نشأت الديهي: مساحة العاصمة الإدارية الجديدة أكبر من سنغافورة    براءة جمال وعلاء مبارك و7 آخرين في قضية «التلاعب في البورصة»    أبوشقة يعلن الاستمرار في رئاسة الوفد بعد الانتخابات البرلمانية    فوز مجدي إبراهيم بمنصب مقرر شعبة المصورين الصحفيين بالتزكية    البابا تواضروس يهدي رئيس أكاديمية العلوم أيقونة العائلة المقدسة    اتحاد الصحفيين العرب بالقاهرة لبحث آخر تطورات القضية الفلسطينية    محكمة القضاء الإدارى تقرر تأجيل دعوى الرسوم الوقائية على البيليت لجلسة 23 مايو    فودافون مصر تكشف حقيقة وقف خدمة ال "كاش" نهائيا    الليلة .. رئيس جهاز حماية المستهلك يعلن أخبار جديدة ويتواصل مع المواطنين فى برنامج " من مصر "    نشأت الديهي يناشد الحكومة بالاستعانة بتجربة المغرب في صناعة السيارات    برايثوايت: لن أغسل قميصي بعد أن عانقني ميسي    منظمة الصحة العالمية: أفريقيا غير مستعدة لمواجهة فيروس كورونا    كلمات داعمة من المشاهير والجمهور لأمير القلوب مجدي يعقوب    ليستر سيتي ضد مان سيتي.. هدف ملغى وفرص ضائعة فى شوط أول سلبى    الليجا.. ليفانتي وريال مدريد.. التشكيل    طاقم حكام ليتواني لإدارة قمة الأهلي والزمالك في الدوري    تشكيل كلاسيكو الدوري السعودي بين الهلال واتحاد جدة    تفاصيل لقاء وزير الرياضة مع سفير مصر في روسيا    وزير الرياضة يهنئ هداية ملاك بالتأهل لأولمبياد طوكيو    محافظ الإسكندرية: حملات مكبرة لإزالة الإشغالات على مستوى الأحياء    مفصولة الرأس ومشقوقة الصدر.. العثور على جثة شاب داخل المقابر في الدقهلية    الأرصاد الجوية تعلن درجات الحرارة المتوقعة غدا وبعد غد    مصرع شخص في انهيار حفرة بقرية الزاوية بأسيوط    مصرع عامل دهساً أسفل عجلات قطار بالمنيا    الآثار: 5 آلاف سائح في حدث تعامد الشمس على وجه رمسيس التاني    ياسمين صبري تواصل تصوير "فرصة ثانية"    إنّا فتحنا لك فتحا مبينا.. الإبراشي يبدأ أولى حلقاته على التليفزيون المصري بالقرآن    محمود كامل: الإعلان عن القائمة النهائية لجوائز الصحافة المصرية غدًا    تعرف على موعد حفل حمو بيكا في أمريكا    فيديو| خالد الجندي: هذا عقاب أي شيخ يفتي بختان الإناث    طب بنها تنظم دورات توعية حول كيفية إنقاذ أصحاب الأزمات القلبية    البحرين تعلن خلوها من فيروس كورونا واتخاذها لكافة الإجراءات الاحترازية    اشتباكات بين مسلحي طالبان وقوات الحكومة الأفغانية في أول يوم من خفض العنف    بمشاركة «تريزيجيه».. أستون فيلا يسقط أمام ساوثهامبتون    العصار: هناك توجهات من الرئيس السيسي ببذل كل الجهد في سبيل تطوير الصناعات الدفاعية في مصر    "تجنني".. هكذا غازلت منى زكي روبي عبر "إنستجرام"    مصطفى الوزيري: السياحة كانت تمر بوعكة منذ عام 2011    صبحي يشهد انطلاق فعاليات "نصف ماراثون الاهرامات" الثاني    الشيخ خالد الجندى يوضح حكم تربية الكلاب فى البيت/ فيديو    البنك الأهلي يؤدي مرانه الأخير بملعب قنا استعدادا للألومنيوم    المنوفية: ميكنة 175 جهة حكومية ضمن منظومة التحول الرقمي بنطاق المحافظة    وفد برلمانى يتفقد محطة معالجة الصرف الصحى بالجبل الأصفر.. النواب: مشروع عملاق يستوعب 3.5 مليون متر مكعب والمحطة الأولى بالشرق الأوسط.. ونسعى لتوفير 30 مليارا للانتهاء من كافة مشاكل الصرف بالمحافظات    تعليم.. أم تعذيب    للنطق بالحكم.. تأجيل قضية حريق إيتاي البارود لجلسة 27 فبراير    خالد الجندي: إحالة المفتين بختان الإناث للجنايات أمر ضروري    التعادل يحسم موقعة بولونيا وأودينيزي    لبنان يوقف الرحلات الجوية للمناطق المتأثرة بكورونا في إيران والصين وكوريا الجنوبية    ما حكم الصوم في شهر رجب؟.. الإفتاء تجيب    محافظ كفر الشيخ يتفقد دار الأيتام الرضع ويكلف بتوفير احتياجاتهم    الرئيس السيسي يعرب عن تطلع مصر لتطوير العلاقات مع شيلي    وزير الخارجية السعودي يبحث تعزيز الشراكة مع حزب الاتحاد المسيحي بألمانيا    محافظ الدقهلية يعقد اجتماعا عاجلا بشأن أعمال المستشفى العام القديم    سوريا تعلن فتح الطريق السريع بين دمشق وحلب    «عبدالغفار» يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بحضور وزير التربية والتعليم    قافلة جامعة عين شمس الطبية تستهدف إجراء 250 عملية جراحية لشعب دولة مالي    ما حكم عمل «التاتو» المؤقت؟.. «الإفتاء» تجيب    هل يجوز دفن المرأة مع الرجل في قبر واحد    الإفراج عن 240 نزيل بعفو رئاسي و431 سجين بالإفراج الشرطي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين على خبر.. ارتفاع أسعار تقاوي الطماطم 200%
نشر في البوابة يوم 15 - 07 - 2018

سادت حالة من الغضب بين المزارعين بسبب ارتفاع أسعار تقاوى الطماطم بنسبة 200%، ووصل سعر التذكرة (باكو بذور) به من ثلاثة إلى خمسة آلاف بذرة (حبة تقاوي) من 1000 إلى 2000 جنيه حسب نوع البذور.
وانتقدت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، رفع أسعار تقاوي الطماطم، وهو ما اعتبرته النقابة عبئا جديدا على كاهل الفلاحين والمواطنين بعد رفع أسعار المحروقات خلال الفترة الأخيرة.
وقال عماد أبوحسين، نقيب عام الفلاحين الزراعيين، إن ارتفاع أسعار تقاوى الطماطم سوف يؤثر بالسلب على المزارع والمواطن، وذلك بعد أن زادت الأسعار 200% ، ووصلت أسعار الألف شتلة حوالي 1000 جنيه، فضلا عن ارتفاع أسعار السولار والمبيدات والأسمدة العضوية والمغذيات والأيدي العاملة،مما يضطر المزارعين إلى العزوف عن زراعة محصول الطماطم هذا العام.
وأوضح النوبي أبو اللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين، فى تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن تكلفة زراعة الطماطم سوف تتضاعف للغاية، فبعد أن كانت تكلفة الفدان تتراوح ما بين 20 إلى 30 ألف جنيه، وينتج الفدان 20 ألف طن، أصبحت التكلفة ضعف هذا الرقم، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة وعدت هذا العام بتوفير بذور الطماطم والأسمدة كما سيتم إحكام الرقابة على سوق أسعار المغذيات من الأسمدة الورقية من المبيدات التي تباع بأسعار خيالية .
وطالب أبو اللوز وزارة الزراعة ، بضرورة مخاطبة الشركات الخاصة التى تتحكم فى تقاوى الطماطم وتبيعها للمزارع بأسعار مرتفعة للغاية والتشديد عليهم بالتراجع عن هذا القرار الجائر الذى يضر بالفلاحين والمواطنين.
من جانبه قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين، إنه مع وصول سعر التذكرة إلى 2000 جنيه يجعل المشتل يبيع 1000 شتلاية ب800 جنيه يأخذ الفدان من سبعة إلى عشرة آلاف شتلة في حالة الترقيع حيث إن ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى موت كثير من الشتلات هذا كله مع ارتفاع أسعار السولار والمبيدات والأسمدة العضوية والمغذيات والأسمدة الكيماوية والأيدي العاملة، تصل تكلفة الفدان من 25 إلى 30 ألف جنيه وينتج الفدان حوالي 20 ألف طن، أن سلم من الآفات والعوامل الجويه السيئه سواء ارتفاع حرارة أو انخفاض.
وأضاف أبوصدام، أن بهذا الارتفاع الجنوني فإن كيلو الطماطم في المتوسط سوف يكلف المزارع من 2.5 إلى 3 جنيهات في الحقل قبل نقله إلى الأسواق ومع غياب الدورة الزراعية وعدم تفعيل الزراعات التعاقدية وضعف واحتكار تصدير المحاصيل الزراعية فإن الطماطم، إما ان تجنن المزارعين بتدني أسعارها أو تجنن المواطنين بارتفاع أسعارها ففي مثل هذه السياسة العشوائية لوزارة الزراعة وترك المحاصيل للعرض والطلب فإن أسعار الطماطم أصبحت نارا إما أن تحرق المواطن أو تحرق المزارع.
واشار أبو صدام، إلى أن وزارة الزراعة لا توفر بذور الطماطم ولا الأسمدة ولا المبيدات بالكم اللازم مع إمكانية ذلك كذلك لا توجد رقابة مُحكمة على سوق أسعار المغذيات من الأسمدة الورقية وخلافه من المبيدات التي تباع بأسعار خيالية دون أدنى رقابة على الأسعار أو المكونات أو المنشأ، لافتا الأنظار إلى أن معظم التقاوي والبذور تأتي من الخارج بطرق يشوبها الكثير من علامات الاستفهام.
وطالب أبوصدام، بضرورة تشديد الرقابة على دخول البذور خاصة أن معظم هذه البذور جديدة على السوق المصرية، ومهندسة وراثيا وضرورة توعية وإرشاد الفلاحين على أنواع التقاوي وأوقات زراعتها ونوع التربة التي يفضل أن تزرع فيها، حيث إن أصحاب المصالح والمحتكرين يلعبون وحدهم في مجال التقاوي المستوردة والأسمدة العضوية مع غياب شبه تام لوزارة الزراعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.