ليسوا فاسدين .. وزير التعليم يستنكر ربط تغيير قيادات الوزارة بتلفيق "روايات فساد" لهم على السوشيال ميديا    نتنياهو فى خطابه امس :لن أتنازل عن عملية ضم أجزاء من أرضي الضفة الغربية المحتلة    محافظ القاهرة يوجه بسرعة إزالة لافتات الدعاية الانتخابية من شوارع العاصمة    تعرف على أسعار الدولار اليوم الجمعة 14 أغسطس 2020    صباح البلد يبرز.. السيسي يوجه بالاستمرار في توفير المناخ الداعم لقطاع الصناعات الوطنية الثقيلة.. فيديو    النفط يرتفع متجها صوب زيادة أسبوعية في ظل آمال بشأن انتعاش طلب الوقود    ضاحى خلفان: ترحيب خليجي باتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل    موجة كورونا ثانية.. وإسرائيل تسجل 89555 إصابة و651 وفاة    أول رد من طهران على احتجاز أمريكا شحنات وقود إيرانية للمرة الأولى    الليلة.. نهائي مبكر بين برشلونة وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا    بعد قرار ترامب بحظره.. 95 % من الصينيين مستعدون للتخلى عن آيفون في مقابل وى شات    ضبط 4040 عبوة مواد غذائية مجهولة المصدر قبل بيعها للمواطنين في سوهاج    الأرصاد الكويتية: طقس اليوم شديد الحرارة على أغلب أنحاء البلاد    الزمالك يصرف النظر عن التعاقد مع عبدالعاطي لضم هذا اللاعب    بالأسماء.. تفاصيل الصفقة التبادلية الكبرى بين يوفنتوس وريال مدريد    مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الجمعة 14 أغسطس    «الإسكان»: توقعات بقرار حكومي لمد مدة سداد رسوم مخالفات البناء    حمادة أنور: نفضل خوض نهائي إفريقيا في احدى دول شمال افريقيا حال خروج الأهلي    القصة الكاملة لإصلاح المحليات والتصالح في مخالفات البناء "آخر موعد 30 سبتمبر"    اليوم.. نقل صلاة الجمعة من مسجد عمرو بن العاص بحضور العاملين فقط    ماكرون يحث على تشكيل حكومة تكنوقراط لإنقاذ لبنان    فيديو| خالد سليم: لا أحب دخول ابنتي مجال الغناء    بريطانيا تضيف القادمين من فرنسا وهولندا إلى قائمة الحجر الصحي    اقرأ في عدد "الأهرام" اليوم الجمعة    تعرف على حيوانات أمر الرسول بقتلها    أسقط 6 شبكات جاسوسية.. وطعم محبته للوطن في الغناء.. محطات في حياة سمير الإسكندراني| صور    مي حلمي مهاجمة متابعيها: بكل قرف حاشرين نفسكوا في حياتي    المطربة اللبنانية سارة الهانى للمصريين: أتمنى رئيس عندنا مثل "السيسى"    مي حلمي تنفي علمها بطلاقها من محمد رشاد: «جوزي قافل تليفونه»    نجوم الفن ينعون سمير الإسكندراني: أعطى للوطن والفن الكثير    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا ممن برّ واتقى وصدّق بالحسنى    فيديو.. محامية تروي كواليس سرقة سائق توكتوك لها في الغربية: وجهي كله إصابات    مقتل مهندس طعنا بالدقهلية.. وشهود: طليق شقيقته متورط فى الحادث    شاهد.. رامي جمال يتغزل في زوجته بكلمات رومانسية    أحمد المسلماني: ديون لبنان قبل انفجار مرفأ بيروت بلغت 100 مليار دولار    البحرين تعرب عن استنكارها للاعتداء العسكري التركي على العراق    إصابة 5 أشخاص بحادث تصادم سيارتي نقل على الطريق الصحراوي في البحيرة    تعرف على الدروس المستفادة من سورة الجمعة    أين يدفن موتي الجن    حقيقة مرعبة.. فيروس كورونا ينتقل مع ذرات الغبار الدقيقة!    لقاح جديد لكورونا بسعر أقل من 65 جنيهاً    وزيرة الصحة: تقديم 10 منح سنوية للكوادر الطبية بالسودان    حسن المستكاوي: كيان النادي الأهلي أكبر من رمضان وغيره .. فيديو    عمرو الليثي ناعيا سمير الإسكندراني: كان عاشقا لتراب وطنه ومخلصا لفنه    محمود عاشور حكما لمباراة الأهلي والإنتاج الحربي    دايملر تدفع 1.5 مليار دولار لتسوية قضايا ديزل أمريكية    أحمد فتحي عن انتقال رمضان لبيراميدز: الجميع يرحل والأهلي يستمر    مستشفى الشرق الأوسط بالإسكندرية تنعي طبيبة توفيت بعد إصابتها بكورونا    10 صور ترصد إجراءات "السكة الحديد" ضد كورونا    وزارة الطيران: مطار الغردقة يستقبل رحلة أسبوعية من مولدوفا خلال موسم الصيف    أسعار الذهب اليوم الجمعة 14-8-2020.. المعدن الأصفر يتراجع في بداية التعاملات    مسؤول بالجامعة العربية: مساعدات مادية ولوجيستية وطبية سريعة إلى لبنان    المصري: كيف تحوّلت 6 عينات إلى سلبية في 48 ساعة؟! لم نر ذلك في عالم الكورونا    نحس البرتغال يطارد سيميوني ورجاله في دوري الأبطال    والد وعم ضحيتين بحادث غرق معدية "دمشلى": "فرق الإنقاذ وصلت قبلنا"    قصة تجنيد الموساد الإسرائيلي للفنان الراحل سمير الإسكندراني    مدحت صالح يتألق بأيقونات من مشواره الفني على مسرح النافورة    إعدام 580 كيلو خضروات وأسماك غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالشرقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون الهيئة العليا للدواء.. البرلمان والخبراء يشيدون والصيادلة تعترض
نشر في الوفد يوم 25 - 06 - 2019

«قانون الهيئة العليا للدواء».. أصبح مشكلة تؤرق الطبيب والمريض، بسبب الخلافات الدائمة بين النقابة الصيادلة والبرلمان، والتي ستصب في نهاية الأمر على المواطن المصري، ولكن بمرور الوقت قام البرلمان بتعديد بعض بنود هذة المشكلة، وذلك إرضاءًا لجميع الأطراف، إلا إن هذا الأمر لم يرضى البعض.
وفي السطور القادمة نوضح أهمية هذا القانون، والعقبات التي تواجهه:-
استشاري تصنيع الدواء يشيد بقرار البرلمان في تطبيق قانون الهيئة العليا
أشاد محمد أشرف، استشاري تصنيع دواء، بقانون الهيئة العليا للدواء، الذي أقره البرلمان أمس، مشيرًا إلى أن هذا القرار سيمنع الاحتكار، وسيصب في مصلحة المواطن المصري.
وأضاف استشاري تصنيع دواء، في تصريحات خاصة لبوابة
الوفد، إن الإعتراض هو على الأسم فقط، فهو بدلًا من الهيئة العليا للدواء، يجب ان تسمى هيئة الدواء المصرية، وذلك على غرار هيئة سلامة الغذاء، المختصة بالمنتجات العشبية الموثقة.
وأكد محمد أشرف، إنه لاتوجد مشكلة مثلما طرحها البعض، لأنه عند اجتماع البرلمان ومناقشته لقرار جديد، بيتم حضور الفنيين للجهات وليس ممثل للجهة، وليس أعضاء الصيادلة، ولكن الفنيين فقط.
ووجه الاستشاري، شكر خاص لأعضاء البرلمان على تطبيقهم قانون الهيئة، والذي يوازي الهيئات العالمية الخاصة بالدواء في أهميته، مضيفًا إلى أنه سيجذب مستثمرين في مصر.
واختتم الدكتور محمد كلامه قائلًا: إن من يعترض على هذا القانون، هم من يبحثون عن مصالحهم الشخصية وشركاتهم الخاصة، وليس
المصلحة العامة.
نائب يشيد بقانون الهيئة العليا للدواء ويؤكد لن يشجع على احتكار
قال النائب حاتم عبد الحميد عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، أن مشروع الهيئة العليا للدواء يُعد من أفضل القوانين، مشيرًا إلى أنه كان حلم للمصريين وتم تحقيقه أخيرًا.
وأوضح عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، في تصريحات خاصة لبوابة
الوفد، إن هذا القانون جاء بعد الموافقة عليه والأجماع، من البرلمان المتواجد بداخله مجموعة من الصيادلة.
وأكد النائب حاتم عبد الحميد، أن هذا القانون سيعمل على راحة المواطنين والشعب المصري، فضلًا عن أنه في المستقبل لن نرى الأدوية، متواجدة على الأرصفة في كل مكان.
واختتم النائب كلامه قائلًا: إن الهيئة العليا للدواء، هي في الأساس هيئة رقابية، ولن يتم الاحتكار فيها بعد تطبيق القانون.
رئيس شعبة الأدوية يندد ب« قانون الهيئة العليا للدواء»
قال الدكتور على قال علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بالغرف التجارية وممثل رابطة المصنعين لدى الغير، أن قانون الهيئة العليا للدواء، من أفضل القوانين، ولكن تشوبه بعض المشاكل والملاحظات التي ستعيق العمل أمام الصيدلي، وفي النهاية ستؤثر على المواطن المصري بالسلب.
وأكد رئيس شعبة الادوية، في تصريحات خاصة لبوابة
الوفد، أن هناك العديد من المشاكل، والتي طالبت شعبة الصيادلة في حلها، والتي تبدأ بعدم تمثيل أعضاء المهن الطبية فى مجلس إدارة الهيئة، مشيرًا إلى إن قانون مزاولة المهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 قد حدد حقوق هذه الكيانات فى وضع السياسات العامة بمنظومة الدواء، بل وأن يكون المسئول عن الهيئة من الصيادلة.
وأضاف علي عوف، إن هذا القانون لا يسير وفق روابط وضوابط مهنية، وخاصة وان المشروع تم وضعه دون مشاركة حقيقة من جميع الاطراف ك" الاطباء البيطريين أو الشركات الصغيرة والمتوسطة وشباب هذا القطاع والاكتفاء بالتواصل مع كبار صناعة الدواء" التى سوف تتعامل مع هذا القانون وكان يجب على وزارة الصحة عقد اجتماع من ممثلى جميع الكيانات للوصول إلى أفضل تصور لمشروع القانون.
كما لفت "عوف"، إلى أنه لا توجد رقابة فعلية على رئيس الهيئة، بل توجد لديه حصانة خاصة، بالإضافة إلى عدم وجود رقابة على التعينات والمرتبات، وأن المرتبات مفتوحة بدون ضوابط أو رقابة، وتعتبر صلاحيات مطلقة لرئيس الهيئة دون رقابة مباشرة من الجهات المعنية داخل الدولة.
وتابع عوف ان مشروع القانون يشجع الاحتكار لسلعة هامة ولاغنى عنها مثل الدواء، ما سيؤدى إلى زيادة نواقص الادوية وزيادة فى اسعارها، وذلك مثلما حدث في دواء الأنسلوين من العام الماضي.
وأختتم رئيس شعبة الأدوية، كلامه قائلًا: إن هذا القانون لا يتماشى مع السياسة العامة للدولة، وضد تشجيع الاستثمار، بل وإنه سيزيد فرص الاحتكار في السوق المصري، بالإضافة إلى مشكلة فتح ملف تسجيل الدواء، والذي يتم فتحه بحوالي 100 ألف جنيه، ولكنه الآن سيتم فتحه بمليون جنيه، وذلك عند تطبيق القانون الجديد، لذا سيتم زيادة أسعار الدواء، ونقصه من الأسواق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.