لماذا خفض سعر الفائدة؟    إسبانيا: رئيس الوزراء يدعو إلى انتخابات رئاسية مبكرة    إيران تؤكد فشل محاولة ثانية لإطلاق قمر صناعي    خالد عكاشة: تقديرات الأجهزة الأمنية تشير إلى انحصار التنظيمات الإرهابية    كاتي بيري وأورلاندو بلوم يلمحان لخطبتهما بصورة خاتم من الألماس    وزيرة السياحة: ملتقى «أولادنا» فرصة للتواصل والتقارب بين مختلف الشعوب    غموض في آثاره السلبية علي الأرباح    السيطرة على تسريب في خط لأنابيب البترول ببني سويف‬    اليوم.. انقطاع المياه عن "دلهانس" وتوابعها في بني سويف    يختتم فعاليات دورته ال 69 غدا    مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية يعلن عن تفاصيل الدورة الثامنة    صور .. "شارموفرز" و"ديسكو مصر" يتألقون فى حفل جماهيرى بالقاهرة الجديدة    اليوم.. إطلاق حملة الكشف المبكر عن أمراض السمنة والتقزم لطلاب المدارس    الحنفي حكمًا للقاء الأهلي والإنتاج .. وحمدي لمواجهة الإسماعيلي والنجوم    شاهد.. حفل زفاف إسلام عيسي لاعب المصري البورسعيدي    السودان: إنتاج 93 طنا من الذهب قيمتها 4 مليارات دولار خلال عام 2018    بدء قبول مستندات المتقدمين لمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين    تجديد حبس 4 عاطلين لاتهامهم بالإتجار في الهيروين بكرداسة    ضبط تشكيل عصابى لسرقة الدراجات النارية بسوهاج وبحوزتهم قطعتى سلاح نارى    جريمة جديدة لرئيس جامعة دمنهور    إلقاء القبض على مطلق النار في ولاية إلينوي الأمريكية    .. سياسة ترامب الكارثية تضع العراق في مأزق.. الرئيس الأمريكي يراهن على مستقبل بلاد الرافدين بسبب إيران.. مسئولون عراقيون يحذرون: وجود واشنطن في بغداد يعزز نفوذ طهران    توقعات بإعلان قوات «قسد» سيطرتها على شرق الفرات السوري    بعد وضوح الرؤية وثبات الموقف والتصدي للإرهاب    استغرق دقيقتين.. «الشروق» تكشف تفاصيل السطو المسلح على محل حدائق الأهرام    رئيس الوزراء اللبنانى: "سيدر" فرصة لبنان للنهوض الاقتصادي    نيم أولمبيك يفوز على ديجون بثنائية نظيفة في الدوري الفرنسي    فيديو| أسامة الأزهري: مصر تواجه حروب متعددة وشرسة    الحنفي حكما لمواجهة الإنتاج والأهلي.. تعرف على سجله مع الفريقين    الأرصاد تحذر المواطنين: ابتعدوا عن لوحات الإعلانات وأعمدة الإنارة    بالفيديو| فيفي عبده: «تعبت من السحر والأعمال»    مروان خورى يكشف سبب تأخر زواجه ل"سهرانين".. وغادة عادل:"الجواز حلو"    موعد مباراة الاتحاد السكندري والهلال السعودي والقنوات الناقلة    الخارجية الأمريكية : إرسال 200 طن مساعدات إنسانية للحدود الفنزويلية مع كولومبيا    عماد النحاس: انتقالات يناير مصدر ضغط على لاعبي ذئاب الجبل.. فيديو    ساسي: الزمالك خسر نقطتين أمام بيراميدز بسبب التحكيم.. وهدفي دائما الاستمتاع في الملعب    ضياء رشوان: قرار ترشحي نابع من دماغي..فيديو    إصابة 6 أشخاص فى إنقلاب سيارتي نقل وملاكى في بنى سويف    رئيس "قصور الثقافة" يتفقد قصر "الرديسية" قبيل افتتاحه    مؤتمر ميونخ| السيسى يطرح رؤية مصر لحل الأزمات وجهود مكافحة الإرهاب    بعد مخاوف.. "الناظر" يطمئن الأهالي بشأن الحملة ضد الديدان المعوية    غادة والي تشهد افتتاح الملتقى الثالث لفنون ذوي الاحتياجات الخاصة    تنفيذا للتكليفات الرئاسية..    على باب الوزير: د. عاصم الجزار.. وزير الإسكان    معيط فى بورسعيد لمتابعة تجهيزات التأمين الصحى الشامل    توفى إلي رحمة الله تعالى    توفى إلى رحمة الله تعالي    المنيا ترصد 75 حالة وتنقل اثنين لدور المسنين والعلاج بمستشفى ملوى    وثيقة الإخوة الإنسانية: العقلاء يصنعون التاريخ    مواطنة إنسانية لمواجهة التعصب والتربح الأعمى    درجات الحرارة المتوقعة اليوم بمحافظات مصر    أصحاب الحصانة «الجدد»    طرق سحرية لتحفيز طفلك للقيام بالأعمال المنزلية    مأساة الطعام فى العالم    «عودة المعاشات».. هل تحل أزمة نقص الأطباء؟    خطيب الجامع الأزهر: بالعمل والبناء تستمر الحياة    خطيب الجامع الأزهر: بالعمل والبناء تستمر الحياة ويستقر الأمن ويعم السلام    الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. رشدي صالح: مشروعات البنية الأساسية تستحوذ علي 5% فقط من أموال البنوك
نشر في العالم اليوم يوم 17 - 12 - 2005


تقرير - هيثم سليمان: طالب د.رشدي صالح مسئول وحدة الالتزام بالمصرف العربي الدولي "فرع الاسكندرية" البنوك بزيادة استثماراتها الموجهة لتمويل مشروعات البنية الاساسية التي تتم اقامتها بنظام الBOT. وقال صالح في رسالته الجامعية التي حصل بها علي درجة الدكتوراه من كلية التجارة جامعة الاسكندرية ان هذه النوعية من المشروعات مقيدة للاقتصاد القومي والبنوك معا خاصة وانها يتم تأسيسها بنظام الBOT الذي يعرف بانه امتياز تمنحه الدولة او احدي هيئاتها لمستثمر فرد او شركة وطنية او اجنبية يتم بمقتضاه تدبير التمويل اللازم لانشاء او تطوير وادارة تقديم خدمات احد مرافق البنية الاساسية للمنتفعين مقابل الحصول علي عوائده لمدة محددة تنتهي بتسليمه لها في حالة صالحة لاستمراره. وتناول د.رشدي صالح صورا متعددة للنظام الجديد من اهمها الBOT وتعني البناء والتشغيل ونقل الملكية وفيه يتم انشاء المشروع دون تملكه اما الصورة الاخري وهي الB.O.O.T فتعني البناء والتملك والتشغيل ونقل الملكية وتعني انشاء المشروع وتملكه وتشغيله ثم نقله. واشارت الرسالة الجامعية الي ان هذا النظام في تمويل مشروعات البنية الاساسية يوفر العديد من المصادر التمويلية للدولة حيث كانت تمول تلك المشروعات في الغالب عن طريق الموازنة العامة للدولة او التمويل من خلال القروض العامة الخارجية او من خلال مؤسسات التمويل الدولية ومن ثم فنظام الBOT يحقق العديد من المزايا اهمها توفير بنية اساسية تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية كما يعد وسيلة للحد من المديونيات الداخلية والخارجية وجاذبا للاستثمارات الخارجية. وعن الخصائص المتطلبة عند تقديم التمويل لمشروعات البنية الاساسية اشار الباحث الي انها تتمثل في: 1- جذب اهتمام القطاع الخاص الي مشروعات البنية الاساسية. 2- تحمل المشروع ذاته لمخاطر التمويل دون القائمين عليه والحكومة والمستثمرين. 3- ضرورة توافر عائد للمساهمين. 4- حماية الثروات الوطنية باستثمارها الاستثمار الامثل عن طريق اختيار افضل المشروعات واكثرها اهمية. 5- الاستفادة من مزايا المنافسة لانها تؤدي الي التطوير. 6- تحقيق التوازن بين منافع المستثمرين والحكومة.. عائد للمستثمر - مساعدة الحكومة علي تنفيذ مشروعات حيوية. 7- ان تجذب المنافع المحققة وخصائص هذه المشروعات القائمين عليها. 8- ان تكون الرقابة والقواعد الحكومية مقبولة. وبالنسبة للطبيعة التمويلية لمشروعات البنية الأساسية قال صالح انها ترتكز علي عدة محاور اهمها: ضخامة الاستثمارات المطلوبة، طول فترة التنفيذ، طبيعة الضمانات المقدمة، مدي توافر موارد النقد الاجنبي، اهمية التكنولوجيا المستخدمة، طبيعة الطلب علي منتجات هذه المشروعات، تسعير الخدمات المقدمة من هذه المشروعات، تنوع وتعدد الجهات المشاركة في هذه المشروعات. وعن دور مؤسسات التمويل الدولية في تلك المشروعات قال الباحث انها تقوم بدور مشجع وداعم ومؤثر في تقديم التمويل لمشروعات البنية الاساسية بنظام الBOT وخاصة البنك الدولي ومؤسساته ومن اهمها مؤسسة التمويل الدولية (IFC). وفيما يخص دور البنوك المصرية في تمويل مشروعات البنية الاساسية اشارت الدراسة الي ان البنوك تعد اهم المؤسسات التي تقوم بتجميع المدخرات ومن اهمها مدخرات القطاع العائلي وبصفة عامة لا تتجاوز نسبة المساهمات المباشرة في تمويل المشروعات عن طريق البنوك في مصر سوي 5% من اجمالي الاستثمارات بينما تشكل القروض 75% واذون الخزانة حاليا تصل نسبتها الي 20%. وتقوم البنوك في مصر بتمويل مشروعات البنية الاساسية عن طريق دعم الموازنة العامة للدولة "المساهمة في تمويل عجز الموازنة" والذي يعد تمويلا غير مباشر. ويشير الباحث الي ان مساهمات البنوك المصرية في مشروعات الBOT اتخذت احدي صورتين اولاهما المساهمة المباشرة حيث اقدمت عدة بنوك علي تأسيس شركات لادارة تلك المشروعات حيث قام البنك الاهلي بتأسيس 5 شركات واسس بنك القاهرة 3 شركات وشركة واحدة اسسها بنك مصر اما الصورة الثانية لتلك المساهمات فتتمثل في القروض الممنوحة لتمويل تلك المشروعات واحتل بنكا الاهلي والتجاري الدولي صدارة البنوك في تقديم مثل تلك القروض. واكد الباحث علي ان الدور التمويلي للبنوك في مشروعات البنية الاساسية مازال محدودا لعدة اسباب منها: اسباب تاريخية: وترتبط بطبيعة النشاط المصرفي في مصر وتطوره. اسباب فنية: وترجع الي اداء ادارات الاستثمار والائتمان في البنوك وعدم توافر الدراية الكاملة لمثل هذه المشروعات وتفضيل التمويل التجاري عن المشاركة. اسباب قانونية: وترجع الي التحديد القانوني لنسب المساهمة في رأسمال المشروعات بألا تتجاوز نسبة 40% من رأس المال وألا يتجاوز ما يحصل عليه العميل الواحد من الائتمان 30% من القاعدة الرأسمالية للبنك. وعن الأسس التي تراعي عند تمويل مشروعات البنية الاساسية قال الباحث انها

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.