وزير الزراعة يؤكد أهمية مركز التلقيح الصناعي بالعامرية في التحسين الوراثي للماشية    "المصريين الأحرار" يواصل خدماته بالتنسيق مع شركات طيران لإعادة العالقين من الخارج    "ناشونال انتريست" تكشف سر إصرار أردوغان على احتلال ليبيا    انخفاض القوات الأمريكية في أفغانستان لنحو 8600    وزارة الصحة اللبنانية تسجل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الجبلاية: ظهور نتيجة تحليل كورونا لمحمود سعد مساء اليوم    ضبط ثلاثة أشخاص بحوزتهم ألعاب نارية بقصد الاتجار ببني سويف    غدا.. طقس معتدل على الوجه البحري والقاهرة والعظمي بالقاهرة 31    "الإنجيلية" تودع نائب رئيس المجمع العام للكنائس المعمدانية المستقلة    بتكليف رئاسي.. تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا    غلق وتشميع مقاهي وملاهي أطفال مخالفة للحظر بحي الشرابية    العثور على جثة فتاة بالقرب من الميناء النهري بقنا    الليلة.. محمد فؤاد يحيي حفلا غنائيا في حديقة الأزهر    نائب محافظ قنا يتفقد مجمع المواقف لمتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء    محافظ مطروح.. عزل الموظفين العائدين من إجازة العيد لمدة أسبوع بالمنزل للحد من انتشار فيروس كورونا    المستشار العسكري بالدقهلية يزور مستشفيات جامعة المنصورة لدعم الطواقم الطبية    60 ورشة عمل تدريبية لعرض أنشطة نادي الفتاة والمرأة "أون لاين" بالشرقية    العراق.. أربيل تحذر من تفشي كورونا بسبب عدم التزام المواطنين    بالصور.. نيللي كريم في عطلة صيفية بصحبة ابنتها    الصحة تكشف طريقة العزل المنزلى للأطفال المصابين بكورونا    جارديان: أردوغان يسعى للسيطرة على شرق المتوسط بإرسال المرتزقة لليبيا    جامعة القاهرة تعلن انتهاء فترة الحجر الصحي ل2800 مصري عائدين من الخارج    أسقف روماني يعيد إقامة قداس الفصح لمن فاتهم بسبب كورونا    الخطيب يعقد اجتماعًا هامًا مع لجنة التخطيط بالنادي الأهلي    مدرب منتخب مصر يؤازر محمود سعد    "ديلي ميل": رابطة الدوري الإنجليزي تحدد موعد انطلاق الموسم الجديد    ترتيب الدوري الالماني قبل بداية مباريات اليوم    اجتماع بين رابطة الدوري والحكومة الإيطالية لحسم عودة الكالتشيو    أخبار الأهلي : مصطفي يونس : أرفض تتويج الأهلي بالدوري    تعرف على أسعار إطارات السيارات الجديدة بالأسواق اليوم 27 مايو    وزير الزراعة ومحافظ البحيرة يتفقدان قرى الخريجين بالنوبارية (صور)    توقعات بوصول أسعار النفط إلى 40 دولار للبرميل بنهاية 2020    رئيس "رينو": لسنا بحاجة للاندماج مع نيسان.. وأراهن على قوة التحالف    مصرع وإصابة 7 من أسرة واحدة في تصادم بالشرقية    عاجل.. حادث مروع يودي بحياة سيدة وإصابة 4: انقلاب سيارة بترعة في سوهاج    السيسي يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية    رئيس "المحطات النووية": إنشاء رصيف بحري قريبًا.. وتأسيس مركز معلومات عالمي بموقع الضبعة    حمدي الميرغني يحصد نسبة عالية في استفتاء "الفجر الفني" اليوم الأربعاء 27 مايو    بهذه الكلمات.. حفيد فاتن حمامة يحيي ذكرى ميلادها    يارا تطرح برمو أغنيتها الجديدة "ما خطر عالبال"    الصحة اللبنانية: 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا وارتفاع الحصيلة ل 1161    محمد فؤاد يحيي حفلا غنائيا على قناة الحياة .. اليوم    ماحكم سجود التلاوة ؟ .. «البحوث الإسلامية» يجيب    مفاوضات سد النهضة ومكافحة كورونا أبرز عناوين الصحف    «الشرقية» تواصل فض الأسواق الأسبوعية.. ومنع التجمعات للوقاية من كورونا    السعودية.. الخطوط الحديدية تعلن استئناف رحلاتها الأحد المقبل    الرئيس السابق للمخابرات الأفغانية: قطر تمول حركتي «طالبان» و«حقاني» وقيادات في القاعدة (تفاصيل)    فيديو| تعرف على الإجراءات الاحترازية بمحافظة الأقصر لمواجهة كورونا    الأوقاف: إلى الآن لم يتم تحديد موعد بعينه لعودة الجمع والجماعات والأمر متروك لتقدير لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء .    القوي العاملة: رحلة طيران استثنائية للمصريين العالقين في أبوظبي غدا الخميس    دائرة الأوقاف الفلسطينية: فتح المسجد الأقصي للمصلين الأحد المقبل    تعليم مطروح: إعلان نتائج نهاية العام الدراسي لصفوف النقل والشهادة الإعدادية عقب إجازة العيد    وزير الإسكان: إطلاق خدمة "تصحيح البيانات" إلكترونياً لحاجزى الوحدات السكنية ب"الإسكان الاجتماعي"    حظك اليوم| توقعات الأبراج 27 مايو 2020    امرأة يحدث لها عارض عجيب عند مسك المصحف.. والإفتاء: أبشري خيرًا    فضائل عيد الفطر.. عبلة الكحلاوي تكشف عن 8 أمور قبل انتهائه    مواقيت الصلاة فى القاهرة | تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء    الأوقاف: إلى الآن لم يتم تحديد موعد بعينه لعودة الجمع والجماعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحطات الأخيرة من الصراع السوري.. نجاح وشيك لدمشق في نهاية المطاف
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 02 - 01 - 2019

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" باتت سوريا بعد ما يناهز الثماني سنوات أكثر استقرارًا نوعًا ما، وأن الأمن بدأ يتبدل من بعد خوفٍ واضطراباتٍ أثقلت كاهل الشعب السوري، وجعلته بين شريدٍ وطريدٍ ونازحٍ من أراضيه، ومنهم من كانت حياته ثمنًا لهذا الصراع الدامي.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتلاحقت الأحداث في سوريا بدءًا من مارس 2011، وتحولت الاحتجاجات الشعبية في خضم ثورات الربيع العربي، إلى صراعٍ مسلحٍ بين الفصائل المتناحرة بالأراضي السورية، في أوضاعٍ أشبه بالحرب الأهلية هناك، كما استدعى الأمر تدخل قوات أجنبية في الأراضي السورية، منها من أهال الصراع أكثر فأكثر.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويبقى الحديث الآن عن هوية المنتصر في نهاية المطاف في سوريا، في وقتٍ تسيطر فيه القوات السورية على نحو ثلثي الأراضي السورية، في حين يرى المرصد السوري المعارض أن دمشق تبسط سيطرتها على نحو 60% من الأراضي السورية.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" الصراع يلفظ أنفاسه الأخيرة
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وفي غضون ذلك، يقول السفير أحمد القويسني، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، في تصريحٍ خاص ل"بوابة أخبار اليوم"، إن الصراع في سوريا في مشاهده الأخيرة، وأظهر فشل نموذج فك الدولة الوطنية السورية، مضيفًا أن نظام الحكم البعثي، وهو حكم عقائدي، استطاع تجاوز الخلاف العرقي في سوريا، ولملمة أوصال الدولة السورية.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وبدوره قال السفير حسين هريدي، الخبير السياسي ومساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إنه يعتقد أن الحكومة السورية والجيش العربي السوري قد نجحا في الصراع الدائر هناك، مضيفًا، "نستطيع القول اليوم أن الحكومة السورية حققت انتصاراتٍ كبيرةً، وأصبحت تسيطر على غالبية الأراضي السورية، وخلال عام 2019 ستزداد نسبة الأراضي التي تسيطر عليها دمشق".

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" واعتبر هريدي أن الجيش السوري والحكومة أنقذتا سوريا من على حافة الانهيار، قائلًا إن سوريا كانت ستختفي من على الخريطة لولا نجاحات الجيش السوري في تحاشي ذلك.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" الانسحاب الأمريكي
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وحول الانسحاب الأمريكي من سوريا، شكك هريدي في جدية الأمر، وذلك بعد أن أرجأت الإدارة الأمريكية سحب القوات من 30 يومًا إلى أربعة أشهر، مستطردًا أن الأمر يمكن تجديده مرةً أخرى بعد انقضاء الأشهر الأربعة.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء 2 يناير إن الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا على مدى فترة من الوقت، وإنها تريد حماية المقاتلين الأكراد مع سحب القوات الأمريكية من هناك.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وأضاف ترامب في اجتماع لمجلس الوزراء في البيت الأبيض أنه لم يحدد أبدًا أربعة أشهر جدولًا زمنيًا للانسحاب، الذي كان قد أعلنه الشهر الماضي متجاهلًا مشورة كبار مساعديه للأمن القومي ودون تشاور مع المشرعين أو حلفاء الولايات المتحدة الذين يشاركون في العمليات ضد تنظيم ما يُعرف بالدولة الإسلامية "داعش".

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتصريح ترامب هذا يمثل تراجعًا عن موقفين للإدارة الأمريكية تمثل في إعلان الانسحاب من سوريا وأفغانستان على حدٍ سواء، في فترةٍ وجيزةٍ، قبل أن يتم إرجاء الأمر في سوريا لبضعة أشهر، والآن يقول الرئيس الأمريكي إنه لا يضع إطارًا زمنيًا لانسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وتسيطر القوات الأمريكية على مدينة التنف، رفقة قوات سوريا الديمقراطية، التي دعمتها واشنطن، وقد أقامت قاعدة عسكرية هناك في عمق الصحراء بالقرب من الحدود مع الأردن عام 2016.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" كما تسيطر هذه القوات بالكامل تقريبًا على ربع مساحة سوريا، وبالتحديد الجزء الواقع شرق نهر الفرات، والذي تنوي القوات التركية التقدم فيه، كما تخضع الرقة، العاصمة السابقة لتنظيم"داعش" قبل دحضه لسيطرة التحالف بقيادة واشنطن، إضافةً إلى بعض من أكبر حقول النفط في البلاد.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" الظهير الروسي
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وشكل التدخل الروسي في سوريا بدءًا من سبتمبر عام 2015 منعطفًا في الصراع الدائر هناك، وكان بمثابة ركيزة للنظام السوري، باعتبار أن موسكو كانت ولا زالت الداعمة الأولى لدمشق منذ بدء الصراع وحتى الآن.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويقول حسين هريدي، "مما لا شك فيه أن التدخل الروسي في سوريا كان له بالغ الأثر في تحويل دفة الحرب لصالح الجيش العربي السوري".

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويضيف مساعد وزير الخارجية الأسبق أن موسكو استفادت بشدةٍ من الصراع في سوريا وحققت نجاحات بالنسبة لها، حيث أنها عادت من جديد للشرق الأوسط من البوابة السورية، واستعادت نفوذها في المنطقة، والذي كان موجودًا قبل حرب 1973 وأثناء تلك الحرب.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" عائق الوجود التركي
span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وعلى جانبٍ آخر من الصراع في الأرض، تسيطر القوات التركية على شمال غرب البلاد، على الحدود المشتركة مع تركيا، وهو ما قد يمثل عائقًا أمام فرض دمشق كامل سيطرتها على أراضيها، حتى حال إتمام الانسحاب الأمريكي من سوريا، وإحكام القوات السورية قبضتها على المناطق التي كانت تخضع لسيطرة واشنطن وحلفائها على الأرض.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" ويرى حسين هريدي أن روسيا تتعامل مع الوجود التركي في سوريا، وأنها تمثل حلقة الوصل بين أنقرة ودمشق، متحدثًا عن إمكانية انسحاب القوات التركية من الأراضي السورية بحلول نهاية العام الجاري.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وقلل هريدي من أهمية حديث وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، الذي تعهد بدخول مدينة منبج وعبور نهر الفرات للقضاء على الفصائل الكردية التي تزعم أنقرة أنها امتدادٌ لحزب العمال الكردستاني، جازمًا بأن الاصطدام بين القوات السورية والتركية لن يحدث في تلك المدينة.

span lang="AR-EG" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وأعلنت وزارة الدفاع السورية، في وقتٍ سابقٍ اليوم، أن span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" قافلة من المقاتلين الأكراد، تبلغ عددها 400 مقاتلٍ، انسحبت من منطقة منبج المضطربة في شمال سوريا، وأن ذلك جاء تنفيذًا لما تم الاتفاق عليه لعودة الحياة الطبيعية إلى المناطق في شمال الجمهورية العربية السورية.

span lang="AR-SA" style="font-family:" arial","sans-serif""="" وعلى ضوء ذلك، تبدو القوات الحكومية الروسية بزعامة الرئيس بشار الأسد في طريقها لانتزاع النصر في بلاد الشام، بعد حربٍ ضروسٍ شهدت تقلباتٍ وتغيراتٍ على مدار ثماني سنوات من العجاف السوري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.