سول : كوريا الشمالية تطلق مقذوفا "مجهولا" تجاه بحر الشرق    نسجل هزات يوميا| البحوث الفلكية يكشف حقيقة دخول مصر في حزام الزلازل "فيديو"    ملخص اخبار الزمالك اليوم... بيع مصطفي فتحي..التفاوض مع خليفة بن شرقي..الخيانة المرفوضة ..التجهيز لفاركو    التشكيل المتوقع للإسماعيلي أمام الأهلي    بعد تطبيق دمغة الليزر الجديدة | ما مصير الذهب القديم ؟ اتحاد الصناعات يجيب "فيديو"    المدارس الأوروبية تلغي رحلاتها لبريطانيا بعد بريكست بسبب تنظيمات السفر الجديدة    مكتب الرئيس اللبناني ينفي تفويضه الجهات المعنية بمداهمة المصارف    حبس لص لاتهامه بسرقة متعلقات السيدات بمدينة نصر    ضبط سيدتين لاستغلالهم 6 أطفال مجهولي النسب في أعمال التسول بالمرج    فريق مفتشين روسي يزور موقعا عسكريا بريطانيا الثلاثاء    رئيس وزراء الهند: حملة التطعيم ضد كورونا أدت لإنقاذ الأرواح    «صحة المنيا» تنظم قافلة طبية لأهالي قرية «البلاعزتين» بمغاغة    الموعد وكيفية المشاهدة.. كل ما تريد معرفته عن حفل الأفضل في العالم بتواجد صلاح    الأهلي يوافق علي سفر بدر بانون إلى ألمانيا لوضع خطة العلاج    أمطار متواصلة 3 أيام وثلوج وصقيع.. حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم إلى السبت 22 يناير    دنيا سمير غانم توجه رسالة لأمها دلال عبد العزيز: عيد ميلاد سعيد فى الجنة يا أمى    شاهد.. رد غير متوقع من ياسمين صبري على تصريحات والدها الفاضحة    برنامج مودة: مواقع التواصل الاجتماعى من ضمن مهددات الأسر    ثمرات الإيمان بصفات الكمال    تقرير.. فرصة للصدارة.. سيناريوهات تأهل الجزائر إلى ثمن نهائي أمم أفريقيا    الصحة: تسجيل 1197 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و25 وفاة    ضبط راكب أجنبى حاول تهريب 45 قطعة مشغولات ذهبية وساعات    مقطع فيديو يتهم شخصين بإجبار الأطفال على العمل ويثير غضب السوشيال ميديا    شاهد كواليس وصول منتخب مصر الى العاصمة الكاميرونية ياوندي قبل مواجهة السودان    عبدالفتاح يكشف حقيقة انسحاب مصر من أمم أفريقيا حال معاقبة تونس    فيديو.. التأمين الصحي: المنظومة الجديدة ستطبق في مصر بالكامل قبل عام 2030    رئيس الوزراء: إعادة هيكلة شركات القوات المسلحة المدنية تمهيدا لطرحها بالبورصة.. ونستهدف معدل نمو 7%    فيديو..نصيحة إلى الآباء من أجل الأبناء    النشرة الدينية| دعاء النبي عند الهم وحكم شراء الشقق قبل بنائها.. وهل ترث المطلقة في شهور العدة زوجها؟    أفضل الدعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا أساءوا استغفروا    "صحة النواب": نعمل على قانون يوازن بين التشديد على الأطباء وحقوق المرضى    تنسيقية شباب الأحزاب تبحث مع السفير الألماني تمكين الشباب ومخرجات منتدى شباب العالم    برج القوس.. حظك اليوم الإثنين 17 يناير: يوم هادئ    حظك اليوم برج العقرب الاثنين 17-01-2022 مهنيا وعاطفيا    حظك اليوم برج الجدي الاثنين 17-1-2022 مهنيا وعاطفيا    حظك اليوم برج الحوت الاثنين 17-1-2022 مهنيا وعاطفيا    وكيل زراعة الفيوم: تدشين مصنع لصناعة العطور سيعود علينا بملايين من الدولارات    صراع ثلاثى بين «كاب فيردى وإثيوبيا وبوركينا فاسو» لمرافقة الكاميرون    تأكيد إصابة الونش بشد في «الأمامية».. وغيابه عن مباراة السودان    الرئيس السيسي يطلع على مشروعات النقل الجديدة التي يتم إضافتها لأول مرة لمنظومة النقل الجماعي    القوى العاملة تعلن عن فرص عمل في ليبيا براتب 20 ألف جنيه    تعلن تفاصيلهما.. «لكزس» تطرح سيارتين للطرق الوعرة إحداهما أول مركبة هيدروجينية صديقة للبيئة    أخبار 24 ساعة.. المشغولات الذهبية بالدمغات القديمة بحوزة التجار والمستهلكين سارية    خرج ولم يعد .. الأمن يكشف لغز العثور على جثة شاب في نهر النيل    «نحتسبهم عند الله شهداء».. رانيا محمود ياسين تتحدث عن وائل الإبراشي ودلال عبدالعزيز    محافظ أسوان يتابع آليات طبع أسئلة الامتحانات    أمام الوزير.. تقرير بجهود إزالة التعديات على أملاك الدولة في 5 محافظات (صور)    «الشيوخ» يرفض خفض مدة إجازة رعاية الطفل من 3 مرات إلى مرتين    جامعة بنها في 2021.. تقدم علمي وجوائز دولية وانتهاء 93% من الإنتظار بالمستشفى الجامعي    سفير كوريا الجنوبية: زيارة «مون» للقاهرة الأولى لرئيس كورى منذ 16 سنة    أشهرها السلات والجابوري والأوتم والملمودة.. تسجيل أكلات «حلايب وشلاتين» بموسوعة الأغذية    رئيس الحكومة : مؤتمر «المناخ» بشرم الشيخ فرصة لعرض مطالب دول إفريقيا    100 خدمة طبية جديدة ب«التأمين الصحي الشامل»    «هذه أعراض أوميكرون».. متحدث الصحة: «المفروض الناس تعمل اللي عليها»    تنسيقية شباب الأحزاب تقدم الشكر للجنة منتدى شباب العالم    توفيت ولها أخوات فهل يرث فيها أبناء العم؟.. أمين الفتوى يوضح    أبوشقة: قانون العمل أكد علي ضمانات تشغيل المرأة    بالأرقام .. تعرف على تكلفة دعم وتأهيل البرامج الدراسية بمؤسسات التعليم العالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



د. وجدى زين الدين يكتب: محاور بناء الشخصية المصرية
نشر في الوفد يوم 06 - 05 - 2021

فى اللقاء الذى نظمه مؤخرًا المجلس الأعلى للإعلام برئاسة الكاتب الصحفى كرم جبر، مع الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، كان هناك أكثر من محور تناوله هذا اللقاء المهم والذى يأتى ضمن لقاءات كثيرة مهمة نفذها كرم جبر، خلال المدة الزمنية الماضية. والمحاور التى تناولتها الوزيرة فى هذا اللقاء تأتى فى إطار اهتمام الدولة بالمواطن المصرى والدور الكبير الذى تقوم به وزارة التضامن فى إطار بناء الدولة الوطنية العصرية الحديثة، ولم يعد دور الوزارة كما كان فى الماضى تقف إلى جوار المواطن فحسب، وإنما بات لديها مشروعات كبيرة وغير مسبوقة فى تاريخ مصر فى إطار أن الوطن مسئول عن جميع أبنائه، يقدم الرعاية الخاصة للمحتاجين. إضافة إلى العديد من الملفات التى تعمل عليها الوزارة وأبرزها ملف العشوائيات، يعنى يمكن القول بأن وزارة التضامن باتت وزارة فاعلة ومنتجة.
الاستثمار فى البشر بات أحد المحاور المهمة التى تحدثت عنها الوزيرة القباج من خلال تحسين جودة حياة المواطنين من الطفولة والشباب، وحتى مرحلة التقاعد والخروج على المعاش. وهذا يعنى أن الوزارة باتت تفكر بمنظور تكاملى لتوفير الحماية الاجتماعية والرعاية والتمكين لجميع أفراد الأسرة. ويكفى أن الوزارة الحالية لديها قاعدة بيانات تشمل 9٫2 مليون أسرة بإجمالى 33٫1 مليون مواطن حول المجتمعات المحلية وأوضاع الأسر فيها. وهذا ما دفع الوزيرة إلى القول بأن تعزيز الوعى المجتمعى هو أولوية أولى فى بناء المواطن بل فى بناء الوطن بأكمله. كما أن العمل على تنمية الأسرة هو أشمل وأعم من العمل فقط على تنظيمها، فالدولة تطمح إلى تحسين مؤشرات تنمية الأسرة وجودة الحياة.
وقالت الوزيرة إن مشكلة الزيادة السكانية تمثل التحدى الأكبر الذى
يواجه الدولة، فمعدلات الزيادة السكانية تعوق مسار التنمية، وتتسبب فى انخفاض جودة الحياة، وإذا استمر معدل الإنجاب الكلى يبلغ حاليا 2٫9 وسوف يصل عدد السكان إلى 130 مليون نسمة فى عام 2032، وسنصل إلى 190 مليون نسمة فى عام 2052 وهذا يؤثر سلبًا على معدلات التنمية الاقتصادية وعلى مستوى المعيشة وعلى تحقيق التنمية المستدامة.
كما أن الزيادة السكانية فى مصر لها طبيعة خاصة تختلف عن الدول الأخرى التى لديها تعداد سكانى كبير، فهناك ثلاثة أبعاد رئيسية: البعد الأول يتمثل فى ارتفاع معدل النمو السكانى: حيث بلغ معدل النمو السكانى 2٫3٪ فى عام 2019، ورغم تحقيق مصر لمعدل نمو اقتصادى جيد بلغ 5٫4٪ بعد فترة ركود طويلة، إلا أن مردود الجهود المبذولة لا يتماشى مع معدل النمو السكانى، والبعد الثانى هو الخصائص السكانية حيث بلغ معدل البطالة 7٫9٪، ووصلت معدلات الأمية إلى 25٫8٪، وهو مؤشر يعكس تداعيات المشكلة السكانية، كذلك فالبعد الثالث يأتى بسبب سوء التوزيع الجغرافى للسكان حيث إن 95٪ من سكان مصر يعيشون على 7٪ فقط من مساحة الدولة، وهو بعد آخر يشكل عبئًا كبيرًا.
ولذلك ترى الوزيرة أن الصحة الإنجابية تعتبر من الركائز الأساسية لصحة الفرد ورفاهيته وعنصراً هاماً من عناصر التنمية الاجتماعية، ويشكل حصول أفراد المجتمع على فرص متساوية من خدمات الصحة الإنجابية هدفاً من أهداف التنمية المستدامة، كما أن الوزارة لا تدخر جهدًا فى التنسيق مع
وزارة الصحة والسكان ومع الجمعيات الأهلية المتخصصة للارتقاء بالصحة العامة والإنجابية لجميع أفراد الأسرة الفقيرة وبصفة خاصة المرأة والطفل بما يضمن كفاءة الاستجابة لاحتياجات المواطنين بدون تمييز.
ومن أبرز المحاور ما قالته الوزيرة بشأن برنامج الحد من الزيادة السكانية «2 كفاية» الذى يهدف إلى الحد من الزيادة السكانية وتعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة وتصحيح المفاهيم المجتمعية الخاطئة، والتى تدفع الأسر إلى كثرة الإنجاب مع تأمين حقها فى الحصول على المعلومات وفى الحصول على وسائل تنظيم الأسرة التى تمكنها من الوصول إلى العدد المرغوب من الأطفال. وأضافت أن المشروع كان يستهدف 1٫1 مليون سيدة مستفيدة من برنامج تكافل فى عشر محافظات التى تمثل الأعلى إنجاباً والأكثر فقراً، إلا أن المشروع سيتم دمجه فى البرنامج القومى لتنمية الأسرة ومخطط استهداف 5 ملايين أسرة فى سن الإنجاب. كما سيتم زيادة عدد الجمعيات الشريكة من 108 إلى 400 جمعية أهلية و1200 جمعية تنمية مجتمع فى جميع محافظات مصر. هذا بالإضافة إلى توظيف طاقات 20٫000 رائدة ريفية ومكلفة خدمة عامة ومكلفة ليقمن بتقديم خدمات التوعية والإرشاد الأسرى والإحالة لأماكن تقديم الخدمات الصحة سواء بالوحدات الصحية أو بعيادات 2 كفاية فى الجمعيات الأهلية الشريكة، ومن الجدير بالذكر أن الوزارة تقوم بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان التى لا تألو جهدًا فى توفير أدوات تنظيم الأسرة مجاناً، وفى تدريب وإعداد فريق الأطباء والتمريض العاملين فى الجمعيات الأهلية الشريكة.
وقد أكدت الوزيرة أن المشكلة لا تكمن فى زيادة عدد أفراد الأسرة وحسب، بل أيضاً فى مؤشرات تنميتها التى تشمل ضرورة إلحاق الأطفال بالتعليم بدءا من الطفولة المبكرة والتعليم الأساسى والجامعى، مشيرة إلى أن التعليم الجامعى منخفض بين الأسرة الفقيرة كما تفيد قاعدة بيانات تكافل وكرامة، مما يؤثر سلباً على تكافؤ الفرص التعليمية بالريف المصرى وبالتالى على الاستثمار فى تنمية كوادر محلية تحافظ على مكتسبات التنمية.
بناء الإنسان هو القضية المهمة التى تهتم بها الدولة المصرية أو كما قال كرم جبر فى خلال اللقاء: إن مصر تشهد نهضة كبرى فى المشروعات الاقتصادية، ولكنها تمتد للاستثمار فى البشر وبناء الشخصية المصرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.