"البطران" تتفقد لجان مدرسة "الصفا والمروة" وتشيد بسير التصويت    فيديو| وزيرة الهجرة: المصريون أثبتوا أنهم على قدر المسئولية    الملكية الفكرية: القيادة السياسية تعطى المخترعين مقامًا عاليًا    صور| أصحاب القدرات الخاصة يتصدرون المشهد في ثاني أيام الإستفتاء بالإسكندرية    رئيس الوزراء يؤكد أهمية استفادة هواوي من مناخ التعاون بين مصر والصين    التعديلات الدستورية 2019| مسيرة حاشدة للعاملين بمصانع الدلتا مرددة «تحيا مصر»    استمرار تراجع مؤشرات البورصة بمنتصف التعاملات    "الإسكان" ترد على استفسارات حاجزي الإعلان الثامن ب"الإسكان الاجتماعي" بمدينة 15 مايو    السيسي: اتقدم بخالص العزاء لضحايا الأعمال الإرهابية في سريلانكا    مبعوث أمريكي: حفتر عدو للديمقراطية ويرفض أي حكومة مدنية    وزير الخارجية الكويتي يتوجه إلى القاهرة للمشاركة بالدورة غير العادية للجامعة العربية حول فلسطين    التفاصيل الكاملة للهجوم الإرهابي الفاشل شمال الرياض.. فيديووصور    نيدفيد يطير لألمانيا لإجراء جراحة الغضروف    أحمد مرتضى يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    اتحاد الكرة يتلقى موافقة 3 منتخبات لمواجهة الفراعنة وديًا    الأهلي اليوم : الأهلي يؤجل حسم مصير “العواجيز” وعقوبة ضد أحمد فتحي    آل الشيخ يكشف عن قميص بيراميدز لمواجهة الزمالك    المقاصة يكشف أسباب رحيل طلعت يوسف عن الفريق.. وخطتهم المقبلة    غرفة عمليات نادي مجلس الدولة: إقبال جيد وانتظام في ثاني أيام التصويت    الأرصاد: طقس الغد مائل للبرودة على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 23    من أجل الحشيش.. مدمن يشترك مع 3 آخرين في قتل تاجر مخدرات    جمال عبد الناصر يدلى بصوته فى الاستفتاء على تعديلات الدستور.. صور    فيديو.. جواهر تطرح أغنية «مش عاوزين رخامة»    السلطات السودانية تعتقل عدد من كبار حزب المؤتمر الوطني    سوبر كورة.. خزينة الزمالك تنتعش من الكاف بالدفعة الأولى    الأهلي يستكمل استعداده لمواجهة المصري    ننشر فروع البنك الأهلي التي تعمل للسادسة مساءًا.. حتى هذا اليوم    وزير الإسكان: تخصيص 113 قطعة أرض في 24 مدينة جديدة خلال 2018    عرض الصوت والضوء مجانا فى ذكرى تحرير سيناء    ضبط مدير مستودع بوتاجاز لبيعه بأزيد من السعر الرسمي بكرداسة    ضبط 2083 مخالفة مرورية متنوعة و31 حالة قيادة تحت تأثير المواد المخدرة    ضبط عاطل يزور المحررات الرسمية فى الإسكندرية    عبد الرزاق حمد الله يتربع على عرش الهدافين فى الدوري السعودي    رئيس الوزراء: مصر تدعم جهود تحقيق التنمية وتعزيز الأمن والاستقرار في الصومال    مهرجان الطبول الدولى يشعل حماس الجماهير بقلعة صلاح الدين    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    «كاتدرائية وكنائس الاسكندرية» تتشح ب«السواد» في بداية أسبوع الآلام    إصابة 8 أشخاص في تصادم مروع بين أتوبيس وميكروباص شرقي الإسكندرية    الإسكندرية تستعد لوصول ثاني ترام مكيف من أوكرانيا    35 جنسية أجنبية من بين قتلى التفجيرات الإرهابية في سريلانكا    أسعار اللحوم تواصل استقرارها في الأسواق المحلية    مفتي الجمهورية يدين تفجير ثلاث كنائس في سريلانكا    صحف السعودية: دور بارز ل نساء مصر في الاستحقاقات الانتخابية.. المملكة تنوب عن الشرق الأوسط في قمة الأقوياء.. قطر تسبح في مستنقعات الخلاف بتصيد المواقف في السودان    أمين الفتوى: المشاركة في الاستفتاء واجب وطني وعلى الجميع أن يدلي برأيه    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    Change me تدعم السياحة العلاجية بمؤتمر دولي عن التجميل    نشاط مكثف بجامعة القناة لتسهيل التصويت على التعديلات الدستورية    الإفتاء: الصبر على البلاء ثوابه جزيل عند الله    بالصور.. كارول سماحة تحتفل بنجاح حفلها مع عدد من النجوم    تعرف على صفات برج الثور    كاظم الساهر يشعل حماس الجمهور السعودي في ختام حفلاته.. صور    دنيا عبدالعزيز تواصل تصوير قيد عائلي وتستعد للسفر للخارج    معمرة أمريكية تكشف سر مشروب إطالة العمر.. صور    "البرتقالي" من صيحات مناكير ربيع وصيف 2019    أمين الفتوى يوضح حقيقة رفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان.. فيديو    كيفية العناية بالأظافر وتطويلها    ثلاثة طرق صحيحة لإذابة اللحم المجمد    تعرفي علي أسهل طريقة للقضاء علي البعوض نهائيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سؤال وجواب.. كل ما يتعلق بهضبة الجولان المحتل
نشر في صدى البلد يوم 22 - 03 - 2019

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إن الوقت حان للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.
ويأتي هذا التحول الكبير على غرار قرار ترامب في ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة وهو ما أسعد إسرائيل لكنه أثار غضب الفلسطينيين والكثير من الزعماء السياسيين والقيادات الدينية في العالم العربي.
ويرجح أن يعقد الإعلان الخاص بالجولان خطة ترامب التي طال انتظارها لحل الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
فيما يلي دليل سريع عن المرتفعات التي تبلغ مساحتها 1200 كيلومتر مربع وتطل أيضا على لبنان وتتاخم الأردن.
* ما السبب في الخلاف على المنطقة؟
كانت هضبة الجولان جزءا من سوريا حتى عام 1967 حين احتلت إسرائيل معظم المنطقة في حرب الأيام الستة ثم ضمتها عام 1981.
لم يحظ ضم الجولان من جانب واحد باعتراف دولي وتطالب سوريا باستعادتها.
حاولت سوريا استرداد المرتفعات في حرب عام 1973.
وقعت إسرائيل وسوريا اتفاق هدنة عام 1974 ومنذ ذلك الحين يسود الجولان الهدوء النسبي.
في عام 2000 أجرت إسرائيل وسوريا أرفع محادثات بينهما بشأن احتمال عودة الجولان وتوقيع اتفاق سلام. لكن المفاوضات انهارت وفشلت المحادثات التي تلتها.
* لماذا تريد إسرائيل الجولان؟
الأمن تقول إسرائيل إن الحرب الأهلية في سوريا تظهر الحاجة إلى الاحتفاظ بالجولان لتكون منطقة عازلة بين البلدات الإسرائيلية والاضطرابات في جارتها.
تقول الحكومة الإسرائيلية إنها تخشى أيضا من أن إيران حليفة الرئيس السوري بشار الأسد تسعى إلى وجود دائم على الجانب السوري من الحدود لتشن هجمات على إسرائيل.
ويرغب الجانبان بشدة في الموارد المائية والتربة الخصبة في مرتفعات الجولان.
وتؤكد سوريا أن الجزء الذي تسيطر عليه إسرائيل من الجولان لا يزال أرضا محتلة وتطالب باستعادتها.
* من يعيش هناك ؟
يعيش أكثر من 40 ألف شخص في الجولان التي تحتلها إسرائيل يمثل الدروز أكثر من نصفهم.
والدروز أقلية عربية تستمد عقيدتها من أحد الفروع الطائفية المنبثقة عن الإسلام وكثير من المنتمين لها موالون للنظام السوري.
بعد أن ضمت الجولان منحت إسرائيل الدروز خيار الحصول على الجنسية لكن أغلبيتهم رفضوا وما زالوا يحملون الجنسية السورية. يعيش هناك أيضا قرابة 20 ألف مستوطن إسرائيلي ويعمل كثير منهم بالزراعة والسياحة.
* من يسيطر على الجانب السوري من الجولان ؟
قبل اندلاع الحرب في سوريا عام 2011 كان هناك توتر بين القوات الإسرائيلية والسورية.
لكن في عام 2014 اجتاح مقاتلون إسلاميون يسعون للإطاحة بالأسد محافظة القنيطرة على الجانب السوري. وأجبر المقاتلون القوات السورية على الانسحاب وكذلك فرضوا على قوات الأمم المتحدة في المنطقة الانسحاب من بعض مواقعها.
ظلت المنطقة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة حتى صيف عام 2018 حين عادت القوات السورية إلى مدينة القنيطرة والمنطقة المحيطة التي كان معظمها مدمرا بعد حملة دعمتها روسيا واتفاق سمح للمقاتلين بالانسحاب.
* ما هو الوضع العسكري الحالي ؟
استعادت القوات السورية الآن السيطرة على الجانب السوري من معبر القنيطرة الذي أعيد فتحه في أكتوبر تشرين الأول عام 2018 بينما لا تزال قوات الأمم المتحدة تجري تجديدات لمواقعها التي اضطرت للانسحاب منها قبل عدة سنوات.
وعلى الرغم من أن إسرائيل لمحت إلى أنها لن تعرقل عودة الجيش السوري إلى القنيطرة فإنها عبرت مرارا عن قلقها من أن الأسد قد لا يلتزم بالهدنة أو يسمح لحلفائه من إيران وجماعة حزب الله اللبنانية بالانتشار هناك.
* ما الذي يفصل الجانبين في الجولان ؟
تتمركز قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في معسكرات ونقاط مراقبة في الجولان يدعمها مراقبون عسكريون من هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة.
هناك "منطقة فصل" يطلق عليها عادة المنطقة منزوعة السلاح بين الجيشين الإسرائيلي والسوري وتبلغ مساحتها 400 كيلومتر مربع ولا يسمح لقوات الجانبين بدخولها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.
وبموجب اتفاقية فك الاشتباك الموقعة في 31 مايو أيار 1974 استُحدث الخط ألفا إلى الغرب من منطقة الفصل ويجب أن تبقى القوات الإسرائيلية خلفه، وخط برافو إلى الشرق الذي يجب أن تظل القوات السورية وراءه.
وهناك منطقة تمتد لمسافة 25 كيلومترا خلف "منطقة الفصل" على الجانبين تخضع لقيود على عدد القوات وكم ونوعية الأسلحة التي يمكن أن يمتلكها الجانبان هناك.
وهناك معبر وحيد بين الجانبين الإسرائيلي والسوري وكان استخدامه حتى تفجرت الحرب السورية عام 2011 مقتصرا في معظم الأحيان على قوات الأمم المتحدة وعدد محدود من المدنيين الدروز بالإضافة إلى نقل المنتجات الزراعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.