الوطنية للانتخابات: إعلان نتائج استفتاء الدستور في هذا التوقيت.. فيديو    تفكيك عبوة ناسفة قرب مطار كولومبو في سريلانكا    رئيس أوكرانيا الجديد يحتفل وسط أنصاره عقب الفوز.. صور    المعارضة السودانية تعلق المفاوضات مع المجلس العسكري: «أظهر وجهه المظلم»    البى اس جى يكتسح موناكو في ليلة التتويج بالدورى وعودة نيمار وكافانى    "قالتي أنا بلدياتك".. محمد رمضان يحقق أمنية لسيدة من قنا قابلته أثناء إدلائه بصوته في الاستفتاء| صور    تدريبات خاصة لحراسة مرمى المصري استعدادا للقاء الاهلى    خلال أسبوع الآلام| ماذا يأكل الأقباط؟ وما هي لائحة الممنوعات؟    الترجي التونسي يوضح حقيقة التعاقد مع ميدو    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    سقوط عصابة سرقات السيارات ومساومة مالكيها على ردها مقابل مبالغ مالية فى الجيزة    كل ما تريده أن تعرفه عن مؤامرة أردوغان لاغتيال زعيم المعارضة فى تركيا    ضمن حملة 100 مليون صحة.. صرف علاج فيروس سي لأكثر من 26 ألف مريض بالمجان في الشرقية    ضبط عصابة السطو المسلح بعد ارتكابها جريمتين بالسعودية    هل تنوي إنستجرام إخفاء عدد الإعجابات؟    "التموين" تكشف عن معايير جديدة للحصول على الدعم    جماهير ليفربول تهاجم ميلنر بسبب محمد صلاح: «لا يريده في القمة»    جوجل يحتفل بيوم الأرض بمجموعة من الرسوم الكارتونية للكائنات الحية.. صور    جديد فيسبوك.. شخصيات حقيقية في ألعاب الفيديو    انقلب السحر على الساحر .. الإخوان فشلوا فى الحشد لمقاطعة الاستفتاء فلجأوا إلى الكراتين أمام اللجان    شاهد.. تفوق فريق "ولاد الناس" على "الدواهى" فى سباق برنامج "الأوضة" ب"ON E"    فنان قبطي يكشف سر عشقه للقرآن والشيخ مصطفي إسماعيل    إقبال كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة على الاستفتاء الدستوري    "النسر الذهبى" ..5 فيديوهات من استعدادات الرباع محمد إيهاب لبطولة أفريقيا    «الوطنية للانتخابات»: لم نتلق شكاوى وخروقات.. ومد التصويت وقلة المنظمات شائعات    مصر الجديدة للإسكان والتعمير: لا مخاوف من «فقاعة عقارية»    شاهد| توفيق عكاشة يكشف علاقة «الكرفتة» بالاستفتاء    المسماري: «طوفان الكرامة» حرب شاملة على الإرهاب    قطار الوزير وزلزال واستقالات شركات الحاويات وحوار حتاتة فى "سكة سفر"    بيراميدز يستعيد قوته الضاربة أمام الزمالك    خلف خلاف    كلام * الرياضة    سوهاج الجديدة.. تكلفت 2٫4 مليار جنيه.. وتسكنها 500 أسرة فقط    اجتهادات    «أبو مازن» يطلع وزراء الخارجية العرب على تطورات الأوضاع الفلسطينية    كل يوم    ماكرون.. واستراتيجية جديدة فى إفريقيا    بضمير    كلمات حرة    الأسئلة متدرجة من حيث الصعوبة وتراعى الفروق الفردية..    كلام جرئ    مصر ثاني أكبر دولة إفريقية مستوردة من «أمريكا».. والثالثة عربيًا    فى الشرقية..    حالة حوار    مجرد رأى    بطل «الشفرة النوبية» عاد من جنوب الوادى إلى شماله للإدلاء بصوته    توفيق عكاشة: الجزيرة إخوان الشيطان يصدرون الشائعات لإحباط الشعب    عمرو أديب: تغريم شاب إماراتى 250 ألف درهم بسبب سب ابنة عمه على "واتس آب"    النور يواصل الحشد للاستفتاء فى جميع المحافظات    عبر الاثير    طبقا للقواعد    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    بالصور.. افتتاح المؤتمر الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج بكلية الطب جامعة المنصورة    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    الصحة: مصر مستعدة لنقل خبرات "100 مليون صحة" لدول شرق المتوسط وأفريقيا    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحت شعار أخاف ألا أقيم حدود الله.. دعاوى الخلع بالمحاكم عرض مستمر
نشر في الوفد يوم 14 - 09 - 2018


كتبت-منى طارق:
على غرار ما شاهدناه في فيلم "محامي خلع"، الذى قام ببطولته الفنان هانى رمزى، قامت عدد من الزوجات برفع قضايا خلع على أزوجهن، وكانت جملة "أخاف ألا أقيم حدود الله " هي المشهد الحاضر.
ترصد " بوابة الوفد " أبرز قضايا الخلع التي احتوت شعار "أخاف ألا أقيم حدود الله "
طلبت الخلع لعجز زوجها جنسيا
تقدمت رحاب من إحدى قرى مركز طنطا بمحافظة الغربية حاصلة على دبلوم فنى، ببلاغ رسمى لمحكمة الأسرة تطلب الخلع من زوجها "س م ا"، بحجة عجزه جنسيا، وعدم مباشرة حقوقها الزوجية منذ تاريخ الزواج .
وقالت الزوجة فى طلبها لمحكمة الأسرة: "تقدم زوجى لخطبتى ووجدت فيه صفات طيبة تؤهله ليكون زوجى، ورغم فارق ال10 سنوات بيننا وافق أهلى على الزواج، وكنا نعتقد أنه يمتلك صفات الرجولة وسيكون أهلا للزواج منى، وتم البناء فى بيت الزوجية بعد فترة خطوبة ليست بالقليلة، وأتممنا ليلة العرس التى تتمناها كل فتاة وتحلم باليوم، الذى يأتى إليها أهلها للاطمئنان عليها فى ليلة عرسها".
وأوضحت الزوجة فى شكواها أنه بعد حفل كبير للفرح حضره الأهل والأصدقاء، وسهرة طويلة انتهت بخيبة أمل وكسرة نفس حينما تبين لها أن زوجها يهاب من القرب منها ويهرب من قربها ومرت ليلة الدخلة حزينة دون أن يقترب منها زوجها، وصبرت الزوجة على خيبة أملها لعلها تكون رهبة مؤقتة فى أول يوم ولكن ما حدث فى ليلة الدخلة استمر أيام وليالى وزوجها بعيد عنها .
وأضافت الزوجة: "سترت عيبه وقلت استحمل يمكن ربنا يكرمه ويعافى من مرضه بعد تناول عدد من الأدوية التى كتبها الطبيب، ولكن بدأت تظهر عليه علامات الضيق والتعصب وبدأ فى ضربى وسبى وقذفى يوميا حتى تحولت
حياتنا لجحيم لا يطاق على مدار 3 شهور، وطلبت منه الانفصال بالمعروف ولكنه أصر على ضربى وإهانتى والتطاول عليا والاستمرار فى الحياة الزوجية" .
وبعد عرض الأمر على محكمة الأسرة مرة ثانية وبسؤال الزوجة عما إذا كانت توافق على المعيشة مع زوجها قالت نصا "أخاف ألا أقيم حدود الله" وأخشى على نفسى من الفتنة خاصة بعد ثبوت عجزه الجنسى، وعدم حصولى على مستحقات الزوجة الشرعية .
زوجي بقوة 60 حصان
رفعت زوجة قضية خلع أمام محكمة الأسرة تحت شعار "أخاف ألا أقيم حدود الله" بعد أن وصل زوجها لجماعها إلى 12 مرة يومياً بعد زواج لم يستمر أكثر من شهر.
وفاجئت زوجة هيئة المحكمة، بقولها "بحب زوجي لكني لا أستطيع التحمل أكثر من ذلك"، كنت أحلم كأي فتاة بالعيش حياة سعيدة مع زوجها وأن ترزق بالأبناء لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن بسبب حب زوجي للجماع بشكل جنوني توقفت معه جميع أعمال الحياة الأخرى.
وأضافت الفتاة في طلب الخلع: لم أعد أحمل المزيد في تلك الحياة؛ فمنذ الليلة الأولى التي جمعتنا وشعرت بأن زوجي شهوته شديدة، ولكني ظننت أن ذلك بسبب عدم لمسه أي امرأة من قبل، كما كان يقول لي .
ولكن مع مرور الأيام ثبت لي أن زوجي شهوته الجنسية جنونية؛ فهو دائمًا ما يريد أن يجامعني في كل الأوقات، حتى وصلت ل 12 مرة في اليوم الواحد وهو ما لم أعد أستطيع تحمله.
وأضافت أنها تحدثت معه أكثر من مرة في ذلك الأمر خصوصًا وأن قوتها البدنية لم تعد تحتمل كل ذلك، إلا أنه أخبرها بأنه لا حيلة له في ذلك وأنها "خلقة ربنا"، مشيرة إلى أنها حاولت أكثر من مره أن تثنيه عن ذلك ولكنه في كل مره كان يهددها بالطلاق
وتابعت الزوجة عرضت على زوجي الزواج بأخرى لتخفيف الشهوة عنها لكن كانت إجابته أنه لا يستطيع أن يقوم بالإنفاق على زوجتين معًا وأنها هي من عليه أن تنفذ مطالبه، ما دفعها لترك منزل الزوجية والذهاب إلى منزل والدها، وتوكيل محامي لرفع قضية خلع من زوجها .
وحيدة بلا زوج وانا شابة عاوزة اتمتع بحياتي
جلست الفتاة الثلاثينية على أحد المقاعد المتهالكة داخل قاعة محكمة الأسرة بمنوف تنظر فى صمت لكل من حولها، كانت تحمل ملامح قوية نظرتها ثاقبة حادة تعرف ما تريده؛ مصرة على رغبتها؛ ثم فجأة وسط صمتها وجمودها تسمع حاجب المحكمة ينادي على رقم دعوى الخلع التى أقامتها ضد زوجها.
روت الفتاة قصتها "زواجي كان تقليديا جدًا ومثل أي فتاة ، وافقت على الارتباط على أمل تكوين أسرة صغيرة وإنجاب الأطفال"، مؤكدة أنَّ حياتها لم تكن كما توقعتها؛ فالخلافات بدأت بعد الزواج مباشرة بسبب أنَّ زوجها حاد الطباع عصبي المزاج لا يتفاهم إلا عن طريق الضرب والسب بأقذع الألفاظ.
بسبب عنفه وعصبيته الزائدة تورط الزوج على حد تعبير الزوجة في جريمة قتل عمد وحُكم عليه بالسجن المؤبد، وأسرته قاطعته لأنها كانت ضد سلوكه.
تقول الزوجة: "في النهاية وجدت نفسي وحيدة بلا زوج أو بيت أو حتى أسرة كل هذا وأنا لم أتخط عامي الثلاثين وما زلت شابة أتمتع بالحيوية والأمل في الحصول على حياة جديدة"، مضيفة: "خاصة أن عمر زواجي لم يتعد الثلاث سنوات وخرجت من تلك الزيجة بطفلة لا ذنب لها إلا سوء اختياري لوالدها".
قررت الزوجة طلب الطلاق إلا أنَّ الزوج لم يوافق على ذلك؛ فأقامت دعوى خلع قائلة: "ما تعرضت إليه على يد زوجي وأهله بعد حبسه وتركي بلا أي مصاريف أنا وابنتى دفعني لطلب الخلع؛ علاوة على تنازلي عن جميع مستحقاتي المالية، وأنني أخاف ألا أقيم حدود الله".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.