جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحقق أعلى درجات الانضباط فى امتحانات نهاية العام الدراسي    إثيوبيا: ارتفاع ضحايا الاحتجاجات إلى 166 قتيلًا على الأقل    منظومة الشكاوى: تلقينا أكثر من 110 ألف شكوى خلال الشهر الماضي    استقرار سعر الريال السعودى اليوم الأحد 5-7-2020.. مسجلا 4.28 جنيه بالمركزى    جهاز مدينة الشروق: تنظيم حملات رفع الإشغالات أمام المجمعات التجارية    4 قرارات جمهورية جديدة للرئيس السيسي    المالية : نهاية يوليو آخر موعد لتلقى الحسابات الختامية من الجهات الإدارية بالدولة    البورصة تعلق كافة العروض المسجلة خلال الجلسة الاستكشافية على سهم "الدولية للصناعات الدوائية"    بتكلفة 4,7 مليار جنيه.. وزير النقل يتابع مخطط تنفيذ إنشاء محطة سكك حديد ببشتيل    ماذا يعني اكتشاف شركة «إيني» الأخير للغاز في المياه المصرية الضحلة؟    رئيس هيئة قناة السويس: التطوير مستمر بالمجرى الملاحي رغم كورونا    إندونيسيا تسجل أعلى حصيلة يومية للوفيات بسبب كورونا    الإمارات تعتمد الهيكل الجديد للحكومة وتدمج بعض الوزارات    مقاومة الاستيطان الفلسطينية: الإعلان عن بناء 164 وحدة جنوب بيت لحم    القمر وكوكبا المشترى والزحل فى لوحة سماوية تزين سماء مصر والوطن العربى اليوم    وفاة قائد الناحية العسكرية الرابعة بالجيش الجزائري    مصرع 7 أشخاص جراء أمطار غزيرة وفيضانات جنوب غربي اليابان    سر جلسة سيد عبد الحفيظ مع نجم الأهلي    الدوري الإنجليزي بنكهة مصرية خالصة ..مواعيد مباريات اليوم    نجوم خارج القطبين - أكرم عبد المجيد: لولا الإصابات لأصبحت هدافا لمصر رفقة الزمالك.. وكدت أحترف مرتين    أحمد ناجي ناعيا رجاء الجداوي: "إلى الملتقى يا أحن أخت"    المقاولون يجري مسحة كورونا الثالثة غدًا    النصر السعودي يعلن إصابة نجمه المغربى نور الدين أمرابط بفيروس كورونا    أوناش المرور ترفع حطام حادث انقلاب سيارة بمحور صلاح سالم    ارتفاع الحرارة ونسب الرطوبة.. الأرصاد تعلن موعد انكسار الموجة الحارة    تحرير 475 محضرا وإعدام أغذية غير صالحة وضبط 71 مخالفة بالمنيا والبحيرة    التحقيقات تكشف سر العثور على جثة مقاول بعد قتله ودفنه فى صحراء الصف    تنفيذ 746 حكما قضائيا في أسوان    تجديد حبس قاتلة زوجها ب"قطعة زجاج" فى البساتين    مايا مرسي للمصريين: "عايزين نربي رجالة يحترموا المرأة"    تجديد حبس عاطلين سقطا بربع كيلو هيروين في الشروق    رجاء الجداوى فى لقاء تليفزيونى تتحدث عن حبها لزملائها بالوسط الفنى| فيديو    جثمان الفنانة رجاء الجداوي يغادر مستشفى العزل بالإسماعيلية بعد الصلاة عليها    رجاء الجداوي.. الأنيقة التي عشقت الكرة من أجل حارس مرمى الإسماعيلي    مي سليم تنعي رجاء الجداوي    نانسي عجرم عن رحيل رجاء الجداوي: "صعب الكلام يعبر عن حزني"    وزير السياحة والآثار: نفتتح متحف المركبات الملكية بتكلفة 63 مليون جنيه    وزيرة الثقافة ناعية رجاء الجداوي: أعمالها ستبقي خالدة في ذاكرة الإبداع    مغني أمريكي يتحدى ترامب ويعلن ترشحه للرئاسة    دار الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية إشاعة للفاحشة في المجتمع    نقيب المرشدين: وصول 899 سائح إلى مصر.. والعدد يزداد تدريجيا    تعافى 4 حالات جدد من مصابى كورونا بمستشفى قطور بالغربية    محافظ البحيرة:خروج 2021 مريضا من مستشفيات الحجر بالمحافظة    رفع 400 طن قمامة ومخلفات صلبة بشوارع سنورس    رئيس غانا يدخل العزل الصحي بعد مخالطته شخصا مصاب ب كورونا    واشنطن بوست: نهج ترامب إزاء العنصرية يزيد قلق الجمهوريين    نجم الأهلي: من حق مرتضى منصور يطالب بلقب نادي القرن للزمالك    أحلام تنعى رجاء الجداوي    ما سبب تسمية جبل أحد بهذا الاسم    فيديو| رئيسة "قومي المرأة" تكشف أسباب تقدمها ببلاغ للنائب العام في قضية هؤلاء الفتيات    الموارد المائية: تغيير آليات التفاوض خلال الساعات القادمة بعقد اجتماعات ثنائية بين المراقبين وكل دولة    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم قول مدد يا حسين؟    معلومات عن سورة الكهف    رئيس مستقبل وطن: عضو "الشيوخ" يجب أن يلم بتخصصه ليخدم العمل    رئيس مستقبل وطن: لا دين في السياسة وأؤيد دمج الأحزاب والأولوية للشباب    دعاء في جوف الليل: اللهم نجنا برحمتك من النار وعافنا من دار البوار    عمدة قرية نجريج يكشف تكفل محمد صلاح بإنشاء معهد أزهري    وزيرة الهجرة: شاركت في 30 يونيو من دبي مع أبناء الجالية المصرية.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لليسار در: قانون لحرية الصحافة
نشر في الأهالي يوم 25 - 07 - 2018

فى 16 أعسطس 2015 عقد الزميل " جلال عارف" نقيب الصحفيين الأسبق ورئيس " لجنة التشريعات الصحفية والإعلامية " مؤتمراً صحفياً بمقر نقابة الصحفيين، ليعلن على الرأي العام وجموع الصحفيين والإعلاميين عن إنتهاء اللجنة من صياغة مشروعي قانونين، الأول خاص بقانون موحد للصحافة والإعلام، والثاني خاص بتعديل المواد الخاصة بالجرائم التي ترتكب بطريق النشر والعلانية فى قانون العقوبات وقوانين أخرى، وذلك تطبيقا للنص الدستوري فى المواد ( 70، 71، 72، 211، 212، 213)، وقال " عارف " إنه تم التوافق مع الحكومة على المشروعين وصياغة موادهما، وأن مجلس الوزراء سيحيلهما إلى مجلس النواب لإصدارهما.
وجاءت المفاجأة المؤسفة من جانب الحكومة، فلجأت لتقسيم قانون الصحافة الموحد إلى قانونين، الأول خاص بتنظيم الصحافة والإعلام، والثاني خاص بالتنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، مع تغيير وإلغاء عديد من مواد المشروع الذي تم التوافق عليه، خاصة المواد التي تحقق حرية واستقلال الصحافة والإعلام. وأصدر رئيس مجلس الوزراء فى 19 ديسمبر 2016 قرارا بإنشاء واختصاصات وتشكيل " المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام " و" الهيئة الوطنية للصحافة" و" الهيئة الوطنية للإعلام" ليتأكد إصرار الحكم على هيمنة السلطة التنفيذية على الصحافة والإعلام.
وأخيراً قامت الحكومة ومجلس نوابها بالموافقة على 4 قوانين أعدتها الحكومة، هي " مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام " و" مشروع قانون المجلس الإعلى لتنظيم الإعلام " و" مشروع الهيئة الوطنية للصحافة " و" مشروع الهيئة الوطنية للإعلام" وتمت الموافقة عليها يوم الاثنين 16 يوليو الحالي.
وأدت هذه القوانين إلى انقسام واضح فى الرأي العام، والمجتمع الصحفي، بل وفى مجلس نقابة الصحفيين، ما بين رافض لهذه القوانين القمعية وآخرين مع ما تريده السلطة أيا كان !. وفى وسط هذا الجدل وما أثاره من صخب تناسى الجميع مشروع القانون بتعديل قانون العقوبات وقوانين أخرى لإلغاء العقوبات السالبة للحرية والمقيدة لحرية الصحافة والإعلام. وكان هذا المشروع قد أعد بالتوازي مع مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام الموحد، وطلبت الحكومة مهلة ليقوم خبراء وزارة العدل بدراسته والتأكد من عدم وجود تعارض بين مواده ومواد قانون العقوبات.
وتضمن المشروع أربع مواد فقط، الأولى تطبيق حرفى للنص الدستوري بالغاء العقوبات السالبة للحرية فى الجرائم التي ترتكب بطريق النشر أو العلانية الواردة فى قانون العقوبات رقم 58 لسنة 1937 وتعديلاته أو فى أي قانون آخر، ويكتفى بعقوبة الغرامة بحد أدنى ألف جنيه، أما الجرائم المتعلقة بالتحريض على العنف أو التمييز بين المواطنين أو الطعن فى أعراض الأفراد فيحدد القانون عقوبتها وتنص المادة الثانية على الغاء المواد (102) و(102مكرر) و(174) و(177) و(178) مكرر ثانيا و(179) و(181) و(182) و(184) و(186) من قانون العقوبات، والمادة (10) من القرار الجمهوري رقم 2915 لسنة 1964 بإنشاء الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء، أما المادة الثالثة من مشروع القانون فتتناول بالتعديل المواد (176، 308) عقوبات. ورغم مضي ثلاث سنوات على المهلة التي طلبها خبراء وزارة العدل، فلم يفصح هؤلاء " الخبراء " عن موقفهم من مشروع القانون، واكتفوا باخفائه فى أدراج الوزارة وتجاهله وكأنه لم يطرح أصلا.
ومصادرة الحكومة لهذا المشروع بقانون لا يعني نهاية الطريق، فمسئولية مجلس نقابة الصحفيين أن يسعى لإعادة الحياة لهذا المشروع بقانون التزاما بالدستور وكخطوة فى طريق حرية واستقلال الصحافة والإعلام والخطوة الأولى على هذا الطريق دعوة أعضاء مجلس النواب من الصحفيين ومن ممثلي الأحزاب الديمقراطية لتبني مشروع القانون والتقدم به إلى مجلس النواب لإقراره، فهل يقدم مجلس نقابة الصحفيين على هذه المبادرة ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.