البابا تواضروس يحتفل بعيد ميلاد 3 أطفال بالبرنامج الصيفي    الرئيس الألماني يستقبل وزيرة الهجرة على هامش مؤتمر "أديان من أجل السلام"    السعودية تحذر من تداول عملات افتراضية مزيفة باسم المملكة    قطع المياه عن مناطق بالمحلة غدا    شاهد| «إيكوسيا» محرك بحث صديق للبيئة    محافظ الغربية يبحث مع المقاولون العرب المشروعات المتعثرة    سعر الدولار مساء اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019    هيئة التنمية الصناعية تطرح 422 وحدة صناعية بالبحر الأحمر والإسكندرية    تشاووش أوغلو يحذر دمشق من اللعب بالنار    الجيش اليمني يتصدى لهجوم من مليشيا الحوثي شرقي الحديدة    فيديو.. مكرم أحمد: ترامب عرض الوساطة فى أزمة كشمير والهند رفضتها    الشرطة القبرصية تنقذ 33 مهاجرا على متن قارب بالبحر المتوسط    سيد عبد الحفيظ: نشكر لاسارتي ونتمنى له التوفيق    بالأسماء| مصر تحصد 5 ميداليات ذهبية و4 برونزية ب«الألعاب الإفريقية»    هربًا من حرارة الجو.. أبرز 16 حالة غرق خلال أسبوعين    وكيل الأزهر يعتمد نتيجة الدور الثاني للثانوية الأزهرية لمعاهد فلسطين بنجاح 96.88%    بكري يكشف مفاجآت مدوية في قضية رشوة الأمين العام للأعلى للإعلام (فيديو)    وزير الثقافة تنعي الكاتب حبيب الصايغ: المنطقة العربية فقدت نموذجا للشخصية المستنيرة    رئيس «دار الكتب» يشيد بالاهتمام الذي توليه الدولة بذوي الاحتياجات الخاصة    الرئيس السيسي يوجه باستمرار نظام التقييم الجديد بالثانوية العامة    رابط PLUS يلا شوت الجديد مشاهدة مباراة الاتحاد والعهد بث مباشر يلا شوت مجانا    محافظة القليوبية تكرم المتفوقين علميا بالتنسيق مع الشباب والرياضة    بشرى سارة لطلاب المرحلة الثالثة والدور الثاني في الثانوية العامة    الديهي: صندوق تكريم مصابي الحربية والأمنية يدعم أسر الشهداء والمصابين.. فيديو    واشنطن: نؤيد حق متظاهري هونج كونج في حرية التعبير    عبوات ناسفة وأحزمة معدة للتفجير.. الداخلية تحبط مخططا إرهابيا قبل تنفيذه في سيناء.. ومقتل 11 من عناصر التنظيم    نيابة كوم أمبو تقرر حبس المتهم الرئيسي في ترويع المواطنين الآمنين في قرية الضما بأسوان    فرامل قطار على عربة كارو.. تفاصيل ضبط متهمين بسرقة مهمات سكك حديدية بالزقازيق    الرئيس التونسي ينادي للتصدي للتجاوزات الإعلامية لضمان سلامة الانتخابات    مكرم محمد أحمد يكشف ملابسات القبض على أمين الأعلى للإعلام بتهمة الرشوة    بعد قرار اعتزال إليسا.. نجوم انفصلو عن «روتانا» أبرزهم الهضبة    حفل مسار إجباري بمهرجان القلعة يرفع شعار كامل العدد    هذا ما قالته ياسمين علي لتامر حسين في عيد ميلاده    "فلكي" يحذر أصحاب برج الحمل: "شدوا حيلكم شوية" (فيديو)    بالفيديو.. هيفاء وهبي تطرح "شاغله كل الناس" أحدث أغنياتها    وزير الآثار يناقش مع سفير اليابان بالقاهرة تطورات المتحف المصري الكبير    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم الصلاة لسنوات تجاه قبلة خاطئة؟    محافظ مطروح يتفقد مستشفى الأطفال ويوجه بسرعة إنهاء أعمال التطوير    بلاغ للنائب العام بعد تصريحات محمد صلاح    كراكيب    شديد الحرارة.. الأرصاد تعلن حالة الطقس غدا الأربعاء    مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا    الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»    يوفنتوس يعرض صفقة تبادلية على برشلونة لضم راكيتيش    حكم الزكاة على المال المودع بالبنك للتعيش منه    سمير فرج يوجه رسالة للأندية المصرية عقب واقعة الإسماعيلي مع الزوي    السيسي يلتقي رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء    بومبيو: أمريكا حجبت نحو 2.7 مليون برميل من نفط إيران عن السوق    طريقة عمل حواوشي دجاج    طريقة عمل المايونيز    سوق دبي يختتم التعاملات على هبوط طفيف    إجراءات الفحوصات الطبية غير المتوفرة في مستشفيات التأمين الصحي    البحوث الإسلامية تجيب على حكم دعاء الأم على ابنائها    الفانيليا والزنجبيل أبرزها.. أطعمة ومشروبات تخلصك من النوم المتقطع والأرق    القوات المسلحة تشارك روسيا في "حماة الصداقة - 4"    ما حكم إخفاء دخل الزوج عن الزوجة؟ «المفتي السابق» يجيب    انطلاق دور ال32 لكأس «محمد السادس» للأندية العربية الأبطال.. اليوم    دار الافتاء توضح حكم صيد الأسماك بالكهرباء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمارة التقديم بألف جنيه
ومصاريف المدارس الخاصة.. نار
نشر في العالم اليوم يوم 06 - 09 - 2004

مع بداية كل عام دراسي يعاد طرح مشكلة ارتفاع مصاريف المدارس بجانب ارتفاع تكاليف جميع بنود العملية التعليمية من زي مدرسي وانشطة وتبرعات تفرضها بعض المدارس.
ومصاريف عدد من المدارس الخاصة أصبحت تفرض الزاما بالدولار او بالعملات الاجنبية كاليورو والاسترليني رغم نفي وزارة التربية والتعليم لذلك وهذه المدارس ترد بأن اختيار المدرسة يعود الي اولياء الامور الذين يمكنهم تجنب ادخال ابنائهم الي مدرسة تفرض رسوما بالعملة.
ولعل الجديد هذا العام انه تزامن مع الاستعداد للعودة المدرسية واعادة طرح الحكومة لقضية تطوير التعليم بكل عناصره وتركيز الرئيس مبارك في كلمته خلال لقاء مع شباب الجامعات ورجال التعليم علي الاهتمام بالجودة واصلاح المناهج لتتواكب مع المستجدات العالمية في هذا الصدد.
ولعل قضية الجودة تحتل أهمية خاصة لدي العائلات المصرية خاصة عند مقارنة ما يتم تحصيله من ابنائهم مع ما يتم دفعه مقابل العملية التعليمية فاولياء الأمور تزداد شكواهم من الارتفاع المستمر في المصاريف والذي لا يقابله جودة عالية من قبل المدرسة والمدرسين.
والشكوي لم تعد مقصورة علي الطبقات المتوسطة بل طالت الطبقات الميسورة والغنية والتي لم نتعود منها علي شكوي مماثلة.
وفي هذا الصدد يقول المهندس محمد أحمد -ولي أمر- أنه اختار المدرسة البريطانية لابنائه والتي يعلم ان مصاريفها بالاسترليني ويقول انه يفضل دفع مصاريف كبيرة دفعة واحدة حتي يتفادي المبالغ الكبيرة التي تدفع بشكل مباشر للدروس الخصوصية والتبرعات في المدارس الاخري لأن الاجمالي المدفوع في النهاية واحد ولكني افضل الجودة في التعليم داخل الفصل.
الزيادة سنوية
أما ايناس عبد العال -ربة منزل- تقول انه عندما قدمت لابنتي الأولي في مدرسة "الرواد" كانت مصاريف (K.G.1) حوالي 2600 جنيه في السنة اما عندما قدمت لابنتي الثانية في السنة التالية فكانت المصاريف قد وصلت الي 3600 جنيه يعني الزيادة الف جنيه خلال عام واحد(!) هذا بخلاف اسعار الزي المدرسي والانشطة وسعر استمارة التقديم التي قد تصل في بعض المدارس الي الف جنيه.
عودة إلي "التجريبي"
أما المهندس علي محسن فيقول ان له تجربتين مع المدارس الخاصة الاولي مع نجله الاول وذلك في المدرسة الامريكية اما التجربة مع الابن الثاني فكانت في مدرسة تجريبية حكومية ويوضح انه يدفع نفس المبلغ والمصروفات بالنسبة للاثنين لكن في حالة الابن الاول فادفع مصاريفه دفعة واحدة اول السنة اما الثاني فادفع مصاريفه بالتقسيط بالاضافة الي الدروس الخصوصية والتبرعات كما ان مصاريف المدرسة الامريكية لا تزيد سنويا انما تحدد المدرسة مصاريف معروفة بالدولار لكل سنة دراسية ويدفع المصريون ما يعادلها بالمصري بعكس التجريبية والتي تختلف المصاريف فيها طبقا للتغيرات الاقتصادية
وبسؤال بعض المسئولين عن مصاريف بعض المدارس الخاصة اجاب مدير مدرسة الليسيه ان مصاريف الحضارنة تبلغ 1600 جنيه بخلاف مصاريف الزي المدرسي والانشطة والتبرعات أما مدرسة نوتردام الزيتون قالت مسئولة التقديم عن الحضانة ان المصاريف تبلغ 1500 جنيه.
وفي مدرسة المنار هاوس في التجمع الخامس تبلغ قيمة المصاريف 4500 جنيه بخلاف مصاريف الزي المدرسي والانشطة والتبرعات.
أما في مدرسة BBC فاجاب المسئول عن الحسابات ان المصاريف الف جنيه والانشطة وللكتب والتعليم والمصاريف والاشتراك في الاتوبيس 1200 جنيه بخلاف مصاريف الزي المدرسي وفي مدرسة المنهل الخاصة بمدنية نصر اجاب المسئول عن التقديم للحضانة ان المصاريف عند التقديم في المستوي الرفيع تختلف عنها عند التقديم في اللغات فبالنسبة للتقديم للحضانة في اللغات تبلغ المصاريف في السنة 148.2 جنيه اما بالنسبة لقسم المستوي الرفيع تبلغ المصاريف 200.1 جنيه.
وارتفاع مصاريف المدارس الخاصة لا يعكس ان التسهيلات التي تقدمها الدولة لها من اجل خدمة التلاميذ.. فتلك المدارس معفاة من الضرائب بموجب قانون ضرائب الدخل 157 لسنة 81 وتعديلاته بالقانون 187 لسنة 93.
والسؤال الآن.. المصاريف الباهظة التي يحصلها اصحاب المدارس من اولياء الامور خاصة في مرحلة رياض الاطفال.. الي من تذهب؟ والاجابة: تذهب الي نصيب من حولوا التعليم الي بيزنس الغرض منه فقط هو تحصيل "الفلوس"
"لوبي".. ضد من؟
وتعليقا علي اسعار المدارس واعفائها من الضرائب يقول محمود رياض عليان خبير اقتصادي ان قضية المدارس الخاصة قضية قديمة قديما لم يكن يدخل المدارس الخاصة غير الفاشلين حتي بدأت تطور تلك المدارس وللاسف الشديد اصحاب تلك المدارس كون "لوبي" يمارس ضغطا علي وزارة التربية والتعليم واصبحت معفاة من الضرائب.
وما نطالب به ان تنظم العملية التعليمية حتي تخرج عن مجال للاهواء الشخصية وتوضع قواعد ولوائح حتي لا تغالي المدارس الخاصة في فرض الرسوم وحتي لا تتحول المدارس الخاصة الي وقر للطلبة الفاشلين كما انه يجب ان تحل مشكلات المدارس الخاصة اولا باول حتي لا تتراكم وتتفاقم المشكلات.
أما د. صلاح الجندي استاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة فيري انه يجب اعادة النظر في القانون المنظم للمدارس الخاصة والضرائب المفروضة عليها خاصة ان هناك عجزا كبيرا في الموازنة العامة للدولة يصل الي 52 مليار دولار وهذا الرقم الفلكي يجب ان تدفع حصته الدولة فاذا كان المدارس الخاصة تحصل علي كل ما تريد بدون مقابل فاذن ما الفائدة كما انه يجب الاستفادة من تجارب الدول الاجنبية في هذا الصدد.
اما د. حسن شحاته استاذ المناهج بتربية عين شمس فيري ان التعليم مفروض ان يكون مجانيا وان تقوم به الحكومة ولكن نظرا للظروف الاقتصادية سمح لاصحاب رؤوس الاموال بالمشاركة في العملية التعليمية.
واذا سمح لاصحاب رؤوس الاموال بالمشاركة في العملية التعليمية وحصول الافراد علي خدمة تعليمية متميزة مقابل المصروفات لكن الواقع يشير الي خلال ذلك حيث ان المدارس الخاصة تركت الاستثمار التربوي وتوجهت الي الاستثمار المادي مساوية لما تقدمه المدارس الحكومية بالاضافة الي ان المعلمين العاملين بها متخصصون وهنا يكون ولي الامر الضحية.
فالمطلوب الآن من وزير التعليم الجديد هو تشكيل لجان او فرق متابعة لنوع ومستوي التعليم ومستوي الجودة ومقارنة ذلك بالمصاريف المدرسية التي يسددها اولياء الامور لان الوضع الراهن لا يساعد علي تطوير التعليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.