تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الخميس    نائب محافظ بني سويف يتفقد استعدادات مواجهة كورونا في المستشفى الجامعي    مصطفى الفقي: زيارات السيسي لدول إفريقيا خلال السنوات الماضية أزالت الصدأ في العلاقات    وزيرة التخطيط: جائزة التميز الحكومي العربية أفضل تقدير للمرأة المصرية    داو جونز يتراجع بالختام من أعلى مستوى في تاريخه    أتالانتا يفاجئ ليفربول ويهزمه بثنائية في عقر داره    ألمانيا تعلن تمديد الإغلاق الجزئي حتى 20 ديسمبر    وزير الرياضة: استاد القاهرة لن يتأثر في حال هطول الأمطار خلال نهائي القرن    «السياحة والآثار» تنتهي من سيناريو العرض المتحفي لمتحف مطار القاهرة    بايدن: الأمريكيون لن يسمحوا بعدم احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية    رئيس لجنة الاستخبارات بالنواب الأمريكي: ترامب أساء بعفوه عن فلين    رونالدينيو وإبراهيموفيتش وديفيد بيكهام يودعون أسطورة الأرجنتين مارادونا.. صور    طلعت يوسف: الأهلي سيتأثر بغياب "ديانج".. والزمالك سيعاني بسبب "الونش"    بايرن ميونخ يحسم تأهله لدور ال16 بدوري الأبطال وأتلتيكو يتعادل مع لوكوموتيف    ليفربول يسقط أمام أتالانتا بدوري أبطال أوروبا    سيراميكا كليوباترا يعلن اختفاء ميدو جابر في ظروف غامضة    العالم يودع مارادونا.. رسالة ميسي وعبارات التعازي تنهال من الجميع    اختطاف ميدو جابر من معسكر سيراميكا بالتجمع الخامس    ريال مدريد يكرر فوزه على إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا    ميدو يلوم الخطيب ويتقدم بشكوى ضد قناة الأهلي    برئاسة " القزاز" وبمعاونة شرطة حلوان.. تنفيذ قرار إزالة تعديات بمدينة حلوان    الأرصاد تحذر: أمطار غزيرة ورعدية ورياح قوية خلال 72 ساعة المقبلة    تعليق الدراسة اليوم بكليات جامعة الأزهر للطلاب عدا الامتحانات والمناقشات العلمية    النشرة الجوية.. احذروا موجة الطقس السيئ فى البلاد.. فيديو    تعطيل الدراسة فى 8 محافظات اليوم بسبب سوء الطقس    محافظ كفر الشيخ: لن نُغلق المدارس بسبب الطقس    غدًا .. تعليق الدراسة بكليات جامعة الأزهر بسبب سوء الأحوال الجوية    شاهد.. تعليق أحمد نعينع على قراءة بهاء سلطان للقرآن    قنديل: النقد الدولى أشاد بتفوق الاقتصاد المصرى على توقعات عام الكورونا    هنادي مهنا تحتفل بعيد ميلاد زوجها أحمد خالد صالح بتورتة فى شهر العسل.. صورة    مدير متحف مطار القاهرة: المقتنيات تعكس الأوجه المختلفة للحضارة المصرية    محامي قتيل فيلا نانسي عجرم: "نخفي أدلة سنقدمها للمحكمة"    ابن عبد المنعم إبراهيم: رفض عمل أختي في فيلم مع فاتن حمامة    محمد ثروت يعلن عودة مسرحية "علاء الدين" السبت المقبل    مصر تستعرض إسهاماتها الثقافية في الندوة الدولية لمنظمة العالم الإسلامي "إيسيسكو"    أسامة الأزهرى لجماهير الأهلى والزمالك: التعصب من الجاهلية والنبى يرفضه.. ويطالب الجميع بالنزول للقرى الأكثر فقرًا لمساعدة المحتاجين.. ويوجه رسالة لسيدة أطعمت الفقراء شوربة عدس: لو التقيتك لقبلت يدك    الأزهري: قد تكون مغفرة الله للعبد في "رحمة" وليس في "طاعة"    12 وفاة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الأربعاء    فيديو.. متحدث صندوق تحيا مصر: الرئيس كلفنا بتجهيز 2000 عروسة    "احرص على هذه العادة يوميا".. الصحة تكشف طريقة بسيطة لتجنب الإصابة بكورونا    علاج النقرس بالعسل    أسرة من أجل مصر المركزية بجامعة عين شمس تستقبل الطلاب الجدد    هذه العلامات تدل على تلف المساعدين    ارتفاع غير متوقع لعدد طلبات إعانة البطالة في أمريكا    الأرصاد توضح سبب تكون غيوم سوداء داكنة على الطريق الصحراوي    إدارة بايدن تبدأ عملية استلام السلطة في وزارة الخارجية الأمريكية    بالأسماء.. البابا تواضروس يرسم 44 قمصًا جديدا للخدمة الروحية    قوات الحشد بالعراق تحبط هجوما إرهابيا وتقتل «داعشيا»في صلاح الدين    السيد الرئيس يطلع علي أنشطة وجاهزية الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة خاصة القوات الجوية    الإمام الأكبر: العنف ضد المرأة جهل فاضح وحرام شرعا    أسعار الدولار اليوم الخميس 26-11-2020    أسعار الذهب اليوم الخميس 26-11-2020.. استقرار نسبي بالمعدن الأصفر    رئيس "الإنجيلية" يهنئ هالة السعيد بجائزة أفضل وزيرة عربية    حاسبوا على كلامكم.. حملة لقومي المرأة والطفولة والأمومة بالتعاون مع اليونيسيف    جامعة قناة السويس: فصل 24 طالبا بسبب عدم ارتداء الكمامة    ضبط 3 عناصر من "الألتراس" يحملون لافتات خادشة للحياء العام    وزير المالية رئيس التأمين الصحي الشامل: الرئيس السيسي أكبر داعم للنظام الصحى لكافة فئات الشعب    الأوقاف: اللغة الأوردية أحدث ترجمات الأوقاف لمعاني القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوجاع 4 بنات من مصر
نشر في البوابة يوم 30 - 09 - 2015

«ثورات شخصية» فيلم وثائقى من إنتاج ألمانى يلخص، خلال ثمانى وتسعين دقيقة، مأساة تفاصيل حياة أربع نساء من مصر، وهن «شربات» و«فاطمة» و«مي» و«أماني»، اللاتى يمثلن قطاعات مختلفة من النساء المعنيات بالتغيير والثورة وهموم المرأة عقب ثورة يناير 2011، حيث يعرض الفيلم في دور السينما بالعاصمة الألمانية برلين حاليًا، بعد أن عرض خلال عام مضى في عدة مهرجانات دولية بمدن سراييفو وكوبنهاجن، كما حصل الفيلم على عدة جوائز من منظمات حقوقية ألمانية.
يصور الفيلم أربع نساء يسرن في أربعة طرق مختلفة، «شربات» التي تؤمن باحتجاجات الشارع والثورة في صورتها «النقية»، و«فاطمة» التي ترى الانتخابات طريقًا للتغيير، بينما «أماني» تهتم بالكتابة والنشر في محاولة منها للتأثير في وعى المرأة والمجتمع، إضافة إلى «مي» التي قررت الاشتباك المباشر مع قضايا مجتمع النوبة الذي تنتمى إليه.
تدور أحداث «ثورات شخصية» حول «شربات عبدالله» التي كانت تعمل موظفة في وزارة الإنتاج الحربى وتركت عملها لتتفرغ لأسرتها، وتشارك أولادها في احتجاجات الثورة والفترة التي أعقبتها، بينما تتعرض لمضايقات من قبل جيرانها وأقاربها، الذين يوجهون لها اتهامات كثيرة، كالتي تعرض لها كل المتظاهرين منذ اندلاع الثورة في يناير 2011 بأنهم يريدون خراب البلاد ويعملون لحساب جهات خارجية، الأمر الذي يضع شربات في أزمات كثيرة.
يصور الفيلم كذلك حياة «فاطمة أبوزيد»، الأم لثلاثة أطفال، ابنة قيادى في جماعة الإخوان، إضافة إلى عملها في الحملة الانتخابية للرئيس المعزول محمد مرسي، ومناقشتها لرسالة ماجستير في العلوم السياسية.
فيما يتابع الفيلم رحلة «مى جاه الله» لتأسيس جمعية لتنمية المجتمع النوبى في أسوان، ومواجهتها والعادات والتقاليد المعوقة لمشروعها، وهو مشروع استقالت من أجله من عملها في أحد البنوك قبل 25 يناير 2011 بيومين، وأخيرًا يستعرض الفيلم نشاط أمانى التونسى التي أسست إذاعة «بنات وبس» من استديو بسيط لتبث على شبكة الإنترنت، وألفت كتبًا عن قضايا الشابات في مصر، وأسست دارًا خاصة للنشر، واحترقت كتبها في مقر موزعها أثناء اشتباكات في شارع محمد محمود القريب من ميدان التحرير.
مخرجة الفيلم الألمانية «أليكساندرا شنايدر» قالت في تصريحات على موقع «مو كانت» النمساوى، إنها بدأت تصوير الفيلم في نوفمبر 2011، وانتهت منه في فبراير 2013، لافتة إلى أن الفيلم تطرق إلى قضايا الختان والعنوسة والتحرش وعدم المساواة بين المرأة والرجل، مشيرة إلى أن الفيلم نال اهتماما كبيرا في ألمانيا أكثر من مصر.
وتضيف «شنايدر» أنها كانت مهتمة بعمل فيلم عن الثورة المصرية، قائلة: «كنت خائفة من إمكانية إتمام «ثورات شخصية»، فأنا لا أعرف اللغة العربية، لكن النساء المصريات كن مختلفات وثقن في لأنهن اعتبرننى محايدة».
وتتابع المخرجة قائلة «إن النساء اللواتى عرض الفيلم تجربتهن لم يمثلن فقط أيديولوجيات متعددة، ولكن يمثلن أيضا أنواعًا مختلفة من المشاركة، فلم يكن كلهن من المشاركات في الاحتجاجات في الشارع، أو عضوات بأحزاب ولكن مشاركات في العمل العام».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.