رئيس جامعة جنوب الوادي يتفقد امتحانات المعهد الصحي والتمريض والهندسة والطب    هبوط قطاعى الاستثمار والخدمات يؤثر على بورصة البحرين    «التنمية المحلية»: نستهدف توفير 37 ألف فرصة عمل من «مشروعك» خلال العام المالي 2019-2020    أسعار الذهب تستقر فى الأسواق .. وعيار 21 يسجل 603 جنيهات    أسعار الأسماك في سوق العبور اليوم الأحد    توريد 195677 طن قمح لشون وصوامع الوادي الجديد منذ بدء الموسم وحتى الآن    ميناء دمياط يستقبل 7 سفن حاويات وبضائع عامة خلال 24 ساعة    ترامب: تقدم كبير بين واشنطن وطوكيو على مستوى التجارة البينية    روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي حول البرنامج النووي لطهران    مندوب مصر بالأمم المتحدة: الرئيس السيسي يولي اهتماماً بتطوير البنية التحتية لأفريقيا    حفتر يستبعد وقف إطلاق النار بطرابلس ويتهم الأمم المتحدة بالانحياز    سكاى سبورتس: مانشستر يونايتد ينسحب من صفقة دى ليخت    فك العقدة يا زمالك.. تاريخ سيئ ل تيسيما مع الأندية المصرية فى نهائيات أفريقيا    الوصايا الأمنية ال7 لجماهير الزمالك قبل نهائى الكونفدرالية.. تعرف عليها    غموض يحيط بمسقبل مدرب برشلونه بعد خسارة كأس اسبانيا    لعنة أهلاوية تفيد الزملكاوية.. نجمان يغيبان عن الإسماعيلي لنهاية الموسم    4 طلاب و20 طالبة.. ننشر أسماء وصور أوائل الإعدادية في كفر الشيخ.. صور    القبض على هارب من 57 حكما بالحبس فى البساتين    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية فى الأزبكية    انتظام سير امتحانات آخر العام بكلية الشريعة والقانون بالدقهلية    ضبط عاطلين بحوزتهما 235 تذكرة هيروين في حملة أمنية الغربية    الزقازيق.. اعتقال طبيب للمرة الثالثة و تجديد حبس محام وتواصل إخفاء طالبين    بسمة وهبة بعد الاستقالة وانتقادات «شيخ الحارة»: العمرة هي الحل    السر وراء سفينة خوفو.. كيف ساهم طه حسين في اكتشاف مركب الشمس    الملتقي الأول للمخرجة المصرية برعاية القومى للمرأة    صدمة جديدة لرئيس نادى الزمالك    شاهد.. أحمد السقا يتعرض لموقف طريف على الهواء    أنشطة وحفلات قصور ثقافة الأقصر خلال العشر الأواخر في رمضان    دعاء ليلة القدر.. 8 كلمات احرص عليها    مبادرة 100 مليون صحة تواصل أعمالها بالمنيا خلال شهر رمضان    ارتفاع عدد ضحايا حادث تسرب غاز من سفينة شحن بالصين إلى 10 قتلى    قطر فى مؤتمر البحرين بعد موافقة السعودية    «أفريقيا سلة غذاء العالم».. ندوة دولية بالقاهرة تنظمها مؤسسة بطرس غالي 3 يوليو القادم    رئيس جامعة عين شمس يتفقد لجان الامتحانات في 3 كليات    "صيدلة الأهرام الكندية" تحصل على اعتماد "جودة التعليم"    6 دول تبدأ التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي    انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة    صلاة التهجد.. تعرف على دعاء الرسول في صلاة التهجد والقيام    مباحث الخانكة تلقي القبض على عامل أثناء قيادته سيارة مسروقة    ليس للأطفال فقط.. تناول اللبن له أهمية كبيرة في رمضان.. فيديو    وشه وحش.. لعنة كريستيانو رونالدو تصيب ريال مدريد ويوفنتوس    حكم إخراج الزكاة على تعليم الإبن بالخارج    مسلسلات بجودة عالية دون توقف.. كشف حساب Watch it في رمضان    صدور عدد جديد من مجلة الكرازة التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية    تاريخ الطعام (21): «الطرشي».. عرفه الفراعنة وعشقته كيلوباترا وساعد في اكتشاف الأمريكتين    بسبب مزاولة المهنة بالمخالفة.. المجلس الأعلي يوقف بسمة وهبة    علماء يتوصلون إلى وجود صلة هرمونية بين النظام الغذائي والبدانة    الكاف : طارق حامد قلب الأسد .. أمل جماهير الزمالك في التتويج بالكونفدرالية    فنانة شهيرة: "أحب أكل الصراصير والضفادع"    فى مستهل التعاملات.. استقرار أسعار مواد البناء اليوم الأحد 26 مايو 2019    «الجبلاية» تفتح القيد للأندية نهاية يوليو المقبل    دعاء اليوم الحادى والعشرين من رمضان.. اللهم اجعل لى فيه إلى مرضاتك دليلا    نور العالمين    محافظ أسيوط : تدريب الاطباء والتمريض علي مكافحة العدوي وإحالة 8 موظفين للتحقيق لتغيبهم ببني رافع    انتقل إلى رحمة الله الزميل    عبد الحفيظ: الأهلي لم تؤجل له مباراة واحدة للحصول على راحة    توفى إلى رحمة الله تعالى    سيرة الصحابى سعد بن أبى وقاص ب"رجال وسيدات فى محكم الآيات"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأهرام: القمة تتزين لفارس الأحلام الليلة
نشر في أخبار الزمالك يوم 18 - 04 - 2019

تقام اليوم مباراتان ناريتان من مؤجلات مسابقة الدورى الممتاز لكرة القدم، الأولى من الجولة الخامسة والعشرين وتجمع بين الأهلى وبيراميدز فى الثامنة مساء على إستاد بتروسبورت، والثانية من الجولة العاشرة بين الإسماعيلى والزمالك فى الخامسة مساء على إستاد الجيش بالسويس.
ولا يمكن التقليل من أهمية أى من مباراتى الليلة، حيث ستلعب نتيجة كل منهما دورا رئيسيا فى تحديد شكل الصراع على صدارة جدول الدوري.. ومع أن إقامة مباراة الإسماعيلى والزمالك فى هذا التوقيت تعتبر من طرائف الكرة فى العالم لأنها مؤجلة من الدور الأول للمسابقة، فيما تتم إقامتها قرب نهاية الدور الثاني، ومع ذلك فيمكن القول إن مباراة الأهلى وبيراميدز تعتبر حديث الشارع الكروى فى مصر، لأنها تحولت من مجرد مباراة مدرجة على جدول المسابقة، إلى ما يشبه الأزمة، نظرا لأنه كان من المفترض أن تقام فى أواخر فبراير الماضى لولا اعتراض بيراميدز الذى طلب استبدالها بمباراة فى الكأس، وكان المبرر وقتها أنه كيف يواجه الاهلى فى الدورى مرتين فى الوقت الذى لم يلعب فيه القطبان معا.
وفى خضم الأزمة التى شغلت الشارع الكروى فى ذلك الوقت، تناسى مسئولو «بيراميدز» أن الزمالك لم يواجه الإسماعيلى هذا الموسم، وأن أول لقاء سيجمعهما فى الدورى هو الذى سيقام اليوم، وهو ما خلق أجواء من التوتر فى الشارع الكروى آنذاك كاد يؤدى إلى كارثة لولا تدخل الدولة التى صححت الوضع.
ولا يمكن إغفال حقيقة أن مواجهة الأهلى وبيراميدز ستقام فى ظل ظروف خاصة، نظرا لأن مباريات الفريقين تم تحميلها بأكثر مما تحتمل لأسباب غير كروية بالمرة، لكن هذه الأسباب يمكن ان تجعل للمباراة طعما آخر، حيث أصبحت هذه المباراة بمثابة بطولة خاصة يشعر كل فريق انه من الضرورى الفوز بها.. وإلا!!.
وبطبيعة الحال، فإن الفوز بنقاط المباراة الثلاث سيترتب عليه فوائد عديدة إن آجلا أم عاجلا.. فالأهلى يسعى لغسل أحزانه الافريقية بعد توديع دورى أبطال إفريقيا، وكذلك يمكن ان يكون الفوز على بيراميدز فرصة لمارتن لاسارتى مدرب الفريق لاستعادة الثقة فى نفسه بالثأر من خسارته أمام بيراميدز فى الدور الأول 1-2، وهى الخسارة التى كانت فى أول مباراة يقود فيها الأهلي بعد توليه المهمة مباشرة، بالإضافة إلى ان الفوز سيساعد الفريق على استعادة توازنه وثقة اللاعبين فى أنفسهم، وربما يكون ذلك نقطة انطلاق نحو الفوز بالدورى ومصالحة الجماهير الغاضبة، كما ستمتد آثار الفوز إلى إنهاء آمال بيراميدز الذى فرض نفسه كحصان أسود فى المسابقة، ليس هذا الموسم فقط، بل فى المستقبل أيضا، حيث سينافس الفريق على الفوز بلقب الدوري، لكن فوز الأهلى الذى له ثلاث مباريات مؤجلة خلاف مواجهة الليلة- سيوسع الفارق مع بيراميدز إلى أربع نقاط كاملة، فضلا عن أن فوز الأهلى سيبعده عن ملاحقة الزمالك الذى يخوض مواجهة صعبة أمام الإسماعيلي.
وبالنظر لموقف الفريقين فى جدول المسابقة نجد أن الأهلى يدخل اللقاء محتلا الصدارة برصيد 58 نقطة، وبرغم كل الانتقادات، فإن الأهلى لديه أقوى خط دفاع بالمسابقة حيث دخل شباكه 16 هدفا فقط، وشهدت آخر مواجهاته الفوز على المقاصة و الاتحاد، وسبقهما التعادل أمام الزمالك الذى أوقف 9 انتصارات متتالية له.
الأهلى يدخل اللقاء غير مكتمل الصفوف لغياب كريم نيدفيد وسعد سمير ووليد سليمان للإصابة، ومحمد هانى للإيقاف.
أما بيراميدز فيدخل اللقاء محتلا المركز الثانى متساويا مع الزمالك بالرصيد نفسه وهو 57 نقطة. ويملك الفريق أقوى خط هجوم برصيد 53 هدفا وله مباراة مؤجلة أمام الزمالك. وسيكون على الأرجنتينى رامون دياز المدير الفنى قيادة لاعبيه للفوز بالمباراة التى ستساوى بالنسبة للفريق ست نقاط لأنه سيسقط الأهلى من على القمة إن تمكن من الفوز عليه.
وسيغيب عن الفريق اليوم، المهاجم السورى عمر خربين الموقوف بسبب طرده أمام الإتحاد فى المباراة الماضية.
أما مواجهة الإسماعيلى والزمالك فهى مباراة يرفع فيها الفريقان شعار العودة للمنافسة.. فالإسماعيلى صاحب المركز السابع برصيد 37 نقطة، يسعى للفوز بالمباراة حتى يقترب من المنافسة على دخول المربع الذهبى الذى اقتحمه المصرى بعدما رفع رصيده إلى 46 نقطة، بينما يسعى الزمالك للاستمرار فى مطاردة الأهلى على القمة بعد أن فرط فيها بخسارته أمام المصرى فى المباراة الماضية، لكنه ربما يعود لاحتلالها اليوم بشرط فوزه على الدراويش اليوم مع تعادل بيراميدز والأهلي أو خسارة الأخير ليتقاسم الزمالك وبيراميدز الصدارة.
من الناحية النظرية تتشابه ظروف الفريقين فى تدهور النتائج فى الجولات الخمس الأخيرة، حيث ان كل فريق خسر تسع نقاط من أصل 15 نقطة، ولم يحصد كل منهما سوى ست نقاط، وبذلك تعطلت مسيرة كل فريق نحو تحقيق هدفه.
أما من الناحية العملية، فالإسماعيلى ستكون له الأفضلية نظرا لاكتمال صفوفه ووجود البديل على نفس المستوى فى جميع المراكز، مع تمتعه بالتنوع الهجومي وارتفاع المستوى الفني، بعكس الزمالك الذى يعانى هبوطا فى الأداء وإجهاد لاعبيه من المشاركة بالكونفيدرالية وعدم توفير البديل الجاهز لإصرار مدربه جروس على مشاركة أسماء معينة، بالإضافة إلى غياب أبرز لاعبيه فرجانى ساسى وحازم إمام للإصابة وحمدى النقاز ومحمود الونش للإيقاف للحصول على الإنذار الثالث.
وبالنظر لموقف الفريقين فى جدول الدورى نجد أن الزمالك يدخل اللقاء محتلا المركز الثالث برصيد 57 نقطة، وهو يمتلك ثانى أقوى خط هجوم برصيد 52 هدفا.
وسيكون السويسرى كريستيان جروس المدير الفنى أمام خيار وحيد وهو ضرورة تحقيق الفوز لأن أى نتيجة أخرى ستقلل من حظوظه فى المنافسة على اللقب بشكل كبير، وربما تطيح به من تدريب الفريق.
بينما يدخل الإسماعيلى اللقاء محتلا المركز السابع برصيد 37 نقطة.
وقد سجل لاعبوه 26 هدفا ليصبح ثانى أضعف خط هجوم فى المسابقة. وسيكون المدرب سيدومير يانوفيسكى مطالبا بالفوز لتعويض الإخفاقات السابقة، نظرا لأن كل الظروف تبدو مهيأة لتحقيق الفوز، باستثناء غياب عماد حمدى وأسامة إبراهيم عن التشكيل للإصابة، ودونجا لشرط الإعارة من الزمالك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.