فرق شبابية لتطهير وتعقيم الشوارع أثناء فترة الحظر بقنا | صور    السياحة تكشف كيفية تسكين الوفد الثاني للعائدين بفنادق الحجر الصحي    وزير الاتصالات: البنية المعلوماتية «بخير».. ولم نتلق شكاوى بامتحانات الثانوي    ذروة وداع الأحباب.. ماذا ينتظر الأمريكيين يوم 16 أبريل؟    استشاري بالأمن الدولي يكشف تأثير أزمة «كورونا» على القوى العظمي في العالم    وزير الأوقاف يتلقى برقية عزاء من السفارة الأفغانية في وفاة حمدي زقزوق    ميتشو: "رينجرز" الأسكتلندي مهتم بضم مصطفى محمد    يوفيتش سلاح ريال مدريد للتعاقد مع نجم نابولي    مانشستر سيتي يعتزم التحقيق مع نجمه لعدم التزامه بالحجر المنزلي    عند إلغاء الدوري.. الأهلي سيتويج بطلاً في هذه الحالة    اعترافات المتهمين بسرقة التروسيكلات ب15 مايو    وزير التعليم عن عودة الدراسة: السنة خلصت    حبس طرفي مشاجرة الزرايب 4 أيام    قصة حب "ملك وزياد".. طرح إعلان "فرصة تانية" لياسمين صبري    آنغام تنعي الشاعر صلاح فايز    رامي عياش يشوق جمهوره لأغنيته الجديدة "يا حب ياصعب" | فيديو    شاهد .. أمير كرارة يطرح البوستر الرسمي ل"الاختيار"    شاهد.. "إبداعات الصغار" على قناة القومي لثقافة الطفل    فيديو.. شيخ الأزهر: الالتزام بتوجيهات الدولة لمجابهة كورونا "فرض"    البحوث الإسلامية يدشن حملة «المسئولية المجتمعية»    إنهاء خدمة عامل بأوقاف المنوفية فتح المسجد أمام المصلين لأداء صلاة الظهر    هل تشهد مصر قفزة سريعة في إصابات كورونا؟.. الصحة العالمية تجيب    "احمي أسرتك احمي وطنك".. حملة للتوعية بطرق الوقاية من كورونا في 3 محافظات    تحرير 7 محاضر لمنشآت طبية ألقت نفايات خطرة في الشارع بسوهاج (صور)    جامعة البصرة تنجح فى تصنيع 1620 وسيطاً ناقلا للفيروس لمكافحة كورونا    مسلمو "هونان" الصينية يتبرعون بمواد غذائية لأهالي "ووهان" لمساندتهم في مكافحة فيروس كورونا    صحة قنا تصدر قرار بتكليف مديراً جديد للرعاية العاجلة والحرجة    رفع 23 طنا من القمامة والمخلفات بقرى مركز البلينا بسوهاج    إعانات مالية ل 200 أسرة من الأكثر احتياجا في كفر الشيخ    «السياحة والآثار» تصطحبكم فى زيارة افتراضية ل«الدير الأحمر»    خلينا سند لبعض مبادرة "نبيلة"    سيف زاهر يفجر مفاجأة نارية بشأن الدوري المصري    ناجي أسطي يحتفل بأحد الشعانين: "نحتاج الكثير من الصلوات"    ما مدى صحَّة حديثِ «الصَّيحة»؟ وهل هناك أصلٌ لأبيات كتاب «عظائم الدُّهور» المُنتشرة؟    "التزموا بالتعليمات".. شيخ الأزهر يوجه رسالة ثانية حول فيروس كورونا    الكويت تستقبل المصريين المخالفين للإقامة لترحيلهم من دون اي التزامات مالية    أب وابنته وطبيب.. 3 متعافين من كورونا يغادرون مستشفى العزل بالقليوبية    "الأولمبي": لا يوجد لاعبين داخل المركز    مباحث المصنفات تفك شفرة صاحب محل إلكترونيات بعين شمس    النيابة تصدر قرارات جديدة في واقعة سقوط طفل من شرفة منزله    الكنيسة الأرثوذكسية تمنع زيارة الأقباط للمدافن خلال عيد القيامة    صور..«الزراعة» تدفع بمعدات الرش والتطهير لمجابهة «كورونا» في بشتيل    التنمية المحلية: تحرير مخالفات ضد 416 حضانة وإغلاق 2000 سوق | فيديو    4 مليارات قناع حصيلة مبيعات الصين منذ بداية أزمة فيروس كورونا    رئيس جامعة حلوان يجتمع مع رؤساء الاتحادات الطلابية بالجامعة أون لاين .. لحل مشاكل التعليم عن بعد    طلاب «أولى ثانوى» يبدأون الامتحانات التجريبية ب«اللغة العربية» من المنازل    وزير الاتصالات: 600 ألف طالب أدوا الامتحان بالتابلت    إزالات فورية لحالات مخالفة على مساحة 340 مترُا بطما    دعم جنوب سيناء ب 57 سيارة إسعاف مجهزة للحالات الطارئة    ما "السر" وراء تراجع الإصابة بكورونا فى ألمانيا؟    إخلاء سبيل متهمة بالانضمام لجماعة إرهابية    عفو رئاسى عن جماهير وفاق سطيف الجزائرى بسبب كورونا    وائل جمعة يكشف مفاجأة نارية لجماهير الكرة المصرية بشأن محمد صلاح    «مركز الفتوى» يوضح أحكام التعامل مع الريح الشديدة    توقعات الابراج حظك اليوم الاثنين 6 ابريل 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر أبريل 2020    إيفونا: أعتز كثيراً بهدفي في مرمى الزمالك    قبل بدء امتحان الصف الأول الثانوي 2020.. تعرف على هذه النصائح أولا    بالصور.. مبادرة "شباب فيصل" لدعم العمالة الغير منتظمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حل لغز مومياء الملكة حتشبسوت
نشر في أخبار مصر يوم 27 - 06 - 2007

يعلن فاروق حسني وزير الثقافة صباح اليوم في مؤتمر صحفي عالمي بالمتحف المصري نبأ اكتشاف د. زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلي للآثار للمومياء الحقيقية للملكة الفرعونية الشهيرة حتشبسوت.. ويأتي الاعلان عن هذا الكشف كإحدي الثمار المباشرة لتشغيل أول معمل متخصص في العالم لاجراء اختبارات الحامض النووي Dna علي المومياوات الفرعونية وقد أقيم هذا المعمل في بدروم المتحف المصري بتمويل من إحدي القنوات الفضائية الأمريكية..
ويمثل الإعلان عن اكتشاف مومياء حتشبسوت بمثابة خبر من العيار الثقيل سيحدث دويا محليا وعالميا، ويفتح المجال بين مؤيد ومعارض لاستخدام تقنيات الحامض النووي في اثبات علاقات النسب بين مومياوات الفراعنة وهو الطريق الذي ظلت مصر ترفضه لسنوات طويلة لما قد يمثله من إساءة استخدام لاثبات حقوق لجنسيات أخري في الحضارة الفرعونية حتي وصل الأمر إلي ذكر أحد العلماء أن تحليل مومياء طفل فرعوني اثبت ان أمه أوروبية؟!
أحد احتمالين
وما سوف يعلنه د. زاهي حواس يدور حول أحد احتمالين حسب ما أعلنه هو من قبل في محاضرة في متحف المتروبوليتان بمناسبة معرض عن الملكة حتشبسوت.. الاحتمال الأول تعود بدايته إلي عام 1989 عندما دخل المكتشف الأثري رونالدراين المقبرة رقم 60 بوادي الملوك بالأقصر وهي مقبرة صغيرة غير منقوشة حيث عثر بداخلها علي مومياوين واحدة كانت داخل تابوت خشبي عليه نقش يشير إلي لقب مرضعة ملكية، وآخر حرفين من حروف مرضعة الملكة حتشبسوت وعثر داخل التابوت علي مومياء وبجوارها عثر علي مومياء أخري ولأسباب غير معروفة قام هيوارد كارتر عام 1906 بنقل المومياء التي داخل التابوت والتي يعتقد انها خاصة بالمرضعة إلي المتحف المصري ملامح المومياء تقولي أنها لملكة، حيث يظهر ذلك في وضع اليدين، فاليد اليسري مثناة علي المرفق، ومغلقة علي الصدر، إضافة إلي أنها ذات شعر طويل وممتلئة الجسد وبحالة جيدة من الحفظ كل هذه الأمور جعلت الأثرية اليزابيث توماس تعلن أن هذه المومياء خاصة بالملكة حتشبسوت ولكن د. زاهي حواس كان له رأي آخر ورؤية أخري.
المومياء الأخري
فقد انصرف د. زاهي حواس بفكره إلي المومياء الأخري الموجودة في الطابق الثالث المخصص للمومياوات والقطع غير الصالحة للعرض المتحفي هذه المومياء مسجلة برقم CG كتالوج جنرال برقم ..61056 ووجد حواس أن هذه المومياء تحمل علامات ملكية معروفة من حيث وضع اليدين وكذلك السمات الملكية في الوجه إضافة إلي وجود شواهد واضحة لأسلوب تحنيط المومياوات الملكية علي طريقة الأسرة 18 التي تنتمي إليها الملكة حتشبسوت.. وما دعم هذا الاتجاه عند حواس حسبما ذكر هو نفسه في مقال منشور له أن المومياء طولها 105 سم أما التابوت فطوله 2 متر وهو ما يعني أن هذا التابوت المنقوش عليه مرضعة الملكة حتشبسوت لا يمكن أن يخص هذه المومياء.. بل العكس هو الصحيح وهو أن المومياء الموجودة داخل المقبرة رقم 60 قد تكون هي مومياء المرضعة أما المومياء المجهولة الموجودة في الطابق الثالث بالمتحف المصري هي المومياء الحقيقية للملكة حتشبسوت..
وبنفس السؤال البديهي الذي أجاب عليه حواس بنفسه في إحدي المحاضرات وهو لماذا حدث ما حدث؟ فيقول انه في عهد الأسرة 21­22 وعندما بدأ كهنة آمون في الحفاظ علي المومياوات الملكية كانوا ينقلون المومياوات من مقابرها إلي مقابر مجاورة أخري، وبعد ذلك إلي الخبيئات المخصصة لها خوفا من اللصوص أو الانتقام بتدمير الرفات لذلك يعتقد حواس أن الكهنة نقلوا مومياء الملكة حتشبسوت من مقبرتها رقم 20 بواري الملوك إلي مقبرة مرضعتها وكانت مقبرة جيدة التحصين مثل الخبيئات، حيث كانت تقع أسفل الأرض وغير ظاهرة للعيان، ولمزيد من التمويه ولمحاولة خداع أنصار الملك تحتمس الثالث الذي كان ابن زوجها من إحدي الجاريات واغتصبت منه الحكم لذلك قاموا بنقل مومياء المرضعة من التابوت إلي الارض ووضعوا مومياء الملكة حتشبسوت داخل التابوت ليعتقد يدخل المقبرة أنها لمرضعة وليس لملكة!
فرضية مهمة
هذه الفرضية التي جري وراءها د. حواس وسعي لتأكيدها في تكتم شديد كانت تحتاج إلي ما يثبتها من الناحية العلمية، ووجد ضالته في أبحاث الحامض النووي ولكن بشروط مصرية، كيف؟.. اتفق مع إحدي القنوات الفضائية الأمريكية علي توفير تمويل قدره 3 ملايين دولار لإنشاء أول معمل من نوعه من العالم لأبحاث الdna علي المومياوات، علي أن يكون الفريق مصريا بالكامل لقطع الطريق علي من يحاولون إلصاق تهمه عدم الوطنية بالأثريين، وبالفعل ادير المعمل بمعرفة خبراء وعلماء من المركز القومي للبحوث وبدأت الدراسات تجري علي المومياوين محل الشك وبين مومياء والد الملكة حتشبسوت وحسب المعلومات المتوافرة لدينا، وهي معلومات غير مؤكدة، فقد تكون هذه الأبحاث هي التي عززت ان المومياء الموجودة في الطابق الثالث للمتحف المصري هي للملكة حتشبسوت.. وهو ما سيتم تأكيده أو نفيه والاعلان عن شيء جديد خلال المؤتمر الصحفي اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.