رغم التخفيضات| إقبال محدود على الأوكازيون الصيفي لليوم الثاني على التوالي    التخطيط: تعداد مصر السكانى سيصل إلى 190 مليون نسمة في 2050 حال استمرار الزيادة السكانية بالمستوى الحالي    الجيزة في 24 ساعة| الجيزة ترفع بؤر تراكمات مخلفات المباني بالمراكز والمدن    خدمة عملاء مياه القاهرة تحصل على شهادة الأيزو    ارتفاع أسعار الفئتين الثانية والثالثة من نيسان جوك    إنجاز جديد لطاقم عمل «مصر للطيران» على طائرة الخطوط الجوية العراقية    موريتانيا تسجل 353 إصابة جديدة بفيروس كورونا    إثيوبيا توقف عمل منظمتي إغاثة بتيجراي دون إبداء أسباب    جرحى في انفجار قرب منزل القائم بأعمال وزير الدفاع في كابول    الرئيس اللبناني: نبذل كل الجهود لتشكيل حكومة إنقاذية قادرة على تنفيذ برنامج الإصلاحات    تواصل حرائق الغابات في تركيا.. مقتل 8 وتدمير منتجعات ساحلية    وزير الرياضة: رفضنا مدرب «أوفر تايم» ل«منتخب اليد».. ونخطط لأولمبياد 2024    شاهد .. رونالدو يستعرض سيارة فاخرة باهظة الثمن هدية من صديقته جورجينا    الأزهر يعلق على تقاسم لاعبين سوداني وإيطالي الميدالية الذهبية في أولمبياد طوكيو    وزير الشباب والرياضة يلتقي رئيس شركة استادات    كورنيش الإسكندرية وقت الغروب شكل تانى.. أجواء صيفية مبهرة فى عروس البحر "فيديو"    مصرع شخص وإصابة 18 فى حادثى تصادم بطريق بحيرة قارون بالفيوم    محمد العريف يشارك في الفيلم السينمائي "200 جنيه"    شريف دسوقي يشعل السوشيال بظهوره في مسرحية "ياما في الجراب ياحاوي"    أسامة الأزهري يكرم حفظة القرآن الكريم بنادي النيابة الإدارية    جمال شعبان: مصر من الدول الخمس الأوائل على مستوى العالم في زيادة الوزن    فيديو حقن أول طفلة مصابة بالضمور العضلى بالعلاج الچينى داخل معهد ناصر    طيبيب يفجر مفاجأة: المناعة القوية تحدث العديد من الأمراض    «صحة سوهاج» تعقد الإجتماع التنسيقي الأول لإدارة الزمالة المصرية    «المنيا للفنون الشعبية» تشعل حماس جمهور رأس البر    صور.. حريق يلتهم منقولات شقة سكنية بقرية حموده بطهطا    استكمال طريق الشيخ عبادة ضمن مبادرة حياة كريمة بملوى المنيا    الخارجية السعودية التحدي الأكبر هو التواصل لاتفاق يضمن منع حصول إيران على سلاح نووي    مدرب الإسماعيلى يتحدث عن ضغط مباريات الدوري    السبكي فيلم: إنتاج جزء ثاني من فيلم "ديدو" بمشاركه نجم كوميدي كبير    تفاصيل اختبارات القدرات المؤهلة للكليات    شباب «البناء والأخشاب» فى دورة تدريبية حول المحليات والتنمية المستدامة    الأردن: لا نعترف بسلطة القضاء الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة    تحليل 2 مليون و600 ألف فتوى فى 4 سنوات    بدء تصوير فيلم "مربع برمودا" ب شبرامنت    يويفا يتوعد الاتحاد الإنجليزي بعقوبات قاسية بعد أحداث نهائي يورو 2020    درع النيابة الإدارية لوزير الأوقاف تقديرًا لجهوده في خدمة الدعوة والقرآن الكريم    ماعت عن انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقى «تهدف لعرقلة دعم القضية الفلسطينية»    مباحث البحيرة تكثف جهودها لكشف غموض مقتل فتاة داخل عيادة بكفر الدوار    ارتفاع منسوب مياه النيل.. والسودان يحذر من الفيضان    استشاري: السمنة قد تكون سببًا في تأخر الإنجاب للسيدات    أدريس وزاهر يعربان عن سعادتهما ب«مهاب» نجم الغطس    أرضعته مسلمة.. هنا ولد حكيم الكنيسة المصرية البابا شنودة (صور)    انتحار نجم «تيك توك» منشأة ناصر.. وثق الواقعة وأرسلها لصديقه    احذروا تلك المحاور.. خريطة الكثافات المرورية في القاهرة والجيزة    «الري» تحذر من أمطار غزيرة خلال الأيام القادمة | فيديو    التقرير الطبي يكشف كواليس واقعة العثور على جثة أجنبي داخل فندق بالهرم    خبيرة الأبراج: مواليد 3 أغسطس تتمتع بشخصية قوية ونشيطة وحيوية    المفكر الإسلامي الدكتور أبو المجد أحمد أبو الوفاء الشرقاوي يكتب: إعادة بناء العقل المسلم    هبوط 14 قطاعًا بالبورصة المصرية بجلسة الثلاثاء على رأسها السياحة بنسبة 4.04%    حارس الأهلي مطلوب في فاركو    مفتي الأردن: علينا تقديم الحلول لمستجدات المسائل الفقهية والعقائدية    وزير الشباب والرياضة يشهد المؤتمر السنوي لكلية التربية الرياضية    وزير الأوقاف يهنئ رئيس الجمهوريةوالشعب المصري بالعام الهجري الجديد    رئيس مجلس علماء المسلمين في إندونيسيا: الناس كلهم سكارى إلا العلماء    الياقوتي: غلق المساجد لانتشار فيروس من أبرز تطبيقات مراعاة مقصد حفظ النفس    مستثمري العاشر: مبادرة حياة كريمة فرصة ذهبية لإنعاش الصناعة الوطنية    كرة اليد .. فرنسا تنهي مغامرة البحرين في أولمبياد طوكيو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«رجال الأعمال»: الصناديق العقارية من أهم أدوات السوق
نشر في البوابة يوم 19 - 06 - 2021

قال حسن حسين، رئيس لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن صناديق الاستثمار تعد أهم أداة لتفعيل التمويل للقطاع العقاري في مصر والبديل المناسب لصغار المستثمرين للاستثمار في العقار.
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين، للتعرف على صناديق الاستثمار العقاري والمعروفة عالميًا باسم «صناديق الريت»، وكان المتحدث الرئيسي للقاء أ. شريف سامي، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي وذلك بحضور مجموعة كبيرة ومتخصصة من أعضاء جمعية رجال الأعمال المصريين.
وأضاف "حسين"، أن الصناديق العقارية تعد الثقل الرئيسي في العالم للاستثمار في العقار، وجذب رؤوس الأموال، مشيرًا إلى أهمية وضع إعفاءات ضريبية شاملة أسوة بالصناديق العقارية العالمية؛ لتفعيل الصناديق التي تم تقنينها منذ فترة طويلة ولم يتم الإقبال المأمول عليها لهذه الأسباب الرئيسية كما طالب بإجراءات سريعة ومشجعة لتأسيسها في مصر وتقليل اعتماد القطاع العقاري على الاقتراض.
كما أشار إلى أهمية السماح بأن يكون الصندوق لقطاع واحد وكذلك السماح بأن يكون الصندوق لمشروع واحد وهو ما يعرف عالميا بال dedicated fund طالما ارتضي المساهمون ذلك، وتم الإفصاح بالشفافية اللازمة.
واستعرض الأستاذ شريف سامي، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، آلية عمل صناديق الاستثمار وأنواعها والضوابط ومعايير الرقابة والتأسيس والتقييم والإدارة.
وأكد شريف سامي، إن صناديق الاستثمار العقاري تهدف إلى تعظيم استغلال الأصول العقارية سواء الإيجار أو حق الإستغلال وتحويلها إلى أدوات مالية، بالإضافة سهولة استقطاب رؤوس أموال عربية وأجنبية، والحصول على السيولة المالية التي تتيح تنمية وتعظيم العائد من الأصول.
ولفت إلى أن أنه يوجد في مصر صندوقين للاستثمار بالإضافة إلى صناديق عقارية جاري تأسيسها، مشيرًا إلى أن قانون التأمينات والمعاشات سمح لهيئة التأمينات الاجتماعية بتأسيس صندوق عقاري، بجانب صدور قرارات رئيس الجمهورية بتحويل اصول عقارية لتعزيز الوضع المالي للهيئة.
وأضاف أن آلية الصناديق الاستثمارية تتيح تحويل الأرباح والأصول إلى مالك للوثائق وبالتالي تجميع الأصول بعيدا عن البيروقراطية ومشكلات وضع اليد ومخاطر السوق، بجانب امكانية سداد المستحقات، وتسوية المديونات من خلال الوثائق.
وأكد شريف سامي، أن انتقال الحكومة إلى الجمهورية الجديدة، سيخلق وفرة في الأصول العقارية التابعة للجهات الحكومية، وبالتالي يمكن الاستفادة منها كوثائق داخل صناديق الاستثمار العقاري.
وأوضح أن الصناديق العقارية من الآليات المناسبة لاستغلال اصول الحكومة مع انتقالها إلى العاصمة الإدارية الجديدة في الحفاظ على التقييم العادل لأصول الوزارات والهيئات ودواويين المحافظات مقارنة بمخاطر البيع وعجز السيولة، كما تتماشي هذه الآلية مع توجهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعمل على تنمية وتعظيم موارد الدولة غير المستغلة.
وأشار إلى أن صناديق الاستثمار تدار من قبل شركات إدارة متخصصة ويراقب عليها ماليا في مصر الهيئة العامة للرقابة المالية وبالتالي تحقق الفصل بين الملكية والإدارة واستغلال الأصول بصورة استثمارية وتحافظ على حقوق حملة الوثائق، مشيرًا أن صناديق الاستثمار قد تكون مغلقة مثل الصناديق العقارية أو قد تكون مفتوحة لأنشطة متنوعة ويمكن أن تقيد وثائقها في البورصة.
وأكد سامي، أن صناديق الاستثمار العقاري أقل خطورة من شركات التطوير العقاري، إلا أن نجاحها متوقف على اختيار مجلس إدارة قوي ويتمتع بسمعة بالإضافة إلى مدير متخصص في الاستثمار.
وأوضح أن مالك الصندوق هم حملة الوثائق لأصول عقارية مسجلة ومرخصة بشرط ألا يوجد عليها أي نزاعات، مشيرًا إلى أن أصول الصناديق تخضع لتقييم دوري من خبراء التقييم المرخص لهم والمسجلين والمعتمدين بالهيئة العامة للرقابة المالية وبالتالي يمكن بسهولة متابعة زيادة قيمتها بجانب وجود إدارة للمخاطر ورقابة مالية لكل صندوق.
وأشار إلى أن الصناديق العقارية عبارة عن وعاء مالي يحقق عائد للعقار من خلال توزيعات دورية للأرباح إضافة إلى الاستفادة من ارباح زيادة رأس المال في حالات الاستحواذ، مشيرًا في الوقت نفسه إلى عدم وجود حوافز ضريبية لصناديق الاستثمار في مصر حتى الآن.
وألمح إلى أنواع الأصول في محفظة صندوق الاستثمار العقاري، تشمل الاصول العقارية وايضا الأوراق المالية التي لها علاقة بالعقارات مثل صناديق التوريق العقارية والصكوك، بجانب بدائل متاحة لإصدار السندات، وتاسيس شركات للمشروعات، بالإضافة إلى إمكانية الدخول بحصة عينية لعقار غير مستغل بعد دراسة الجدوي الاقتصادية من الحصص العينية.
وأكد أن ضوابط عمل الصناديق في تحديد مسئولية كل طرف والرقابة المالية والسياسة الاستثمارية هي الضمانة لاستمرارية أداء الصندوق،وفي توفير السيولة للمشروعات العقارية حيث يمكن للصندوق ان يقترض نسبة 1% من قيمة الأصول بجانب تشريعات تتيح المزيد من الإقراض وسهولة في جذب الاموال من المستثمرين والمؤسسات خارج مصر، وحماية صغار المستثمرين وحفظ الحقوق.
ونوه بأن أطراف المنظومة بالصناديق العقارية تشمل مجلس الإدارة من خبراء التطوير العقاري وشركة لخدمات الإدارة والتي يتعاقد معها الصندوق ومراقب للحسابات معتمد بجانب خبراء التقييم العقاري وهو الطرف المستقل للتقييم، بالإضافة مدير الاستثمار ويمكن تغيره بعد عدة سنوات، مشيرًا أن اشتراطات تأسيس الصناديق، تشمل تأسيس شركة والالتزام بالشروط والتراخيص وضوابط الهيئة العامة للرقابة المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.