نقيب الزراعيين: الدولة تتوسع فى زراعة غابات المنجروف    وزير المالية: نستورد 120 مليون برميل بترول سنويا.. وأي ارتفاع في سعر البرميل يؤثر على الموازنة    رسميا.. كاف يمنح مصر استضافة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم الشاطئية 2024    مرتضى منصور: لن نجدد تعاقد أبو جبل وطارق حامد.. وبن شرقى سيرحل    بلال يستعرض مشروعه أمام تشريعية البرلمان بشأن حظر زواج الأطفال    ضبط راكبين بمطار القاهرة بحوزتهما مخدر الحشيش وعقاقير مدرجة بجداول المخدرات    ننشر نص وصورة استقالة هاني شاكر رسميا من نقابة الموسيقيين بتوقيعه    إلهام شاهين: 30 يونيو يوم نجاة بالنسبة ليا.. أنا أول واحدة نزلت الشارع    المنتج محمد حفظي يشيد بفيلم كيرة والجن: 3 ساعات من المتعة والإبهار    حفل أديل يجمع بين زوجها السابق والحالي بحفلها الأول بعد غياب 5 سنوات    محمد نجاتى يكشف سر تراجع أعماله الفنية ويهدد بالاعتزال وحمايته مع أمير كرارة    مسؤول فلسطيني: عباس سيعرض على بايدن 5 مطالب خلال زيارته للمنطقة    وزير الداخلية السعودي يقف على جاهزية قوات أمن الحج    عمرو أديب: تصريحات الرئيس السيسي بشأن مشاركة الإخوان في الحوار الوطني كانت واضحة    ذهب مصر.. بسنت حميدة بطلة ضد الكسر.. الإصابة حرمتها من أولمبياد طوكيو وحصدت ذهبيتين في ألعاب المتوسط    الاتحاد الأوروبي يتوعد المسيئين للاعبي كرة القدم عبر الإنترنت    جدول ميداليات مصر بعد منافسات الأحد بدورة ألعاب البحر المتوسط    والدة بسنت حميدة بعد حصدها ذهبيتين بألعاب المتوسط: بنتي تعبت أوي وربنا أكرمها    تقرير: نجم مانشستر سيتي يطلب الرحيل إلى برشلونة    جودة عبدالخالق: الاقتصاد المصري يحتاج إجراءات تجعله أكثر صلابة    أخبار × 24 ساعة.. ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا بنسبة 6.9% الأسبوع الوبائى الماضى    بعد وجبة بطيخ.. إصابة 27 عاملا بنزلة معوية بأحد مناجم مرسى علم    أخبار التعليم.. رسوب أكثر من 34 ألف طالب في نتيجة الدبلومات الفنية 2022.. وإحدى الأوائل بها: ماكنتش بنام.. ونفسي أدرس إرشاد سياحي    العثور على جثة مسن ملقاة داخل مزرعة في سمالوط بالمنيا    رابط يعمل.. أحصل الآن على نتيجة الدبلومات الفنية 2022 برقم الجلوس    غدا الإثنين.. أولى جلسات محاكمة مصطفى البنك في قنا    وزير النقل: تغليظ عقوبة التدخين بمترو الأنفاق ل 200 جنيه    كامل الوزير: مهندس أمريكي يتمنى أن يصبح النقل الجماعي في بلاده كما يوجد في مصر    أخبار التوك شو.. السيسي: الإخوان عندهم مشكلة في عدم الفهم.. الوزير: تغليظ عقوبة التدخين أو التهرب من التذكرة    الجيش الوطني الليبي: سنتدخل لحماية المتظاهرين في حال تعرضهم لأي تهديد    زلزال بقوة 4.3 درجات يضرب شمالي إيران    والدة البطلة بسنت حميدة لتليفزيون اليوم السابع: بنتى حارمة نفسها من كل شيء عشان الرياضة.. وترد على منتقدى ملابسها: دعوا الخلق للخالق لأن ربنا أعلم بالنوايا.. وتؤكد: "تعليقاتكم كانت قاسية عليها".. فيديو    أنغام تروج لحفل جديد بدار الأوبرا في 18 يوليو    السيسي: «إحنا بنعيد تنظيم الدولة.. ومبنظلمش حد»    أخطاء شرعية يقع فيها الحاج والمعتمر    تعرف على فاعليات اليوم الثاني من البرنامج التدريبي للمرشحين من مجالس المراكز البحثية بمعهد إعداد القادة    هيئة الأركان الأوكرانية: قررنا الانسحاب من ليسيتشانسك حفاظا على الأرواح    الرئيس السيسي: نواجه تحديات مستمرة.. ومن يتصور انتهاء المشكلات غير مدرك لطبيعة الأمر    تساوي 9 مليار دولار الآن.. "المغاوري" يطالب بإعادة النظر في المعونة الأمريكية لمصر    مقتل وإصابة 20 شخصًا جراء انهيار جليدي في إيطاليا    المنسق العام للحوار الوطني يدعو أعضاء مجلس الأمناء لعقد الجلسة الأولى الثلاثاء    ضبط عصائر وزيوت مجهولة المصدر في المنيا    افتتاح المؤتمر الأول لشباب الباحثين ب «تربية جنوب الوادي» فرع الغردقة    الصحة: ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا بنسبة 6.9 % الأسبوع الوبائى الماضى    ضياء رشوان: البداية الرسمية للحوار الوطني الثلاثاء القادم    سعر الدرهم الإماراتي اليوم الأحد 3-7-2022 في ختام تعاملات البنوك    مسؤول بالأوقاف: صلاة عيد الأضحى في الساحات والمساجد الكبرى.. وأطفال البرنامج الصيفي يشاركون    ما حكم التدخين أثناء أداء مناسك الحج والعمرة ؟.. أمين الفتوى يجيب    الكشف على 1699 مواطنًا خلال قافلة طبية مجانية بقرية شرنوب بالبحيرة    5 وجبات للإفطار تضاعف من فقدان الوزن    صحتك ثروتك.. أول حملة في الشرق الأوسط لفحص أمراض البروستاتا والسرطان لدى الرجال    وكيل التعليم بالغربية يهنئ طالبات الدبلومات الفنية الحاصلات على المركز الأول بالجمهورية    مفاجأة كبيرة..راتب صلاح الأسبوعي مع ليفربول يصل إلى هذا الرقم    وزير الخارجية الجزائري يبحث مع الرئيس اللبناني عددا من القضايا العربية    محافظ أسوان يتابع تنظيم القوافل الطبية المجانية بقريتي قورته ثان والفوزة    هل يكفي في الطواف أربعة أشواط فقط؟.. علي جمعة يجيب    إيقاف مدير الكرة بفاركو والإدارى مباراة للاعتراض على حكم لقاء الاتحاد    الأوقاف: صلاة عيد الأضحى المبارك في 600 مسجد بمدن شمال سيناء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إحالة إحدى مواد قانون الشرطة للدستورية لإخلالها بالمساواة بين الضباط
نشر في المصريون يوم 08 - 01 - 2013

قضت محكمة القضاء الاداري بالاسكندرية بوقف دعوى أرملة ضابط شرطة وإحالة أوراقها إلى المحكمة الدستورية العليا للفصل فى مدى دستورية المادة 110 من قانون هيئة الشرطة.
وكانت السيدة غادة يحيى نصر الدين /أرملة المرحوم مقدم شرطة بإدارة مرور الإسكندرية محمد هلال حسن/ قد لجأت إلى القضاء الإدارى لإلغاء قرار وزير الداخلية برفض منح زوجها المرحوم لقب شهيد ومنحها مع أطفالها الثلاثة معاش مساعد وزير لاستشهاده أثناء أداء واجبه الوطنى ، حيث مزق جسده أتوبيسين أثناء إنقاذه المصابين في حادث تصادم ، كما أنها تقدمت بشكوى إلى رئاسة الجمهورية دون جدوى ، وجاء فى رفض وزراة الداخلية أنها تمنح لقب شهيد فقط لبعض القطاعات طبقا لقانون الشرطة ليس من بينها حالة المتوفى.
وقالت المحكمة برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس المحكمة وعضوية المستشارين عوض الملهطانى واحمد درويش وعبد الوهاب السيد نواب رئيس المجلس أن المادة 110 من قانون الشرطة تمنح فقط لقب شهيد لبعض قطاعات الشرطة المكلفين بمقاومة العصابات أو المجرمين الخطرين أو أثناء إزالة القنابل والمتفجرات أو إطفاء الحرائق أو التدريب على هذه الأعمال أو الحالات التى يحددها وزير الداخلية بعد موافقة المجلس الأعلى للشرطة .
وحيث أن مبدأ المساواة أمام القانون قد أضحى وسيلة لتقرير وبسط الحماية القانونية المتكافئة التى لا يقتصر تطبيقها على الحقوق والحريات التى نص عليها الدستور بل يمتد نطاق أعمالها كذلك إلى تلك التى كفلها المشرع للمواطنين وفى مجال تنظيم الحقوق فلا يجوز لغير ذى مصلحة واضحة يقوم الدليل على اعتبارها أن يتفاوت الاقران ذوى المراكز القانونية المتماثلة ومن ثم فإن نص المادة 110 من قانون الشرطة قد فرق بين أعضاء هيئة الشرطة ممن يستشهد منهم أثناء تأدية الواجب الوظيفى وبسبب العمل فقصر سريانه على المستشهدين منهم أثناء مقاومة العصابات أو المجرمين الخطرين أو أثناء إزالة القنابل والمتفجرات أو إطفاء الحرائق أو التدريب على تلك الأعمال ولوزير الداخلية تحديد حالات يراها بعد موافقة المجلس الاعلى للشرطة وذلك دونما تقرر لنظرائهم ممن يستشهدون من أعضاء الشرطة من غير تلك القطاعات التى عناها النص السالف أثناء عملهم الوطنى وبسببه وهم قد وهبوا حياتهم للخطر فى سبيل إنقاذ المصابين من الموت فاستشهدوا ودون توافر مصلحة واضحة من وراء ذلك التمايز يقوم الدليل على اعتبارها ويكون محض اغبان وحرمان لغير تلك الفئات وهم نظراء مما يشكك فى دستورية هذا النص فيما تضمنه من تلك القاعدة ويرجح فى نظر المحكمة شبهة انه غير دستورى لقصره على بعض الفئات من هيئة الشرطة دون غيرهم ممن يماثلهم وهم اقران.
وأضافت محكمة القضاء الاداري بالاسكندرية أنها أخذت في الاعتبار اتحاد العلة في الاستشهاد وهى تقديم ضابط الشرطة حياته فداء لاستقرار الوطن وأمنه والمحافظة على حياة المواطنين غير عابئ أو آبه بما قد يفقده فى سبيل ذلك من عزيز ولو كانت حياته نفسه خاصة وانه بعد ثورة 25 يناير 2011 مازال رجال الشرطة يقدمون من دم أبنائهم البررة شهداء من غير تلك الحالات المنصوص عليها من أجل أن تستقر مصر وينعم المواطنون بالاستقرار والأمن والأمان ومن ثم فلا يسوغ بهذه المثابة أن يفرق المشرع بين من يضحى بنفسه ويفقد حياته من أعضاء هيئة الشرطة فى بعض القطاعات والحالات فيمنح لقب شهيد بما يرتبه ذلك لأسرته من آثار معنوية ومادية وبين غيرهم من النظراء من أعضاء هيئة الشرطة ممن يستهدون أثناء العمل من غير تلك الحالات مثل حالة مورث المدعين الذى منحه الأزهر الشريف لقب شهيد بقطع النظر عن النص الماثل ومن ثم يكون هذا النص حاملا لمثالب قوية نحو شبهة مخالفته للمبدأ الدستوري الخاص بالمساواة ، لتلك الأسباب أوقفت المحكمة الدعوي وأحالت أوراقها للمحكمة الدستورية العليا للفصل في مدي دستورية نص المادة 110 من قانون هيئة الشرطة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.