئن على فرجاني ساسي    عقاقير السيولة قد تمنع حدوث السكتات الدماغية دون خطر حدوث نزيف    القبض على أحد أخطر العناصر الإجرامية في تزوير المستندات الرسمية بالجيزة    وزير التعليم العالي الأسبق يدلي بصوته على التعديلات الدستورية في الشيخ زايد    رئيس مجلس الأمة الكويتي: بلادنا مع عراق مستقر آمن وموحد    استمرار توافد المصريين في جنيف على مقر السفارة للتصويت على تعديلات الدستور    شاهد.. فنانة شهيرة تهاجم تركي آل الشيخ بملابس فاضحة    25 سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد    شاهد.. إيمي سمير غانم سوبر مان في برومو سوبر ميرو    علي ربيع يتجاهل زوجته .. ويغنى فكرة بمليون جنيه    "رئيس دعم مصر": مصر تشهد لحظات حاسمة في تاريخها    الأجهزة الامنية بأسوان تكشف غموض مقتل مزارع بسلاح نارى .. أعرف التفاصيل    على جمعة يوضح فضل إحياء ليلة النصف من شعبان    البيان الثاني من غرفة عمليات نادي قضاة مجلس الدولة    تنفيذ 77239 حكما قضائيا فى حملة أمنية    الكاف يعلن ملعب الزمالك في نصف نهائي الكونفدرالية    سقوط 3 عاطلين لسرقتهم توك توك بالاكراه فى التبين    رئيس جامعة القناة يكرم فريق الطبي العالمي بعد إجراء جراحات كبرى    سعيد المصري: ملتقي القاهرة بوابة جديدة للإبداع الروائي    معيط لسفيرة بلجيكا: نسعي لرفع معدلات النمو الاقتصادي الي 6%    سى إن إن: أوباما كان يعلم أنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا    «الأرصاد»: طقس غدا لطيف شمالاً معتدل جنوبًا.. والقاهرة 22 درجة    غرفة عمليات ب"الوطنية للإعلام" لمتابعة عملية التصويت    نجمة السوشيال ميديا "مرام" تتألق على مسرح "الحكمة" بالساقية    نائب مدير أمن الغربية يتابع لجان الاستفتاء على تعديلات الدستور بطنطا    وزير الإسكان: تنفيذ 5 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى فى القليوبية بتكلفة مليار جنيه    محافظ سوهاج يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    د.مجدي بدران يكتب: الفطريات تفرز 70 مادة تسبب الحساسية    لبناء جسم جميل وصحي تناول هذه الاطعمة    وزير الأوقاف يوضح حديث خطبة الجمعة المقبلة عن عوامل بناء الدول    أفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة الاستعلامات تدعو إلى مقاطعة بي بي سي : تروج للمحرضين على القتل
نشر في صدى البلد يوم 24 - 03 - 2019

بذلت الهيئة العامة للاستعلامات طوال ما يزيد على عام كامل جهودًا حثيثة وجادة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، سواء عبر مكتبها بالقاهرة أو مركزها الرئيسي بلندن، من أجل التوصل لالتزامها في تغطياتها للشئون المصرية بالموضوعية والحياد والقواعد المهنية الإعلامية المستقر عليها دوليًا، بل والقواعد المهنية التي تدعي بي بي سي أنها تلزم نفسها بها، وقد أسفرت هذه الجهود عن التزام "بي بي سي" لعدة أشهر فقط بهذه المعايير في تغطياتها للأوضاع المصرية.
إلا أن الهيئة البريطانية لم تستمر طويلًا في الالتزام بهذه المعايير المهنية، حيث خرجت عبر موقعها الإلكتروني في 22 /3 / 2019، ليس فقط عن هذه المعايير، بل وتعدتها إلى الترويج لوقائع مختلقة كاذبة لم تحدث قط في مصر، وحولت نفسها إلى "بوق دعاية" ليس بالمعنى البلاغي بل بالمعنى الواقعي الصريح، لوسائل الإعلام التابعة مباشرة لجماعة الإخوان المصنفة إرهابية في مصر وعدد من دول العالم، بما فيها بريطانيا التي صنفت حركتي "حسم" و"لواء الثورة" التابعتين للإخوان كحركتين إرهابيتين، حيث قامت بي بي سي عبر موقعها الإلكتروني باللغة العربية بنشر تقرير تحريضي مسيء بعنوان: "حملة إطمن أنت مش لوحدك تجدد دعوتها للتظاهر ضد السيسي".
ولقد وقع هذا التقرير المسيس والموجه، بصورة لا لبس فيها ضد الحقيقة والشعب المصري معًا، في أخطاء مهنية فادحة، أبرزها:
البداية بعنوان التقرير الذي تعمد وصف دعوة أحد مذيعي قنوات الإخوان على حسابه بتويتر، بأنها "حملة"، مضفيًا عليها ما ليس فيها في الواقع المصري، والترويج لهذه الدعوة الزائفة التي لا صدى لها في مصر بالقول في عنوان التقرير بأنها "تجدد دعوتها"، وكأنها قد حدثت بالفعل قبل هذا.
بثت بي بي سي ضمن التقرير 3 فيديوهات مدتها أكثر من 6 دقائق، لاثنين من مذيعي فضائيتين تابعتين لجماعة الإخوان الإرهابية تبثان من تركيا، زعما فيه – كذبًا – أن هناك مظاهرات تجتاح مدنا وقرى مصرية استجابة لدعوة أحدهما. ولم يطرح التقرير أي تساؤلات ضرورية من الناحية المهنية حول صحة ما بثته هذه الفيديوهات الإخوانية من مظاهرات مزعومة ولا التواريخ الحقيقية لها.
لجأ التقرير إلى المقولة النمطية المعتادة لتمرير فيديوهات إعلام الإخوان الكاذبة، وهي أن "بي بي سي" لم تتأكد من صحة ما جاء بهم. ويخالف هذا القواعد المهنية المستقرة عالميًا ، وهي أن يقوم مكتب "بي بي سي" بمصر قبل بث التقرير بالتأكد عبر عشرات المراسلين المعتمدين به من صحة ما جاء بهذه الفيديوهات من مظاهرات مزعومة في المناطق التي ظهرت على شاشة قناتي الإخوان. إن امتناع مكتب "بي بي سي" بمصر عن القيام بهذه الخطوة المهنية الرئيسية والضرورية قبل إذاعة التقرير، يبدو متعمدًا ومطلوبًا لتأكيد صحة رواية قناتي الجماعة الإرهابية.
ومن ناحية أخرى، كان يمكن ل "بي بي سي" إذا كانت تتوخي الحقيقة والدقة وتبحث عنهما، للتأكد من صحة مزاعم فيديوهات قناتي الإخوان قبل تضمينها في تقريرها، أن تلجأ إلى ما يجمعه وينشره نحو 1500 مراسل أجنبي معتمد في مصر يمثلون قرابة 300 وسيلة صحفية وإعلامية، لم يشر واحد منهم جميعًا إلى ما اختلقته فيديوهات الإخوان من مظاهرات مزعومة، لم يرها سواهم ولم تتم إعادة بثها وترويجها من وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة في مصر إلا "بي بي سي".
انحاز التقرير بصورة كاملة وفجة، في محتواه من حيث الكم والمضمون، لمزاعم وأكاذيب مذيعي جماعة الإخوان الإرهابية. فقد أفرد التقرير نحو 16 سطرًا لمؤيدي كذبة المظاهرات والهاشتاج الخاص بهم، بينما لم يفرد للرافضين له والرافعين لهاشتاج: "إطمن يا سيسي أنت مش لوحدك"، سوى 6 سطور. كذلك فقد وضع التقرير لمؤيدي هاشتاج الجماعة الإرهابية عدد 7 صور لحسابات تويتر خاصة بهم، بينما لم يضع لمؤيدي هاشتاج "إطمن يا سيسي" سوى 3 صور فقط.
نشر التقرير صورة لنص مطول لحساب على تويتر "يحمل أسم "خيالي واسع"، وتوسع التقرير في سرد ما جاء به، رغم أن الأمر لا يحتاج إلى جهد لإدراك أنه حساب وهمي، فليس هناك شخص طبيعي أسمه "خيالي واسع"، ومعروف أن العالم كله اليوم يواجه بحسم ظاهرة الحسابات الوهمية التي يبث شخص واحد الآلاف منها للإيحاء بوجود انتشار لافكاره المضللة.
لم يحتوي التقرير على أي تعليق لأي مسئول مصري سواء لمعرفة وجهة نظره أو للتأكد من صحة ما جاء في فيديوهات قناتي الإخوان من مظاهرات مزعومة، ولم يشر التقرير إلى أنه حاول أن يسعى لهذا ولم يستطع القيام به نتيجة رفض هؤلاء المسئولين.
لا يمكن تبرير مثل هذا الترويج المعتمد والمسيس لمزاعم جماعات إرهابية بأنه مجرد عرض لما تتضمنه وسائل التواصل الاجتماعي، استنادًا إلى أن هذا التقرير المسئ قد نشر في باب مخصص لهذا الغرض، فهذا تبرير مرفوض، حيث أصبح من المستقر عالميًا ضرورة امتناع وسائل الإعلام في كل مكان من العالم الترويج لأفكار الإرهابيين ومزاعمهم، ولعل التعامل الدولي مع مزاعم إرهابي نيوزلندا مؤخرًا يعد نموذجًا للتعامل مع مثل هذه الدعوات والمزاعم.
تجاهل التقرير تمامًا أن أحد مذيعي قناتي الإخوان في الفيديوهات التي تضمنها، هو الذي حرض علنًا على قتل رجال الشرطة المصريين في برنامجه التليفزيوني https://www.youtube.com/watch?v=XcMqL4ap0Vg، بما يمثل مشاركة من "بي بي سي" في الترويج للعنف والدعوة للقتل ومن يقومون بهما، بما يخالف القوانين البريطانية والدولية وكل القواعد المهنية المستقرة عالميًا.
بناء على كل ما سبق، فقد قررت الهيئة العامة للاستعلامات ما يلي:
توجيه هذا البيان وخطاب رسمي بمضمونه لمديرة مكتب "بي بي سي" بمصر، عن طريق مدير عام المركز الصحفي للمراسلين الأجانب التابع للهيئة، بعد استدعائها للقائه.
قيام ال "بي بي سي" بالاعتذار الفوري بنفس الطريقة التي بُثّ ونُشر بها التقرير التحريضي المسيء، عن الأخطاء المهنية الفادحة التي أتت به والاتهامات غير المؤسسة على وقائع أو معلومات صحيحة، والترويج للمحرضين على العنف والقتل.
أن تأخذ ال "بي بي سي" في الاعتبار بجدية وسرعة، ملاحظات وانتقادات بيان "الاستعلامات" فيما يخص ما ورد بالتقرير، وأن تتخذ كل ما هو لازم من إجراءات مهنية وإدارية لتصحيح ما ورد به من أخطاء وتجاوزات.
استنادا على المسئوليات المنوطة بالهيئة العامة للاستعلامات تجاه المراسلين الأجانب المعتمدين لديها في مصر وصورة مصر في الإعلام الدولي، والالتزام بالقواعد المهنية الصحفية والإعلامية المتعارف عليها عالميا، فإننا ندعو جميع المسئولين المصريين ومختلف قطاعات النخبة المصرية، إلى مقاطعة هيئة الاذاعة البريطانية والامتناع عن اجراء أي مقابلات أو لقاءات إعلامية مع مراسليها ومحرريها، حتى تعتذر رسميا عن التقرير التحريضي المسيء، وتتخذ الإجراءات المهنية والإدارية لتصحيح ما ورد به من أخطاء وتجاوزات ومزاعم. وتؤكد الاستعلامات أن هذه المقاطعة لا تشمل ولا تمس حق بي بي سي وغيرها من وسائل الاعلام الأجنبية المعتمدة في مصر في الحصول على المعلومات والبيانات اللازمة لعملها.
وتؤكد الهيئة العامة للاستعلامات أنها سوف تتابع عن كثب وعلى مدار الساعة كل التطورات المتعلقة بهذا النشر المؤسف من جانب "بي بي سي"، واضعة في اعتبارها كل البدائل التي تتيحها لها القوانين المصرية في تنظيم عمل المراسلين الأجانب بالبلاد ضمن القواعد المهنية المستقر عالميًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.