نقل شعائر صلاة الجمعة من مسجد السلطان فرج بن برقوق بالقاهرة.. بث مباشر    جولة في سوق العبور.. تعرف على أسعار الأسماك والمأكولات البحرية اليوم    مصرو روسيا تتفقان على تعزيز التعاون في التحول الرقمي وبناء المدن الزكية    «مياه الأقصر»: توقيع خطاب الإسناد بالخط الناقل لمحطة «الهنادى» لخدمة مواطني إسنا    شعراوي: خطة لتطوير ورفع كفاءة 600 مجزر    أكثر من 20 ألف إصابة بكورونا في روسيا    روسيا: سندافع عن حدودنا بكل الخيارات ومنها العسكرية    برشلونة يواجه أزمة في تجديد تعاقده مع ميسي    قنا يواجه الشبان المسلمين في "ديربي" من العيار الثقيل    بيريز: دوري السوبر الأوروبي مستمر وتم إجبار الأندية الإنجليزية على الانسحاب    حملات بمحاور القاهرة والجيزة لرصد مخالفى قواعد المرور    إرسال عينة من الهيروين المضبوط بحوزة "تفاهة" للمعمل الكيميائي    مصرع طفل صعقا بالكهرباء داخل ملعب بالواحات    بالفيديو.. تكريم الفنانة إلهام شاهين في مهرجان أسوان السينمائي    "الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل استرداد 114 قطعة مهربة إلى فرنسا (فيديو)    إيقاف خدمات التأمين الصحي المُقدمة للمواطنين.. توضيح عاجل من الحكومة    حلم النهائي يداعب الثلاثي العربي بدوري أبطال أفريقيا    اعرف أخر ما توصل إليه سعر صرف الدولار في البنوك المصرية    وفاة 18 شخصا في حريق بوسط الصين    وزير المالية: مصر من أفضل الدول فى خفض الدين بنسبة 20% خلال 3 سنوات    تحقيقات موسعة مع علاء حسانين و14 آخرين في أكبر قضية تنقيب عن الآثار    الأحد.. بدء تسليم 3072 وحدة سكنية بمشروع "دار مصر – الأندلس" القاهرة الجديدة    إثيوبيا تعلن رسميا موعد الملء الثاني لسد النهضة    دواء الأحزان في تدبر سورة آل عمران    الإفتاء: مصر تخوض معارك مصيرية على أكثر من جبهة والشعب يقف خلف قيادته..فيديو    موسيماني يستقر على مهاجم الأهلي أمام الترجي    "الناظر" يكشف بشرى سارة عن اكتشاف علاج ضد كورونا (فيديو)    صحيفة سعودية: 70% من البالغين تلقوا لقاح كورونا    إثيوبيا تتهرب من الذهاب لمجلس الأمن بشأن قضية سد النهضة    أوكرانيا تُسجل 876 إصابة جديدة و53 وفاة بفيروس كورونا    إغلاق 4 مراكز دروس خصوصية بحي المنتزه بالإسكندرية| صور    محمود العسال: لا يوجد ما يمسى اغتصاب زوجي    انقسام بين قادة دول الاتحاد الأوروبي بشأن مقترح لعقد لقاء بين التكتل وبوتين    حالة الطقس اليوم الجمعة 25-6-2021 ارتفاع شديد في درجات الحرارة والرطوبة    داعية إسلامي يضع روشتة لنجاح الحياة الزوجية بين الشريكين    الأمم المتحدة : تأثيرات جائحة كورونا تزيد من مخاطر المخدرات    غدا السكة الحديد تستبدل عربات قطارات بأخرى مُحسنة ومميزة وتدفع بأخرى جديدة    الشركة المشغلة ل«إيفر جيفن»: ثمة حاجة لمزيد من الوقت لإطلاق سراح السفينة    الرئيس الأمريكي يعلن حالة الطوارئ في فلوريدا بعد انهيار مبنى مكون من 11 طابقا    بالأسماء.. تعليم شمال سيناء تعلن نتيجة القبول بالمدرسة اليابانية في العريش    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. الجمعة 25 يونيو    تعرف على حكام مباريات اليوم الجمعة في الدوري الممتاز    صحة مطروح: فتح باب التظلمات لطلاب دبلوم التمريض حتى 7 يوليو المقبل    كافانى: حققنا فوزا مستحقا على بوليفيا ونأمل فى تطور الأداء    برج القوس اليوم.. حاول أن تزيد من قدراتك في مجال عملك    نادية الجندى مع عادل إمام وفؤاد المهندس من كواليس خمسة باب: من أجمل أفلامى    البرلمان يناقش.. "ديباجة الدستور" و3 مواد تدعم فصل الموظف الإخواني من العمل    "محلية النواب": لن نغض الطرف عن مصالح المواطنين    جدول ترتيب هدافي الدوري المصري الممتاز قبل مباريات اليوم الجمعة    ندعو الله.. رامي رضوان يكشف حقيقة تحسن الحالة الصحية لدلال عبد العزيز    منذر رياحنة عن كثرة قيامه بأدوار الشر: عملت خير محدش شافه    درة تتألق بشكل مختلف فى أحدث ظهور لها    مدرب الزمالك يصعد ثنائي الشباب للتدريب مع الفريق الأول    العراق.. 5 قتلى من قوات الأمن في هجوم لداعش جنوب كركوك    الصحة: تسجيل 423 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و35 حالة وفاة    هل يجوز إعطاء الزكاة للأقارب ومن منهم الأولى؟.. الإفتاء توضح الرأي الشرعي    "المهندسين": مناقشة قانون النقابة مع ممثلي "تنسيقية شباب الأحزاب"    النشرة الدينية| وجود النمل والحشرات في المنزل وعلاقته بالحسد.. وهل تكفي الرقية الشرعية للعلاج من السحر والأعمال؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





4 وزراء ومحافظ يناقشون جهود التخلص الآمن من نواتج تطهير الترع والمصارف (صور)
نشر في المصري اليوم يوم 22 - 02 - 2021

عقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اجتماعاً مع نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والسيد القصير وزير الزراعة، بحضور اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، بمقر الوزارة، ومشاركة الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والرى، عبر الفيديو كونفرانس، وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارات والمحافظة.
وفى بداية الاجتماع استعرض شعراوى، جهود الوزارة، لإزالة ونقل نواتج تطهير المجارى المائية بنطاق الكتل السكنية بالقرى والمدن إلى المقالب العمومية في المحافظات، مشيراً إلى بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارة ووزارة الري لإزالة مخلفات نواتج التطهير، ويتم أيضاً التنسيق بين الوزارتين ووزارة البيئة في هذا الشأن حيث تم تكليف المحافظات بتحديد مواقع للتخلص الآمن من تراكمات الترع والمصارف بالمحافظات وتم رفع تراكمات من على المجاري المائية قدرت بحوالى 673 ألف طن في 16 محافظة.
وأكد وزير التنمية المحلية، على أهمية منع إلقاء أي مخلفات أو قمامة على جانبى الترع والمصارف بالمحافظات وأن هناك تعاونا بين أجهزة المحليات ووزارتي الري والزراعة في هذا الشأن، لافتاً إلى تكليفات الدكتور مصطفى مدبولى، بتحديد نموذج لمنظومة التعامل مع نواتج تطهير الترع والمصارف والتصرف فيها بإحدى المحافظات، ليبدأ التنفيذ فيها ثم التعميم على باقي محافظات الجمهورية.
وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أهمية بذل أقصى الجهود لتوعية المواطنين في القرى للمحافظة على سلامة الترع والمصارف خاصة بعد تنفيذ تأهيل وتبطين الترع، مشيراً إلى أهمية دور الجمعيات الأهلية التي تعمل في مجال جمع ونقل ومعالجة القمامة والمخلفات للمشاركة في المنظومة بالقرى المستهدفة بالمحافظة كنموذج ودعم المبادرات الشبابية في هذا الشأن للتخلص الآمن من القمامة ومخلفات الترع والمصارف ونواتج التطهير.
من جانبه استعرض الدكتور محمد عبدالعاطى، الإجراءات المتبعة من أجهزة الوزارة المعنية للاستعداد لفترة أقصى الاحتياجات المقبلة، من خلال ضمان أداء وكفاءة سير العمل بكافة إدارات الرى والصرف على مستوى الجمهورية، مع القيام بتطهير الترع والمصارف بشكل دوري لضمان قدرة القطاع المائى على إمرار التصرفات المطلوبة بدون حدوث أي نقص في مياه الرى بالترع أو حدوث أي إزدحامات بالمصارف، مع متابعة جاهزية قطاعات وجسور المجارى المائية لمجابهة أي طارئ، ومواصلة المجهودات المبذولة من كافة جهات الوزارة للتصدى لكافة أشكال التعديات على المجارى المائية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، وتحرير محاضر المخالفات وقرارات الإزالة للتعديات وإرسالها للنيابات العسكرية لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنها، ومتابعة عدم تكرار التعدي وإزالة كافة التعديات في مهدها، بهدف ضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية وتحسين الخدمات المقدمة لجموع المنتفعين.
من جانبه أكد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية التوصل إلى آلية للتخلص من نواتج التطهير والتكريك وأن يكون عقد التطهير شاملا لنقل النواتج مع ضرورة متابعة المحليات لموضوع عدم إلقاء القمامة في الترع والمصارف وتفعيل القانون في هذا الشأن شريطة التوافق بين المحليات والتضامن الاجتماعي على إيجاد أسلوب لجمع القمامة من المواطنين بانتظام لضمان عدم إلقاء القمامة والمخلفات على الترع والمصارف.
فيما أكدت نيڤين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، على أهمية المشاركة الإيجابية للمجتمع في مواجهة التحديات البيئية مع أهمية إضفاء الجانب الاقتصادي والربحي على منظومة جمع وتدوير المخلفات كجزء من الجهود المبذولة من أجل تطوير وتطهير الترع والمصارف.
كما أشارت القباج، إلى أن الوزارة يمكن أن تتيح فرص تمليك أصول إنتاجية وإقراض متناهي الصغر للشباب لشراء تريسكلات وسيارات كسح ونقل المخلفات بعد جمعها من المنازل وتجميعها في أماكن تحددها السلطات المحلية بالتنسيق مع المحافظة، وذلك لتكوين سلاسل من القيمة المضافة داخل القرية، مضيفة أنه تم مناقشة الدور الهام للجمعيات الأهلية وجمعيات تنمية المجتمع المحلي في المساهمة في إدارة تلك المنظومة، مع ضرورة التعاون مع المركز القومي للبحوث وغيره في نفس المجال لتعظيم الاستفادة من المخلفات ولتقديم الخبرات العلمية في مجال الاقتصاد الأخضر وحماية البيئة من التلوث.
كما أكدت القباج، دور المجتمع المدني والرائدات المجتمعيات والشباب المتطوع في رفع الوعي بالنظافة والصحة العامة والتنبيه على الغرامات التي يتحملها المواطن جراء مخالفة رمي القمامة والمخلفات في الترع أو المصارف، حيث إن ذلك سيساهم في تعزيز المواطنة الفعالة والإيجابية للأسر المقيمة بالمناطق المستهدفة.
وشهد الاجتماع عرضاً من اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة حول مستجدات المشروع القومى لتطهير الترع والمصارف بالمحافظة وتوزيع وتصنيف المجارى المائية سواء التابعة للرى أو الزراعة وجهود تطهيرها ومنظومة رفع كفاءة الترع والمصارف والمبالغ المالية التي يتم إنفاقها في هذا الشأن ونواتج التطهير ومقترحات التعامل معها.
وخلال الاجتماع تم الاتفاق على أهمية حملات التوعية للمواطنين بعدم إلقاء القمامة والمخلفات على جوانب الترع والمصارف والعمل على تغيير سلوك المواطنين في هذا الشأن بالتعاون بين الوزارات، وتحرير محاضر لمن يتم ضبطه بإلقاء مخلفات في الترع والمصارف، أو التعدي على منافع الري واتخاذ الإجراءات القانونية التي ينص عليها قانون البيئة في هذا الشأن، ومنها غرامة مالية على إلقاء القمامة بالمجاري المائية والتي تصل إلى 10 آلاف جنيه والإحالة للنيابة العامة للتحقيق.
كما تم الاتفاق أيضاً على أهمية إيجاد بديل أمام المواطنين بالقرى والمدن لعدم إلقاء المخلفات والقمامة على الترع والمصارف ودعم المبادرات الشبابية لتمويل المشروعات في مجال القمامة والمخلفات وشراء المعدات والأدوات اللازمة، كما تم الاتفاق على ترشيح محافظة البحيرة لإحدى القرى لتنفيذ نموذج للتعامل فيها مع نواتج تطهير الترع والمصارف ليبدأ بعدها التعميم على باقي المحافظات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.