مدبولي: قرارات جمهورية بإنشاء 4 جامعات أهلية منها "الملك سلمان"    الآن بالأسواق وعند باعة الكتب ومحلات الجرائد ..كتاب التجديدية في الشعر العراقي.. دراسة نقدية..للناقد العراقى سعد الساعدى    الشكاوى الحكومية: نعمل على حل مشكلات التموين والمعاشات    المعهد القومي للإدارة في ثوبه الجديد.. اسم ومهام إضافية وشخصية اعتبارية (تفاصيل)    غدا.. إطلاق قافلة بيطرية للتحصين ضد الحمى القلاعية بالوادي الجديد    تعرف على حقيقة طرح السلع بمبادرة «ما يغلاش عليك» بأسعار تفوق نظيرتها بالأسواق    غدا.. بدء قرار حظر دخول الأجانب بدون تحليل "PCR" سلبي    التعليم العالي: 102 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات    السويدي: اتحاد الصناعات يلعب دورا رئيسيا في إعداد وصياغة التشريعات المرتبطة بالقطاع الصناعي    بعد الفيضانات.. كوريا الشمالية ترفض المساعدات الخارجية خشية كورونا    ألمانيا ترحب بتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات    طهران: أمريكا لم تصادر أي سفن إيرانية    تفاصيل دور عائلة إكرامى فى رحيل رمضان صبحى من الأهلي إلى بيراميدز    التشكيل المتوقع للأهلي.. تغيير وحيد في مواجهة الإنتاج الحربي    ويليان: أرسنال مع أرتيتا لديه فرصة للمنافسة مجددا على الألقاب محليا وأوروبيا    فتى ليفربول الذهبي.. ألكسندر أرنولد أفضل لاعب شاب في بريميرليج    مش هقبل بدور الكومبارس .. نجم أهلاوي ينفجر في وجه إدارة الأهلي    انتشال الجثة الأخيرة لضحايا معدية دمشلي في البحيرة    الأول بالثانوية الأزهرية: أزمة كورونا لم تسبب لي أي توتر أو ضغط نفسي..فيديو    غير مسموح بتداولها.. الزراعة: ضبط أكثر من 460 ألف عبوة مبيدات خلال شهر    وصول جثمان سمير الإسكندراني إلى مسجد السيدة نفسية لأداء صلاة الجنازة.. شاهد    محمد رشاد: "طلقت مي حلمي ثلاث مرات"    بث مباشر.. خطبة الجمعة من مسجد الفتاح العليم    جامعة القاهرة تقود تحالفا صيدلانيا متكاملا نحو إنتاج منتجات مصرية على أساس تكنولوجي    تتوجه إلى مرفأ بيروت.. الرئيس اللبناني يوجه طلبا لوزيرة الجيوش الفرنسية    قصر المانسترلي بالمنيل يستضيف حفلا موسيقيا.. بعد غد    مصرع شخص أسفل عجلات القطار في قوص قنا    "معارك التاسعة مساء" .. المواعيد والقنوات الناقلة لمباريات الجمعة    حبس متهمين بحيازة مخدر الفودو بالمطرية    الشركة المطورة للعبة «فورت نايت»الشهيرة تقاضي أبل وجوجل    اعتقال 20 داعشيا أثناء محاولتهم دخول الأراضي العراقية    أفغانستان تبدأ إطلاق سراح المئات من سجناء طالبان    القوى العاملة تنظم ندوة لنشر ثقافة السلامة والصحة المهنية    خالد جلال ناعيا الفنان سمير الإسكندراني: فنان وطني عاشق مصر    تعرف على أسعار الأسمنت اليوم الجمعة 14 أغسطس    الأرصاد: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة.. والعظمى بالقاهرة 36    القوى العاملة: التفتيش على 18ألف و246 منشأة لمتابعة الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا    بالصور.. الحكومة تفند 11 شائعة ضمن تقريرها الأسبوعي    تنسيقية شباب الأحزاب: نظرة الدولة للشباب تغيرت منذ 2016    أشعلت غضب الشارع.. تزايد حدة الاشتباكات في بيلاروسيا.. شاهد    عالم أزهري: النبي كان يشيع السلام في بيته    الأحد المقبل.. بدء تسليم 240 وحدة سكنية ب"دار مصر" بمنطقة الأندلس بالقاهرة الجديدة    غدًا.. قافلة طبية مجانية تضم 14 تخصصًا في مستشفى الطور العام    النشرة المرورية.. انتظام حركة سير السيارات بمحاور وميادين القاهرة والجيزة    محافظ القاهرة يوجه بسرعة إزالة لافتات الدعاية الانتخابية من شوارع العاصمة    الزمالك يصرف النظر عن التعاقد مع عبدالعاطي لضم هذا اللاعب    فيديو| خالد سليم: لا أحب دخول ابنتي مجال الغناء    تعرف على حيوانات أمر الرسول بقتلها    بريطانيا تضيف القادمين من فرنسا وهولندا إلى قائمة الحجر الصحي    المطربة اللبنانية سارة الهانى للمصريين: أتمنى رئيس عندنا مثل "السيسى"    أول تعليق من وزير التعليم على التغييرات الداخلية بديوان الوزارة    مي حلمي تنفي علمها بطلاقها من محمد رشاد: «جوزي قافل تليفونه»    أين يدفن موتي الجن    شاهد.. رامي جمال يتغزل في زوجته بكلمات رومانسية    تعرف على الدروس المستفادة من سورة الجمعة    أحمد فتحي عن انتقال رمضان لبيراميدز: الجميع يرحل والأهلي يستمر    مؤتمر سيميوني: قدمنا كل ما عندنا.. لم نمتلك أكثر من ذلك    مدحت صالح يتألق بأيقونات من مشواره الفني على مسرح النافورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرصد الإفتاء: الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرأون من أفكارهم التكفيرية
نشر في البوابة يوم 18 - 01 - 2019

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، في إطار متابعته لكل الإصدارات الجديدة لتنظيم داعش الإرهابي، إنه رصد تداول عناصر التنظيم كتابًا جديدًا بعنوان "دحض شبهات الحاقدين على دولة المسلمين"، يتناول ما يطلق عليه "الشبهات المثارة" حول التنظيم الإرهابي، وهو الكتاب الذي يحمل تراجعًا كبيرًا للتنظيم عن أفكاره التي أطلقها منذ ظهوره، ونفيًا لأحكام قد أعلنها في منشوراته وأكدها بممارساته، والتي يبدو أنها مدفوعة بهزائم التنظيم الفادحة وتراجعه الكبير، والظاهر هو إدراك قادة التنظيم لهزيمتهم عسكريًّا وفكريًّا، فسعوا للتنصل من تلك الأفكار وهذه الممارسات كملاذ أخير للنجاة من الهلاك المحقق، ومحاولة بائسة لخداع الأفراد وجذبهم إلى التنظيم في ثوب فكري جديد.
وحمل الكتاب نقضًا لأفكار تكفير المسلمين، بل تأكيد أن عموم المسلمين اليوم لا يجوز تكفيرهم، وهو الأمر الذي يتناقض جملة وتفصيلًا مع كل إصدارات التنظيم خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى محاولة التملص من كونه لم يجبر أحدًا على مبايعته أو قتال من رفض البيعة، فمن الثابت أن التنظيم أجبر سكان كل مدينة يدخلها على مبايعته، بل إنه قاتل التنظيمات المتطرفة الأخرى سعيًا وراء الفوز بالبيعة، وقد كفَّر عموم المسلمين حتى من ادعوا أنهم يقاتلون للخلافة ذاتها عبر تنظيمات أخرى كالقاعدة وغيرها.
وأشار المرصد إلى أن خطاب التنظيم خلال الكتاب على الحالة المتردية التي يعاني منها، فخطاب التنظيم منذ نشأته عام 2014م كان هجوميًّا يرى وجوب إعلان الخلافة وإقامتها وتطبيق الشريعة بقوة السلاح وتكفير المخالفين لهم، بينما يتحدث الكتاب الصادر في الرابع عشر من يناير 2019م عن نقيض كل تلك الأفكار، فخطابه دفاعي انهزامي يعتمد الكذب والتدليس كطوق للنجاة.
ولفت المرصد إلى أن هذا الكتاب مؤشر على نجاح المواجهة الفكرية للتنظيم في كشفه وتعريته وبيان حقيقته أمام عموم المسلمين، ومن ثم إعراض الأفراد عن الانضمام إليه، بالإضافة إلى جهود خلق استراتيجيات لوقاية المجتمعات المسلمة من انتشار الانحرافات الفكرية للجماعات المتطرفة، مما قلص من فاعلية أفكار التنظيم.
وشدد على أهمية استمرار المواجهة الفكرية للتنظيمات المتطرفة ووضعها على رأس أولويات المؤسسات المعنية بمواجهة هذه التنظيمات، فالمواجهة الفكرية تفقد التنظيم قدرته على مخاطبة وعي الشباب، وتعمل على خلق خطاب آخر مَعْنيٍّ بقَبول الآخر والتعايش المشترك، واحترام التعددية والحوار المجتمعي بين أبناء الوطن، واحترام شعائر الآخر، واحترام دور العبادة والتواصل والحوار بين الرموز الدينية، عملًا على إحياء منظومة التعايش والمحبة والتسامح والمواطنة.
وأكد أن الكتاب يشير لحالة الجرح لدى قيادات التنظيم والخوف على مستقبله مع تزايد أعداد الفارين والهزائم المتلاحقة للتنظيم؛ مما دفعهم لتعديل الخطاب خلال الكتاب للترويج للتنظيم واستهداف عناصر جديدة لضمان بقاء التنظيم وأفكاره لأطول مدى.
ودعا المرصد في ختام بيانه جميع المؤسسات المعنية بظاهرة التطرف والإرهاب لضرورة وجود استراتيجية فكرية واضحة وشاملة تعالج الظاهرة على مختلف الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، تقوم على أساس نشر ثقافة الحوار وتعزيز مفهوم الرأي والرأي الآخر، وتكريس روح المواطنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.