التعديلات الدستورية 2018| «تربية نوعية المنوفية» تشارك في الاستفتاء    التعديلات الدستورية 2019| إقبال ملحوظ على لجان الاستفتاء في أسوان    التعديلات الدستورية 2019| رحلات «شاطئية» للتحفيز على المشاركة في الاستفتاء بالوادي الجديد    وزيرة الصحة: دعم الأزهر للوزارة قلل قوائم الانتظار وأنقذ حياة الآلاف    البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء: انتشار مظاهر الاحتفال أمام اللجان    تعرف على أسعار صرف الدولار في البنوك اليوم    التصديري لمواد البناء: 290 مليون دولار صادرات الحلي والأحجار الكريمة خلال شهرين    رئيس الوزراء يلتقي وزير النقل لمناقشة عدد من ملفات الوزارة    التعديلات الدستورية 2019 | عمال «سكر الحامول» يشاركون في الاستفتاء    انخفاض مؤشرات البورصة في منتصف تعاملات أول جلسات الأسبوع    "الإسكان" ترد على استفسارات حاجزي الإعلان الثامن ب"الإسكان الاجتماعي" بمدينة 15 مايو    وزير دفاع سريلانكا: تمكنا من تحديد هوية منفذي التفجيرات وسيتم اعتقالهم في أقرب وقت    المالكي يطالب الدول العربية بتوفير الحماية السياسية والمالية للفلسطينيين    كوتينيو: محمد صلاح من أفضل لاعبى العالم.. وهذا سر احتفالى أمام يونايتد    رشاشات وقنابل وعبوات بنزين بحوزة منفذي هجوم زلفى بالسعودية    مصادر سودانية تكشف الوزراء المرشحين للحكومة الجديدة    مبعوث أمريكي: حفتر عدو للديمقراطية ويرفض أي حكومة مدنية    حارس ليفربول: نحن فريق كبير ونستطيع المنافسة على البريميرليج ودوري أبطال أوروبا    خالد بيبو يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية ب6 أكتوبر    قرار عاجل من اتحاد الكرة بشأن مباراة بيراميدز والزمالك المقبلة    أين نصائح "حسن حمدى" لإنقاذ مجلس إدارة الخطيب من التخبط..؟!    الأهلي يواصل تدريباته استعدادًا للقاء المصري    أول تعليق من تركي آل الشيخ على شهادة متعب في أزمة عبد الله السعيد مع الأهلي    اتحاد الكرة يتلقى موافقة 3 منتخبات لمواجهة الفراعنة وديًا    الجوازات.. تواصل إجراءات التسهيل على المواطنين    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الاثنين    خلاف على شراء المواد المخدرة وراء مقتل أحد الأشخاص بالدقهلية    ضبط شخص لقيامه بالترويج لبيع أدوية مهربة عبر "فيسبوك" بالإسكندرية    من أجل الحشيش.. مدمن يشترك مع 3 آخرين في قتل تاجر مخدرات    منال سلامة تدلي بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    جامعة أسيوط تحصد 6 جوائز في مسابقة إبداع    بالفيديو.. "مدلع" ل سميرة سعيد تتجاوز ال 18 ألف مشاهدة على ال "يوتيوب"    الإفتاء: صيام نهار ليلة النصف من شعبان ليس بدعة.. فيديو    رئيس جامعة القاهرة: نسعى لتطوير مستشفيات قصر العيني وفق أحدث النظم العالمية    ضبط 3390 مخالفة مرورية بمحاور و ميادين الجيزة خلال 24 ساعة    رئيس الوزراء: مصر تدعم جهود تحقيق التنمية وتعزيز الأمن والاستقرار في الصومال    رانيا يحيى: المرأة المصرية دائمًا تلبي نداء الوطن.. فيديو    ننشر فروع البنك الأهلي التي تعمل للسادسة مساءًا.. حتى هذا اليوم    مهرجان الطبول الدولى يشعل حماس الجماهير بقلعة صلاح الدين    وزير الإسكان: تخصيص 113 قطعة أرض في 24 مدينة جديدة خلال 2018    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    الأهلي يستكمل استعداده لمواجهة المصري    الإسكندرية تستعد لوصول ثاني ترام مكيف من أوكرانيا    «كاتدرائية وكنائس الاسكندرية» تتشح ب«السواد» في بداية أسبوع الآلام    35 جنسية أجنبية من بين قتلى التفجيرات الإرهابية في سريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    إصابة 8 أشخاص في تصادم مروع بين أتوبيس وميكروباص شرقي الإسكندرية    الإفتاء: الصبر على البلاء ثوابه جزيل عند الله    بالصور.. كارول سماحة تحتفل بنجاح حفلها مع عدد من النجوم    تعرف على صفات برج الثور    كاظم الساهر يشعل حماس الجمهور السعودي في ختام حفلاته.. صور    دنيا عبدالعزيز تواصل تصوير قيد عائلي وتستعد للسفر للخارج    معمرة أمريكية تكشف سر مشروب إطالة العمر.. صور    أمين الفتوى يوضح حقيقة رفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان.. فيديو    كيفية العناية بالأظافر وتطويلها    ثلاثة طرق صحيحة لإذابة اللحم المجمد    تعرفي علي أسهل طريقة للقضاء علي البعوض نهائيا    زحام فى لجان الوافدين بالإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة الاستعلامات: "بي بي سي" تروج للمحرضين على القتل.. ويجب عليها الاعتذار عن التقرير المسيء
نشر في بوابة الأهرام يوم 24 - 03 - 2019

بذلت الهيئة العامة للاستعلامات طوال ما يزيد على عام كامل جهوداً حثيثة وجادة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، سواء عبر مكتبها بالقاهرة أو مركزها الرئيسي بلندن، من أجل التوصل لالتزامها في تغطياتها للشئون المصرية بالموضوعية والحياد والقواعد المهنية الإعلامية المستقر عليها دولياً، بل والقواعد المهنية التي تدعي "بي بي سي" أنها تلزم نفسها بها، وقد أسفرت هذه الجهود عن التزام "بي بي سي" لعدة أشهر فقط بهذه المعايير في تغطياتها للأوضاع المصرية.
وقالت الاستعلامات: إن الهيئة البريطانية لم تستمر طويلاً في الالتزام بهذه المعايير المهنية، حيث خرجت عبر موقعها الإلكتروني في 22/3/2019، ليس فقط عن هذه المعايير، بل وتعدتها إلى الترويج لوقائع مختلقة كاذبة لم تحدث قط في مصر، وحولت نفسها إلى "بوق دعاية" ليس بالمعنى البلاغي بل بالمعنى الواقعي الصريح، لوسائل الإعلام التابعة مباشرة لجماعة الإخوان المصنفة إرهابية في مصر وعدد من دول العالم، بما فيها بريطانيا التي صنفت حركتي "حسم" و"لواء الثورة" التابعتين للإخوان كحركتين إرهابيتين، حيث قامت "بي بي سي" عبر موقعها الإلكتروني باللغة العربية بنشر تقرير تحريضي مسيء بعنوان: "حملة إطمن أنت مش لوحدك تجدد دعوتها للتظاهر ضد السيسي".
ولقد وقع هذا التقرير المسيس والموجه، بصورة لا لبس فيها ضد الحقيقة والشعب المصري معاً، في أخطاء مهنية فادحة، أبرزها:
- البداية بعنوان التقرير الذي تعمد وصف دعوة أحد مذيعي قنوات الإخوان على حسابه بتويتر، بأنها "حملة"، مضفياً عليها ما ليس فيها في الواقع المصري، والترويج لهذه الدعوة الزائفة التي لا صدى لها في مصر بالقول في عنوان التقرير بأنها "تجدد دعوتها"، وكأنها قد حدثت بالفعل قبل هذا.
- بثت "بي بي سي" ضمن التقرير 3 فيديوهات مدتها أكثر من 6 دقائق، لاثنين من مذيعي فضائيتين تابعتين لجماعة الإخوان الإرهابية تبثان من تركيا، زعما فيه – كذباً – أن هناك مظاهرات تجتاح مدنا وقرى مصرية استجابة لدعوة أحدهما، ولم يطرح التقرير أي تساؤلات ضرورية من الناحية المهنية حول صحة ما بثته هذه الفيديوهات الإخوانية من مظاهرات مزعومة ولا التواريخ الحقيقية لها.
- لجأ التقرير إلى المقولة النمطية المعتادة لتمرير فيديوهات إعلام الإخوان الكاذبة، وهي أن "بي بي سي" لم تتأكد من صحة ما جاء بهم، ويخالف هذا القواعد المهنية المستقرة عالمياً، وهي أن يقوم مكتب "بي بي سي" بمصر قبل بث التقرير بالتأكد عبر عشرات المراسلين المعتمدين به من صحة ما جاء بهذه الفيديوهات من مظاهرات مزعومة في المناطق التي ظهرت على شاشة قناتي الإخوان، إن امتناع مكتب "بي بي سي" بمصر عن القيام بهذه الخطوة المهنية الرئيسية والضرورية قبل إذاعة التقرير، يبدو متعمداً ومطلوباً لتأكيد صحة رواية قناتي الجماعة الإرهابية.
- ومن ناحية أخرى، كان يمكن ل "بي بي سي" إذا كانت تتوخي الحقيقة والدقة وتبحث عنهما، للتأكد من صحة مزاعم فيديوهات قناتي الإخوان قبل تضمينها في تقريرها، أن تلجأ إلى ما يجمعه وينشره نحو 1500 مراسل أجنبي معتمد في مصر يمثلون قرابة 300 وسيلة صحفية وإعلامية، لم يشر واحد منهم جميعاً إلى ما اختلقته فيديوهات الإخوان من مظاهرات مزعومة، لم يرها سواهم ولم تتم إعادة بثها وترويجها من وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة في مصر إلا "بي بي سي".
- انحاز التقرير بصورة كاملة وفجة، في محتواه من حيث الكم والمضمون، لمزاعم وأكاذيب مذيعي جماعة الإخوان الإرهابية، فقد أفرد التقرير نحو 16 سطراً لمؤيدي كذبة المظاهرات والهاشتاج الخاص بهم، بينما لم يفرد للرافضين له والرافعين لهاشتاج: "إطمن يا سيسي أنت مش لوحدك"، سوى 6 سطور، كذلك فقد وضع التقرير لمؤيدي هاشتاج الجماعة الإرهابية عدد 7 صور لحسابات تويتر خاصة بهم، بينما لم يضع لمؤيدي هاشتاج "إطمن يا سيسي" سوى 3 صور فقط.
- نشر التقرير صورة لنص مطول لحساب على تويتر يحمل اسم "خيالي واسع"، وتوسع التقرير في سرد ما جاء به، برغم أن الأمر لا يحتاج إلى جهد لإدراك أنه حساب وهمي، فليس هناك شخص طبيعي اسمه "خيالي واسع"، ومعروف أن العالم كله اليوم يواجه بحسم ظاهرة الحسابات الوهمية التي يبث شخص واحد الآلاف منها للإيحاء بوجود انتشار لافكاره المضللة.
- لم يحتو التقرير على أي تعليق لأي مسئول مصري؛ سواء لمعرفة وجهة نظره أو للتأكد من صحة ما جاء في فيديوهات قناتي الإخوان من مظاهرات مزعومة، ولم يشر التقرير إلى أنه حاول أن يسعى لهذا ولم يستطع القيام به نتيجة رفض هؤلاء المسئولين.
- لا يمكن تبرير مثل هذا الترويج المتعمد والمسيس لمزاعم جماعات إرهابية بأنه مجرد عرض لما تتضمنه وسائل التواصل الاجتماعي، استناداً إلى أن هذا التقرير المسيء قد نشر في باب مخصص لهذا الغرض، فهذا تبرير مرفوض، حيث أصبح من المستقر عالمياً ضرورة امتناع وسائل الإعلام في كل مكان من العالم عن الترويج لأفكار الإرهابيين ومزاعمهم، ولعل التعامل الدولي مع مزاعم إرهابي نيوزيلندا مؤخراً يعد نموذجاً للتعامل مع مثل هذه الدعوات والمزاعم.
- تجاهل التقرير تماماً أن أحد مذيعي قناتي الإخوان في الفيديوهات التي تضمنها، هو الذي حرض علناً على قتل رجال الشرطة المصريين في برنامجه التليفزيوني https://www.youtube.com/watch?v=XcMqL4ap0Vg))، بما يمثل مشاركة من "بي بي سي" في الترويج للعنف والدعوة للقتل ومن يقومون بهما، بما يخالف القوانين البريطانية والدولية وكل القواعد المهنية المستقرة عالمياً.
وبناء على كل ما سبق، فقد قررت الهيئة العامة للاستعلامات ما يلي:
1- توجيه هذا البيان وخطاب رسمي بمضمونه لمديرة مكتب "بي بي سي" بمصر، عن طريق مدير عام المركز الصحفي للمراسلين الأجانب التابع للهيئة، بعد استدعائها للقائه.
2- قيام ال "بي بي سي" بالاعتذار الفوري بنفس الطريقة التي بُثّ ونُشر بها التقرير التحريضي المسيء، عن الأخطاء المهنية الفادحة التي أتت به والاتهامات غير المؤسسة على وقائع أو معلومات صحيحة، والترويج للمحرضين على العنف والقتل.
3- أن تأخذ ال "بي بي سي" في الاعتبار بجدية وسرعة، ملاحظات وانتقادات بيان "الاستعلامات" فيما يخص ما ورد بالتقرير، وأن تتخذ كل ما هو لازم من إجراءات مهنية وإدارية لتصحيح ما ورد به من أخطاء وتجاوزات.
4- استنادا على المسئوليات المنوطة بالهيئة العامة للاستعلامات تجاه المراسلين الأجانب المعتمدين لديها في مصر وصورة مصر في الإعلام الدولي، والالتزام بالقواعد المهنية الصحفية والإعلامية المتعارف عليها عالميا، فإننا ندعو جميع المسئولين المصريين ومختلف قطاعات النخبة المصرية، إلى مقاطعة هيئة الاذاعة البريطانية والامتناع عن إجراء أي مقابلات أو لقاءات إعلامية مع مراسليها ومحرريها، حتى تعتذر رسميا عن التقرير التحريضي المسيء، وتتخذ الإجراءات المهنية والإدارية لتصحيح ما ورد به من أخطاء وتجاوزات ومزاعم.
وتؤكد الاستعلامات أن هذه المقاطعة لا تشمل ولا تمس حق "بي بي سي" وغيرها من وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة في مصر في الحصول على المعلومات والبيانات اللازمة لعملها.
وأكدت الهيئة العامة للاستعلامات أنها سوف تتابع عن كثب - وعلى مدار الساعة - كل التطورات المتعلقة بهذا النشر المؤسف من جانب "بي بي سي"، واضعة في اعتبارها كل البدائل التي تتيحها لها القوانين المصرية في تنظيم عمل المراسلين الأجانب بالبلاد ضمن القواعد المهنية المستقر عالمياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.