بالفيديو.. علي عبدالعال: استقلال القضاء ضمانة للحاكم والمحكوم    بالفيديو.. برلماني ليبي يكشف دور قطر وتركيا التخريبي في طرابلس    استطلاع ل"رويترز": تراجع التأييد لترامب ثلاث نقاط بعد نشر تقرير مولر    "العسكري السوداني" يكشف ملابسات إقالة وكيل الخارجية بسبب قطر    الجونة يضرب طلائع الجيش بهدفين ويصعد للمركز التاسع    محافظ المنوفية يفتتح معرض أهلا رمضان للسلع الغذائية بشبين الكوم    برلماني: التعديلات الدستورية تواكب المتغيرات والتحديات الراهنة    عطل كمبيوتر وراء حريق كاتدرائية نوتردام في فرنسا    استشهاد وإصابة 46 فلسطينيا برصاص الاحتلال الاسرائيلي وقنابل الغاز    قبل الاستفتاء داخل مصر.. أحمد موسى يوجه رسالة إلى المصريين.. فيديو    الباطن يسقط القادسية متمسكا بالبقاء في الدوري السعودي.. وعواد يخسر أمام رفاق عبد الشافي    طارق مؤمن يفوز على زاهد سالم في بطولة الجونة الدولية للإسكواش    تنفيذ 105 أحكام قضائية وفحص 14 مسجل خلال حملة أمنية بمطروح    النيابة تحقق مع أفراد عصابة للتنقيب عن الآثار سقطت بالقاهرة الجديدة    تموين الإسكندرية تشن حملات رقابية تسفر عن تحرير 118 محضرا    الوطنية للانتخابات: انتظام عملية الاستفتاء في أول أيام تصويت للمصريين بالخارج    احباط محاولة تشكيل عصابى تنفيذ عملية سرقة كابلات كهربائية بمدينة 6 أكتوبر    صور.. وزيرا الآثار والسياحة وأعضاء مجلس النواب على مقهى شعبى بالأقصر    رئيس التنمية الثقافية يشهد ختام مهرجان الحرية المسرحي    صلاح عبد الله يدخل السباق الرمضاني ب'شقة فيصل'    تركي آل الشيخ يشيد بنجاح حفل تامر حسني في الرياض.. فيديو    انطلاق الفعاليات النهائية لبطولة كأس الرئيس للتفوق الرياضي    بروتوكول تعاون بين الوطنية للانتخابات وجامعة الدول العربية لمتابعة الاستفتاء    نقاشات حول تكنولوجيا ال5G في منتدى "الحزام والطريق"    محافظ أسيوط يشهد احتفال مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان |صور    كلية الآداب جامعة حلوان فى زيارة لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة    في «شم نسيم».. الفسيخ والرنجة للأغنياء فقط    مفاجأة وفرحة بخصوص الطفلة الأجنبية التي أنجبتها الأم المصرية !!    «ليلة النصف من شعبان».. منحة ربانية كيف تغتنمها؟    لو عاوز تخس.. دراسة توضح أهمية وجبة الإفطار    ماكرون يعرض الخميس سياسته بشأن مطالب احتجاجات السترات الصفراء    المسمارى: هدف الجيش الليبى المحافظة على حياة السكان فى طرابلس ومحيطها    الأنبا توماس عدلي يحتفل بجمعة ختام الصوم في رعيّة أثناسيوس الرسوليّ- ٦ أكتوبر    ‎‫بعد قرعة كان 2019‬    رامز جلال يعلق على برنامج المقالب الجديد: ربنا يكملها بالستر    الكرملين: رئيس أوكرانيا المقبل يحتاج لبناء الثقة مع روسيا    وزير الأوقاف: الجماعات الإرهابية حاولت إحداث قطيعة بين الشعوب وحكامها    جامعة الأزهر: لا إجازات أيام الاستفتاء    «صناع الخير» تقدم خدمات طبية مجانية ل١٠٠٠ مواطن بالإسماعيلية والأقصر    القوات المسلحة تنظم زيارة لعدد من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى لمستشفى 57357    محمد عماد يوضح توقيت اللجوء لشفط دهون الذقن    الأهلي يوقع غرامة على الحارس محمد الشناوي    سبب اعتداء "أحمد فتحي" على مدير نادي بيراميدز    العفو عن 404 سجناء بقرار جمهوري    أسرار جلسة رئيس الزمالك مع «آل الشيخ» في الإمارات    خريطة التوك شو.. نجلاء بدر وهشام عباس ضيوف " أمير كرارة " فى سهرانين.. أبطال مسرحية "الملك لير " يروون كواليسها مع شيرين حمدى.. و"أقوى أم فى مصر " يواصل تقديم المفاجأت عن السوشيال ميديا    الأرصاد: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    خطيب الحرم المكي يحذر من فعل شائع يخرج كثيرين من الدين    "مستقبل وطن": إقبال كبير على التصويت في دبي خلال أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية    خطيب الجامع الأزهر: تحويل القبلة أفضل تكريم للأمة الإسلامية    توفير 104 سيارات إسعاف في 64 تمركزًا بالقليوبية    "التخطيط" تبحث التعاون مع سيريلانكا في الإصلاح الإداري | صور    سفير مصر بموريتانيا: عمليات التصويت على الاستفتاء تجري بشكل منتظم    وزير البترول يكشف عن اتجاه الدولة في مشتقات البتروكيماويات.. ماذا قال عن الميثانول؟    «التعليم العالي»: اليونسكو تطلق مبادرة «اكتب للسلام»    شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذلية.. فيديو    ضبط 4 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة بالجيزة    دراسة: 42% من مرضى الربو لا يستخدمون جهاز الاستنشاق بشكل صحيح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسواني‮:‬ فلول النظام تحلم بإجهاض الثورة
نشر في الوفد يوم 26 - 02 - 2011


سر معي‮ يُحَفْر علي الأرض اليقين والحنين
سر معي نفتح علي المغلق بابا وكتاباً
سر معي تُشبكْ‮ علي الحلم الجفون
ويكونُ كل ما ليس‮ يكونُ
إنه مقطع من قصيدة‮ »‬الثائر‮« للشاعر‮ »‬أدونيس‮« كنت دائماً‮ أتذكرها،‮ وأنا في طريقي ل»الدكتور علاء الأسواني‮« فهو بمعطيات إبداعه،‮ وكتاباته الصحفية دائماً‮ ما‮ يقول لك مثل أدونيس سر معي لليقين‮ »‬حتي نحقق الحرية والعدالة و الكرامة‮«.‬
سر معي لنفتح الباب المغلق‮ »‬وتخرج مصر من منفاها‮«. سر معي‮.. ليكون‮.. كل ما ليس‮ يكون‮ »‬وقد كان وهبت مصر وسقط مبارك‮«‬،‮ انه الأديب الثائر،‮ الذي كان‮ يؤمن بالشعب المصري،ويدرك انه بالفطرة ثائر‮.‬
الأسواني مثل‮ غيره من شرفاء الوطن أعلن رأيه عندما كان القول بثمن‮. وعارض مبارك ونظامه،‮ ووقف بجوار الشعب ونضاله‮. وأنا في طريقي اليه أتخطي السفارتين الأمريكية والإنجليزية ومجلسي الشعب والشوري،‮ ومجلس الوزراء،‮ ومبني للحزب الوطني،‮ أشعر أن هذه المباني،‮ وما ترمز إليه،‮ تنام تحت راية الهزيمة والانكسار‮.. وعندما وصلت الي عيادته في جاردن سيتي،‮ وجدته واقفاً‮ بجوار راية الانتصار،‮ الممتدة من ميدان التحرير لتغطي مصر كلها‮.‬
وإلي نص الحوار‮:‬
‮ في البداية‮ يطالب البعض بالإبقاء علي جهاز أمن الدولة مع تغيير عقيدته،‮ وكذلك الحزب الوطني‮.. كيف تري ذلك؟
‮ الحالتان مختلفان بالنسبة للحزب الوطني،‮ رغم أنني أري أنه سبب رئيسي في الكوارث التي لحقت بمصر،‮ إنما لا أستطيع المناداة بإغلاقه،‮ أنا كرجل ديمقراطي لن أطالب بإغلاق حزب أو حله أو تجميده‮. فاذا كان من حقي عمل حزب،‮ فمن حق‮ غيري أن‮ يبقي حزبه أيضاً‮. إنما بالنسبة لجهاز أمن الدولة فالوضع مختلف‮.‬
‮ من أي ناحية؟
‮ من كافة النواحي‮.. لأن أمن الدولة،‮ في الحقيقية ليس أمن الدولة،‮ لكنه أمن للنظام وأمن النظام كان‮ يتحقق بالقمع والتعذيب والاعتقال المنظم علي مدار سنوات طويلة جداً،‮ وهو موثق لكل معارض للنظام،‮ من اجل انتزاع اعترافات في أوقات كثيرة تكون اعترافات وهمية‮. وحتي لو كانت حقيقية فهذا لا‮ يبرر جريمة التعذيب اطلاقاً‮ وهذا كان لا‮ يقل بشاعة عن المهمة الثانية‮.‬
‮ وهل كان للجهاز مهمة أخري؟
‮ طبعاً‮.. تخريب الحركة الوطنية في مصر‮.. هذه الحركة قام جهاز أمن الدولة بتخريبها بانتظام علي مدي عقود،‮ والمقر الذي احترق في الفيوم‮ خرجت منه وثائق في صحيفة الدستور الأصلي تكشف عن شخصيات مجندة بالاسم الرباعي في الحركة الوطنية،‮ وهذا‮ يعني تخريبهم نفسياً‮ وتخريب الحركة ذاتها لصالح النظام‮.‬
‮ البعض‮ يفضل وجوده ليحفظ الأمن؟
‮ الأمن‮ يحفظه جهاز الأمن العام‮.. لا‮ يوجد في انجلترا ولا فرنسا جهاز أمن دولة‮.. لكن فيها المخابرات وأجهزة الأمن العام‮ التي تتعامل في‮ حدود القانون،‮ أنت مثلاً‮ في انجلترا اذا ما فعلت أي جريمة‮.. فسوف‮ يتعامل معك جهاز الأمن العام بالقانون‮.. ولن تضرب بالقلم‮.. يعني مش لازم تتنفخ حتي‮ ينتزع منك الاعتراف،‮ مثلما‮ يحدث عندنا واحنا كنا وصلنا الي اننا في نظامنا القمعي نعذب للآخرين‮.‬
‮ كيف هذا؟
‮ منذ سنة‮ 94‮ وهذا كلام موثق والدول الغربية التي كانت لديها أناس متهمة بالإرهاب،‮ والقانون الغربي الديمقراطي‮ يمنع تعذيبهم،‮ كان النظام المصري،‮ يتطوع ويأخذهم‮ يعذبهم في مباحث أمن الدولة،‮ ويعيدهم باعترافاتهم جاهزين،‮ لذلك هذا الجهاز‮ يجب تغييره،‮ لانه ارتكب جرائم لا‮ يمكن السكوت عنها‮.‬
‮ هل حققت ثورة‮ 25‮ يناير ما قامت من أجله؟
‮ الثورة أنجزت انجازاً‮ عظيماً‮.. لكن الثورة لم تنته،‮ وباقي مطالب الثورة لم تتحقق،‮ وهناك محاولة واضحة جداً،‮ للالتفاف حول الثورة‮.‬
‮ بمعني؟
‮ الحكومة التي تحكم مصر الآن،‮ هي حكومة تنتمي الي‮ نظام مبارك فكرياً‮ وسياسياً‮ وعقائدياً،‮ السيد احمد شفيق رئيس الوزراء هو تلميذ حسن مبارك ورفيق دربه،‮ وبالتالي‮ هو‮ يري‮ أن مبارك كان حاكماً‮ عظيماً‮ وظل‮ يسخر من الثورة حتي‮ اللحظة الأخيرة،‮ وأبو الغيط‮ - مثلاً‮ - اتهم الثوار بأن لديهم اجندة خارجية‮ يعني‮ عملاء تقريباً‮.‬
‮ معني‮ ذلك أن الذي‮ سقط هو مبارك وليس النظام؟
‮ بالضبط كدة‮.. لم‮ يسقط نظام مبارك بعد،‮ والنظام موجود في‮ السلطة،‮ ويحاول الالتفاف وارتكبوا كل الجرائم الممكنة منذ‮ 25‮ يناير وحتي‮ 11‮ فبراير هي‮ جرائم حرب وضد الانسانية بتوصيف القانون ولا تسقط بالتقادم،‮ وأي‮ ضابط شرطة بما في‮ ذلك حبيب العادلي‮ سيلاحق في‮ كل مكان جراء ما ارتكب من جرائم ضد الشعب وعندما فشلوا في‮ السيطرة علي‮ الثورة لجأوا إلي‮ شيء اخر،‮ كان احمد شفيق وعمر سليمان وحتي‮ اللحظة الاخيرة‮ يتحدثان بتعالٍ‮.. ولكن الشعب المصري‮ أرغم رئيس احمد شفيق علي‮ التنحي‮.‬
‮ إذن هم حاولوا إفشال الثورة؟
‮ طبعاً‮.‬
‮ وماذا فعلوا بعدما نجحت‮ .. هل استسلموا للنجاح؟
‮ لا‮.. يحاولون اجهاض مكاسبها،‮ وعدم تحقيق طلبات الثورة،‮ وهم‮ يراهنون علي‮ أن الثورة ستجف منابعها مع الأيام،‮ وبالتالي‮ يظل النظام جاثماً،‮ وحتي‮ إن طارت منه الرأس،‮ فلتبق الأزيال وهي‮ كثيرة‮.‬
‮ إذن الثورة‮ - في‮ رأيك‮ - لم تنته؟
‮ نعم‮.. وأنا كنت‮ يوم الجمعة الماضي‮ في‮ ميدان التحرير،‮ وكنت سعيداً،‮ لأنني‮ وجدت الشعب المصري‮ العظيم لديه هذا الوعي‮ الرفيع وكان هناك‮ 2‮ مليون مصري‮ يطالبون بإسقاط حكومة شفيق،‮ وأظن انه في‮ أي‮ لحظة من اللحظات ستنزل الملايين لأن هذه الحكومة مستفزة للشعب المصري،‮ وحديث وزير الداخلية لبرنامج مصر النهاردة‮ يدل علي‮ ذلك‮!‬
‮ كيف؟
‮ الرجل كان‮ يتحدث وكأن مصر قبل‮ 25‮ يناير الرجل‮ يقول لك بعد ما‮ يقرب من ألف شهيد وألف و‮ 200‮ مصري‮ فقدوا أعينهم وآلاف المفقودين وآلاف الجرحي،‮ يقول إن الشرطة قامت بواجبها بشرف واحترام ووطنية وكأن الواجب الوطني‮ أن تقتل الناس،‮ وتفقدهم البصر،‮ وقال‮: رغم وجود بعض الاحتكاكات،‮ والأغرب أنه قام واضطرت الشرطة لاستعمال السلاح لأن المتظاهرين كان بينهم قناصة‮.‬
‮ المتظاهرون بينهم قناصة؟
‮ وزير الداخلية قال هذا وفي‮ التليفزيون المصري‮ ثم قال وكان هؤلاء القناصة‮ يتحدثون بلغات اجنبية،‮ هل هذا‮ يعقل؟،‮ وقال أيضا رأيه في‮ جهاز أمن الدولة،‮ وإنه جهاز لن‮ يمس فيه ضابط واحد،‮ وسوف‮ يستأنف دوره الوطني‮.‬
‮ جهاز أمن الدولة كان له دور وطني؟
‮ آه‮.. شفت بقي‮.. أصل الفكرة إيه‮.. هو أنك عندما تكون أقسمت اليمين أمام حسني‮ مبارك وخدمت في‮ نظام مبارك ومؤمن بنظام مبارك‮.. لا‮ يمكن أن أطلب منك بعد أن هزم مبارك وتم خلعه أن تنفذ برنامج الثورة التي‮ خلعت مبارك،‮ هذا لا‮ يتفق مع المنطق،‮ ولا مع المسارات السياسية والانسانية،‮ وأنا لا اتحدث عن شخصيات،‮ لكن اتحدث عن منطق‮.. كيف لمن قضي‮ عمره‮ يحترم في‮ نظام،‮ أن‮ يتواءم مع نظام ازاحه من نظام اخر‮.‬
‮ طيب‮ .. يا دكتور‮.. البعض‮ يقول نعطي‮ لوزارة د‮. أحمد شفيق فرصة؟
‮ في‮ الفترات الانتقالية المستقرة في‮ العلوم السياسية والقانون الدستوري‮.. عندما نقول فترة انتقالية كأنك تتحدث عن نظام برلماني،‮ للكل ملامح معينة ثابتة،‮ فعندما تقول فترة انتقالية للديمقراطية تجد خطوات محددة،‮ ونحن لسنا أول بلد‮ يمر بفترة انتقالية وهي‮ ليست اختراعاً‮.‬
‮ إذن لماذا التأخير عن تلك الخطوات؟
‮ محاولة للالتفاف والتمويه‮.. الحكاية معروفة،‮ وهي‮ إزالة النظام القديم،‮ وكل من‮ ينتمي‮ إليه،‮ والدستور هو الصيغة القانونية للنظام السياسي،‮ وهو‮ يسقط إذا سقط النظام السياسي،‮ واطلاق الحريات العامة،‮ وإلغاء قانون الطوارئ‮.‬
‮ وهذه كانت مطالب الثورة منذ البداية‮.. أليس كذك؟
‮ بالضبط كدة‮.. لكن هذا لم‮ يحدث‮.. بالاضافة إلي‮ انتخاب لجنة تأسيسية لعمل دستور جديد ألسنا نريد مصر جديدة؟‮!‬
‮ نعم تريد
‮ إذن لا‮ يجوز أن تقيمها بدستور نظام مبارك،‮ حتي‮ ولو‮ غيرت‮ - أو بمعني‮ ادق رقعت‮ - بعض المواد،‮ وبعد ذلك،‮ وبناء علي‮ الدستور الجديد الذي‮ عمله الشعب عن طريق لجنته التأسيسية المنتخبة،‮ تقوم بعمل دعوة للبرلمان،‮ وانتخابات له،‮ وبعد أن تعلن نتائجها،‮ هنا تستطيع القول إنك وضعت قدمك علي‮ أول خطوات في‮ طريق الديمقراطية‮.‬
‮ طيب‮.. أين هذه الخطوات؟
‮ أنا مثلك أسأل‮.. وإن كنت أعرف أن هناك تشويشاً‮ متعمداً،‮ وهناك لف ودوران حول الخطوات والتي‮ ارجو من السيد احمد شفيق أن‮ يفتح أي‮ كتاب دستوري‮ أو‮ يقرأ العلوم السياسية وسيجد ما نقوله،‮ وهذا رأي‮ د‮. محمد نور فرحات ود‮. ثروت بدوي‮ وهما فقيهان دستوريان عظيمان جداً‮.‬
‮ إذن لماذا‮ يحدث ذلك؟
‮ كما قلت لك‮.. هم‮ يريدون الالتفاف حول الثورة،‮ ثم أنك تجد تضارباً‮ في‮ التصريحات‮ غريبة جداً‮.. مثلاً‮ المجلس العسكري‮ قال إن هذه الحكومة لن تشرف علي‮ الانتخابات،‮ التي‮ من المفترض حدوثها بعد‮ 3‮ شهور،‮ أما د‮. احمد شفيق فهو‮ يتحدث عن خطط ستكون لسنوات ود‮. جودة عبد الخالق‮ يتحدث عن خطة للتضامن المفروض أنها ستكون لخمس سنوات‮. لذلك لا تعرف‮. هل هذه حكومة مؤقتة أم دائمة؟
‮ هل كنت تتوقع من د‮. أحمد شفيق شيئاً‮ ما بعد سقوط مبارك؟
‮ كنت أتوقع منه ان‮ يقدم استقالته وهذا منطق الأشياء‮. لأنني‮ كنت رئيس وزراء في‮ نظام وخلع،‮ معني‮ ذلك أن الخلفية القانونية والفكرية لهذا النظام مرفوضة من الشعب المصري،‮ لذلك أنا أربأ بنفسي‮ أن أكون مرفوضاً‮ من الشعب المصري‮. وللأسف لم‮ يقدم استقالته،‮ وما زال‮ يعين ويقيل‮.. والواقع‮ يقول‮: ان هذه الحكومة هي‮ العائق الوحيد أمام مصر المستقبل‮.‬
‮ حتي‮ بعد التغييرات الأخيرة في‮ الوزارة؟
‮ الوزراء الجدد‮.. أنا حقيقي‮ عاتب عليهم،‮ لأن د‮. يحيي‮ الجمل والسيد منير فخري‮ عبد النور وأنا اعرفهم معرفة شخصية وهما صديقان ود‮. جودة عبد الخالق من الوعي‮ السياسي‮ ويعلمون أنهم بدخولهم الوزارة دعموا حكومة‮ غير شرعية‮. وفي‮ الوقت الذي‮ وافقوا هم رفض‮ غيرهم‮.‬
‮ مثل من؟
‮ د‮. محمد‮ غنيم عرض عليه وزارة التعليم ورفض ود‮. محمد أبو الغار عرض عليه وزارة الصحة ورفض وكمال أبو عيطة عرض عليه القوي‮ العاملة ورفض وأبلغوا د‮. أحمد شفيق بطريقة‮ غير مباشرة أن هذه الحكومة تنتمي‮ إلي‮ نظام مبارك ويجب ان تسقط لتأتي‮ حكومة لا علاقة لها بنظام مبارك‮.‬
‮ ربما عذرهم هكذا أتصور أنهم تعرضوا لضغوط وأنهم‮ يريدون للحياة أن تسير والحياة السياسية تتحرك؟
‮ يعني‮ ايه الناس عايزة تعيش والحياة تتحرك‮. طيب‮.. كنا قمنا بالثورة ليه أصلاً؟ عيشة إية؟ إذا كنت أنت اصلاً‮ المنهوب منك من أموال عن طريق نظام مبارك لو قدرنا نرجعه،‮ ممكن ال80‮ مليون مصري‮ يأخذون اجازة لمدة سنة من عملهم،‮ ونصيف بقي‮ في‮ شرم الشيخ والجونة وإسكندرية ود‮. يحيي‮ الجمل قال إنه ضغط عليه ضغطاً‮ شديداً‮ من السيد أحمد شفيق لقبول الوزارة‮.‬
‮ علي‮ ضوء هذه المتغيرات‮.. نحن إلي‮ أين نتجه؟
‮ أنا أردي‮ أننا في‮ معركة وحرب مع نظام من أسوأ كما قيل في‮ الصحافة العالمية أنظمة الديكتاتورية في‮ العالم‮. حيث لديه ميكنة قمع هي‮ أيضاً‮ الأسوأ علي‮ الاطلاق في‮ العالم‮. مليون ونصف عسكري‮ أمن مركزي‮ وأدوات صعق وكهربة وميزانية الشرطة‮ 4‮ أضعاف ميزانية الصحة‮. يعني‮ المواطن‮ يدفع للشرطة من الضرائب أربعة أضعاف ما‮ يدفع للصحة والتعليم‮. نعم الثورة خلعت مبارك‮.. لكن فلوله ما زالت موجودة‮.‬
‮ هل بالفعل فيه ثورة مضادة؟
‮ طبعاً‮.. مباحث أمن الدولة موجودة والحزب الوطني‮ وأبو الغيط وأحمد شفيق كل هؤلاء من نظام مبارك وبالتالي‮ النظام لم‮ يسقط‮.‬
‮ ومتي‮ تقول‮.. سقط النظام؟
‮ تقول فقط عندما تجد كل من له علاقة بالنظام القديم لا‮ يجد له مكاناً‮ ونحن هنا علينا أن نفرق ما بين الاداري‮ والسياسي‮. الاداري‮ يبقي،‮ ولكن السياسي‮ يرحل،‮ أليس نظامه رحل؟ إذن عليه هو أن‮ يلحق به‮.‬
‮ أمريكا‮.. أين هي‮ من مجريات الأحداث؟
‮ تقصد أيام الثورة؟
‮ أقصد بعدها؟
‮ أمريكا عاشت أزمة حقيقية مع مجريات الثورة في‮ مصر،‮ بعدما تبين لها أن صديقها وحليفها الأوحد في‮ حالة أزمة‮.. وهي‮ أيام الثورة كانت ما بين نارين‮. هل تؤيد الثورة،‮ فتخسر حليفها؟ وأو تؤيد حليفها،‮ فتقع فيما وقعت فيه في‮ إيران عام‮ 1979‮ فظلت تتأرجح‮ يميناً‮ ويساراً‮. وفي‮ لحظة الثورة المصرية وهذه من المرات القليلة فإن مصالح اسرائيل لم تكن متطابقة مع مصالح أمريكا‮.‬
‮ وإلي‮ أين كانت تتجه بوصلة المصلحة الامريكية؟
‮ لم تكن مصلحتها في‮ عداء الثورة المصرية‮.‬
‮ ومصلحة إسرائيل؟
‮ كانت مصلحتها بقاء مبارك في‮ الحكم،‮ بأي‮ ثمن،‮ مبارك هو الرئيس الوحيد الذي‮ أقام رئيس وزراء اسرائيل اربعة مؤتمرات صحفية في‮ 18‮ يوماً‮ من أجل دعمه‮.‬
‮ إذن تعارضت مصلحة أمريكا مع مصلحة اسرائيل في‮ هذه اللحظة؟
‮ بالظبط‮.. وكتبت‮ »‬يديعوت احرونوت‮« تهاجم أمريكا وتقول‮: إن الامريكيين القوا بحليفهم وحليفها الأوحد للكلاب‮.‬
‮ ده اللي‮ هو احنا؟
‮ أيوة‮.. وهذا منشور وموثق‮. من هنا كانت أمريكا أيام الثورة في‮ حالة تخبط‮.‬
‮ وانتصرت الثورة‮.. ماذا فعلت أمريكا؟
‮ قامت أمريكا‮.. وهذا كان واضحاً‮ في‮ كلمة أوباما وهو كرئيس‮ يمثل الجانب الانساني‮ في‮ السياسية الامريكية كانت كلمته جيدة بعد تنحي‮ مبارك‮.‬
‮ ما هي‮ أدوار أمريكا الآن؟
‮ أنا مؤمن بأن التغيير‮ يصنع في‮ الداخل‮.. ومن دروس هذه الثورة هذا التغيير الجارف الذي‮ حدث‮. واثبتت أيضاً‮ أن الشعب هو الفعل‮.. وهم رد الفعل وليس العكس‮. وأنا لا أعبأ بما‮ يقال بدور الغرب وأمريكا‮.. نحن بالشهداء وقدرتنا علي‮ التضحية واسقطنا مبارك واجبرنا العالم علي‮ أن‮ يحترم ارادة الشعب المصري‮. ونحن علينا ان نفرق ما بين الشعوب والحكومات‮. الشعوب الغربية كانت معنا منذ اليوم الأول‮.. أما الحكومات فلها حساباتها السياسية والمدهش أنك تجد أن رئيس وزراء النمسا‮ يريد ان‮ يأخذ الشعب المصري‮ جائزة نوبل وبريطانيا ستقرر الثورة المصرية بداية من العام الدراسي‮ القادم‮.‬
‮ متفائل؟
‮ نعم‮.. متفائل‮. صحيح الحرب ليست قصيرة‮.. وأنت تنتزع نظاماً‮ فاسداً‮ من جذوره‮. نعم الرأس طار ببراعة‮.. ومعجزة‮.. ومن‮ ينتزع مبارك من مقعده،‮ بهذه الطريقة‮.. فالمؤكد أنه لن‮ يقف أمامه أحد آخر‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.