وزير الدفاع يتلقى برقية تعزية من نظيره الكويتي في وفاة الفريق العصار    "الوطنية للصحافة" تتقدم بالتعازي في وفاة الكاتب الصحفي محمد علي ابراهيم    نائب رئيس «صناعة مواد البناء»: مصر تتجه نحو التصنيع الشامل    حكم توزيع لحوم الأضاحي بعد العيد وأيام التشريق؟.. المفتي يجيب    محافظ الدقهلية يتفقد تنفيذ «ممشى أهل مصر»    الرئيس البرازيلي يبدأ تلقي علاج كورونا    "الأعلى للإعلام" ينعي الكاتب الصحفي محمد علي إبراهيم    وزيرا خارجية روسيا وألمانيا يبحثان احتياجات سوريا من المساعدات الإنسانية    وزيرا دفاع تركيا وإيطاليا يلتقيان في أنقرة لمناقشة تطورات ليبيا    مصرع 21 شخصًا في حادث سقوط حافلة في بحيرة بالصين    الأمن الفيدرالى الروسى يعتقل أجنبيا خطط للانضمام إلى داعش    المحكمة الرياضية ترفض شكوى سانتوس ضد برشلونة بشأن صفقة نيمار    المقاولون يحصل على 15% من نسبة إعادة بيع طاهر محمد    أبرزهم ديبالا ودي ليخت.. 8 غيابات عن موقعة ميلان ويوفنتوس بالدوري الإيطالي    بالصور.. أبو الوفا يراهن على أندية الصعيد في انتخابات الجبلاية    محافظة الشرقية.. حصيلة اليوم الخامس لامتحانات الثانوية العامة.. إصابة 4 ملاحظين بفيروس كورونا وضبط هاتف محمول بحوزة طالب.. تفاصيل    ضبط نحو 4آلاف عبوة سجائر تلاعب تجار بأسعارها في المحافظات    مباحث الضرائب والرسوم تضبط 121 قضية في يوم واحد    أمطار بهذه المناطق.. الأرصاد تعلن عن طقس الغد    آخرهن ياسمين غيث.. مشاهير يروون حكايتهن مع التحرش    مي كساب تنعي والدة المطرب حماده هلال    ساعة محمد رمضان بكليب تيك توك.. سعرها 275 ألف دولار وتضم أكثر من 1000 ماسة    الصحة العالمية: أمريكا اللاتينية سجلت أكثر من 50% من إصابات كورونا    المغرب تقرر إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس    رئيس جامعة سوهاج يتابع الاستعدادات النهائية لانطلاق ماراثون امتحانات السنوات النهائية    وكيل صحة الشرقية يتفقد مستشفيات الزقازيق العام والصدر    أكل حيوان المرموط .. قصة ظهور الطاعون الدبلى فى الصين    محافظ الأقصر يتفقد أعمال رصف طريق المنطقة الصناعية بالبغدادي    رئيس برشلونة يصدم نيمار    الاتحاد للطيران الإماراتية تستأنف رحلاتها تدريجيا إلى 58 وجهة عالمية    بعد حذف حلا شيحة لفيديوهات "تيك توك".. أحمد الشامي: "كل اللي عملوها هيندموا عليها"    فى اجتماع مع وزير السياحة والآثار: رئيس الوزراء يكلف بسرعة البدء فى تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    زوجة الشهيد المنسي تنشر صورة في ذكرى معركة البرث    المعهد القومي للإدارة يطلق برنامج "قيادة التغيير في وقت الأزمات" اليوم    هدوء والتزام بلجان الدراسات العليا المهنية بتجارة القناة    «النيل في العصر البريطاني».. أحدث إصدارات القومي للترجمة    الإمام الأكبر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: (كورونا) أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك    «الحلم القياسى» للسعيد    وزير التموين يعلن إطلاق خدمة الحجز الإلكترونى للعلامات التجارية    «جوارديولا» يكشف سبب خسارة السيتي للقب الدوري الإنجليزي    عوض بدوي يكشف ل"الفجر الفني" تفاصيل تعاونه مع إيهاب توفيق في أغنية "هيا دنيا"    منذ تحويلها لمستشفى عزل .. تعافي 172 حالة مصابة بكورونا بمستشفى قنا العام    القومي للمرأة: تلقينا 400 شكوى واستفسار خلال 5 أيام    تعليم جنوب سيناء: غرفة العمليات لم ترصد أي شكوى والإجراءات تحقق امتحانات منضبطة وآمنة    حوار| أحمد عكاشة: الإخوان نشروا فيروس "هشاشة الأخلاق".. و30 يونيو بداية العلاج    بيان قوي ودعم دولي.. كيف كشفت مصر أكاذيب الإخوان بشأن دورها بالقضية الفلسطينية؟    الحكومة: بدء تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    ضبط مرتكب واقعة مقتل سائق "توك توك" بسوهاج    كنت على سفر وفاتني العصر فهل أصليه ركعتين أم أربعًا؟.. البحوث الإسلامية يجيب    نجاح أول عملية لمسن مريض بكورنا بكفر الزيات    البابا تواضروس: للأسف .. الإنسان ينسى الخيرات التي يقدمها الله كل وقت    قبل عودة الدوري.. كل ما قدمه "المُقاتل" طارق حامد مع الزمالك (أرقام)    نصر سالم: الفريق العصار استطاع إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد ثورتي يناير ويونيو.. فيديو    بقيمة تعويضية 53 مليون جنيه .. ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    جامعة الأزهر: التحرش سلوك منحرف ويجب محاكمة مرتكبه    مازيمبي ل في الجول: لا توجد محادثات مع أي ناد حول موليكا    ما هي مراتب الإيمان الثلاثة    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعدم الجاسوس إيلى كوهين أو «كامل أمين ثابت»

إيلى كوهين هو الاسم الذى نعرفه به، واسمه كاملا هو الياهو بن شاؤول كوهين، واسمه العربى الذى اتخذه ستارا للتجسس هو كامل أمين ثابت وهو يهودى سكندرى المولد فى (26 ديسمبر 1924) وحينما بلغ العشرين فى عام 1944م انضم إلى منظمة الشباب الصهيونى فى الإسكندرية وبعد حرب 1948، أخذ يدعو مع غيره من أعضاء المنظمة لهجرة اليهود المصريين إلى فلسطين،
وفى عام 1949‏ هاجر أبواه وثلاثة من أشقائه إلى إسرائيل وبقى هو وعمل تحت قيادة (إبراهام دار) أحد كبار الجواسيس الإسرائيليين فى مصر وشارك فى سلسلة التفجيرات لبعض المنشآت الأمريكية فى مصر بهدف تكدير العلاقة بين مصر وأمريكا و تم إلقاء القبض على أفراد الشبكة فى فضيحة لافون وأمكنه إثبات براءته،
وفى عام 1955‏ م خرج من مصر إلى إسرائيل والتحق‏ بجهاز الموساد ثم عاد إلى مصر‏ ووضعته المخابرات المصرية تحت مراقبتها ثم تم اعتقاله مع بدء العدوان الثلاثى على مصر فى 1956م وبعد الإفراج عنه، هاجر إلى إسرائيل عام 1957‏ وعمل محاسباً ثم مترجما فى وزارة الدفاع،
ولما رأت المخابرات الإسرائيلية فى كوهين مشروع جاسوس جيد تم إعداده لزرعه فى مصر ثم رأت أن أنسب مكان لزرعه هو دمشق.‏
‏ووفق ترتيبات الموساد وقصتها الملفقة أصبح كوهين تاجرا مسلماً يحمل اسم (كامل أمين ثابت) هاجرت عائلته إلى الإسكندرية ثم سافر عمه إلى الأرجنتين عام 1946 ولحق به كامل هو وعائلته عام 1947 وبقى هناك يعمل فى تجارة الأقمشة
وفى3‏ فبراير 1961،‏ غادر كوهين إسرائيل إلى زيوريخ‏،‏ ومنها حجز تذكرة سفر إلى سانتياجو بجواز سفر جديد يحمل اسمه الجديد، ثم الأرجنتين حيث تأكد حضوره كرجل أعمال سورى وطنى ناجح‏ ومحبوب ذى مكانة متميزة فى الجالية العربية، وعلى المآدب التى كان يقيمها التقى الدبلوماسيين السوريين وأقام معهم علاقات حميمة فلما تلقى الإشارة بالسفر إلى سوريا وصلها فى 1962 محملا بعدد من التوصيات للشخصيات المهمة فى سوريا،
وسرعان ما بدأ الموساد يتلقى رسائله التى لم تنقطع لأربع سنوات بعدما نجح فى إقامة شبكة علاقات واسعة ومهمة مع ضباط الجيش وكان يزورهم فى مواقعهم ويتحدثون معه بحرية عن تكتيكاتهم فى حالة نشوب الحرب مع إسرائيل‏‏،
فضلا عن تصويره تحصينات الجولان بواسطة آلة تصوير دقيقة مثبتة فى ساعة يده‏‏.
وفى عام 1965، وبعد 4 سنوات من العمل فى دمشق، تم الكشف عن كوهين بالمصادفة عندما كانت تمر أمام بيته سيارة رصد الاتصالات الخارجية التابعة للأمن السورى وضبطت رسالة موجهة تبين أنها صادرة من المبنى الذى يسكن فيه وتمت ملاحقة البث الذى ثبت أنه صادر من شقته فتم اعتقاله إلى أن أعدم فى مثل هذا اليوم (18 مايو) من عام 1965م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.