وزير الداخلية يرسل برقية تهنئة إلى الرئيس السيسي    ميشيل حليم : الطعن يوقف تنفيذ حكم إعدام قتلة دير الأنبا مقار    تنمية المشروعات يوقع عقد تمويل بمليون و500 ألف جنيه بشمال سيناء    حملة مكبرة لإزالة التعديات ومخالفات البناء بمركز طامية    تباين أداء مؤشرات البورصة في ختام تعاملات الأسبوع    ننشر أول صور لمنفذي هجمات سريلانكا    المجلس العسكري السوداني: الحوار مفتوح لتحقيق مطالب الثورة    زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسئولين بعد قمة ترامب    الحريري يشيد بقرار رفع الحظر عن سفر السعوديين إلى لبنان    المبعوث الأمريكى للشرق الأوسط: لا وجود لفكرة الكونفدرالية بين الأردن وإسرائيل وفلسطين    موعد مباراة ولفرهامبتون ضد أرسنال اليوم في الدوري الإنجليزي    نادى الزمالك يطلب 50 ألف مشجع أمام النجم الساحلى    تفاصيل جديدة حول رحيل «صلاح» عن ليفربول    ب25 ألف دولار.. حكم مكسيكي لإدارة مباراة الأهلي والمصري    شاهد بالفيديو .. جهود شرطة التموين لضبط الأسواق ورقابة صلاحية المنتجات الإستهلاكية    التصريح بدفن جثة سيدة قتلها شقيقها عقب تشريحها بالحوامدية    مناورة تدريبية على حريق افتراضى بورش هيئة ميناء دمياط    تأجيل محاكمة مالك شركة ومحام في عرض رشوة للتغاضي عن مخالفات إلى 25 يونيو القادم    مؤمن خليل ضيف شرف مهرجان الغردقة الدولي للجمال والأزياء    بالصور.. افتتاح معرض تنغيمات معاصرة بجامعة بنها    نقابة الصحفيين تعلن نتيجة جائزة التميز الصحفي في قضايا التعليم الفني    "القومي لأمراض السكر" يناقش أحدث الأبحاث في معالجة مرضى السكري    "الصحة": فحص 15 ألفا و64 وافدا خلال التشغيل التجريبي لمسح وعلاج غير المصريين    المحافظات تواصل رفع الطوارئ استعدادًا للاحتفال بشم النسيم    «الأرصاد» تحذر: ارتفاع درجات الحرارة غدًا    فيفا يهنئ الأهلي بمرور 112 عامًا على إنشائه    المجلس العسكري يدعو قادة احتجاجات السودان لبحث مطالبهم    رئيس جامعة كفر الشيخ يبحث سبل التعاون مع فولبرايت الأمريكية.. صور    أبو صلاح "اتهور".. متابعة ل"أم التنانين" من GOT.. والجمهور يترقب رد فعلها    نبيل شعيل يرد على محمد رمضان في زلزال.. فيديو    حسين زين: أبناء "الوطنية للإعلام" قدموا تغطية مهنية احترافية للاستفتاء على تعديلات الدستور    الأسهم الأمريكية تستقر في بداية التداولات قُرب مستويات قياسية اليوم الأربعاء    سلطان القاسمى يوجه بسرعة اﻻنتهاء من المبنى الخاص بمكتبة اﻹسكندرية فى منطقة أبيس    المشدد 10 سنوات لموظف لاتجاره بالحشيش بالوايلي    صلاح يغيب عن مران ليفربول قبل مواجهة هدرسفيلد    عزل 4 ركاب بالمطار لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    «الصحة العالمية» ترشح مدير «100 مليون صحة» لجائزة «نيلسون مانديلا»    عصام شيحة: الحقوق والحريات العامة في مصر لها طبيعة دستورية..فيديو    الليلة.. مناقشة رواية " نبض" بمكتبة الدقي    محافظ المنوفية يشهد فاعليات المؤتمر العلمي الأول لمستشفى صدر شبين الكوم (صور)    الكهرباء:الحمل الأقصى المتوقع اليوم 24 ألفا و700 ميجاوات    الأهلي نيوز : الأهلي يحتفل بعيد ميلاده .. 122 عام من البطولات والفخر    وزير المالية: برنامج الطروحات الحكومية يضيف 450 مليار جنيه إلى رأس مال البورصة    مياه الدقهلية: محطة معالجة البرامون تحصل على اعتماد شهادة الإدارة الفنية المستدامة    فتح المتاحف العسكرية مجانا للجماهير    حكم الاقتراض لأداء العمرة.. الإفتاء تجيب    محمد هانى يخوض تدريبات منفردة فى الأهلى بعد استبعاده من مواجهة المصرى    نقيب عام الفلاحين: شجرة زيتون لكل مواطن بحلول عام 2022    الكشف عن مفاجأة كبيرة حول ثروة صدام حسين.. تفاصيل مذهلة    تفاصيل خريطة دراما MBC masr الرمضانية.. 5 مسلسلات على رأسها ولد الغلابة ل أحمد السقا وزي الشمس ل دينا الشربيني    مستقبل وطن: قدمنا ملحمة وطنية فى حب مصر    وليد سليمان ينتظم في تدريبات الأهلي بعد عودته من ألمانيا    رئيس الوزراء: منظومة «التأمين الصحي الشامل» نقلة نوعية في مستوى الخدمات    تحرير 1784 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    هل يجوز ارتداء قفازين عند مسك المصحف بدون وضوء.. أمين الفتوى يجيب    تعرف على حكم تأخير الدخول بالزوجة بعد العقد بفترة من الزمن    المفتي يُحدد ٤ حالات يجوز معها إفطار الطالب في رمضان    «الإفتاء»: أداء الأمانات واجب شرعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. رشدي صالح: مشروعات البنية الأساسية تستحوذ علي 5% فقط من أموال البنوك
نشر في العالم اليوم يوم 17 - 12 - 2005


تقرير - هيثم سليمان: طالب د.رشدي صالح مسئول وحدة الالتزام بالمصرف العربي الدولي "فرع الاسكندرية" البنوك بزيادة استثماراتها الموجهة لتمويل مشروعات البنية الاساسية التي تتم اقامتها بنظام الBOT. وقال صالح في رسالته الجامعية التي حصل بها علي درجة الدكتوراه من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ان هذه النوعية من المشروعات مقيدة للاقتصاد القومي والبنوك معا خاصة وانها يتم تأسيسها بنظام الBOT الذي يعرف بانه امتياز تمنحه الدولة او احدي هيئاتها لمستثمر فرد او شركة وطنية او اجنبية يتم بمقتضاه تدبير التمويل اللازم لانشاء او تطوير وادارة تقديم خدمات احد مرافق البنية الاساسية للمنتفعين مقابل الحصول علي عوائده لمدة محددة تنتهي بتسليمه لها في حالة صالحة لاستمراره. وتناول د.رشدي صالح صورا متعددة للنظام الجديد من اهمها الBOT وتعني البناء والتشغيل ونقل الملكية وفيه يتم انشاء المشروع دون تملكه اما الصورة الاخري وهي الB.O.O.T فتعني البناء والتملك والتشغيل ونقل الملكية وتعني انشاء المشروع وتملكه وتشغيله ثم نقله. واشارت الرسالة الجامعية الي ان هذا النظام في تمويل مشروعات البنية الاساسية يوفر العديد من المصادر التمويلية للدولة حيث كانت تمول تلك المشروعات في الغالب عن طريق الموازنة العامة للدولة او التمويل من خلال القروض العامة الخارجية او من خلال مؤسسات التمويل الدولية ومن ثم فنظام الBOT يحقق العديد من المزايا اهمها توفير بنية اساسية تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية كما يعد وسيلة للحد من المديونيات الداخلية والخارجية وجاذبا للاستثمارات الخارجية. وعن الخصائص المتطلبة عند تقديم التمويل لمشروعات البنية الاساسية اشار الباحث الي انها تتمثل في: 1- جذب اهتمام القطاع الخاص الي مشروعات البنية الاساسية. 2- تحمل المشروع ذاته لمخاطر التمويل دون القائمين عليه والحكومة والمستثمرين. 3- ضرورة توافر عائد للمساهمين. 4- حماية الثروات الوطنية باستثمارها الاستثمار الامثل عن طريق اختيار افضل المشروعات واكثرها اهمية. 5- الاستفادة من مزايا المنافسة لانها تؤدي الي التطوير. 6- تحقيق التوازن بين منافع المستثمرين والحكومة.. عائد للمستثمر - مساعدة الحكومة علي تنفيذ مشروعات حيوية. 7- ان تجذب المنافع المحققة وخصائص هذه المشروعات القائمين عليها. 8- ان تكون الرقابة والقواعد الحكومية مقبولة. وبالنسبة للطبيعة التمويلية لمشروعات البنية الأساسية قال صالح انها ترتكز علي عدة محاور اهمها: ضخامة الاستثمارات المطلوبة، طول فترة التنفيذ، طبيعة الضمانات المقدمة، مدي توافر موارد النقد الاجنبي، اهمية التكنولوجيا المستخدمة، طبيعة الطلب علي منتجات هذه المشروعات، تسعير الخدمات المقدمة من هذه المشروعات، تنوع وتعدد الجهات المشاركة في هذه المشروعات. وعن دور مؤسسات التمويل الدولية في تلك المشروعات قال الباحث انها تقوم بدور مشجع وداعم ومؤثر في تقديم التمويل لمشروعات البنية الاساسية بنظام الBOT وخاصة البنك الدولي ومؤسساته ومن اهمها مؤسسة التمويل الدولية (IFC). وفيما يخص دور البنوك المصرية في تمويل مشروعات البنية الاساسية اشارت الدراسة الي ان البنوك تعد اهم المؤسسات التي تقوم بتجميع المدخرات ومن اهمها مدخرات القطاع العائلي وبصفة عامة لا تتجاوز نسبة المساهمات المباشرة في تمويل المشروعات عن طريق البنوك في مصر سوي 5% من اجمالي الاستثمارات بينما تشكل القروض 75% واذون الخزانة حاليا تصل نسبتها الي 20%. وتقوم البنوك في مصر بتمويل مشروعات البنية الاساسية عن طريق دعم الموازنة العامة للدولة "المساهمة في تمويل عجز الموازنة" والذي يعد تمويلا غير مباشر. ويشير الباحث الي ان مساهمات البنوك المصرية في مشروعات الBOT اتخذت احدي صورتين اولاهما المساهمة المباشرة حيث اقدمت عدة بنوك علي تأسيس شركات لادارة تلك المشروعات حيث قام البنك الاهلي بتأسيس 5 شركات واسس بنك القاهرة 3 شركات وشركة واحدة اسسها بنك مصر اما الصورة الثانية لتلك المساهمات فتتمثل في القروض الممنوحة لتمويل تلك المشروعات واحتل بنكا الاهلي والتجاري الدولي صدارة البنوك في تقديم مثل تلك القروض. واكد الباحث علي ان الدور التمويلي للبنوك في مشروعات البنية الاساسية مازال محدودا لعدة اسباب منها: اسباب تاريخية: وترتبط بطبيعة النشاط المصرفي في مصر وتطوره. اسباب فنية: وترجع الي اداء ادارات الاستثمار والائتمان في البنوك وعدم توافر الدراية الكاملة لمثل هذه المشروعات وتفضيل التمويل التجاري عن المشاركة. اسباب قانونية: وترجع الي التحديد القانوني لنسب المساهمة في رأسمال المشروعات بألا تتجاوز نسبة 40% من رأس المال وألا يتجاوز ما يحصل عليه العميل الواحد من الائتمان 30% من القاعدة الرأسمالية للبنك. وعن الأسس التي تراعي عند تمويل مشروعات البنية الاساسية قال الباحث انها

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.