كامل الوزير عقب الإدلاء بصوته: المصريون يسجلون ملحمة بطولية    تعليقًا على “الترقيعات”.. صحيفة فرنسية: السيسي يحكم مصر بالإكراه حتى 2030    موسى مصطفى موسى يدلي بصوته بلجنة مدرسة عابدين الثانوية بشارع نوبار    تصويت المصريين بالخارج | "سفيرنا بالكويت" أبناء الجالية المصرية حرصوا على التواجد قبل فتح باب اللجان    محافظ الغربية :الإقبال كثيف منذ الدقائق الأولى    كرم جبر: التعديلات الدستورية ترسم الطريق إلى المستقبل بخطى ثابتة وتحمي مكتسبات الدولة| صور    التعديلات الدستورية ٢٠١٩| عجوز: نزلت الاستفتاء «عشان عيون السيسي»    أسعار الدواجن بالأسواق اليوم ٢٠ أبريل    وزير الإسكان: تنفيذ 5 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى بالقليوبية    وزيرة التخطيط: التدريب وبناء القدرات أهم الركائز الأساسية للنجاح    جهاز الشروق: تنفيذ 4 مدارس للتعليم بالإسكان الاجتماعي وإسكان المستقبل    سيناتور ديمقراطية طامحة في الرئاسة تدعو الكونجرس إلى مساءلة ترامب    الصحف الإماراتية: إقبال كبير للمصريين في الإمارات للتصويت على التعديلات.. رؤية إماراتية أمريكية لدعم استقرار المنطقة.. الإعلان عن مجلس مدني للحكم في السودان غدا.. بايدن يعلن ترشحه للانتخابات الأمريكية    البرهان: نعمل حاليا على استكمال مطالب الشعب السوداني    جدول البريميرليج قبل انطلاق الجولة 35.. مانشستر سيتي يتطلع لخطف الصدارة 24 ساعة    أخبار الأهلي : مميزات وعيوب رحيل لاسارتي وتعيين عماد النحاس    الزمالك يبدأ استعداداته لمواجهة بيراميدز اليوم    اليوم | النجوم في مواجهة مصيرية أمام بتروجت    مصرع طفلين في حريق شقة بالقناطر الخيرية    Earth Production تحذر: وليد منصور لا يمثل محمد الشرنوبي    «الإفتاء» تبيِّن فضائل ليلة النصف من شعبان    مستشار المفتي يفسر قوله تعالى إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا    توافد المصرين على القنصلية المصرية فى ملبورن للمشاركة فى تعديلات الدسور    بث مباشر.. مباراة إنتر ميلان وروما في الدوري الإيطالي    مقتل 13 شخصا في هجوم لمسلحين مجهولين بالمكسيك    تحرير3 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    غرفة عمليات قضايا الدولة: انتظام عمل مشرفي الاستفتاء على تعديل الدستور من مستشاري الهيئة    بدء الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في شمال سيناء    هل ينجح نجل الزعيم فى القضاء على شعبية محمد رمضان؟    بالصور.. علي الحجار يحتفل بعيد ميلاده وسط عدد من نجوم الفن والإعلام    رئيس القابضة للمطارات يدلي بصوته في الاستفتاء بلجنة مطار القاهرة.. صور    انطلاق معارض «أهلا رمضان» فى المحافظات    بعد طرد زوجته.. علي ربيع: تعرفت عليها في عرض باليه    القبض على 611 متهما مطلوب ضبطهم وإحضارهم خلال أسبوع    درجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت في محافظات مصر    مفتي الجمهورية يدين حرق 11 شخصًا على أيدي بوكو حرام الإرهابية في الكاميرون    جوايدو يدعو للمشاركة في "أضخم تظاهرة في تاريخ" فنزويلا    لبناء جسم جميل وصحي تناول هذه الاطعمة    وزير البترول يبحث زيادة إنتاج شركة "ميثانكس" بمصر    البيت الأبيض: ترامب أجرى اتصالا هاتفيا بحفتر "يُقر بدوره في محاربة الإرهاب"    شاهد.. لعبة التحطيب أبرز سمات احتفالات مولد سيدي أبو الحجاج الأقصري    صور| راندا البحيري ومنة عرفة وحسين الشحات يشاركون في «احتفالية اليتيم»    قطاع الأمن العام ينجح فى 153 قطعة سلاح نارى بحوزة 139 متهم    تأهل رنيم الوليلي ونور الطيب لدور ال16 لبطولة الجونة للإسكواش    أوبرا الإسكندرية تقدم باليه جيزيل.. الأربعاء    صور| عمرو دياب يتألق في مئوية الجامعة الأمريكية وسط أجواء عالمية مبهرة    مصرع 7 وإصابة 5 آخرين في تصادم سيارتين بقنا    حريق يلتهم أكبر مدرسة دينية يهودية في روسيا    تركي آل شيخ يوجه رسالة إلى الزمالك ورئيسه قبل مواجهة بيراميدز    وزير الأوقاف يوضح حديث خطبة الجمعة المقبلة عن عوامل بناء الدول    شاهد.. عماد متعب: الزمالك هو الأفضل.. والدوري لم يُحسم    المصري كيدز.. روشتة «الفطام الآمن»    إجتهاد    طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة يزورون مستشفى سرطان الأطفال    حلم طال انتظاره    ركن الدواء    أفكار    الرئاسة تستعرض جهود النهوض بالسياحة والقضاء على العشوائيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا الجولان؟ قصة الصراع التاريخي على الهضبة السورية
نشر في صدى البلد يوم 22 - 03 - 2019

من العموريين إلى الآراميين ثم الدولة العثمانية والانتداب الفرنسي ومنه إلى الاحتلال الإسرائيلي، تاريخ طويل من الصراع كُتب على هضبة الجولان السورية، فمنذ التاريخ القديم كانت الهضبة محط اهتمام الحضارات والثقافات المختلفة، دول وأسر حاكمة ومجموعات زراعية تأسست على الهضبة العتيقة، فموقعها المتميز الذي يطل على بحيرة طبرية، وقربها من مصب نهر اليرموك حيث الأودية والسفوح التي جعلت منها طبيعة جغرافية خلابة، كل هذا جعلها محل صراعات مختلفة.
قصة الصراع العربي الإسرائيلي على الجولان
هضبة الجولان كانت ضمن حدود فلسطين الانتدابية عندما تم الاعتراف بالانتداب رسميًا في عام 1922، ولكن بريطانيا تخلت عن الجولان لفرنسا في الاتفاق الفرنسي البريطاني من 7 مارس 1923، وبعد انتهاء الانتداب الفرنسي عام 1944 أصبحت الهضبة تابعة لسوريا.
عند تحديد الحدود بين سوريا ولبنان في عام 1923 لم ترسم السلطات الفرنسية الحدود بين سوريا ولبنان بدقة لاعتبارها حدودا داخلية، مما أثار الخلافات والمشاكل بين البلدين عندما استقلت كل منهما من فرنسا، وما زاد من تعقيد المشكلة احتلال الجيش الإسرائيلي لهضبة الجولان عام 1967.
الاحتلال الإسرائيلي للجولان
في 5 يونيو 1967 اندلعت حرب 1967 بين إسرائيل وكل من سوريا والأردن ومصر. وفي الأيام الأربعة الأولى من الحرب تم تبادل إطلاق النار بين الجيشين السوري والإسرائيلي، وبعد نهاية المعارك في الجبهتين المصرية والأردنية، غزا الجيش الإسرائيلي الجولان واحتل 1260 كم2 من مساحة الهضبة بما في ذلك مدينة القنيطرة. نزح جميع سكان القنيطرة بيوتهم إثر الاحتلال ولجأ إلى داخل الأراضي السورية وكذلك نزح الكثير من سكان القرى الجولانية بيوتهم ومزراعهم، ولكن سكان القرى الدرزية شمالي شرقي الجولان بقوا تحت السيطرة الإسرائيلية.
في أكتوبر 1973 استرجع الجيش السوري مساحة قدرها 684 كم2 من أراضي الهضبة لمدة بضعة الأيام، ولكن الجيش الإسرائيلي أعاد احتلال هذه المساحة قبل نهاية الحرب. في 1974 أعادت إسرائيل لسوريا مساحة 60 كم2 من الجولان تضم مدينة القنيطرة وجوارها وقرية الرفيد في إطار اتفاقية فك الاشتباك، وقد عاد إلى هذا الجزء بعض سكانه، باستثناء مدينة القنيطرة التي ما زالت مدمرة.
في ديسمبر 1981 قرر الكنيست الإسرائيلي ضم الجزء المحتل من الجولان الواقع غربي خط الهدنة 1974 إلى إسرائيل بشكل أحادي الجانب ومعارض للقرارات الدولية.
الوضع الحالي للجولان
لا تزال الأمم المتحدة تنظر إلى الجولان إلى أنها أراضي سورية محتلة، لكن إسرائيل تطلب الاعتراف الرسمي بها أرض إسرائيلية، وهو ما ينافي القرارات الدولية التي طالبت إسرائيل كثيرًا بتسيلم الهضبة إلى سوريا، وقد بدأت مفاوضات كثيرة بين سوريا وإسرائيل إلا أنها توقفت بسبب مماطلة الجانب الإسرائيلي في الانسحاب.
لماذا الجولان؟
الجولان هضبة تتمتع بموقع استراتيجي فريد، فبمجرد الوقوف على سفح الهضبة، يستطيع الناظر تغطية الشمال الشرقي من فلسطين المحتلة، إسرائيل اليوم، بالعين المجردة بفضل ارتفاعها النسبي، الأمر نفسه بالنسبة لسوريا، فالمرتفعات تكشف الأراضي السورية أيضًا حتى أطراف العاصمة دمشق.
ترامب يعترف وإدانة عربية ودولية
قبيل الانتخابات الرئاسية الإسرائيلية، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، إنه قد حان الوقت للولايات المتحدة للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، معتبرا أن ذلك مهم لأمن إسرائيل واستقرار المنطقة.
وكتب ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، أنه "بعد 52 سنة، حان الوقت للولايات المتحدة للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، التي تتسم بأهمية استراتيجية وأمنية بالغة الأهمية لدولة إسرائيل والاستقرار الإقليمي".
وأدان مجلس التعاون الخليجي تصريحات ترامب بشأن الجولان، فيما اعتبرت روسيا أن حديث ترامب "لا يساهم بأي شكل مع الأهداف الساعية للتسوية في الشرق الأوسط".
وألمانيا ترفض
واعتبرت متحدثة باسم الحكومة الألمانية اليوم الجمعة إن هضبة الجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن "تغيير الحدود الوطنية لا بد أن يكون عبر وسائل سلمية بين جميع الأطراف المعنية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.