إزالة حالتي بناء مخالف في كفر شكر (صور)    مصطفى منيغ يكتب عن :استقلال البال في مونتريال    صلاح عبد السميع : المغالاه فى المصروفات الدراسية تؤدى الى حدوث فوارق اجتماعية.    جامعة حلوان: انطلاق فعاليات تدريب القيادات الشبابية لتنمية المناطق العشوائية الأحد    البورصة تواصل اتجاهها للمنطقة الحمراء فى منتصف جلسة اليوم    توقعات بتقليصها ل 0.5% ... المركزى يحدد سعر الفائدة اليوم    وزيرة التخطيط تكرم فريق إيناكتس جامعة الأزهر.. وتؤكد: الإبداع مكون أساسي برؤية مصر 2030    التنمية المحلية: إقراض 401 مشروع لدعم المرأة المعيلة في 18 محافظة    «الداخلية»: الإفراج عن 243 من نزلاء السجون    دبلوماسي: الاتحاد الأوروبي يرفض العقوبات الروسية ويعتبرها غير مبررة    «ميدو» يكشف سبب تمسك الأهلي باستمرار فايلر.. «ليست عبقريته»    تشييع جنازة الشهيد عمرو عبد المنعم سجن طره من مسجد الشرطة بالتجمع    دعم أوروبي لرفع العراق من لائحة الدول عالية المخاطر في مجال غسيل الأموال وتمويل الإرهاب    الجيش الكوري الجنوبي: نستنكر بشدة قتل كوريا الشمالية لمواطننا وحرق جثته    فرنسا: تعليق إسرائيل لضم أراض فلسطينية يجب أن يتحول لقرار نهائي    فايلر يجتمع مع عبد الحفيظ على هامش مران الأهلي    مساعد كلوب: مواجهة فريق درجة ثالثة في الكأس؟ نتعامل معها كأنها مباراة نهائية    ضبط 19 قضية تموينية متنوعة في أسوان    الإفراج عن 243 من نزلاء السجون    الإسكندرية تستعد للسيول والنوات خلال موسم شتاء 2020    ضبط عاطل بالقاهرة لقيامه بالتنقيب عن الآثار داخل مسكنه    "زنزانة 7" بتصدر إيرادات السينما..و"توأم روحي" يتراجع للمركز الثاني    "تعليم البحرالأحمر" تستعد لاستقبال العام الدراسي الجديد (صور)    المصري يسعى لاستعادة الانتصارات أمام الإنتاج ب الدوري    فليك للاعبيه: 99% من مجهودكم لا يكفي لإسقاط إشبيلية والتتويج بالسوبر    كومان يستهل مبارياته مع برشلونة بمواجهة فياريال في الدوري الإسباني    الفيضان يقترب.. تحذيرات عاجلة من القناطر الخيرية لأهالي القليوبية    الأحد.. إعلان كشوف المرشحين لانتخابات النواب.. وهذا موعد الطعون والدعاية    الأنبا إرميا: الرئيس السيسي قادر على صنع مستقبل أفضل لأولادنا    زعيما فنزويلا وناميبيا يدعمان فلسطين في الأمم المتحدة    رحل تاركا طفلتين.. ابن المنوفية شهيد حادث طرة اغتالته يد الإرهابيين.. صور    تعرف على تفاصيل حالة الطقس غدا الجمعة 25 سبتمبر 2020    تنفيذ 4 مشروعات خدمية بقطاعي الشباب والرياضة والإسكان بالزقازيق    بوسي شلبي تشارك في تحدي الطفولة بصورة مع الراحل محمود عبد العزيز    أول تعليق من جي جي حديد بعد ولادتها    الأحد المقبل.. أيتن عامر وحمادة هلال ضيفا أمير كرارة في «سهرانين»    شريف سلامة: أنا شقيق هيفاء وهبي المشاغب في «إسود فاتح»    سمر عادل: ندرس بناء منصة فواتير للاستعلام عن رسوم الخدمات الحكومية    «صحة الاقصر» تواصل تنفيذ مبادرة علاج الأمراض المزمنة    رئيس جامعة الأقصر يستعرض خطة الإجراءات الوقائية استعدادا لعودة الدراسة    قرارات جمهورية بتعديل أقدمية عدد من المستشارين بهيئة قضايا الدولةر    بالصور.. فودة يتفقد الاستعدادات النهائية لافتتاح شارع الثقافة بشرم الشيخ    بلاغ عاجل للنائب العام ضد أصالة    السبت.. عودة عمل مكاتب تحفيظ القرآن الكريم على مستوى الجمهورية    جدول مواعيد مباريات اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020 والقنوات الناقلة    أسباب نزول سورة الطلاق    السيسى يوافق على اتفاق مع بنك الاستثمار الأوروبي لتحديث خط سكك حديد «طنطا-المنصورة – دمياط»    قبل ما تخرج.. تعرف على حركة المرور في القاهرة والجيزة    أقوال السلف في قضاء حوائج الناس    علاقة لقاح الأنفلونزا الموسمية بفيروس كورونا.. المصل واللقاح يجيب    مواعيد قطارات الاسكندرية على خطوط السكة الحديد اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020    مستشار المفتي يوضح حقيقة وقوف الملائكة عند المسجد لتسجيل المبكرين لصلاة الجمعة    عدم إعطاء مرضى زرع الرئة مضادات الفطريات يزيد خطر الوفاة لديهم    أحمد الفيشاوي يهاجم محمد رمضان مرة أخرى: الدنيا مولعة .. وبيرد على حاجة لسة منزلتش    شاهد.. تسريب صوتي للمقاول الهارب يهين والده: "لما أرجع هديله بالجزمة"    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعي شهداء الوطن من رجال الشرطة    تصريح صادم من أحمد بلال عن لقاء الأهلي ونادي مصر: تركت للقاء لمشاهدة التنس    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زلزال رمضان صبحى يهز القلعة الحمراء
تمرد على الأهلى للمرة الثانية.. بسيناريو نفسه 2016
نشر في الوفد يوم 14 - 08 - 2020

أصبح رمضان صبحى، نجم المنتخب الأولمبى وفريق هيديرسفيلد تاون الإنجليزى، حديث الساعة فى الكرة المصرية، بعد أن أعلن النادى الأهلى عبر بيان رسمى أنه حصل على موافقة هيديرسفيلد على بيع اللاعب مقابل 3 ملايين وربع المليون جنيه إسترلينى (75 مليون جنيه مصري) ولكن اللاعب رفض عرض الأهلى وأبلغ إدارة النادى برغبته فى الرحيل إلى بيراميدز.
زلزال رمضان صبحى أثار الانقسام بين جماهير النادى الأهلى التى هاجم قطاع كبير منها اللاعب لأنه جرى وراء المال فقط ولم يلتفت إلى أن ناديه أسهم فى عودته بقوة لمستواه بعدما كان بديلاً فى هيديرسفيلد وبعيداً عن مستواه.
استجاب رمضان لضغوط بيراميدز وإغراءاته بعدما تلقى عرضاً بالحصول على راتب يبلغ 80 مليون جنيه فى عقد لمدة 3 مواسم، بقيمة 25 مليون جنيه فى أول موسمين، و30 مليون جنيه فى الموسم الأخير، بخلاف بعض الامتيازات الخاصة بالتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا.
وراوغ رمضان إدارة الأهلى بعدما خرج وكيله نادر شوقى فى مناسبات عدة مؤكداً أن رمضان لن يلعب فى مصر إلا للنادى الأهلى فقط، وهو الأمر الذى أصاب جماهير الأهلى بالصدمة القوية نتيجة هذا التلاعب من نجم كانوا يعتبرونه ابن النادي.
وكرر اللاعب تمرده بعد أن حدث الموقف نفسه من قبل فى عهد المهندس محمود طاهر، رئيس النادى الأهلى السابق، بعدما ادعى الإصابة للرحيل إلى ستوك سيتى الإنجليزى فى صيف 2016.
وضغط رمضان على إدارة الأهلى وقتها وتمسك بالرحيل لستوك بداعى استغلال بند الموهبة الواعدة، بجانب أن محمود
طاهر عرض عليه تعديل راتبه السنوى وزيادته للبقاء لمساعدة الفريق فى دورى الأبطال، ولكن اللاعب تمرد وادعى الإصابة ليرحل إلى ستوك سيتى مقابل 6.5 مليون جنيه إسترليني.
القطاع الآخر من جماهير النادى يُحمل الإدارة المسئولية فى فشلها فى الحفاظ على قوام الفريق على مدار الأعوام الماضية منذ انتخاب محمود الخطيب رئيساً للنادى وحتى الآن، وهو ما بدأ فى أزمة تجديد عقد عبدالله السعيد وتوقيعه سرًا للزمالك، ثم رحيل أحمد فتحى وشريف إكرامى وحسام عاشور، وجاء الدور على رمضان صبحي.
ودفع الأهلى ثمن أخطاء تفاوضية واضحة على مدار السنوات الأخيرة، وتحديداً فى ملف رمضان صبحى، وعلى رأس هذه الأخطاء المجاملة الواضحة للوكيل نادر شوقى، الذى استفاد من الأهلى بتمويل فريقه الجونة بلاعبين عدة معارين ولكنه فشل فى ترجيح كفة النادى فى قضية أحمد فتحى ورمضان صبحي.
من جانبه، تبرأ تركى آل الشيخ، مالك نادى ألميريا الإسبانى، من تحريض اللاعب على التمرد على ناديه، ووجه رسالة قوية لإدارة الأهلى طالبهم بالخجل وعدم تحميلهم مسئولية أى خطأ يتكرر لديهم.
فى المقابل، احتفل مسئولو وجماهير النادى الأهلى بافتتاح ستاد السلام بعد تحويله إلى ستاد الأهلى بحق الانتفاع.. وشهدت الاحتفالية حضور الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، بجانب مجلس إدارة النادى الأهلى، وفقرات ترفيهية على
رأسها احتفالية تحليق النسر فى ملعب السلام بجانب مباراة استعراضية بين قدامى الأهلي.
وألقى محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى، كلمة مطولة أعلن خلالها أن افتتاح الاستاد هو بداية للعديد من المفاجآت والإنجازات التى ستتحقق فى الفترة القليلة المقبلة، مؤكداً أن جماهير الأهلى تستحق أن يكون لها ملعب خاص.
وأضاف: "نعيش أيامًا سعيدة، منذ أسبوعين فقط كان هناك افتتاح وتطوير لقناة الأهلى يليق بجماهيره وأعضائه ومن ينتمى له، ونفتتح ستاد النادى، وهو حلم الجميع، اليوم وصلنا للمرحلة الأولى فيه، ومعظم مبارياتنا ستكون على ملعبنا، وهذا سيوفر استقرارًا فنيًا كبيرًا للفريق».
وواصل: «لا يعنى افتتاح ستاد الأهلى اليوم نسيان الحلم الكبير وهو ستاد النادى وهذا ما نعمل على إنجازه، وأشكر مجلس الإدارة على ما يقدمونه لإعلاء اسم القلعة الحمراء، لكننا لا نتحدث كثيرًا إلا عندما تتم الأمور، وهناك عمل فى اتجاهات مختلفة وقريبًا جدًا سنحقق هذا الحلم».
وأضاف: «مصر تمر بتحديات كبيرة لذلك كل الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى والجيش والشرطة وكل مؤسسات الدولة، وأيضًا أوجه الشكر لوزارة الإنتاج الحربى، ووزارة الشباب والرياضة، الداعمة لكل الأندية، وجماهير وأعضاء النادي».
ووجه محمود الخطيب رسالة للمتجاوزين والمتدنيين فى أسلوبهم، على حد وصفه، قائلًا: «النادى الأهلى قيمة كبيرة، لا ينزل لهذا الأسلوب، لكن هذا لا يعنى أن يترك النادى حقوقه».
وأضاف: «أقول للمتجاوزين اهتموا وانشغلوا بأنفسكم لكى تنجحوا، لا لإفشال الآخرين، هذا الأمر لن يستقيم ولن يستمر، الأهلى راقٍ وله قيم ومبادئ وأخلاق، وقريبًا جدًا سأتحدث فى هذا الملف وكيف سنفكر فيه».
وأوضح موجهًا حديثه للجماهير واللاعبين: «الأهلى أكبر من أى فرد وخيره على الجميع وأى حد، افرحوا وافخروا بناديكم، ما يحدث فى الأهلى وسأرويه قريبًا يدعو للفخر».
فى المقابل، أكد أشرف عامر، رئيس نادى الإنتاج الحربى، أن بند تغيير اسم الملعب إلى ستاد الأهلى سيتم مراجعته ولم يصدر قرار بذلك، موضحاً أن فريقه سيلعب فى السلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.