الخفافيش تتفوق على البشر في العزل الصحي    «الكهرباء»: لم يتبق من الوقت غير يومين على العداد    ارتفاع اسعار الذهب مع زيادة الطلب على الاستثمارات الآمنة    تعرف على أماكن شراء كراسات الشروط وموعد الحجز لشقق الإسكان الاجتماعي    محافظ الغربية يقيل مدير التموين بكفر الزيات ويجازي اثنان آخرين    فيديو يثير الشكوك حول إصابة محمد صلاح بعد نهاية مباراة ليفربول وميتلاند    تعرف على طقس ال3 أيام المقبلة... أمطار خفيفة على السواحل الغربية الجمعة    صور | «أفراح القبة» ضمن عروض مواسم نجوم المسرح الجامعي بالهناجر    صور | تكريم محمد هنيدي في «سينما مصر»    «العناني» يدعو أعضاء منظمة السياحة العالمية لاحتفالية نقل المومياوات    تعرف على فضائل الصدقة عند الله    تعرف على شروط قبول العمل الصالح    فضل الصلاة على النبي    السنباطي: المرأة المصرية المحرك الأساسي والمؤثر في السياسة والمجتمع    ضبط 6 أطنان ملح مجهول المصدر داخل مصنعين لإنتاج الأسماك المدخنة بالغربية    مصر انتصرت وإسرائيل انهزمت!    ملبورن الأسترالية تنهي إغلاقا دام 112 يوما بسبب كورونا    الأهالي ساهموا في إخماد النيران.. تفاصيل اندلاع حريق داخل معهد أزهري بالمعادي.. فيديو    صحة كفر الشيخ تنفي إصابة طلاب التمريض: اشتباه.. ونتخذ الإجراءات السليمة.. فيديو    شاهد .. محمود الليثي بالضفاير في مهرجان الجونة    انتقاماً لنجلها.. سيدة تقتحم مدرسة وتضرب طفلاً فتصيبه بارتجاج في المخ.. فيديو    بوسي برفقة إلهام شاهين وشقيقها أمير بعد إصابته في يده.. شاهد    كورونا يحرم يوفنتوس من مواجهة برشلونة بدوري الأبطال    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من أمبولات الهرمونات والمنشطات    عاجل.. السعوية تعلن إلغاء "نظام الكفيل " ..وتوجه رسالة إلي 10 ملايين وافد    اليوم .. ندوة بعنوان "مكافحة العدوى" بألسن عين شمس    برشلونة يضحى بالقناص الفرنسي من أجل ديبالا    سيد معوض يكشف موعد الإعلان عن القائمة النهائية لمنتخب مصر وسبب ضم رمضان صبحي    ميدو يكشف مفاجأة تأجيل نهائي إفريقيا للأندية الأبطال ..تعرف على التفاصيل    أحمد عيد: قناة الأهلي تبث "للتريقة" على الزمالك.. وشوبير سخر برنامجه للدفاع عن الأحمر    المقاولون يشكو اللاعب أحمد مصطفى بعد توقيعه للإسماعيلي    حسن الرداد: منع التلاميذ من التعليم بسبب المصروفات الدراسية «اغتيال معنوي»    اتحاد قبائل سيناء يكرم أسرة شهيد من الشيخ زويد    فرنسا تسجل 292 وفاة جديدة بفيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي: خطة ب600 مليون دولار لدعم مصر    وزير التعليم: ننسق مع الصحة لحماية الطلاب من كورونا.. ولا مجال لإلغاء العام الدراسي    سميرة عبد العزيز عن واقعة وفاة طفل رضيع: يجب توعية من خلال تقديم الأعمال الفنية    وكيله : رمضان صبحي يفكر في الاحتراف الأوروبي.. وشريف إكرامي لم يعلم بمفاوضات بيراميدز    ضبط 63 صيدلية بكفر الزيات بها كمية من الأدوية المخدرة ومجهولة المصدر    وزير الرياضة: نحن حصن كبير للحفاظ على "فريق" الزمالك أي كانت الأحداث    وزير التعليم : التحقيق في «تذنيب تلميذة» تأخرت عن سداد المصروفات    نحو 70 مليون شخص شاركوا في التصويت المبكر بالانتخابات الرئاسية الأمريكية    الصحة: تسجيل 170 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و11 وفاة    أقوى الأعمال الفنية.. أحمد سعد يكشف عن تعاون جديد يجمعه بهاني شاكر    نيفين القباج: الرئيس السيسي وجه بدعم الطلاب غير القادرين حتى المرحلة الجامعية.. فيديو    الطفلة سلمى صاحبة واقعة الطرد بسبب عدم دفع المصاريف: نفسي أكون طبيبة أسنان    الأسلاك «العريانة» تهدد حياة المسافرين بمحطة «نجع حمادي»    مبروك عطية: «إلا رسول الله» ما تنفعش من موظف بيختم لزميله وياكل حرام.. فيديو    مبروك عطية: اللي عايز يقول يا حبيبي يا نبي يوريني بيحبه ازاي    فيديو.. الأمومة والطفولة: عقوبة والدي الطفل المتوفي جوعًا تصل للإعدام    فريدة الشوباشي: الرئيس السيسي قائد يهتم بكل صغيرة وكبيرة تسبب السعادة للإنسان المصري.. فيديو    مبروك عطية: "كدابو الزفة" استخدموا واقعة فرنسا للمتاجرة سياسيا    الصحة العالمية: تزايد في إصابات كورونا بالشرق الأوسط .. والكمامة ضرورة    تطوير الخدمة الطبية بمستشفى «الرمد» بشبين الكوم    فرنسا تدعو مواطنيها للحذر مع تصاعد الغضب في الدول الإسلامية    ريال مدريد يعود بتعادل قاتل أمام مونشنجلادباخ في دوري أبطال أوروبا.. فيديو    مصر للطيران تسير اليوم 40 رحلة جوية لنقل 4500 راكب    قائد القوات البحرية يكشف عن طائرات الدرون الجديدة: تدخل الخدمة قريبا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم الخسائر.. المحافظون والاشتراكيون أكبر كتلتين في البرلمان الأوروبي
نشر في الأخبار يوم 27 - 05 - 2019


بروكسل - وكالات الأنباء:
رغم تعرضهم لخسائر كبيرة في الانتخابات الأوروبية بقي المحافظون والاشتراكيون أكبر كتلتين في البرلمان الأوروبي مع احتواء تقدم اليمين الشعبوي المتطرف الذي حقق نتائج متقدمة في فرنسا وإيطاليا في حين يلتقي القادة الأوروبيون اليوم لبحث الخلافات حول تعيينات المناصب الأساسية في الاتحاد.
وحسب تقديرات أولية بقي الحزب الشعبي الأوروبي (يمين مؤيد لأوروبا) القوة الأولي في البرلمان لكنه يشغل حاليا 179 مقعدا مقابل 216 قبل الانتخابات. وجاء الاشتراكيون الديمقراطيون في المرتبة الثانية بعد حصولهم علي 150 مقعدا مقابل 185 في الدورة السابقة.
وبقي الحزب الشعبي الأوروبي والاشتراكيون الديمقراطيون القوتين الرئيسيتين في البرلمان لكنهما فقدتا قدرتهما علي تشكيل أغلبية بمفردهما من أجل تمرير نصوص تشريعية.وأصبح يتحتم عليهما مشاورة دعاة حماية البيئة الذين ارتفع عدد مقاعدهم من 52 إلي 70 بفضل نتائجهم الجيدة في فرنسا وألمانيا، والليبراليين بما فيهم حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذين حصلوا علي 107 مقاعد مقابل 69 في البرلمان السابق.
وخسر ماكرون أحد القادة الأكثر تمسكا بتعميق البناء الأوروبي، هذه الانتخابات أمام حزب التجمع الوطني اليميني القومي الذي تقوده مارين لوبن في نتيجة يمكن أن تؤثر علي تطلعاته للقارة العجوز.
ودعا التجمع الوطني علي الفور إلي »تشكيل مجموعة قوية»‬ في البرلمان تضم المشككين في جدوي الوحدة الأوروبية.
وتأمل لوبن تشكيل تحالف يضم الأحزاب القومية والمشككة في أوروبا والشعبوية مع حزب الرابطة بقيادة ماتيو سالفيني الذي تصدر، كما كان متوقعا، النتائج في إيطاليا بحصوله علي حوالي 30% من الأصوات. وتشير التوقعات إلي أن كتلتهم ستشغل 58 مقعدا مقابل 37 في البرلمان الحالي.
لكن من الصعب التكهن بتقارب مع المجموعة الشعبوية التي تضم حركة خمس نجوم الإيطالية ويتوقع أن ينضم إليها حزب بريكست المعادي لأوروبا الذي فاز ب31،8 % من الأصوات في بريطانيا، بسبب الخلافات العميقة بين المجموعتين.
وتراجع عدد مقاعد اليسار المتطرف من 52 إلي 38 مقعدا.
وفي اليونان، أعلن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس أنه سيدعو إلي انتخابات مبكرة الشهر المقبل بعد الانتكاسة التي مني بها في الانتخابات الأوروبية والبلدية علي السواء.. وتشير الأرقام إلي أن نسبة المشاركة في الانتخابات الأوروبية هي الأعلي، منذ عشرين عاما، وبلغت 51%.. وعلي مدار 4 أيام دعي 427 مليون ناخب أوروبي إلي التصويت لانتخاب 751 نائبا في البرلمان الأوروبي لولاية مدتها خمس سنوات، يلعبون خلالها دورا حاسما في صياغة القوانين الأوروبية.
ومن المقرر أن يعقد رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي اليوم قمة للبحث في التعيينات المقبلة، حيث يطالب قادة الحزب الشعبي الأوروبي معتمدين علي فوزهم، بأن يترأس زعيمهم مانفريد فيبر المحافظ المثير للجدل، المفوضية الأوروبية، وهو ما يرفضه الاشتراكيون الديمقراطيون مما ينذر بمفاوضات طويلة وشاقة في السباق الذي بدأ علي المناصب الأساسية في المؤسسات الأوروبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.