أبو سعده: نتعامل مع السجناء بشفافية وليس لدينا ما نخفيه.. فيديو    الأعلى للجامعات: لا صحة لتقديم موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني    تراجع 19%.. أسعار الدولار اليوم تشهد أقل رقم منذ التعويم    "الصحفيين" تحصل على 600 وحدة لأعضائها من صندوق الإسكان الاجتماعي    وزير البترول يتفقد مشروع المصرية للتكرير    رئيس مصنع 300 الحربي: إنتاج أول أتوبيس كهربائي العام الجاري    تطوير العشوائيات: تسكين أهالي حكر السكاكيني في الأسمرات خلال 9 أسابيع    محافظ دمياط ترأس إجتماع اللجنة العليا للتسعير    بمشاركة 15 مطورا.. "إيجي موف" تنظم 4 معارض عقارية بالمحافظات خلال 2020    ياسمين فؤاد: الرئيس السيسي هو اول رئيس يهتم بالقضايا البيئية    وفاة حالة ثالثة في إيطاليا إثر الإصابة بفيروس كورونا    إطلاق صفارات الإنذار في مستوطنات محيط قطاع غزة    عضو بمجلس السيادة السوداني يشيد بدور الشرطة في حفظ الأمن    "طبيب الغلابة": انتفضت من مكاني لحظة سقوط مجدي يعقوب بالإمارات (فيديو)    ترامب: سأوقع اتفاق سلام مع طالبان حال نجحت المفاوضات    رسميًا.. الزمالك يقرر عدم استكمال مباريات الدوري    سيف عيسى يتأهل رسميًا لأولمبياد طوكيو في التايكوندو    العثور على جثة شاب مجهول الهوية ملقاة بجوار قضبان السكك الحديدية بالمحلة    أمطار غزيرة تضرب البحيرة.. وغلق بوغاز رشيد لسوء الأحوال الجوية    "الديهي": تعاطف السوشيال ميديا مع المتهمين فخ للدولة المصرية ومؤسساتها    إصابة راكبين سقطا من قطار بمحطة التوفيقية في البحيرة    اعترافات المتهمة بتصوير مُسنة أثناء بكائها لدخول الحمام    لقطات من زيارة مراسلي قنوات ووكالات أجنبية لسجن المرج    "غفلنا كلنا ولم يحترم المكان".. تفاصيل أزمة ناصر البرنس مع محمد رمضان    مصطفى شعبان ضمن أعضاء لجان تحكيم مهرجان الأٌقصر للسينما الأفريقية    أحمد فهمي ناعيا سكرتير عام الاتحاد الأفريقي السابق: عشرة العمر    فيديو.. هاني زكريا يتهم النساء بالنكد في أحدث أغانيه    "نقابة الصحفيين" تعلن نتيجة مسابقة جوائز الصحافة المصرية لعام 2019    رسميًا.. الإفتاء تعلن الثلاثاء المُقبل غرة شهر رجب    فتوى الأزهر يبين حكم قراءة القرآن على غير طهارة    بالفيديو| الجندي يعلق على اندلاع حرائق بسبب الجن.. والسحر في الملاعب    الصحة: تسلم 2221 طالبا بإريتريا نظارات طبية.. وقافلة طبية بجنوب السودان    إحالة أوراق المتهم باغتصاب طفلة وانجابها منه سفاحا بالمحلة لمفتى الجمهورية    "السياحة والآثار" تستضيف وفدًا إعلاميًا بريطانيًا (صور)    الدوري الإنجليزي .. إيفرتون يفرض التعادل على آرسنال 2-2 بالشوط الأول    صبحي: مراكز الشباب لن يكون لها صوت انتخابي في عمومية الاتحادات الرياضية    «قوى عاملة النواب» توافق على تعديلات بالخدمة المدنية    حمدى سليمان يهنئ الكويت بعيدها الوطنى    غدا.. البرلمان يقرّ قانون حماية البيانات الشخصية مع استثناء البنك المركزي    فيديو.. طفل يوثق لحظة قتل والدته على يد أبيه    رئيس البرلمان: باسم كل الأعضاء.. أتمنى التوفيق والسداد للنائب أبو العينين    "حياة كريمة لكل مواطن".. رئيس جامعة الزقازيق يفتتح معرض التسوق    48 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى    محافظ أسوان: مصر مهد السماحة والاعتدال بين الأديان وستبقى أبد الدهر.. فيديو    سنة الوقوف تحت المطر.. التعرض للأمطار من السنن المهجورة    37 فنانة تشكيلية تشارك بمعرض «صاحبة السعادة» في روما    «كبسولات مغلقة».. تطوير غرف العمليات بمستشفى الأورام الجامعي في أسيوط    العشري يتحدث عن عودة المصري لمساره وأزمة الإصابات    حظك اليوم توقعات الابراج برج الحوت الاثنين 24-2-2020    بالصور.. جامعة القاهرة تسلم الدكتورة غادة عبدالرحيم شهادة المدرب المحترف    وفاة عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف    وكيل صحة الغربية يتفقد مستشفى محلة مرحوم    وفاة سادس حالة مصابة بفيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية    ننشر حيثيات الوقف التعليقي لدعوى بطلان انتخابات النادي الأهلي    بدء فعاليات المبادرة الرئاسية للكشف عن الأنيميا والسمنة بمدارس الشرقية    بسبب كورونا.. الدوري الإيطالي مهدد بالإلغاء    بسبب «كورونا».. «وان بلس» تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد    هل تصلي المرأة جهرا كالرجل؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التعليم يؤكد بالأرقام: مصر تمتلك نظاماً قومياً للامتحانات الإلكترونية
نشر في المصري اليوم يوم 29 - 03 - 2019

أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن بدء التصحيح الإلكتروني، للاختبار التدريبي لطلاب الصف الأول الثانوي، بمشاركة المئات من معلمي مصر الأفاضل، مشيرا إلى أن التصحيح سيستمر حتى نهاية فترة الامتحانات التدريبية.
وقال شوقي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صباح الجمعة، تحت عنوان «تأملات رقمية في الإمتحانات الإلكترونية ووعي شباب مصر»، إن مصر تمتلك الآن نظاماً قومياً للامتحانات الإلكترونية والتصحيح الإلكتروني/ البشري، يعمل بكفاءة تامة مع كوادر مصرية قادرة على إعداد بنوك الأسئلة في كل العلوم وكوادر مصرية مدربة على التصحيح الإلكتروني في كافة العلوم، كما تمتلك شباباً واعيا يدرك قيمة التعلم وشغوف بالتقدم بدليل الأرقام التي نراها تتعلم على نظام التعلم الرقمي على بنك المعرفة.
وأشار الوزير إلى أنه «وسط هذا الضجيج الهائل والتوتر المحيط بأبنائنا وعناوين الفشل والسقوط والانهيار، أقبل شبابنا في الصف الأول الثانوي على تأدية الامتحانات التدريبية من كل مكان وفي كل وقت من أوقات النهار وأثبتوا لنا درجة عالية من الوعي والرغبة في التعلم والاستكشاف، رغم كل محاولات تخويفهم، ورغم كل دعاوى فشل النظام بأكمله».
وتابع: «إذا دخل كل الطلاب (570 ألفا) لمدة 4 أيام، فإن عدد الامتحانات سيكون 2 مليون و280 ألفا، ولكن نظراً لأننا نجري بروفة والدخول اختياري، فإن الأرقام المسجلة لدينا كما يلي، قدم نظام الامتحانات الإلكترونية عدد 2 مليون و110 آلاف امتحان، في 4 أيام فقط امتدت من عصر الاثنين 25 مارس إلى نهاية يوم الخميس 28 مارس»، مؤكدا أنه تم استلام إجابات كاملة عددها 883 ألفا في هذه الأيام الأربعة، وعدد الأسئلة التي نقوم بتصحيحها حالياً هو 22 مليونا و75 ألفا و75 سؤالا، وما زلنا في منتصف الجدول بمتوسط عدد الأسئلة 25 في كل امتحان.
ودعا الوزير إلى التفكير في عدد المصححين والأيام المطلوبة لتصحيح هذا العدد الهائل من الأسئلة مع ملاحظة أن عدد الأسئلة كان سيقفز إلى 57 مليونا لو دخل كل طلاب الأول الثانوي وأكملوا الامتحانات، مشيرا إلى أن «هناك 50 لجنة تصحيح وفي كل لجنة 30 معلما مصححا أي 1500 معلم، وإذا قام كل معلم بتصحيح 1000 سؤال في اليوم سنحتاج 15 يوماً، وإذا تذكرنا أنه باقي مواد أخرى في جدول الامتحانات فإن الاحتياج هنا يتجاوز 5 أسابيع لتصحيح هذه الامتحانات».
ولفت الوزير في هذا الصدد إلى أن الوزارة أعدت نظاماً رائعاً للتصحيح الإلكتروني يقوم بتصحيح الأسئلة متعددة التخصصات، بينما يقوم المصححون بتصحيح الأسئلة المفتوحة أو المقالية، وهي تمثل حوالي 25٪ من عدد الأسئلة، في هذه الحالة يحتاج التصحيح للامتحانات كلها حوالي أسبوع واحد بدلاً من 4-5 أسابيع.
وذكر أن «بروفة» الامتحانات الإلكترونية التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم المصرية ليست الأولى في مصر، حيث «إن المئات من مدارسنا الخاصة والدولية تقوم بها منذ سنوات بتقنيات متنوعة، وكذلك تقوم كليات كثيرة في جامعات مصر الحكومية والخاصة بإجراء إمتحانات إلكترونية، وبالتالي الفكرة موجودة من قبل، ربما ليس بنفس الحجم ولكنها مطبقة منذ سنوات».
وتابع: «يعلم كل مواطن أراد الالتحاق بامتحانات شهادة ICDL لتعلم أساسيات تكنولوجيا المعلومات أو امتحان Toefl لتعلم اللغة الإنجليزية أو امتحانات SAT أو ACT أو GRE الأمريكية أنها جميعاً امتحانات إلكترونية، ولكننا لم نر هجوماً أو اعتراضاً عليها من أحد، رغم أنها جميعاً اختبارات أجنبية ندفع أموالاً كثيرة للتقدم إليها».
وأشار الوزير إلى أن «هذه المرة تمكنا من بناء بنوك أسئلة ومراكز بيانات بأيدي مصرية + محرك امتحانات + نظام متكامل مؤمن لإرسال الامتحان إلى الطالب + نظام لإرسال الإجابات إلى مركز البيانات + نظام معقد للتعامل مع ملايين الأسئلة + نظام تصحيح إلكتروني/ بشري + نظام تجميع الدرجات وإرسالها إلى الطلاب»، مضيفا: «لنتذكر أن هذا المشروع القومي الكبير أصبح ملكاً لجمهورية مصر العربية ولا نحتاج أن نعتمد على أنظمة أخرى مستوردة، وكذلك فإن هذا المشروع مصمم للاستخدام في التعليم قبل الجامعي والتعليم الجامعي والشهادات التدريبية وأنظمة القبول الإلكترونية وشهادات ممارسة المهنة، إنه عملٌ كبير لخدمة الدولة المصرية كلها في السنوات القادمة».
وأردف «شوقي»، قائلا: «وكما يعلم الكثيرون منا، فإن شركات التكنولوجيا الكبرى مثل Apple أو Microsoft أو Google عندما تعمل على إصدار جديد من نظم التشغيل (مثلاً) فإنها تصدر [نسخة تجريبية] تطلق عليها Beta Version وتسميها Beta 1 وتجري بروفة مع آلاف المستخدمين (لتجربة الإصدار وتحسينه وعلاج أي مشاكل تظهر أثناء البروفة) وبعدها تصدر نسخة تجريبية ثانية Beta 2 وثالثة وهكذا ويستغرق هذا عدة اسابيع حتى تطلق الإصدار النهائي، وقد أعلنت الوزارة منذ يناير الماضي قيامها بإطلاق أول نسخة تجريبية في 24 مارس بنفس منطق عمل كافة الشركات العملاقة حول العالم وأعلنا بكل وضوح أنها تجربة = بروفة = Beta 1 من نظام الامتحانات الإلكترونية، ولذلك لم نربط أي درجات أو مسؤولية بهذه التجربة لأنها تجربة لاكتشاف المشاكل وعلاجها».
ولفت إلى أنه «قد اطلقنا التجربة المعلن عنها واكتشفنا مشكلتين فقط في البرمجة وقام المهندسون بالسهر عليها وعلاجها في 28 ساعة من العمل المتواصل، ثم أطلقنا المنتج النهائي في منتصف اليوم الثاني وها هو يعمل بكل كفاءة على مدار الساعة، لقد استطاعت المهارة المصرية أن تختصر ال-beta testing من عدة أسابيع إلى 28 ساعة، سأترك لحضراتكم التأمل في كيفية تعاملنا في بعض وسائل الإعلام المكتوب والمرئي والمسموع ووسائل التواصل الاجتماعي مع عمل مصري كبير وشاق نجح فيه بامتياز مهندسونا ومعلمونا وكيف وصفناهم بالسقوط والإنهيار والفشل رغم أنهم حققوا معجزة في عالم تقنيات المعلومات والبرمجة في زمن قياسي، لقد كان هدف التجربة ضبط النظام الجديد وقد نجحنا في هذا في يوم واحد وكذلك الهدف بالنسبة لأبنائنا هو المشاركة الفاعلة في أن تمتلك مصر نظاماً عالمياً نستطيع الإعتماد عليه لسنوات طويلة. أما الهدف الأهم هو أن يتأقلم أبناؤنا مع نوعية أسئلة مختلفة عن الماضي كي يستطيعوا التحضير لها بشكل جديد لتنمية مهارات تجاهلناها منذ زمن بعيد».
وقال الوزير إن جوهر التطوير في المرحلة الثانوية يتمحور على: تغيير نوعية الأسئلة لقياس درجات فهم نواتج التعلم، والتصحيح القادر على تقييم الإجابات المختلفة،
وتوفير محتوى رقمي من مصادر عالمية ليساعد الطلاب على تنمية الفهم والاستعداد المناسب للأسئلة الجديدة، أما التابلت والشبكات والبرمجيات فهي أدوات مساعدة وليست جوهر التطوير ولم نختزل التطوير في جهاز تابلت كما يظل يعتقد البعض ونستخدمها للأسباب الآتية: إتاحة الوصول للمحتوى الرقمي لكل طالب في كل مكان في مصر، وتدريب الطلاب على الأجهزة الحديثة والبرمجيات، والتواصل المباشر بين الوزارة والمعلم والطالب، وميكنة إجراءات كثيرة لتوفير الجهد والإنفاق ولتحسين مستوى الخدمات، وإجراء امتحانات إلكترونية لتفادي التسريب ومحاولات الغش عند البعض وتفادي أخطاء التصحيح وتحقيق الشفافية والعدالة في التقييم.
وقدم «شوقى» الشكر والتقدير والعرفان واجب لكل أسرة التربية والتعليم ولكل مؤسسات الدولة المصرية التي بذلت الجهد شهوراً طويلة لإتمام هذا العمل والتقدير والإعجاب والأمل لأبنائنا الذين صمدوا أمام موجات التشكيك والشائعات وأثبتوا رغبتهم في مستقبل أفضل لأنفسهم ولبلدهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.