غدا 6489 من طلاب الثانوية العامة يؤدون امتحان الكيمياء والجغرافيا بالأقصر    أحمد نوار بجامعة المنيا يفوز بجائزة «النيل للمبدعين»    سعيد حساسين :توقعات البنك الدولى بوصول معدل النمو ل 6 % دليل على نجاح الاصلاح الاقتصادى    وكيل الشباب والرياضه بالغربية يلتقي شباب مبادرة " ألوان "    توقيع 363 عقدا لتقنين أوضاع أراض زراعية ومباني فى المنيا    ترامب يهدد بشن هجمات على إيران ردًا على أي ضربات من جانب طهران    البشير في السجن.. يأكل «دليفري» ويشتكي من البعوض    ملقب ب"أبو أسامة المهاجر".. القبض على زعيم "داعش" باليمن    مدارس النيل تواصل اجراء المقابلات الشخصية للطلاب المرشحين    رئيس «الأرصاد» يكشف موعد انتهاء الموجة الحارة.. ونصيحة لمشجعي المنتخب    هؤلاء أبرز المرشحين لخلافة المستشار مجدى أبو العلا فى رئاسة محكمة النقض    في الذكرى العاشرة لرحيله.. حقيقة إعتناق مايكل جاكسون للإسلام قبل وفاته    محافظ بورسعيد يعلن إطلاق «التأمين الصحي الشامل» أول يوليو (التفاصيل)    السيسي: ظاهرة الهجرة معقدة وعابرة للحدود.. ومصر نجحت في وقف تدفقاتها لأوروبا    الكاف يعمق جراح الكاميرون فى بطولة الأمم الإفريقية 2019    بث مباشر مشاهدة مباراة الكاميرون وغينيا بيساو في أمم أفريقيا    تيليجراف: برشلونة سيعلن عن التعاقد مع جريزمان مطلع يوليو    انخفاض الأسهم الأمريكية خلال تعاملات اليوم    محافظة شمال سيناء: بدء صرف التعويضات ل46 مزارعًا تضررت أراضيهم    جهود أمنية مكثفة لكشف محاولة قتل عامل بأطفيح.. أصيب بطلقة في الكتف    حبس زوجين 4 أيام على ذمة التحقيقات لقتلهما عشيق زوجته بالقناطر الخيرية    النيابة تطلب تحريات المباحث حول سرقة عاطل لشقة بالنزهة    الرقابة الإدارية: ضبط مدير بنك سهل استيلاء شخص على 25 مليون جنيه من حساب عميل    محافظ الفيوم: إنشاء 4 عمارات إسكان اقتصادى ب"يوسف الصديق" للأولى بالرعاية    انتخابات بلدية إسطنبول تفتح الطريق إلى تركيا جديدة    حلمي بكر يطالب "الموسيقيين" بمنع حفلات مريام فارس: مصر فوق الجميع    الخميس.. «أبو كبسولة» يصل القاهرة لأول مرة    إيناس النجار ل (الصباح): أنا ثورجية فى فيلم (قهوة بورصة مصر)    أمم أفريقيا - بالحلوى والكشري وزجاجات المياه.. جمهور المغرب في ضيافة أهالي مدينة السلام    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    السفير المصرى فى إسرائيل يؤكد على الثوابت المصرية لإرساء السلام العادل فى الشرق الأوسط    بتكلفة 90 مليون.. "مستشفى المسنين" الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط    جوجل تسعى لتوسيع أعمالها وتنفيذ استثمارات جديدة في مصر    الاعلان عن إسم رئيس الوزراء الجديد يوم 23يوليو المقبل    «كاف» يرفض استبدال لاعب الكاميرون المصاب بالقلب    الزمالك ينتظم بمعسكر أكتوبر واستمرار غياب كهربا وأحداد    قبل افتتاح جامعة الملك سلمان.. 500 فرصة عمل في جنوب سيناء    التنمية المحلية: خطوات جادة لإظهار مؤتمر السياحة الدينية بصورة توضح سماحة مصر وشعبها    منة عرفة بطلة فيلم الرعب المصري "666"    نيابة أمن الدولة العليا تبدأ تحقيقاتها مع زياد العليمي وعناصر "خطة الأمل"    حبس 4 نزلاء بدار أيتام لاتجارهم في المواد المخدرة    خطر على الترابط الأسري.. «بيت العائلة» يحذر من الإدمان الرقمي    قانون الهيئة العليا للدواء.. البرلمان والخبراء يشيدون والصيادلة تعترض    عميد آداب الفيوم يتفقد سير امتحانات الدراسات العليا    في هذه الحالة تضمن أجر وثواب 50 من الصحابة.. فيديو    وفاة وزير دفاع بيرو بأزمة قلبية    مكرم محمد أحمد: الإصلاح الإداري ضرورة.. وندعم خطواته    مميش : 39 سفينة تعبر قناة السويس بحمولة 2.4 مليون طن    هيئة المحطات النووية: مصر تواصل جهودها لتنفيذ برنامجها النووي السلمي    قرار جديد من النائب العام السعودى .. تعرف عليه    المغامسي يفجر مفاجأة مدوية عن دفع "الدية"    تذكرتي: لن يُسمح بدخول الاستاد دون بطاقة المشجع والتذكرة    بعد إنقاذ ثنائي الكاميرون ونيجيريا من الموت.. رئيس اللجنة الطبية يوضح دورها في أمم إفريقيا    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع "باسل 13"    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    الهواتف الذكية يمكن أن تسبب التوتر والقلق عند الأطفال    الأزهر: لا يجوز قصر الصلاة قبل السفر    الصين تؤكد أن حمى الخنازير الأفريقية تحت السيطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعدم الجاسوس إيلى كوهين أو «كامل أمين ثابت»

إيلى كوهين هو الاسم الذى نعرفه به، واسمه كاملا هو الياهو بن شاؤول كوهين، واسمه العربى الذى اتخذه ستارا للتجسس هو كامل أمين ثابت وهو يهودى سكندرى المولد فى (26 ديسمبر 1924) وحينما بلغ العشرين فى عام 1944م انضم إلى منظمة الشباب الصهيونى فى الإسكندرية وبعد حرب 1948، أخذ يدعو مع غيره من أعضاء المنظمة لهجرة اليهود المصريين إلى فلسطين،
وفى عام 1949‏ هاجر أبواه وثلاثة من أشقائه إلى إسرائيل وبقى هو وعمل تحت قيادة (إبراهام دار) أحد كبار الجواسيس الإسرائيليين فى مصر وشارك فى سلسلة التفجيرات لبعض المنشآت الأمريكية فى مصر بهدف تكدير العلاقة بين مصر وأمريكا و تم إلقاء القبض على أفراد الشبكة فى فضيحة لافون وأمكنه إثبات براءته،
وفى عام 1955‏ م خرج من مصر إلى إسرائيل والتحق‏ بجهاز الموساد ثم عاد إلى مصر‏ ووضعته المخابرات المصرية تحت مراقبتها ثم تم اعتقاله مع بدء العدوان الثلاثى على مصر فى 1956م وبعد الإفراج عنه، هاجر إلى إسرائيل عام 1957‏ وعمل محاسباً ثم مترجما فى وزارة الدفاع،
ولما رأت المخابرات الإسرائيلية فى كوهين مشروع جاسوس جيد تم إعداده لزرعه فى مصر ثم رأت أن أنسب مكان لزرعه هو دمشق.‏
‏ووفق ترتيبات الموساد وقصتها الملفقة أصبح كوهين تاجرا مسلماً يحمل اسم (كامل أمين ثابت) هاجرت عائلته إلى الإسكندرية ثم سافر عمه إلى الأرجنتين عام 1946 ولحق به كامل هو وعائلته عام 1947 وبقى هناك يعمل فى تجارة الأقمشة
وفى3‏ فبراير 1961،‏ غادر كوهين إسرائيل إلى زيوريخ‏،‏ ومنها حجز تذكرة سفر إلى سانتياجو بجواز سفر جديد يحمل اسمه الجديد، ثم الأرجنتين حيث تأكد حضوره كرجل أعمال سورى وطنى ناجح‏ ومحبوب ذى مكانة متميزة فى الجالية العربية، وعلى المآدب التى كان يقيمها التقى الدبلوماسيين السوريين وأقام معهم علاقات حميمة فلما تلقى الإشارة بالسفر إلى سوريا وصلها فى 1962 محملا بعدد من التوصيات للشخصيات المهمة فى سوريا،
وسرعان ما بدأ الموساد يتلقى رسائله التى لم تنقطع لأربع سنوات بعدما نجح فى إقامة شبكة علاقات واسعة ومهمة مع ضباط الجيش وكان يزورهم فى مواقعهم ويتحدثون معه بحرية عن تكتيكاتهم فى حالة نشوب الحرب مع إسرائيل‏‏،
فضلا عن تصويره تحصينات الجولان بواسطة آلة تصوير دقيقة مثبتة فى ساعة يده‏‏.
وفى عام 1965، وبعد 4 سنوات من العمل فى دمشق، تم الكشف عن كوهين بالمصادفة عندما كانت تمر أمام بيته سيارة رصد الاتصالات الخارجية التابعة للأمن السورى وضبطت رسالة موجهة تبين أنها صادرة من المبنى الذى يسكن فيه وتمت ملاحقة البث الذى ثبت أنه صادر من شقته فتم اعتقاله إلى أن أعدم فى مثل هذا اليوم (18 مايو) من عام 1965م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.